القمة العربية في تونس :مميزاتها وإنعكاساتها على محيطها الإقليمي    من بينهم صاحب مطعم مشهور: تفاصيل الاطاحة بعصابة تروّج “الكوكايين”    كرة اليد: الترجي يستنجد باحمد لحمر ..والبوغانمي يخوض السوبر مع الزمالك    6 فوائد صحية للجسم باستخدام الحلبة    مشروبات تساعدك على التخلص من إدمان التدخين    وزارة الفلاحة تدعو إلى توخّي الحذر    هند صبري تحتفل بعيد الاستقلال عبر "إنستغرام"    مندوب الطفولة بصفاقس: ما يقارب 30 طفلا ضحايا المعلم "المتحرش".. وشكايات لسوء المعاملة والاعتداء داخل مركز الادماج الاجتماعي    اعتبرتها "خطوة نحو تكميم الأفواه".. نقابة الصحفيين تستنكر "تواتر الملاحقات القانونية"    قريبا تونس بدون حليب ولا خبز ولا كسكسي    نيوزيلنديات يرتدين الحجاب دعما لضحايا هجوم المسجدين    إيطاليا تمنح الجنسية للطفل المصري الذي أنقذ 51 تلميذا من المحرقة    الحماية المدنية تتدخل بعدد من ولايات الجمهورية على اثر تساقط كميات هامة من الامطار    لتفادي تزامن تاريخ الرئاسية مع تاريخ احياء المولد النبوي الشريف..النهضة تدعو لتعديل الروزنامة الانتخابية    المكتب الجامعي يتعهد بملف احتراز ترجي جرجيس    آلاف الجزائريين يحتجون على بوتفليقة وسط العاصمة    صندوق النقد الدولي: 'الإقتصاد التونسي مازال هشا ونأمل أن نكون شركاء لتونس في القريب'    سمير الطيب: تونس ستصبح من اهم البلدان في مجال الفلاحة البيولوجية في ظل تنامي المساحات المزروعة وتفرد المنتوجات الوطنية    وزارة الفلاحة تدعو الى عدم الاقتراب من جميع انواع المنشآت المائية وتحذر البحارة من المجازفة بالابحار    افتتاح الدورة 36 لصالون الابتكار في الصناعات التقليدية بقصر المعارض بالكرم    زغوان: القبض على شخص بحوزته كمية من المخدرات في الناظور    توننداكس يرتفع صباح الجمعة بنسبة 0,66 بالمائة    فتح باب الترشح لجائزة أفضل بحث علمي نسائي بعنوان سنة 2019    المنتخب التونسي: الإنتصار لضمان الصدارة..والمساكني في الموعد    الجامعة تعلن عن موعد المباراة المتاخرة بين اتحاد بن قردان والنجم الساحلي    سرقتها الحوار التونسي'': عايشة و سندرا تنشران حلقة عمال النظافة''    "الهايكا" تلفت نظر الحوار التونسي    سنة 2019: 13 بئر استكشاف للنفط مقابل بئرين فقط سنة 2017    السطو على بنك ببن عروس: تفاصيل جديدة    رسالة من إبنة إليسا تُفاجئ جمهورها    امرأة تفرض شرطاً غريباً على حماتها لتسمح لها الاقتراب من حفيدها    تحقيق نموّ ب2.5 بالمائة خلال 2018    تنس-دورة ميامي – انس جابر تتاهل الى الدور الثاني    عاجل/في نشرة خاصة: طقس شتوي..والرصد الجوي يحذر ويدعو الى اليقظة العالية..    تصفيات أمم أوروبا 2020: مباريات الجمعة والنقل التلفزي    "أنتِ الهدف القادم".. تهديدات بالقتل لرئيسة وزراء نيوزيلندا    مخزون السدود بلغ مليار و748 مليون متر مكعب    وفاة رضيع في مستشفى جندوبة ورابطة حقوق الإنسان تطالب بالتحقيق    مشهد مرعب.. لحظة انقلاب العبارة في الموصل العراقية    عين على التليفزيون ..الدراما التركية ضرورة أم خيار ؟    عروض اليوم    وزارة التربية تتوجّه ببلاغ للمعلمين النواب    إعتقال رئيس البرازيل السابق بتهم فساد    بلاغ مروري بمناسبة الدورة السادسة للكرنفال الدولي بمدينة ياسمين الحمامات    إبر التنحيف .. فوائدها وأضرار استخدامها    تواصل انقطاع عدد من الطرقات بسبب فيضان الاودية    كميات الأمطار المسجلة خلال ال24 ساعة في الولايات    تظاهرة الرياضات الجبلية بغمراسن قبلة للسياح من عشاق المغامرة    احتياطي تونس من العملة الصعبة يُعادل 86 يوم توريد    بسبب تصريحها حول مصر.. إيقاف شيرين عن الغناء وإحالتها للتحقيق    "فايسبوك" يقر ب"فضيحة" كلمات المرور السرية لمستخدميه    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الجمعة 22 مارس 2019    سخرية من "أفضل حارس بالعالم" بعد خطأ فادح بتصفيات أمم أوروبا    لصحتك : حذار..لا تشربوا الشاي الساخن‎    الاسلام كفل حرية المعتقد    محاضرات الشيخ محمد الفاضل بن عاشور... الدور الثقافي للإمام المازري (4)    في القيروان: تسجيل 24 إصابة مؤكدة بمرض الحصبة 13 منها لدى رضع دون سن التلقيح    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الخميس 21 مارس 2019    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.






نشر في الصباح يوم 12 - 12 - 2018


عمد عشرات الشبان منتصف نهار امس الثلاثاء الى اغلاق المفترق الدائري الموجود بمدخل حي الزهور بالحواجز والعجلات المطاطية المشتعلة في تحرك احتجاجي مفاجئ لم تقع الدعوة اليه او تبنيه من اي طرف، وقد تسبب ذلك في تعطيل حركة المرور بين الحي وقلب المدينة على مستوى شارع السلوم، واضفاء اجواء من الاحتقان في المنطقة زادها تنزيل صور ومقاطع الاحتجاجات في شبكات التواصل الاجتماعي انتشارا، وقد حاولنا معرفة دوافع هذا التحرك الا اننا لم نجد من يعبر عنها غير بعض الشبان المشاركين فيها والذين كان اغلبهم مصحوبين بدراجات نارية يتنقلون على متنها افادونا بان الاحتجاج جاء على خلفية انتشار البطالة والتهميش في القصرين واغلاق كل افاق المستقبل امام شبابها وتجاهل الحكومة لمعاناة ابناء الجهة، وفي المقابل اشار بعض المواطنين الى ان الشبان الذين اشعلوا الاطارات المطاطية بحي الزهور هدفهم اشاعة الفوضى والتحضير من الآن لجانفي «ساخن» مثل كل سنة بتعلات متعددة يمكن ان تجد من يستمع اليها ويقتنع بها في ظل اشتعال الاسعار وفقدان عدة مواد اساسية من الاسواق وتواصل سياسة التهميش تجاه الولاية.. من جهة اخرى قام عدد من الشبان والاطفال اول هذا الاسبوع باغلاق المفترق الموجود على مستوى تقاطع شارعي عبد العزيز السبيكي وعلي باش حامبة بمدخل حي القضاة شرق مدينة القصرين واشعال الاطارات المطاطية وتعطيل حركة المرور فيه لاكثر من ساعة رافعين شعارات تعبر عن رفض التجار الصغار «العطارة» فتح فرع جديد لمساحة تجارية بالقرب من المفترق المذكور، وبينوا ان فتح الشركة التجارية «عزيزة» مساحة تجارية كبرى لها والتي تتولى الآن تهيئة مقرها سيؤدي الى تراجع مداخيل «العطارة» الصغار وافلاسهم، وقد وجدت هذه الحركة الاحتجاجية انتقادات واسعة من المواطنين الذين استغربوا من دوافعها الغريبة وقالوا ان الجميع مع فتح مساحات تجارية كبرى اخرى بالمدينة لدعم التنافس بينها بما من شانه ان يؤدي الى التخفيض في اسعار عدة منتوجات، وبينوا ان «العطارة» لن يتاثروا بذلك كثيرا وعليهم ان يواكبوا مبدأ المنافسة، معبرين عن رفضهم التام لمثل هذه الاحتجاجات غير المنطقية ونددوا بمن دفع بهؤلاء المحتجين واغلبهم من الاطفال الى اغلاق المفترق ورفع الشعارات نيابة عنهم في حين اختفوا هم من الواجهة وبقوا «يشعلون النيران» من الخلف.. والاكثر استغرابا ان التحرك الاحتجاجي كان على بعد امتار قليلة من الدورية الامنية المتمركزة مقابل مدخل السوق الاسبوعية لكن اعوانها لم يحركوا ساكنا..

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.