هل ورط النوري اللجمي "الهايكا" في معركة سياسية ؟    وزير التربية: السنة التربوية القادمة ستكون سنة المطالعة    تونس : نجاح عملية زرع الكبد بمستشفى منجي سليم بالمرسى    اقبال كبير على تذاكر مباراة الزمالك والنجم    لكبار السن...30 دقيقة من التمارين تحميكم من الزهايمر    المحكمة الادارية تقر بعدم شرعية منشور وزارة التربية المتعلق بإرفاق الشهادة المرضية بالوصفة الطبية    مباراة مستقبل قابس والنادي الافريقي دون أمن ؟    فيلم عن المناضلة بشيرة بن مراد : المخرج ينطلق في التصوير وتجاهل تام من وزارتي الثقافة والمرأة    خبراء ومشاهير من عالم الموضة في تونس بمناسبة مهرجان مصممي الأزياء الشبان    ترامب ينصح الأميركيين لمواجهة الحصبة    خطير/تحويل وجهة سائح ألماني بعد اختطافه من مطار تونس قرطاج..وهذه التفاصيل..    اريانة: حجز كميات هامة من الحليب ومشتقاته غير صالحة للاستهلاك بمصنع عشوائي    صدور امر حكومي لإحداث لجنة إسناد التعويضات والمنافع المخولة لضحايا الاعتداءات الإرهابية    رمادة: إيقاف 4 مهربين وحجز سيارات محملة بسلع مهربة    المحكمة الإدارية ترفض قضية ''إجابة '' ضد إيقاف صرف أجور الأساتذة المضربين    أخبار الترجي الرياضي.. شمّام جاهز لمازمبي... وحضور جماهيري كبير    من أجل إيريكسن وبوغبا..جوفنتس يعرض ثلاثة من نجومه للبيع    إجلاء مهاجرين من العاصمة الليبية ومقاتلو طرابلس يحذرون حفتر    آلاف يتظاهرون ضد النخبة الحاكمة في العاصمة الجزائرية    نابل: ضبط 15 شخصا بصدد اجتياز الحدود البحرية خلسة    بداية حصة الجمعة.."توننداكس" يسجل تطورا طفيفا    الوحيشي آخر ضحاياها..القصري وكرول الصامدين الوحيدين أمام شبح الإقالة    مدرب مانشستر يكشف مصير بوغبا    العاصمة الكندية تعلن حالة الطوارئ مع ارتفاع مستويات المياه    المدرسة الابتدائية الوادي ساقية الزيت صفاقس تحتفل بشهر التراث    بعد التأخير ب4 أيام: انطلاق صرف جرايات المتقاعدين..وهذه التفاصيل..    في قليبية : إحباط عملية تفجير بالمولوتوف في دخلة "الباك سبور" وحجز حوالي 30 قارورة..التفاصيل    بسبب إيقاف 6 شبّان من منطقة "ام الصمعة".. وقفة احتجاجية امام مقر ولاية قبلي    اليوم الأول من ملتقى مراكش.. حصاد مميز لمنتخب ذوي الاحتياجات الخاصة    فيصل الحضيري : هذه حكاية 'ال11 مليون'    تونسي يتحصّل على جائزة أفضل مدير نزل في دبي    رئيس منظمة الدفاع عن المستهلك ل"الصباح": الكميات المحجوزة مؤخرا أثبتت وجود استعدادات كبيرة من المضاربين والمحتكرين لشهر رمضان    تركيا تأمر باعتقال 210 من أفراد الجيش لصلتهم بغولن    الشرطة تؤكد مقتل ''العقل المدبر '' لهجمات سريلانكا    باجة : حجز أكثر من 3 آلاف قرص مخدر وعملة مزيفة    من بين ضيوفها جورج وسوف، ''عايشة شو'' على قناة النهار المصرية خلال شهر رمضان    استقالة قائد الشرطة في سريلانكا على إثر اعتداءات الفصح    قبل أن يحقق حلمه..وفاة لاعب بوروندي فاتي بابي على أرضية الميدان    سقوط عاملات فلاحة من شاحنة بالقيروان.. ناظر مستشفى الاغالبة يؤكد مغادرة المصابات    قابس.. أكثر من 235 ألف دينار قيمة بضاعة مهربة حجزتها وحدات الحرس    اليوم: درجات الحرارة تصل إلى 37 درجة    التسامح في الإسلام ممارسة عملية    التسامح مبدأ اسلامي شامل    اسألوني ..يجيب عنها الأستاذ الشيخ: أحمد الغربي    السودان : الكشف عن مئات المليارات للبشير وأسرار صادمة عن الإختلاسات    وزير الفلاحة: لأوّل مرة سنستخدم طائرات دون طيار في الفلاحة    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الجمعة 26 أفريل 2019    المنستير ..448 رحلة جوية وتوقعات بوصول 120 ألف سائح    ماكرون يخضع للسترات الصفراء ويقدم تنازلا جديدا    عروض اليوم    الملتقى الوطني للمسرح المدرسي..400 تلميذ يحتفلون بالفن الرابع وسط العاصمة    أخبار الجزائر    قفصة.. تظاهرة للتعريف بمرض التوحد بالمتلوي    رامي مالك…«جيمس بوند» جديد    لوس أنجلس.. احتجاز طلاب في الحجر الصحي    المنتدى الدولي للطاقات المتجددة يفتتح اشغاله غدا الجمعة بالحمامات لتسريع الانتقال الطاقي لتونس    المنستير: خبراء تونسيون وأجانب يشاركون في المداولات السابعة والعشرون لطب الأسنان بالمنستير    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الخميس 25 أفريل 2019    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مورو: الأحزاب التونسية الجديدة غير مؤهّلة لأن تقود البلد في المرحلة المقبلة
نشر في الصباح نيوز يوم 24 - 03 - 2019

اعتبر نائب رئيس مجلس النواب التونسي عبد الفتاح مورو أن "الذي يحكم تونس هو نظام مؤلّف بين برلمان وحكومة مسؤولة أمامه، مع بعض الصلاحيات الممنوحة لسيادة رئيس الجمهورية".
وقال مورو في حديث له ضمن برنامج المشهدية على قناة الميادين إنه من حيث الواقع "تتداخل القوى المؤثّرة على القرار السياسي في البلد لعدة أسباب. أولاً أن هذا النظام مستجدّ لم يسبق لتونس أن اختارت نظاماً في 90% منه برلماني مع 10% رئاسي".
وأضاف مورو "الأحزاب المؤسسة للبرلمان هي أحزاب مستجدّة ودخلت عن غير خبرة سابقة مع شكل من أشكال الإندفاع الشعبي الذي حصل في أيام الثورة الأولى والذي يتسم بعدم الإنضباط في أحيان، هذا أثّر على المشهد السياسي وجعلنا نتساءل مَن يحكم".
وتحدث مورو عن حركة النهضة قائلاً إن "موقفها كان موقفاً راغباً في شكل من أشكال الإستقرار في البلد حتى لا نصبح في كل سنة تتعهدنا حكومة جديدة ووزراء جدد يحتاجون لوقتٍ لمعرفة الواقع، وبمجرّد أن يتعرّفوا عليه يغادرون".
ودعا مورو إلى مراجعة الدستور في اتّجاه إعطاء صلاحيات أكبر لرئيس الجمهورية "لأننا عندما اخترنا النظام البرلماني لم نأخذ بعين الإعتبار أنّ النظام البرلماني مرتكزه هي الأحزاب"، مضيفاً "الأحزاب الجديدة لا تستطيع أن يكون لها أداء إيجابي يجعلها مؤهّلة لأن تقود البلد في مرحلة جديدة كالتي نعيشها اليوم. في تصوري النظام البرلماني يصلح للبلاد التي حظيت فيها الأحزاب بموقع قوي وأصبحت لها تقاليد ولها خيارات تميّز بعضها عن بعض".
وأكد مورو أن "الوضع في تونس لا يؤهّلنا أن نفرح بأداءٍ إيجابيٍ في نظام برلماني يرتكز على أحزاب بعضها تشقق وأصبح عدة أحزاب وهو ما يؤثّر في الأداء".
وحول ما إذا كان البلد في أزمة دستورية أو أزمة حكم أجاب مورو "هي أزمة مؤسسات في الحقيقة لأن المؤسسات التي نبعت من هذا الدستور لم تجد الوقت الكافي لأن تتعاون مع بعضها فضلاً عن كوننا نلاحظ يوماً بعد يوم بأنّ هناك إخلالاتٍ مردّها السقف العالي الذي أراده المؤسسون في الفترة السابقة والذين لم يأخذوا بعين الإعتبار الوعي".
وعن مشاركة سوريا في القمة العربية القادمة اَسف مورو أن يُؤخذ قرارٌ "مرتجل نحو الإقصاء أو نحو الإعادة، القضية يجب أن تُبرر وتُعلل".
وفي شأن التطبيع مع "إسرائيل"، قال مورو "لا أستطيع أن أتصوّر نفسي خارج إطار تحقيق حقّ الفلسطينيين في أرضهم ووطنهم وحقّهم في تنمية وحقّهم في عدلٍ دولي، واعتراف الجميع في دولتهم".(الميادين نت)


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.