الأطباء والصيادلة وأطباء الأسنان بالصحة العمومية في إضراب يوم 04 أفريل 2019    استثمارات وصفقاتٌ اقتصادية من ثمار الدبلوماسية الشعبيّة    ميناء حلق الوادي: ضبط حوالي 100 شاب بصدد الهجرة خلسة    وزير التربية يُعلن عن طريقة جديدة لانتداب الأساتذة    وثائق خطيرة عثر عليها في معقل تنظيم "داعش" الأخير بعد تحريره    إيقاف أساتذة عن العمل بسبب تقديم دروس خصوصية في منازلهم    29 حالة إصابة بالسل على كل 100 ألف ساكن في تونس سنويا    سفير فلسطين بتونس :نعوّل على القمة العربية بتونس من أجل حلحلة القضية الفلسطينية    المغرب: تفريق مظاهرة لمحتجّين باستعمال خراطيم المياه    هذه تشكيلة المنتخب الوطني الأولمبي ضد جنوب السودان    الجزائر: البلايلي يغادر تربص المنتخب الجزائري ويعود الى تدريبات الترجي استعدادا للسوبر الافريقي    زيارة مرتقبة لبعثة صندوق النقد الدولي إلى تونس    "جثة مكبلة".. العثور على أديبة مصرية مقتولة في منزلها    مورو: الأحزاب التونسية الجديدة غير مؤهّلة لأن تقود البلد في المرحلة المقبلة    مادورو يعلن القبض على زعيم العصابة الكولومبية    التايلانديون يصوتون في أول انتخابات بالبلاد منذ الانقلاب العسكري عام 2014    تونس دون "لواجات" طوال 3 أيام    المندوب الجهوي للسياحة بقابس: اقبال كبير على الحامة بمناسبة عطلة الربيع    بوروندي تتأهل لكأس الأمم الافريقية لأول مرة    الشاهد يقترح يوم 4 أفريل لحضور جلسة عامة بالبرلمان    العثور على أديبة مصرية مقتولة داخل منزلها    القصرين: ارهابي يقود شبكة البحث عن كنوز وثروات هامة مدفونة    مأساة عريس انطلت عليه الحيلة ليلة الدخلة ..واكتشف بعد أيام أن زوجته بطلة فيلم اباحي...فهذا ما فعله    حالة الطقس.. الحرارة في ارتفاع وتتراوح بين 15 و22 درجة    هذه كميات الأمطار المتساقطة خلال ال 24 ساعة الماضية    زيادة في أجور المتقاعدين بمفعول رجعي    خولة السليماني باكية: بية الزردي «مستني في عرضي وشرفي ونطلب السماح من امي الي وصلتها تسمع الكلام المشين!»    إختتام مهرجان القصور الصحراوية بتطاوين في دورته 40    طقس اليوم    زلزال بقوة 6.1 درجة يهز سواحل إندونيسيا    وفاة رافي إيتان عميل الموساد السابق عن 92 عاما    بعد رباعية اسواتيني .. «جيراس» سعيد... احتفاء بكشريدة ولا خوف على المساكني    مسيرة المنتخب في تصفيات «الكان» ..4 مدربين.. 5 انتصارات و 12 هدفا    أخبار النادي الصفاقسي ...ود يوم الأربعاء ... ولغز الأجانب يحير الأحباء    ودي : الجزائر تستقبل تونس يوم الثلاثاء واللقاء منقول على قناة الكأس    القضاء المصري يرفض تغيير موعد صلاة الفجر    منزل جميل : حجز كميات من اللحم والمرقاز    لصحتك : إحذروا أدوية هشاشة العظام..لا تتناولوها لفترة طويلة    أولا وأخيرا ..«سبّق القفّة تلقى الأصوات»    صندوق النقد الدولي في تونس    فريق ياباني يحذر تونس: خلل في سد سيدي سالم سيتسبب في فيضانات    روسيا.. ابتكار لقاح جديد مضاد لمرض السل    الاعلان عن موعد تسجيل جزيرة جربة ضمن قائمة التّراث العالمي    مها شطورو تفتح النار على مقداد السهيلي    القصرين: ارتفاع عدد الوفيات والإصابات بالحصبة    حوالي 9500 شخص في تونس يعانون من القصور الكلوي    مهرجان أيام السينما العربية من 25 إلى 27 مارس    الاصابة تقصي انس جابر من بطولة ميامي    من بينهم 1350 في انتظار عمليات الزرع .. 9500 شخص في تونس يعانون من القصور الكلوي    بفون: لا تغيير في موعد الإنتخابات الرئاسية    بعد إيقافها.. شيرين تنهار باكية وتستنجد بالسيسي    حظك اليوم : توقعات الأبراج    الطقس : أمطار بأغلب المناطق    نبض الجهات ..الإرشاد الفلاحي ...الحلقة الأضعف    آية ومعنى : فاعبده وتوكل عليه    سؤال الجمعة : ما هي صلاة التوبة وكيف نؤديها؟    يرفضون قرار التمديد.. أعوان «الستاغ» يتهمون الر.م.ع و يطالبون برحيله    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الجمعة 22 مارس 2019    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.






نشر في الصباح يوم 23 - 10 - 2018

حصل فيلم "جوي" للمخرجة النمساوية الإيرانية الأصل، سودابة مرتضى، على جائزة أفضل فيلم في مهرجان لندن السينمائي الدولي الذي اختتم في دورته الجديدة مساء الأحد بعرض فيلم "ستان وأولي" للمخرج جون أس بيرد عن الثنائي الكوميدي لوريل وهاردي في سنوات حياتهما الأخيرة.
وقد أعلنت جوائز مسابقات المهرجان الثلاث أمام الجمهور في "ليستر سكوير" التي شهدت ثلاث من قاعاتها عرض الأفلام الفائزة.
يتناول فيلم "جوي" موضوع الإتجار بالنساء وتهريبهن من أفريقيا إلى أوروبا لأغراض الاستغلال الجنسي، والأوضاع المأساوية التي يعشنها. واللافت أنه يركز على استغلال النساء لبعضهن، حيث تتولى تهريب الفتيات الجديدات واستغلالهن "وسيطات" سبق لهن أن كن أنفسهنّ في حياتهن ضحايا لهذا الاستغلال.
واعتبر النقاد أنه على الرغم من انطلاق المخرجة من منظور نسوي في معالجة موضوعها، إلا أنها تركز على دور النساء اللواتي كن يوما أنفسهن ضحايا الاستعباد والاستغلال الجنسي في التماهي مع جلاديهن واستغلال أبناء جلدتهن الأخريات.
وقد وصف رئيس لجنة التحكيم المخرج والكاتب الإيرلندي لَني إبراهامسن فيلم "جوي" بأنه " فريد من نوعه ويقدم صورة مدمرة عن قدرة الإنسان على التعايش ومرونته في أقسى البيئات اللا إنسانية".
ويعتبر النقاد أن المخرجة عمقت في هذا الفيلم نهجها الذي طرحته في فيلمها السابق (ماكاندو) 2014 في الاهتمام بشؤون الفئات المهمشة من الغرباء والمهاجرين القابعة على هوامش المجتمعات الأوروبية، وتعلق كثير منهم بين عالمين، وهو موضوع خبرته المخرجة التي عاشت حياتها موزعة بين طفولتها في إيران واستقرارها لاحقا في النمسا.
وسبق أن حصل الفيلم على جائزة هيرست السينمائية لأفضل مخرجة على هامش عرضه في مهرجان البندقية هذا العام وتوج بجائزة علامة السينما الأوروبية "Europa Cinamas Label"
وفيما يتعلق ببقية الجوائز فإن جائزة "سوذرلاند" التي يمنحها المهرجان للعمل الأول فقد آلت إلى المخرج البلجيكي لوكاس دونت عن فيلمه "فتاة"، وهو من ضمن سلسلة الأفلام التي تتناول قضايا المتحولين جنسيا، وسبق أن توج بجائزة الكاميرا الذهبية كأفضل عمل أول في مهرجان "كان" الأخير.
وحصل بطل الفيلم فيكتور بولستر على جائزة أفضل ممثل في قسم "نظرة ما" في المهرجان نفسه، فضلا عن جائزتي الاتحاد الدولي لنقاد السينما، و جائزة "Queer Palm" التي تمنح بشكل مستقل على هامش المهرجان للأفلام التي تتناول قضايا المثليين والمتحولين جنسيا.
كما رشح الفيلم لتمثيل بلجيكا للتنافس على جائزة أفضل فيلم سينمائي أجنبي في جوائز الأوسكار التي ستعلن مطلع العام المقبل.
وإلى جانب جائزتها الرئيسية قررت لجنة التحكيم منح جائزة خاصة للفيلم الكولومبي "ممر الطيور" من إخراج كريستينا غاليغو وشيرو غيرا، الذي قدم معالجة مميزة لأثر عصابات تجارة المخدرات في تدمير التقاليد المحلية لقبائل السكان الأصليين في كولومبيا، عبر سرد يزواج بين مشاهد الحركة التي تقدمها افلام الاثارة التي تتناول كارتلات المخدرات والاستعارات الأسطورية المستمدة من تراث هذه القبائل وتقاليدها بالغة القدم.
وآلت جائزة مسابقة الأفلام الوثائقية التي تحمل اسم المخرج البريطاني جريرسون إلى فيلم "ماذا نفعل إذا اشتعل العالم" للمخرج الإيطالي المقيم في الولايات المتحدة،روبرتو مينرفيني.
ويقدم الفيلم المصور شهادات للافارقة الأمريكيين في الجنوب الأمريكي عن موجة الغضب والاحتجاجات التي وقعت في عام 2016 في اعقاب مقتل رجل أسود يبلغ من العمر 37 عاما على يد الشرطة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.