يوسف الرّمادي يكتب لكم: الإنتخابات المقبلة و"وضْع الحُصُرْ قَبْل الجَامْع"    ارتفاع أسعار الخضر والغلال: وزارة الفلاحة توضّح    كاس امم افريقيا 2019: الجامعة التونسية لكرة القدم تتمسك بملعب وجمهور السويس    بوعلي المباركي يستنكر اتهام الاتحاد بتشكيل مليشيات    قصر هلال: تفكيك شبكة مختصة في سرقة السيارات وإبتزاز أصحابها    حمام سوسة : وفاة تلميذ في احتفالات "الباك سبور"    القصرين: حجز 7.5 كلغ من مخدر الزطلة في فوسانة    بية الزردي تعوض علاء الشابي    ملتقى رمضان يوم الاحد القادم بصفاقس    منوبة: إيقاف الدروس بالمدرسة الابتدائية سيدي سالم التباسي بالجديدة احتجاجا على انعدام التواصل مع مديرها    توزر: الإدارة الجهوية للتجهيز تواصل تدخلاتها لفتح الطرقات المغمورة بالرمال جراء العواصف الرملية    تفكيك شبكة مختصة في التدليس ببن عروس    وزارة التربية: تمكين كافة اولياء تلاميذ الاعدادي والثانوي من بطاقات اعداد ابنائهم عبر ارساليات بريدية    حجز 25 طنا من النحاس المهرب بسوسة    رئيس الدولة يتحادث مع رئيس حركة مشروع تونس    تحرش واتجار بالبشر في حق المقيمين في مركز الاحاطة والتوجيه الاجتماعي بصفاقس (جمعية براءة)    جمعيات تطالب بفتح تحقيق ''جدي وموضوعي حول اخلالات بمنظومة التلقيح في تونس أدت إلى إعاقات ووفيات جراء وباء الحصبة''    فتح باب التّرشح لأيّام قرطاج الموسيقيّة لسنة 2019    روسيا: نجاح أوّل عمليّة في العالم لزراعة كبد ورئتين في آن واحد لطفل    القيروان: الشرطة البلدية تحجز 300 كغ من معجون التمر ومواد مدعمة بمستودع لصنع الحلويات    الجهيناوي لغسان سلامة: تواصل الحرب والمواجهات العسكرية في ليبيا ستكون له عواقب وخيمة على كامل المنطقة    بعد القبض على الأميرة العربية..مهمة افريقية جديدة لأبناء الجنرال لومار    هنا الهوارية : إنخفاض ملحوظ في أسعار الخضر والغلال    مفاجأة: تقارير استخباراتية تم تجاهلها قبل 10 أيام من تفجيرات سريلانكا    الكاف : انتهاء الدراسية التمهيدية لمشروع الطريق السيارة الكاف – تونس    الناطق باسم الجيش الليبي: 10 كيلومترات تفصلنا عن دخول مركز العاصمة    عاجل/ رفع درجة التأهب وسط العاصمة الليبيّة طرابلس    بنزرت تستعد ليوم الجهات بمدينة الثقافة    الدورة السابعة لمهرجان قفصة الدولي للفرجة الحية .. إقبال شبابي كبير على الافتتاح وغدا موعد مع عرض    محمد عبو الامين العام الجديد للتيار الديمقراطي ، ومرشح الحزب للانتخابات الرئاسية    رئيس الجمهورية يشرف على موكب أداء اليمين الدستورية للعضوين الجديدين بالمجلس الأعلى للقضاء    الجزائر: إيقاف 5 رجال أعمال مقربين من بوتفليقة للتحقيق معهم في قضايا فساد    بالصور/ سامي الفهري يرسل محضر تنبيه لفيصل الحضيري.. وهذا فحواه    بالفيديو: درة أخصائية نفسية في ''المايسترو ''    المتحدث باسم حكومة سريلانكا: التفجيرات التي وقعت في البلاد نفذت بمساعدة شبكة دولية    محاولة تهريب 5800 حبة من الحبوب المخدرة إلى الجزائر    الطرابلسي: بطاقات العلاج الالكتروني "لاباس" ستمكن من اضفاء الحوكمة والشفافية على التعاملات    26 أفريل.. رجال أعمال من روسيا يزورون تونس    هل تقرّر الرّابطة إعادة مباراة الملعب القابسي والنّادي الصفاقسي؟ (صور)    أخبار النجم الساحلي ..اليوم يلتحق شرف الدين باللاعبين والترجي من بين المهنئين    المهدية: كيلو ''الصبارص'' بدينار...    سمير الوافي يهنىء علاء الشابي : "الثالثة ثابتة"    إدارة الغذاء والدواء الأمريكية توافق على بخاخ أنف لجرعات الأفيون الزائدة    بالفيديو: طرد مهين لوزير جزائري سابق من مسيرة باريسية    د .شكري الفيضة: (أستاذ التسويق الالكتروني بجامعة تونس) .. التونسي يميل الى المسلسلات المدبلجة    ممثل كوميدي يفوز برئاسة أوكرانيا    بعد نهاية مباراة المنستير والترجي ..احتجاجات ومواجهات بين الأمن والجماهير    طقس بداية الاسبوع: سرعة الرياح تصل الى 90 كلم/س    بطولة فرنسا : سان جيرمان يحتفل باللقب الثامن مع عودة البرازيلي نيمار    صحتك أولا : هذه الأطعمة تخفض ضغط الدم    الشرطة البئية : قرارات غلق وحجز وإتلاف كميات من الخضر والغلال    حظك اليوم : ماذا تقول لك الأبراج..    جزائرية تتوج بلقب «ملكة جمال العرب» (صور)    مورينو يقدم رؤيته: من إلى نهائي رابطة الأبطال برشلونة أم ليفربول؟    الكاتب العام للاتحاد العام للأطباء البيطريين :عشرة مسالخ فقط تتوفر على شروط السلامة الصحية ومواصفات الذبح    قبلي: التعريف بدور الزيتونة في تجذير الهوية العربية الاسلامية خلال فعاليات ملتقى سيدي ابراهيم الجمني الخامس    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم السبت 20 افريل 2019    مشاهير ... كونفوشيوس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.






نشر في الصباح يوم 15 - 01 - 2019

يبدو أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بات يجد فيما ينشره على موقعه على «تويتر» اقصر وأسهل الطرق لتوجيه رسائله العابرة للحدود لشركائه أو منافسيه والتخلي بالتالي عن الوسائل الكلاسيكية للتواصل مع الرأي العام في الداخل والخارج وتجنب بالتالي الصدامات مع الإعلاميين وتجنب كل أنواع الأسئلة المحرجة أو المزعجة.. وقد أكد الرئيس الأمريكي أكثر من مرة منذ وصوله الى البيت الأبيض قبل سنتين استهانته بالإعلام والإعلاميين وتعاليه إلى درجة التحقير لوسائل الإعلام بما يعني أن السلطة الرابعة ليست دوما في أفضل حال حتى في الأنظمة والدول المترسخة في الديموقراطية.. والأكيد أن ترامب باعتماده على «التويتر» يصر على فرض ثقافة جديدة في البيت الأبيض تعكس أهواءه وتوجهاته وخياراته في توجيه رسائله التي قد تفتقر في أحيان كثيرة للديبلوماسية، وهي رسائل قد تغيب على مستشاريه فلا يتمكنون من كبح جماحه قبل نشرها للعلن ما يدفع في كل مرة وزير خارجيته للتدخل في محاولة للتوضيح أو التهدئة أو تفسير ما أراد الرئيس الأمريكي قوله.. وليست هذه المرة الأولى التي يعمد فيها ترامب الى تويتر لتوجيه تحذيرات وتهديدات الى قوى إقليمية أو دولية قبل ان تلفها الديبلوماسية الأمريكية بخطاب تهدئة لاحقا وقد سبق لترامب ان هدد إيران والسلطات الإيرانية بعملية غير مسبوقة كما هدد كوريا الشمالية بإزاحتها من على وجه الأرض قبل ان يلتقي غريمه ويصفه بالشاب الذكي.. والحقيقة أيضا أنها ليست المرة الأولى التي يهدد فيها ترامب تركيا فقد كان خطابه مهددا للسلطات التركية قبل أن تستجيب لدعوة الرئيس الأمريكي وتطلق سراح القس الأمريكي برانستون المحتجز في تركيا في خضم الكشف عن جريمة قتل خاشقجي..
وقد اتجهت تهديدات ترامب هذه المرة الى تركيا حيث هدد الرئيس الأمريكي أنقرة بحرب شرسة ومدمرة للاقتصاد التركي، تهديد سرعان ما كان له وقعه حيث سجلت الليرة التركية تراجعا خطيرا.. ليس من الواضح ان كان الرئيس الأمريكي يقصد ما يقول ولكن الواضح ان أنقرة تلقت الرسالة وردت بأنها لا ترضخ للتهديدات.. وفي خضم السجال الحاصل بين واشنطن وأنقرة وتداعياتها وارتباطاتها بالمشهد السوري منذ إعلان الرئيس الأمريكي سحب قواته من هذا البلد لا يبدو ان المنطقة قريبة من نهاية سيناريوهات الرعب فيها.. والأرجح أن خلف تهديدات الرئيس الأمريكي حسابات منها ما هو معلوم ويتعلق بالورقة الكردية والموقف التركي من هذه المسألة التي تعتبرها أنقرة خطا احمر بالنسبة لسيادتها وأمنها وهي تهديدات ليست بمنأى أيضا عن الاهانة التي لحقت مستشار الأمن القومي للرئيس الأمريكي جون بولتون الذي رفض اردوغان الأسبوع الماضي لقاءه في تركيا، ومنها أيضا ما يمكن ان يكون مرتبطا بالدور الإيراني في سوريا بعد كشف وسائل إعلام أمريكية أن البنتاغون كان لديه قبل ثلاثة أشهر خطة عسكرية لاستهداف إيران.. ولاشك أن إعلان واشنطن عن قمة عن الشرق الأوسط وإيران تعقد في بولونيا الشهر القادم ما يعزز وجود هذه الخطة لضرب الغريم الإيراني.. هل يتعين التعامل بجدية مع تهديدات ترامب؟ الأكيد ان ترامب لا ينطق من فراغ وأن تصريحات وزير خارجيته مايك بومبيو للتهدئة في اليمن وتعزيز وحدة الصف بين دول الخليج ما يشير الى عبثية المشهد عندما يأتي هذا الحرص غير المسبوق على تضامن خليجي لا مكان له في المشهد من وزير خارجية ترامب...

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.