سيف الدين مخلوف ينعت طارق الفتيتي ب”أوسخ شخص في التجمّع”    صفاقس: حجز 04 أطنان من مادة السداري    معهد الرصد الجوي يحذر من رياح قوية ومن ارتفاع أمواج البحر إلى 4 أمتار    الغنوشي يقدم لرئيس الجمهورية إسم الشخصية المقترحة لترأس الحكومة القادمة..    جريمة قتل تاكسيست الزهروني.. تفاصيل جديدة    الرابطة تحدّد موعد دربي العاصمة    الممثلة والمخرجة جيهان إسماعيل لالصباح نيوز: أنا مشروع ممثلة ومبدعة لكن..وهذه علاقتي بالتونسيات في مصر    القيروان: تحرك احتجاجي لتنسيقية «وينو السبيطار»؟    بداية من السادسة مساء: انقطاع للمياه في جزيرة قرقنة    الاقتصاد التونسي ينمو ب1 بالمائة خلال الثلاثي الثالث من 2019    نسبة امتلاء السدود بلغت 65 بالمائة من طاقة استيعابها الجملية    والي توزر ل الصباح نيوز: توزيع 2500 حزاما عاكسا للأضواء على أصحاب الابل تجنبا للحوادث القاتلة    هذا هو حكم مواجهة الترجي و"اسفي" المغربي    فوزي البنزرتي.. المنتخب التونسي كتاب مفتوح ونأمل في تحقيق نتيجة إيجابية    بورصة تونس تفتتح حصة الجمعة على ارتفاع    انطلاق موسم جني الزيتون بولاية قفصة    بعد "الرئاسية والتشريعية 2019 ".. هيئة الانتخابات تعقد يومي 16 و17 نوفمبر اجتماعا تقييميا    تصفيات كأس افريقيا: مجانية الدخول لحضور مباراة تونس و ليبيا    المنستير: إنطلاق فعاليات الدورة السابعة لمهرجان الإتحاد العام التونسي للشغل للإبداع    إحالة سامي الفهري والمتصرفة القضائية لشركة كاكتيس برود ووكيل شركة "أيت برود" على التحقيق    المغزاوي: النهضة اقترحت علينا هذه الأسماء لرئاسة الحكومة.. ولا نرفض المشاركة فيها    حدث اليوم ..رغم التوصل الى هدنة في غزة... العدوان الصهيوني يوقع 34 شهيدا    ناسا تكتشف خطرا قاتلا لرواد الفضاء في رحلة المريخ الطويلة    مونديال قطر 2019: الفيفا يكشف عن قائمة الحكام    بالفيديو: شيرين تقبل يد معجب سويسري    عروض اليوم    ما هذا يا وزارتي السياحة و الثقافة    حسام الجندي يعقد قرانه على الممثلة التونسية منال الحمروني    حملة تلقيح ضد الحصبة للأطفال دون سن 6 سنوات    تفاصيل ايقاف 10 أشخاص من جنسيات افريقية بصدد اجتياز الحدود التونسية الليبية خلسة..    الذكرى 31 لإعلان قيام دولة فلسطين.. تونس تندّد باستمرار العدوان الإسرائيلي    كل التفاصيل حول اجراءات تصدير شركات التجارة الدولية للمنتوجات المُستثناة من نظام حرية التصدير    محمد بوفارس يكتب لكم : يوميات مواطن حر    كمال بن خليل ل"الصباح نيوز": اليونسي بريء من نزاع أبوكو ..وهذه الأطراف المسؤولة عن الملّف    للتعريف بالتقنية الرقمية للمعاملات المالية على الخط ..البريد التونسي ينظم يوما تحسيسيا    الفيفا يطرح تذاكر إضافية لكأس العالم للأندية قطر 2019    رأس الجبل : الإطاحة بعصابة من بينهم قصر يروجون "الزطلة"    ''شقاشق '' ذابح التاكسيست في الزهروني في قبضة الامن ...    ماذا يمكنني أن أتناول لأتمتع بالنشاط؟    أظافر صحية وجميلة بفضل التغذية السليمة    أفضل الطرق لإنقاص الوزن بعد الولادة    نوفل سلامة يكتب لكم : حتى نفهم كيف امتلك الريادة غيرنا    الاحتكار ضار بالاقتصاد والمجتمع    منبر الجمعة: التراحم أقوم الاعمال الصالحة    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الجمعة 15 نوفمبر 2019    جندوبة: قتلى وجرحى في حادث إصطدام عنيف بين نقل ريفي وشاحنة..    رونالدو يسجل ثلاثية في فوز البرتغال ويقترب من هدفه الدولي المائة    أبكت التونسيين في ''صفّي قلبك'': ''سناء'' فنانة صاعدة في الفنّ الشعبي    الاحتكار إضرار بحاجة الناس    بلجيكا تعلن عدم قدرتها على استيعاب مزيد من اللاجئين وتتخذ إجراءات جديدة    بن قردان:حجز سلاحي كلاشينكوف وبندقية صيد وذخيرة في سيارة ليبية    حزب العمال: "لا للعدوان الصهيوني على فلسطين"    البرلمان الجزائري يتبنى قانون محروقات جديد ل'ضمان المداخيل الضرورية للبلاد'    البرلمان الجزائري يتبنى قانون محروقات جديد ل''ضمان المداخيل الضرورية للبلاد''    طقس اليوم: ارتفاع طفيف في درجات الحرارة    ليبيا: إيقاف جميع الرحلات المتجهة إلى هذه الدول من مطار مصراتة    والي صفاقس يُتابع انتظام التزويد والانتصاب الفوضوي والسلامة الصحية للأغذية    بداية من اليوم: رسائل نصية قصيرة توعوية لمرضى السكري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





البحث عن صورة تونس الخلابة
نشر في الخبير يوم 25 - 06 - 2019

حدثني ديبلوماسي في المدة الأخيرة أنه أراد عرض شريط سينمائي من إنتاج محلّي خاصة وأنه كثر الحديث عن المشاركات في المهرجنات وعن النجاح المنقطع النظير الذي تجده تلك الأفلام مع إعجاب نادر تخطى كل الحدود واضطرت لمشاهدة عدد من تلك الأفلام التي قيل أنها سجلت اعجاب فلم أجد صورة تونس أو أي شيء يوحي [أنها لها علاقة بتونس فلا المشاهد العامة ولا الموضوع وقال استغربت خاصة وأنها أنجزت بنسبة كبرى بأموال تونس وأضاف كان يمكن استغلال الطبيعة في الشمال أو في الجنوب ضمن قصة متفائلة لشاب شديد الطموح نحت الصخر بأظافره إلى أن نجح في سعيه لتحقيق إنجاز مشروع كبير وهكذا بدون الدخول تحت سقف السياسة وتونس تشتكي من كثرة الآراء المتناقضة وغصت مع الرجل الذي لم يخف آلامه من فقدان الوطنية أي حب الوطن تونس وتشعب الحديث حول عدة قضايا فلاحظت له أن سبب الاهتمام بقضايا البؤس والفقر يعود إلى أن أصحاب تلك الأعمال يحلمون دائما بالمشاركة في المهرجانات خاصة خارج الحدود ولو على الهامش وليس من السهل كتابة قصة طموح مثلا فهذا الصنف يتطلب معرفة واسعة بالأدب وبعلم النفس أو على الأقل استشارة أهل العلم بينما سرد المآسي والمصائب والإخفاق كلها مواضيع حساسة تجلب مساندة الأجانب التي تطرب عند رؤية تلك المشاهد والتي في الحقيقة هي المتسبب فيها وهكذا يجري العاملون في ميدان السينما نحو سراب المهرجانات التي لم تعد تحقق لوحدها المجد ثم لاحظت أن جيل هذه الأيام يتوهم وهو يقلد الانتاج العريق أن الاثارة تبقى مفتاح السوق الخارجيىة وخاصة العنف المجاني الذي يؤثر على المراهقين ويدفعهم نحو التمرّد وهذا مرفوض تماما لأن الحث على النجاح أفضل من تزيين الجريمة والانحراف وسهولة السقوط بينما هناك الأحياء الراقية والمطاعم والمقاهي والفنادق الفخمة مقابل الأحياء القزدرية والكرطونية الناتجة عن النزوح الهامشي وبسببه تصحرت الأرياف وفقدت اليد العاملة في الفلاحة والبناء… قطعا مثل هذه المواضيع تتطلب الذكاء ودراسة الموضوع في أعماقه ولهذا جاءت الأعمال الدرامية على كل الشاشات سطحية وكما يقول إخواننا في مصر « مسلوقة » وأضرت بسمعة عدد من الممثلين اضطروا لقبول الأدوار حتى لا تعضّهم البطالة.
وتساءل الرجل عن دور وزارة الثقافة في تنظيم أيام دراسية حول الإنتاج الدرامي يشترك فيه كل من له صلة بهذا الموضوع حتى يعي هؤلاء بأهمية التعاون للوصول إلى تحقيق نتائج إيجابية أجبت بتنهيدة من الأعمال إن وزارة الثقافة أصبحت مجرد صندوق لتوزيع الأموال على كل من يطلب الدعم… واقع مرّ وأليم ومع ذلك يستمر… ولا أمل في الأفق لأن القوم لا يسمع لا يرى وأخرس… إنها ماساة…

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.