خسائر شركة فسفاط قفصة تقدر ب 480 مليون دينار سنة 2019    تراجعات بين 5 و 60 بالمائة طالت اسعار البيع بالتفصيل لاغلب المنتوجات الفلاحية خلال شهر جوان 2020    من هو جان كاستكس رئيس الوزراء الفرنسي الجديد؟    زيتون يطالب صندوق القروض بمساعدة البلديات، ويعلن الانطلاق في تحويل الصندوق إلى مؤسسة مالية    ماذا في لقاء رئيس الحكومة برؤساء أحزاب وكتل الائتلاف الحكومي؟    خاص/ تطورات جديدة في قضية الرضيع المختطف كشفتها ممرضة خضعت للتحقيق    القبض على داعشي متكوّن في إعداد الموادّ السامّة.. وهذه اعترافاته    بنزرت: العثورعلى قذيفة حربية تعود لفترة لحرب العالمية الثانية بمعتمدية العالية    متابعة/ رد غير متوقع من محمد علي بن رمضان لهيئة الترجي بقرار في شأنه    فتح بحث عدلي ضد المندوب الجهوي للتربية صفاقس2 وزير التربية    العثور على جثة متعفّنة    الاعلان عن موعد تنظيم الدورة 22 من ايام قرطاج المسرحية وفتح باب المشاركة    عدنان الشواشي يكتب لكم : "النّجوم" لا تنزل إلى الأرض و لا تختلط بساكنيها    الفيلم التونسي "بيك نعيش" على شاشات قاعات السينما الكندية    شهرزاد هلال تصدر إنتاجا جديدا    الهيئة السوق المالية تعرض عن عرض عمومي إلزامي للاستحواذ على 8،29 بالمائة من راس مال Hexabyte    محكوم ب37 سنة سجنا حاول قتل زوجته بسبب قضايا النفقة    مفتي سعودي يمتدح فنانة جاءته في المنام وعليها علامة....وأخر يؤكد ان ما حدث يوم 30 يونيو في مصر معجزة!    وزارة الشؤون الدينية: فتح المواضئ بالجوامع والمساجد استثنائيّا ووفق شروط    إيقاف العداء الكيني كيبسانغ بسبب المنشطات    ماذا في لقاء الرئاسات الثلاث؟    العاصمة: حجز أجهزة الكترونية وأجهزة اتصال لا سلكي معدة للغش أثناء الامتحانات    منوبة.. تأمين 150 زيارة تفقد ورفع 26 مخالفة في قطاع التبغ    تطور عدد المشاريع المصرح بها لدى الهيئة التونسية للاستثمار الى موفى جوان 2020، بنسبة 100 بالمائة    وزير الدفاع التركي في زيارة غير معلنة إلى ليبيا    شركة أمريكية تحصل على إذن المغرب لاقتناء مصنع للطائرات    رئيس الجمهورية يلتقي برئيس مجلس نواب الشعب ورئيس الحكومة    تراخ كبير لدى التونسيين في ارتداء الكمامات في وقت تؤكد السلطات الطبية على اهميتها في الوقاية من فيروس كورونا سيما بعد فتح الحدود    حلّ المكتب الجامعي للجامعة الكيك والتاي بوكسينغ    ترويج واستهلاك القفالة الحية "Palourdes vivantes".. الإدارة العامة للمصالح البيطرية بوزارة الفلاحة تحذر    وزير التربية يشرف بزغوان على سير امتحانات شهادة ختم التعليم الأساسي العام والتقني    رسميا.. شنقريحة قائدا لأركان الجيش الجزائري    الله أكبر.. المدير الإداري بدار الأنوار محيّ الدين واردة في ذمّة الله    تونس بدون أطباء هذه الأيام.....    بعد الجدل الذي أثاره موضوع الانشاء الخاص بمناظرة النوفيام: وزير التربية يعلّق    الإمارات تكشف أسماء الشركات الإسرائيلية التي تتعاون معها في مكافحة الفيروس التاجي    مسلح داخل منزل رئيس وزراء كندا!    إصابة تسعة لاعبين آخرين بفيروس كورونا في بطولة كرة السلة الامريكية    العزيب - بنزرت: وفاة زوجين في حادث مرور    حزمة من القرارات الجديدة تخص عودة الجالية التونسية بالخارج    أسعار أضاحي العيد بالميزان    ابنة رجاء الجداوي تكشف آخر مستجدات الوضع الصحي لوالدتها    زيدان يرغب في مواصلة ميسي لمسيرته مع برشلونة    الاطباء العامون في قطاع الصحة يطالبون باطار قانوني يحميهم ويقررون تنفيذ اضرب وطني بثلاثة ايام    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    يدرس الموسيقى في بريطانيا في ظروف صعبة ..متى تلتفت الدولة إلى باسم أنس الرمضاني؟    ستعرض خلال هذه الصائفة ..«راجل بهيجة» تجمع رياض النهدي و كوثر بلحاج    بعد تخلي «كبار» النجم عن فريقهم..شرف الدين مطالب بتوفير 7 مليارات حالا    بايرن ميونيخ يتعاقد مع ليروي ساني لمدة 5 مواسم    وزير المالية اللبناني يكشف سبب تعليق المفاوضات مع صندوق النقد الدولي    تفاقم عجز الميزانية    زيدان يدخل تاريخ ريال مدريد برقم جديد    الرئيس الجزائري يعلن أن بلاده ستستعيد رفات 24 من قادة المقاومة الشعبية ضد الاستعمار الفرنسي    الجمعة: تواصل ارتفاع درجات الحرارة...    ليبيا.. حصيلة الاصابات بفيروس كورونا خلال ال24 ساعة الماضية    ''سخانة اليوم''، وغرة يعرفوها أجدادنا، شنية حكايتها ؟    أبرز اهتمامات الصحف التونسية ليوم الخميس 02 جويلية    بعد شائعة حادث السير.. صابر الرباعي يوجّه رسالة هامة إلى الجمهور    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





متقاعدو Cnrps يرفعون قضية ضد الصندوق ووزارة الشؤون الاجتماعية
نشر في الصباح يوم 12 - 01 - 2019

* رئيس مدير عام" Cnrps" ل"الصباح": المنحة تخل بالتشريع العام وبمبدإ المساواة أمام الأعباء الاجتماعية
تونس – الصباح
رفع ما يزيد عن 143 متقاعدا من الصندوق الوطني للتقاعد والحيطة الاجتماعية قضية ضد كل من الرئيس المدير العام للصندوق ووزير الشؤون الاجتماعية الحالي على خلفية التخلي عن المنحة القارة للضمان الاجتماعي المحمولة على أعوان مؤسسات الضمان الاجتماعي بداية من غرة جويلية 2012.
وحسب ما أكده بلحسن بن عبد الله رئيس جمعية قدماء الصندوق الوطني للتقاعد والحيطة، فإن أصحاب جرايات أعوان الصندوق الوطني للتقاعد والحيطة الاجتماعية قد فوجئوا بقرار وزير الشؤون الاجتماعية القاضي بإيقاف تكفل الصندوق بمساهمات العون المتقاعد بعنوان الأنظمة الاجتماعية ضاربا بذلك عرض الحائط قرار مجلس إدارة الصندوق وقرار وزير الشؤون الاجتماعية الأسبق الذي تولدت عنه حقوق مكتسبة لفائدة متقاعدي الصندوق متناسيا ان التراجع عن هذه الحقوق يصبح تعسفا مرفوضا وخرقا للقوانين.
هذا وقد توجه قدماء الصندوق برسالة مفتوحة الى رئيس الحكومة ومؤسسات الدولة القضائية والإدارية أكدوا من خلالها أن التخلي عن الصبغة القارة لهذه المنحة التي كان مبلغها محددا حسب أصناف الأعوان وإقرار مبدأ تكفل مؤسسات الضمان الاجتماعي كليا بهذه المساهمات لتصبح متغيرة يعد ترفيعا لهذه المنحة وبالتالي يستوجب تعديلها على معنى أحكام الفصل 37 من القانون عدد 12 لسنة 1985.
وجاء في الرسالة أن قرار التكفل تحصن بقوة الأمر المقضي ولا يمكن في كل الحالات الرجوع فيه حتى من طرف أعضاء مجلس إدارة الصندوق وان التراجع في هذا القرار يضرب مبدأ المساواة بين الأعوان المباشر الصندوق المتقاعدين منذ سنة 2015 بين والأعوان المتقاعدين المنتمين للصندوق.
استنكار..
واستنكر متقاعدو الصندوق الوطني للتقاعد والحيطة الاجتماعية الممارسات التي قام بها رئيس مدير عام Cnrpsوالتي تتناقض تماما مع الشعارات التي ترفعها الحكومة مثل محاربة الفساد والمحافظة على القدرة الشرائية للتونسي، كما ينقض قرار مجلس الإدارة ويتسبب في إيقاف منفعة تمتع بها أعوان الصندوق المتقاعدين منذ سنة 2015.
كما ذكّر المتقاعدون الممضون على الرسالة الموجهة إلى رئيس الحكومة بمنحة المراقبة التي نص عليها الفصل 83 من القانون الأساسي لأعوان صناديق الضمان الاجتماعي والتي أسندت للأعوان المكلفين بالاستخلاص والمراقبة حيث ضبط مبلغها الشهري بالفصل السادس من محضر اتفاق المفاوضات الاجتماعية للمدة 1993 – 1995 والفصل الرابع من محضر اتفاق المفاوضات الاجتماعية للفترة 1996- 1998 ب25 دينارا، وفي إطار ما توصلت إليه الإدارة من اتفاق مع نقابة الصندوق خلال سنة 2012 تم تعميم الانتفاع بهذه المنحة على جميع العاملين بالصندوق بمن فيهم أعوان النظافة الذين كانوا ينتمون الى شركات المناولة والذين تم إدماجهم في الصندوق بعد الثورة.
وحسب نص الرسالة فقد انتظر المتقاعدون من مسؤولي الصندوق الوطني للتقاعد والحيطة الاجتماعية تعديل جرايات زملائهم ( المتقاعدين) لكن ذلك لم يتم.
كما اكد متقاعدو الصندوق أن مصالح الصندوق لم تقم بسحب الإجراء القاضي بتمكين أعوانه من الفارق بين منحة التصرف ومنحة العدوى عليهم، وذلك في إطار توحيد الإجراءات بين مؤسسات الضمان الاجتماعي، بتعلة ان المحضر المؤرخ في 2 مارس 2016 لم يقع التأشير عليه من الإدارة العامة للمنشآت العمومية حسب نص الرسالة التي تم التأكيد فيها على انه أمام الضغط تولت مصالح الصندوق توجيه محضر الى المديرة العامة لوحدة متابعة تنظيم المؤسسات والمنشات العمومية ولكنها لم تحرك ساكنا رغم ان المراسلة مر عليها اكثر من سنتين، وبذلك تكون مساهمة في تكريس أسس الفساد في الإدارة باعتبار أن الأعوان المباشرين للصندوق ينتفعون بالمنحة المذكورة.
تخلّ عن الإجراء لهذه الأسباب
وفي اتصالنا برئيس مدير عام Cnrpsعماد التركي، افاد بأن كل متقاعد يساهم ب4 بالمائة لفائدة النظام القاعدي للتأمين على المرض من جراياته وقد تم إعفاء متقاعدي الصندوق من هذه المساهمة على أن يتحملها الرصيد الاجتماعي ل Cnrps.
واكد التركي انه تم التخلي عن هذا الإجراء بالتنسيق مع وزارة الشؤون الاجتماعية تبعا لمراسلة صادرة بتاريخ 17 أكتوبر 2017 لأنها تتعارض مع التشريع الجاري به العمل في مجال النظام القاعدي للتأمين على المرض ويخل بمبدأ المساواة أمام الأعباء الاجتماعية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.