ولي العهد الماليزي يتزوج حسناء سويدية… في زفاف أسطوري    مورينو يقدم رؤيته: من إلى نهائي رابطة الأبطال برشلونة أم ليفربول؟    تاكيدا ل«الصريح»: هذا ما تم العثور عليه بجانب جثة الراعي المذبوح    توزيع المهام في نداء تونس    في المنستير: إصابات وإيقافات في اشتباكات مع الأمن بعد مقابلة الترجي    طقس الاثنين 22 أفريل: أمطار متفرقة وتقلص منتظر في قوة الرياح والحرارة تصل إلى 34 درجة    موزعو قوارير الغاز المنزلي بالجملة يعلقون اضرابهم المزمع تنفيذه من 22 الى 24 افريل 2019    تونس تعبر عن استنكارها للتفجيرات الارهابية الغادرة التي استهدفت العاصمة السريلانكية كولومبو    الرابطة الاولى : النتائج والهدافون    بلاغ صحفي بخصوص طاقم رحلة الخطوط التونسية TU5521 تونس- جدة    سليانة .. حجز مجموعة من خراطيش لبنادق صيد بإحدى المنازل    القطار - قفصة: انزال جثة الشهيد مختار عاشور    السعودية: تنظيم داعش يعلن مسؤوليته عن هجوم الرياض الإرهابي    خاص/ سامي الفهري يورط فيصل الحضيري في قضية كبيرة..التفاصيل    الرابطة الثانية : الجولة 21 قبل الاخيرة ( المجموعة 2 ) - النتائج    بئر الحفي..القبض على شخص من أجل ترويج المخدرات    عبير موسى: هدفنا الحصول على المرتبة الأولى في البرلمان، حتى نتمكن من تكوين حكومة خالية من "الخوانجية"    في اختتام الباقة 24 لملتقى ربيع الشعر بحاجب العيون .. توزيع جوائز مسابقة الادباء الشبّان .    افتتاح ناجح للمهرجان الدّولي للإبداع الثقافي    اختتام مهرجان التراث والاستغوار بجومين    السعودية والإمارات تقدمان للسودان مساعدات مالية بقيمة 3 مليارات دولار    مدنين: مواكبة لأحدث تطورات القطاع الصحي خلال فعاليات الأيام الطبية بجربة وبن قردان    صفاقس تدخل "غينس" بهذا الحذاء (صورة)    رياض المؤخر: حركة تحيا تونس تطمح للحصول على 109 مقاعد بالبرلمان..وهذا موعد مؤتمرها التأسيسي    رعب ليلة أمس بزغوان/ يقتل جاره دهسا بشاحنة بعد خلاف حاد بينهما    توزر ..أضرار متفاوتة لدى فلاحي البيوت المحمية بسبب العواصف الرملية    الكاتب العام للاتحاد العام للأطباء البيطريين :عشرة مسالخ فقط تتوفر على شروط السلامة الصحية ومواصفات الذبح    بنزرت: انقلاب شاحنة محروقات واشتعال النيران بها    رونالدو يسجل إنجازا لم يحققه أي لاعب في التاريخ    قبلي: التعريف بدور الزيتونة في تجذير الهوية العربية الاسلامية خلال فعاليات ملتقى سيدي ابراهيم الجمني الخامس    يوم دون سيارات بمدينة اريانة وجولة تحسيسية على متن الدراجات الهوائية تحت شعار ''اريانة تبسكل''    رئيس منظمة الدفاع عن المستهلك: حملات التصدي للاحتكار والمضاربة حلول ترقيعية تتطلب الاصلاح الجذري    اختتام المهرجان الدولي لربيع الآداب والفنون ببوسالم في دورته 33‎    النجم الساحلي: بن عمر يغيب عن لقاء الهلال بسبب الاصابة    الجامعة التونسية لكرة القدم توقف نشاط الرابطة الجهوية بسيدي بوزيد    كيف ستكون ردّة فعل النادي الصفاقسي امام الملعب القابسي    تواصل هبوب رياح قوية إلى قوية جدا اليوم الأحد وغدا الاثنين    تراجع ملحوظ في أسعار أغلب المنتوجات الفلاحية    بدرالدين عبد الكافي: تجديد أكثر من 60 بالمائة من الكتّاب العامين المحليين لحركة النهضة    بسمة الخلفاوي تعلن ترشحها للانتخابات التشريعية القادمة    انطلاق عملية تعديل الاسعار بسوق الجملة بئر القصعة وهذه الاسعار القصوى    في حفلة لها بالسعودية.. منع إليسا من الرقص والتمايل    اثر مداهمة إحدى الاقامات بشط مريم..القبض على مجموعة من الشبان والفتيات بصدد تعاطي البغاء السري    بعد سلسلة تفجيرات دموية : إنفجار جديد قرب العاصمة السريلانكية (تحيين)    طبيب يكشف السر الكامن وراء غموض ابتسامة الموناليزا    غارات جوية وانفجارات تهز طرابلس    نابل ..حجز 7 أطنان من البطاطا والطماطم    عاطف بن حسين ل «الشروق» .. شخصيتي في شورب 2 مختلفة ... وأنتظر إنصاف القضاء في قضيتي ضد سامي الفهري    أخبار الحكومة    تونس تخسر حوالي ربع صادراتها نحو انقلترا إذا ما تم تطبيق «البريكسيت»    «تونس عاصمة الشباب العربي لسنة 2019»    مهرجان المبدعات العربيات بسوسة .. استضافة صفية العمري وهشام رستم للحديث عن الروحانيات    أخصائي الشروق..السّرطان: أسبابه وعمليّة انتشاره (9)    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم السبت 20 افريل 2019    مشاهير ... كونفوشيوس    قبلي .. إصابة أكثر من 70 بقرة بداء السل    اسألوني ..يجيب عنها الأستاذ الشيخ: أحمد الغربي    من غشنا فليس منا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزير الشؤون الاجتماعية ل"الصباح نيوز": مشروع "قانون التقاعد" ضحية التجاذبات السياسية.. ونعتذر للمُتقاعدين
نشر في الصباح نيوز يوم 15 - 12 - 2018

أكّد، اليوم السبت، وزير الشؤون الاجتماعية محمد الطرابلسي أنّه سيتم في فترة لاحقة تناهز ال3 أشهر إعادة مشروع القانون المتعلّق بنظام الجرايات المدنية والعسكرية للتقاعد والباقين على قيد الحياة في القطاع العمومي إلى مجلس النواب للنظر فيه مرة أخرى، بعد أن تم إسقاطه في جلسة عامة برلمانية لعدم حصوله على الأغلبية اللّازمة لتمريره وهي أغلبية الحاضرين والتي لا يجب أن تقلّ عن الثلث بالنسبة لمشاريع القوانين العاديّة أي ما لا يقل عن 73 صوتا موافقا.
وقال الطرابلسي في تصريح ل"الصباح نيوز" إنه سيتمّ إعادة طرح مشروع القانون حسب ما ينص عليه قانون مجلس نواب الشعب على اقصى تقدير بعد 3 أشهر وذلك بعد التشاور مع البرلمان.
كما أفاد الطرابلسي أنّ الوزارة ستعمل على إعادة طرح "مشروع قانون التقاعد"، مُضيفا: " نتمنى ان يكون التعاطي مع المشروع بأكثر إيجابية وبعيدا عن التجاذبات والمحاصصات الحزبية.. فقضية التقاعد وغيرها من القضايا التي تهم الحد من الفقر ومكافحة الارهاب... هي قضايا توحدنا ويجب أن نكون متوحّدين حولها بقطع النظر عن التوجهات والانتماءات الحزبية.. ويجب أن تكون رسالة لتوحيد التونسيين باعتماد الحوار".
لا إرادة لتمرير مشروع "قانون التقاعد"
وفي نفس السياق، أشار وزير الشؤون الاجتماعية محمد الطرابلسي إلى أن "مشروع قانون التقاعد" وقع حوله حوار دام لقرابة السنتين، وسُجّل حوله توافق بين الطرف الحكومي والشركاء الاجتماعيين بفضل "الحوار المُتواصل والبنّاء" بالإضافة إلى استشارة الجهات المختصة في الغرض.
وذكّر وزير الشؤون الاجتماعية بأنه قد تمّ يوم عرض المشروع على الجلسة العامة البرلمانية، الخميس الماضي، عقد جلسة توافقات أُدخلت خلالها بعض التعديلات على نصّ مشروع القانون بمقترحات من نواب مجلس الشعب من مختلف الكتل النيابية وخاصة من المعارضة، مُشيرا إلى وجود تعديلات أُخذت بعين الاعتبار على أساس أن يقع التصويت عليها في الجلسة العامة.
وفي هذا الإطار، أكّد الوزير أنه لم تكن هنالك إرادة كافية لتمرير "مشروع قانون التقاعد"، مُبيّنا أنّ هنالك نواب صوّتوا على فصول المشروع ولكن لم يصوتوا عليه برمته.
الوزير يعتذر...
كما اعتبر محمد الطرابلسي أنّ التصويت على مشروع "قانون التقاعد" كان "سياسيا بقطع النظر عن التشاورات".
الوزير، وفي حديثه مع "الصباح نيوز" قدّم اعتذاراته لجميع المتقاعدين، مُعتبرا أنّه "لو مُرّر قانون التقاعد لوضع حدّا لقلق المتقاعدين وتخوفاتهم باعتبار انّ هذا القانون كان سيحد من عجز صندوق الوطني للتقاعد والحيطة الاجتماعية بنسبة 80 بالمائة.
وواصل الوزير بالقول إنّ مشروع "قانون التقاعد" وجميع المُتقاعدين كانوا ضحية التجاذبات السياسية والوضع السياسي والعام في البلاد.
وختم الوزير بالتأكيد على العودة للحوار مُجددا حول مشروع قانون التقاعد والتعويل مرة أخرى على النواب لتمرير القانون والمُصادقة عليه بعد استنفاذ كل الحوارات حوله على أن يتمّ إثر ذلك مواصلة الحوار من مواقع اخرى لمزيد تطوير ومعالجة منظومة الحماية الاجتماعية".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.