الطبوبي يدعو الى استثناء القروض الصغرى وقروض السكن والبناء من الزيادة في الكفلة و سعر الفائدة    اتحاد الفلاحة يعبر عن رفضه الترفيع في نسبة الفائدة المديرية    البرلمان يصادق على اتفاقيتين في مجال النقل الجوي وخدماته    رئيس مدير عام ”الستاغ” يطالب الحكومة بإنقاذ المؤسسة    كرة القدم: تعيين حكام مباريات الجولة 16 للمحترفة 2    Titre    عاجل: هذا موعد صرف الزيادات في الأجور    رسمي:تأجيل السوبر التونسي    اثناء مطادرة شاحنة تهريب : كسر على مستوى كتف عون ديوانة وتضرر سيارة الدورية    ألمانية تقع في حب لاجئ تونسي بعمر أولادها وتخسر عملها من أجله    بمشاركة 30 مطربة و20 إستعراضيا.. فوز تونسي في نهائي "نسكافيه كوميدي - شو "    تعرض لانتقادات بسبب تصريحه "الإفريقي أمة" : عادل العلمي يوجه هذه الرسالة الى جماهير الترجي (متابعة)    لا صحة لانسحاب السرايري من إدارة السوبر    الجزائر: المعارضة تجتمع للتوافق حول مرشح يواجه عبد العزيز بوتفليقة    تونس: الاعراف ينددون بقرار الترفيع في نسبة الفائدة المديرية    الطبوبي : "مازلنا ما خذيناش الزيادة ..خذاووها باليد الأخرى"    فيديو: ممثلة تونسية تثير غضب اللبنانيات وتصفهنّ بالمنافقات    حرفيات فخار سجنان غاضبات : "كفانا تهميش وحقرة ولسنا وسيلة لتلميع صوركم في الانتخابات"    تونس والصين توقّعان بروتوكول اتفاق بخصوص إرسال فرق طبية الى بلادنا    القبض على متطرفين في ماطر    اليوم: نزول ''جمرة الهواء''    في قضايا تدليس وتحيل : 25 سنة سجنا في حق رجل أعمال معروف و20 سنة لموظف ببلدية العمران في قضايا تدليس وتحيل    مأساة تحل بعائلة سورية في كندا    وزير مالية أسبق ل"الصباح نيوز": هذه التداعيات "الكارثية" لقرار الترفيع في نسبة الفائدة المديرية..    تونس: ضبط 950 كغ من السلاطة المشوية الفاسدة وسجائر وأحذية رياضية مجهولة المصدر    حريض وتكفير يطال حمزة البلومي..نقابة الصحفيين تتدخل    مصر: تنفيذ حكم الإعدام ضد 9 متهمين بإغتيال النائب العام    وزير الدفاع الفنزويلي: على المعارضة أن تمر على "جثثنا" قبل عزل مادورو    نبيل بافون : الإنتخابات التشريعية والرئاسية في هذه الآجال    فظيع: يحرق زوجته بدم بارد وينتظر تحوّلها إلى رماد    يمينة الزغلامي : "هذه حقيقة ترشيح النهضة عماد الحمامي لخلافة يوسف الشاهد"    فيما يتواصل اجتماع لجنة التوافقات حول "العتبة".. البرلمان يغير جدول اعمال جلسته العامة    بداية معاملات الأربعاء.. شبه استقرار ببورصة تونس    رغم تحسن النتائج.. المرزوقي يدفع الزواغي للانسحاب من تدريب الجليزة    محمد الحبيب السلامي يترحم : أديب الأطفال يودعنا    الناطق باسم محاكم المهدية والمنستير: قابض مستشفى السواسي اعترف باختلاسه 64 ألف دينار    لافروف..أمريكا تريد تقسيم سوريا وإقامة دويلة تابعة لها    انقلترا : “بيدرو” يدعو لاعبي تشيلسي للهدوء لتغيير حظوظ الفريق    أخبار شبيبة القيروان..غضب على الأحد الرياضي والميساوي يدرب الفريق    ولي العهد السعودي يبدأ زيارة للهند تخيم عليها ظلال هجوم كشمير    قرطاج بيرصا ..إيقاف 3 شبّان وحجز مسدس مسروق    الكاف..إخلاء عدد من فضاءات مركز الفنون الدرامية والركحية    بصدد الإنجاز..مركز الفنون الدرامية بجندوبة .. أول تجربة في المهرجانات المسرحية    مشاهير ..كافكا    خبيرالشروق ..الغذاء الصناعي مصدر للأمراض(6)    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    البقالطة الإطاحة بعصابة سرقة المواشي والسيارات    بلاغ مروري حول وجود ضباب كثيف بالطريق السيارة أ1 تونس/قابس    دراسة: نبتة الساموراي "تبطئ الشيخوخة"...    طقس اليوم.. الحرارة تتراوح بين 14 و23 درجة    بالأرقام: هذه ثروة اللاعب محمد صلاح ودخله الحقيقي    عماد الحمامي مرشح ليكون رئيس الحكومة: يمينة الزغلامي توضح وتنفي    6 فوائد صحية لشرب الماء الدافئ صباحًا!    حظك اليوم    أسماك القرش تحمل سر طول عمر الإنسان!    هذا المساء: القمر العملاق يطل على كوكب الأرض للمرة الثانية    المستاوي يكتب لكم : قراءة في وثيقة الاخوة الانسانية من اجل السلام العالمي والعيش المشترك (1)    حظك ليوم الثلاثاء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.






نشر في الصباح يوم 15 - 01 - 2019

يبدو أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بات يجد فيما ينشره على موقعه على «تويتر» اقصر وأسهل الطرق لتوجيه رسائله العابرة للحدود لشركائه أو منافسيه والتخلي بالتالي عن الوسائل الكلاسيكية للتواصل مع الرأي العام في الداخل والخارج وتجنب بالتالي الصدامات مع الإعلاميين وتجنب كل أنواع الأسئلة المحرجة أو المزعجة.. وقد أكد الرئيس الأمريكي أكثر من مرة منذ وصوله الى البيت الأبيض قبل سنتين استهانته بالإعلام والإعلاميين وتعاليه إلى درجة التحقير لوسائل الإعلام بما يعني أن السلطة الرابعة ليست دوما في أفضل حال حتى في الأنظمة والدول المترسخة في الديموقراطية.. والأكيد أن ترامب باعتماده على «التويتر» يصر على فرض ثقافة جديدة في البيت الأبيض تعكس أهواءه وتوجهاته وخياراته في توجيه رسائله التي قد تفتقر في أحيان كثيرة للديبلوماسية، وهي رسائل قد تغيب على مستشاريه فلا يتمكنون من كبح جماحه قبل نشرها للعلن ما يدفع في كل مرة وزير خارجيته للتدخل في محاولة للتوضيح أو التهدئة أو تفسير ما أراد الرئيس الأمريكي قوله.. وليست هذه المرة الأولى التي يعمد فيها ترامب الى تويتر لتوجيه تحذيرات وتهديدات الى قوى إقليمية أو دولية قبل ان تلفها الديبلوماسية الأمريكية بخطاب تهدئة لاحقا وقد سبق لترامب ان هدد إيران والسلطات الإيرانية بعملية غير مسبوقة كما هدد كوريا الشمالية بإزاحتها من على وجه الأرض قبل ان يلتقي غريمه ويصفه بالشاب الذكي.. والحقيقة أيضا أنها ليست المرة الأولى التي يهدد فيها ترامب تركيا فقد كان خطابه مهددا للسلطات التركية قبل أن تستجيب لدعوة الرئيس الأمريكي وتطلق سراح القس الأمريكي برانستون المحتجز في تركيا في خضم الكشف عن جريمة قتل خاشقجي..
وقد اتجهت تهديدات ترامب هذه المرة الى تركيا حيث هدد الرئيس الأمريكي أنقرة بحرب شرسة ومدمرة للاقتصاد التركي، تهديد سرعان ما كان له وقعه حيث سجلت الليرة التركية تراجعا خطيرا.. ليس من الواضح ان كان الرئيس الأمريكي يقصد ما يقول ولكن الواضح ان أنقرة تلقت الرسالة وردت بأنها لا ترضخ للتهديدات.. وفي خضم السجال الحاصل بين واشنطن وأنقرة وتداعياتها وارتباطاتها بالمشهد السوري منذ إعلان الرئيس الأمريكي سحب قواته من هذا البلد لا يبدو ان المنطقة قريبة من نهاية سيناريوهات الرعب فيها.. والأرجح أن خلف تهديدات الرئيس الأمريكي حسابات منها ما هو معلوم ويتعلق بالورقة الكردية والموقف التركي من هذه المسألة التي تعتبرها أنقرة خطا احمر بالنسبة لسيادتها وأمنها وهي تهديدات ليست بمنأى أيضا عن الاهانة التي لحقت مستشار الأمن القومي للرئيس الأمريكي جون بولتون الذي رفض اردوغان الأسبوع الماضي لقاءه في تركيا، ومنها أيضا ما يمكن ان يكون مرتبطا بالدور الإيراني في سوريا بعد كشف وسائل إعلام أمريكية أن البنتاغون كان لديه قبل ثلاثة أشهر خطة عسكرية لاستهداف إيران.. ولاشك أن إعلان واشنطن عن قمة عن الشرق الأوسط وإيران تعقد في بولونيا الشهر القادم ما يعزز وجود هذه الخطة لضرب الغريم الإيراني.. هل يتعين التعامل بجدية مع تهديدات ترامب؟ الأكيد ان ترامب لا ينطق من فراغ وأن تصريحات وزير خارجيته مايك بومبيو للتهدئة في اليمن وتعزيز وحدة الصف بين دول الخليج ما يشير الى عبثية المشهد عندما يأتي هذا الحرص غير المسبوق على تضامن خليجي لا مكان له في المشهد من وزير خارجية ترامب...

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.