في ظروف غامضة…تسجيل 6 حالات وفاة في قسم الولدان بمستشفى محمد التلاتلي بنابل خلال 3أيام    عاجل/ تعيين نبيل القروي رئيسا لهذا الحزب    القيروان .. انقطاع التيار الكهربائي يثير احتجاج السكان    تونس: أول الرحلات البحرية من ميناء جرجيس تُغادر نحو ميناء جنوة الإيطالي    مدنين .. بسبب تلوث مياه البحر ..البحارة يطالبون بحماية الثروة السمكية    استعدادات وتوصيات لضمان التزود بمياه الشرب    الكاف .. وسط ضعف طاقة التخزين.. تجميع أكثر من 430 ألف قنطار من الحبوب    البريد التونسي يصدر طابعين جديدين    بالفيديو: طائرة ركاب تصطدم بمبنى المطار في فرنسا    كاس امم افريقيا “مصر 2019” : المساكني يصبح اول لاعب تونسي يسجل في اربع نسخ للمسابقة القارية    اليوم : انطلاق التسجيل في "اس ام اس" نتائج الباكلوريا    غلق مكتب بريد الكرم الغربي    حفاظا على الموقع الأثري بقرطاج .. هدم بنايات غير قانونية في مدرسة اطارات الأمن ونزل فيلا ديدون    المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون .. فلسطين ضيف شرف ونجوم من سوريا ومصر والمغرب    قرار بهدم أحد أعرق ملاعب كرة القدم في أوروبا    نيمار مستعد لتقديم هذه التنازلات من أجل العودة لبرشلونة    يومي 6 و 7 جويلية القادم ..تونس تحتضن الصالون الدولي للدراسة بالخارج    بنزرت: إحتراق مدجنتين ونفوق 4000 طير دجاج    المغرب يعلن مشاركته في ''مؤتمر المنامة ''    البنك الدولي يوافق على منح تونس قرضا جديدا ب 151 مليون دولار لدعم قطاع الطاقة    يوميات مواطن حر : الحلم القاري    في يوم واحد: الحماية المدنية تتمكن من السيطرة على 126 حريقا    كان مصر 2019: قيراط و هميلة لمباراة مدغشقر و بورندي    تونس: هذه التوقعات الجوية لهذا اليوم ويوم غد..    سيدي حسين: القبض على 10 أشخاص مفتش عنهم خلال حملة أمنية    علي العابدي يقترب من الانتقال الى فريق باريس أف سي    "كاف" يغرم المنتخب الجزائري ويهدد بحرمانه لهذا السبب    في ملتقى الرقص الثاني بدار الثقافة بالمنيهلة : عروض و مسابقات ومعرض فني    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الثلاثاء 25 جوان 2019..    تنقيح القانون الانتخابي: 51 نائبا يوقعون في عريضة الطعن في دستوريته    الحرباوي: "النداء ضحية السياحة البرلمانية.. والنهضة تحب الطيف الديمقراطي الكل مشتت "    صوت الخبراء .. هل تأخّرت الطبقة السياسية في تقديم مقترح منوال تنموي بديل ؟    الأبعاد الخطيرة لمؤتمر البحرين فلسطينيا وعربيا    قفصة .. في اليوم الاول ل «النوفيام» ..ارتياح في مادتي الانشاء والانقليزية    بنزرت : أكثر من 1200 تلميذ وتلميذة يجتازون "النوفيام"    الكاف: انتشال جثة شاب غرق في بحيرة جبلية    بني خلاد ...وفاة مسنة بسبب حروق بليغة    المعارضة الموريتانية ترفض فوز مرشح السلطة وترجئ دعوتها للتظاهر    الاستخبارات الأمريكية: كيم غير مستعد للتخلي عن برنامجه النووي    إرهابيون يسطون على عون أمن بالقصرين .. «الشروق» تكشف تفاصيل احتطاب الجماعات الإرهابيّة في 4 ولايات    بن عروس ..اكتشاف موقع أثري يعود الى القرن الثالث قبل الميلاد    نبيل معلول يوجه رسالة خاصة للمنتخب الوطني!    دار الإفتاء المصرية تحدد نسبة الكحول المسموح بتناولها    أمريكا تسجل 33 إصابة جديدة بالحصبة أغلبها في نيويورك    لصحتك : المشمش يعالج الإمساك ويقوي البصر    "مدينة مفقودة" تكشف عن كنز من المخلوقات النادرة!    تجربة لقاح ثوري للسرطان على الكلاب!    احمد الشريف ونور شيبة والفة بن رمضان وسفيان الداهش على قائمة مهرجان تنيور بالشيحية    سامي الفهري يكشف تعرّضه لحملة ممنهجة مع اقتراب موعد الانتخابات.. وهذه التفاصيل    تونس:28 و29 جوان..”حافظ عالنظام” في قاعة الريو بالعاصمة    تونس: سنية بالشّيخ تكشف نسبة التونسيين المتمتّعين بالتغطية الصّحية    المنستير: اختتام فعاليات مهرجان ربيع عشاق المالوف    ” توننداكس ” يستهل معاملات الإثنين على وقع إيجابي مرتفعا بنسبة 27ر0 بالمائة    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    تونس تقدم ترشحها لعضوية مجلس منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة    محمد نجيب عبد الكافي يكتب لكم : سياسة آخر الزمان    كاتب مغربي : عمر بن الخطاب وأبو بكر الصديق شخصيتان خياليتان مصدرهما الإشاعة    في الحب و المال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





توفيق بكار: “من الضروري إعادة النظر في قانون البنك المركزي لضمان استقلاليته تجاه الحكومة ووزارة المالية”
نشر في المصدر يوم 23 - 05 - 2019

دعا محافظ البنك المركزي التونسي الاسبق، توفيق بكار، إلى إعادة النظر في قانون هذه المؤسسة المالية الهامة، بما يضمن استقلاليتها تجاه الحكومة وكذلك تجاه وزارة المالية وهو ما يضمن “مصداقية السياسة النقدية”، وفق تقديره.
وقال بكار (تولى إدارة البنك المركزي في الفترة من 2004 إلى 2011)، في محاضرة ألقاها مساء يوم أمس الأربعاء في صفاقس، خلال مسامرة رمضانية نظمها المنتدى الاقتصادي الأول بصفاقس، حول “الواقع الاقتصادي بين انتظارات مواطني صفاقس وإرادة السلطة المركزية”، ان صندوق النقد الدولي “لم يضخ دولارا واحدا في تونس من 1991 إلى سنة 2010 وذلك بفضل السياسة المحكمة في التحكم في الأسعار والمحافظة على سعر الدينار التونسي الحقيقي خلال تلك الفترة”، على حد قوله.
ويرى محافظ البنك المركزي التونسي الاسبق، ان إمكانية إصلاح الأوضاع الاقتصادية في تونس، وتحسين ترقيمها، وتحرير الدينار، ما زالت قائمة، بحسب تقديره، وذلك شرط “توفر إراة سياسية قوية واتخاذ اجراءات وإصلاحات هيكلية هامة على المدى القصير والبعيد”.
وقال أيضا إن تحسين مناخ المال والأعمال في تونس يمر حتما عبر رجوع الثقة بين المواطنين والسلطة المركزية، وكذلك من خلال العمل على دفع نسق النمو الاقتصادي والصادرات والحد من سياسة تحرير الصرف وتقليص العجز التجاري، وإرساء سياسة جبائية عادلة، فضلا عن العمل على تطوير الموارد من العملة، مشددا على ضرورة “تلازم البعدين السياسي والاقتصادي”.
وتطرق عدد من المتدخلين إلى المنظومة الجبائية ودورها في ضمان النمو والاستقرار الاقتصادي، وإلى مسألة مصداقية البنك المركزي واستقلاليته، وإلى ملف خوصصة عدد من المؤسسات العمومية، والى غيرها من المسائل المتعلقة بالاستقرار السياسي وتأثير ذلك على المجال الاقتصادي.
وكانت هذه المسامرة الرمضانية مناسبة تم خلالها تقديم كتاب محافظ البنك المركزي الاسبق بعنوان “المرآة والافاق”.
ويتناول الكتاب الذي جاء في أكثر من 400 صفحة، الواقع الاقتصادي في تونس قبل وبعد ثورة 14 جانفي 2011 كما يطرح الحلول البديلة للخروج من الوضع الاقتصادي الصعب الذي تمر به البلاد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.