العاصمة : أصحاب "التاكسي" يحتجون مطالبين بمنع "تاكسي سكوتير"    بسبب الطقس: تغييرات في مواعيد رحلات هذه البواخر التونسية    الخطوط التونسية في المرتبة الاولى كأسوأ شركة طيران في العالم    حسب منظّمة التجارة العالمية.. تونس ضمن قائمة الموردين من السوق الإسرائيلية بحجم مبادلات قدّر ب5.5 مليون دولار    جندوبة: ايقاف فتاة بتهمة تمجيد الإرهاب    أمير لوصيف يدير كلاسيكو الافريقي والنادي الصفاقسي    أستاذين يتحرّشان جنسيّا ب 25 تلميذة بصفاقس.. وهذه التفاصيل    أيام قرطاج المسرحية 2019: المسرح داخل المؤسسات السجنية والإصلاحية تحت المجهر    أمير لوصيف حكم الكلاسيكو بين الافريقي والنادي الصفاقسي    هل سيتمرّد الناصفي على مرزوق بتحالفه مع القروي ؟    مدنين : إيقاف 14 شخصا مفتش عنهم لفائدة وحدات أمنية وهياكل قضائية مختلفة    صفاقس.. مصحة لتصفية الدم تبيع أوعية معدة لخزن المواد الكيميائية الخطرة..    حكيم بن حمودة لالصباح نيوز: 3 عوامل ساهمت في تحسن سعر صرف الدينار.. وتخوفات من خلاف مع صندوق النقد الدولي    وزارة الثقافة في حاجة الى وزير مثقف    نحو ضمان منحة على مدار السنة للأطفال وتغطية صحيّة شاملة لهذه الفئات    منتخب الطائرة يواصل استعداداته لتصفيات الاولمبياد    تصفيات مونديال قطر 2022 : تحديد موعد إجراء قرعة تصفيات الدور الثاني    فيديو/لاول مرة نوفل الورتاني يكشف حقيقة مرضه والعملية التي أجراها على رأسه..    منتجو زيت الزيتون يرفضون بيعه بالأسعار المطلوبة    في صفاقس: إتلاف لحوم أبقار غير صالحة للاستهلاك..    بلاغ ضياع لفتاة من حلق الوادي    في العقد الثالث من عمره… وفاة عامل في حادث شغل بسجنان    عاجل/العثور على رسائل تهديد بتفجير فضاء تجاري في البحيرة..والداخلية تؤكد وتكشف..    الهاروني يؤكد : النهضة لم ولن تتحالف مع "قلب تونس"    صفاقس: تدشين البهو العلوي للمسرح البلدي بحضور سفير فرنسا    الكاف: عروض متنوعة في مهرجان الزهرة فائزة وأحمد السنوسي    فتح باب التصويت بانتخابات الجزائر وسط دعوات للمقاطعة    ردّا على تصريحات أردوغان ..الجيش الليبي يأمر بإغراق سفن تركيا    عصابات من المستوطنين تدنس مسجدا في القدس بعبارات عنصرية مسيئة    الفيفا يكرّم الترجي    غار الدماء: حجز مسدس حربي وذخيرة    دوري أبطال أوروبا ..اكتمال عقد الفرق المتأهلة إلى ثمن النهائي    جينارو غاتوسو مدربا جديدا لنابولي    مونديال الأندية ..استحداث نظام جديد خاص بالمنطقة المختلطة    وزارة أملاك الدولة و الشؤون العقارية تشرع في انجاز مشاريع من أجل المصلحة العمومية    إدراج “النخلة: المعارف والمهارات والتقاليد والممارسات”على القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للبشرية    سمير الوافي يطلب من مريم الدباغ الإعتذار من اللغة العربية    قصر قفصة.. استقالة 13 مستشارا بلديا    ملك إسبانيا يُكلّف بيدرو سانشيز بتشكيل حكومة جديدة    الدكتور صلاح القصب البياتي ل«الشروق» : الثقافة ستموت…. والمسرح التونسي هو الأهم في العالم العربي    الشاعرة زبيدة بشير ...سابقة عصرها وأوانها ! (1 - 3)    في الحب والمال/هذه توقعات الابراج ليوم الخميس..    طرق منزلية للقضاء على التعب!    نبات الكاروية...يخفف المغص المعوي و يعالج الربو    خطوات هامة للحفاظ على صحة الحامل المصابة بالسكري    الكنيست الاسرائيلي يحلّ نفسه    طقس اليوم: أمطار متفرقة رعدية بالشمال ودرجات الحرارة في استقرار    كميات الأمطار خلال الساعات الأخيرة    وزير الخارجية الامريكي: نريد العمل مع روسيا لإنهاء الصراع في ليبيا    في حملات للشرطة البلدية.. 227 عملية حجز وتحرير مئات المحاضر والمخالفات    مصر تفتتح أكبر محطة للطاقة الشمسية بالعالم    هذه الدولة الأعلى عالميا في عدد الصحفيين المسجونين    مصدر الرغبة الشديدة في الأكل.. العلم يحدد "السر"    سيدي بوزيد: طبّاخة مستشفى تُطرد من عملها بعد رفضت تقديم الحليب واللحوم الفاسدة للمرضى    أثار جدلا واسعا/ عادل العلمي يهاجم النواب الذين أسقطوا قانون الزكاة    توقعات الأبراج ليوم الأربعاء 11 ديسمبر 2019    عبير موسي: مقترح صندوق الزكاة ضرب للدولة المدنية وتأسيس لدولة الخلافة    نوفل سلامة يكتب لكم : في لقاء محاورة المنجز الفكري للدكتور هشام جعيط .."هل يكتب المؤرخ تاريخا أم يبني ذاكرة"؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الطبوبي: “لابّد للمتقاعدين الذين لهم قدرة على استنباط الحلول من لعب دور حقيقي في رسم البرامج والخيارات المستقبلية”
نشر في المصدر يوم 18 - 06 - 2019

شدد الأمين العام للإتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي اليوم الثلاثاء على ضرورة تشريك المتقاعدين من مختلف القطاعات في رسم الخيارات والاستراتيجيات المستقبلية انطلاقا مما راكموه من من خبرات متنوعة وقدرة حقيقية على استنباط الحلول.
وأضاف الطبوبي في افتتاح الندوة الدولية لمتقاعدي بلدان حوض البحر الأبيض المتوسط تحت شعار “من أجل دعم التقارب بين نقابات متقاعدي البحر
الأبيض المتوسط” والتي تتواصل يومين بمشاركة ممثلين عن منظمات نقابية من تونس والمغرب وفرنسا وإيطاليا واسبانيا وكرواتيا وقبرص واليونان
وسلوفينيا أن هناك تجارب ناجحة في العالم في هذا الصدد يمكن النسج على منوالها حيث يساهم المتقاعد في التفكير وفي رسم البرامج والخيارات
المستقبلية مؤكدا أن للمتقاعد اليوم مسؤولية كبيرة في كلّ العالم وفي الممارسة الديمقراطية وفي الاستحقاقات الانتخابية.
وأوضح أنّ مخرجات الندوة ستكون في حجم الانتظارات وهي لبنة أولى وستبني نحو المستقبل وذلك بفضل النضج النقابي والتجربة في العمل الاجتماعي
والسياسي.
وبيّن الطبوبي أنّ الاتحاد العام التونسي للشغل يوازن بين دوره الاجتماعي والوطني من خلال رسم الخيارات الكبرى باعتبار أنّ تونس تمر بفترة انتقالية
في المسار الديمقراطي وأنّ الديمقراطية آلية من آليات تطور الشعوب مؤكدا أنّ شعب تونس متحضر ينبذ العنف ومنفتح على كلّ الحضارات وعلى كل
ما ممن شأنه التقدم بالبشرية وهو شعب يطمح إلى غد أفضل.
وبشأن التجربة النقابية التونسية في التعامل مع المتقاعدين، أكد الأمين العام للاتحاد العام التونسية للشغل أنّه لم يقع المس من أي مكسب من مكاسب
المتقاعدين وأنّ النضال مستمر لاصلاح الصناديق الاجتماعية والزيادة في سن التقاعد معتبرا أنّ النجاح يظل نسبيا وأنّ اليقظة اليوم تتطلب بعد نظر.
واعتبر الطبوبي أنّه لا خير في دولة لا تعطي أهمية ومكانة لما يستحقه قطاع المتقاعدين مشيرا الى أنّ مشاكل المتقاعدين في المتوسط تقريبا هي ذاتها
مع بعض الاختلافات وفي ظل الانكماش الاقتصاد العالمي وتنامي نسب البطالة وارتفاعها والتي تختلف من دولة إلى أخرى اصبح المتقاعد وخاصة في
تونس له ثقل اجتماعي مع بطالة أبنائه.
من جهته أوضح الأمين العام المساعد المسؤول عن الحماية الاجتماعية في الاتحاد العام التونسي للشغل عبد الكريم جراد أنّ اختيارهم عنوان الندوة
يكرس قناعتهم بأنّه قد آن الأوان لتوحيد جهود النقابيين في المتوسط وتنظيم صفوفهم بعد خوضهم نضالات مشتركة فرضتها عليهم سياسات حكوماتهم
في منطقة البحر الأبيض المتوسط وخاصة بعد تصاعد وتيرة أوضاع المتقاعدين والتهديد بسحب مكاسبهم نتيجة رداءة سياسات حكوماتهم.
واعتبر عبد الكريم جراد أنّه يسود منطقة المتوسط شعور بالخوف وعدم الشعور بالأمان سواء بسبب الظروف الاقتصادية والاجتماعية أو بسبب المناخات
السياسية المتدهورة والمتوترة خلال السنوات الأخيرة إذ حافظت البطالة على نفس مستوياتها وتفاقمت نتيجة ذلك ظاهرة الهجرة السرية وتطور تجارة
المخدرات وتنامي الإرهاب والتطرف بمختلف أشكاله .
وأكد جراد أنّ المتقاعدين لن يقبلوا الاستكانة أو الرضوخ بل سيواصلون النضال للدفاع عن حقوقهم وحقوق الأجيال القادمة وبيّن أن تجربة الاتحاد العام
التونسي للشغل في تأطير المتقاعدين تعتبر حديثة إذ انطلق نضالهم بالمطالبة بإلغاء المنشور الوزاري عدد 31 لسنة 1997 المتعلق بعدم الاعتراف
بنقابات المتقاعدين ومعاقبة كلّ مسؤول إداري يتعامل مع النقابيين وأنّهم تصدوا لذلك غير أنّ السلطة استغلت تلك الإجراءات التعسفية لتمرير عدّة قوانين
تضر بالمتقاعدين كتنقيح قانون سنة 1985 في سنة 2007 حول الجرايات في القطاع العمومي أو حرمان المتقاعدين من بعض المنح أو الترفيع في نسب


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.