الضاحية الشمالية: انقطاع المياه بهذه المناطق بداية من الغد    الاربعاء.. حمل الشارة الحمراء بالمراكز الدبلوماسية والقنصلية بالخارج    ما سر ابتسامة الرئيس السوداني عمر البشير داخل قفص اتهامه ؟    تصنيف اللاعبات المحترفات : انس جابر في المركز 61    صادم /المنستير..مجهولون أضرموا النار في مراهق لما كان نائما امام منزل والديه    لقاء لبناني مصري بين روني فتوش و ايهاب توفيق في قفصة    الخميس.. جلسة عامة برلمانية لتعديل القانون الانتخابي    مؤلم / الحمامات: عنف والده المسن حتى الموت    جويلية 2019: تراجع وتيرة الاعتداءات على الصحفيين    هند صبري: لن أسمح لبناتي مشاهدة فيلمي الأخير..وهذه أسباب موافقتي على المشاركة في الفيلم التونسي "نورا تحلم"    قريبا: ''قطار الرحمة في تونس'' حسب مدير الخطوط الحديدية السريعة    نابل: سطو مسلّح على محامية    المكنين..القبض على شخص مُفتش عنه من أجل محاولة القتل    وصل أمس الى مونيخ..كوتينيو يقترب من عباءة أساطير بايرن    الوضع العام والانتخابات محور لقاء محمد الناصر بالشاهد    اليسا تعلن اعتزالها الفن بسبب "المافيا"    تونس: نقابة أصحاب الصّيدليات الخاصة تدعو الشاهد إلى تنفيذ الاتفاقيات وإنقاذ القطاع    الشبيكة: القبض على شخصين وحجز كمية من المصوغ محل سرقة    توننداكس يسجل زيادة طفيفة في اقفال الإثنين    أنقرة تعلن مقتل 3 مدنيين وجرح 12 آخرين بقصف جوي تعرض له رتل عسكري تركي في سوريا    موعد وتوقيت مواجهة الترجي والنجمة اللبناني    (خاص) البلايلي يعود الليلة ويكشف حقيقة العروض الوهمية والاتفاق "الكبير" مع حمدي المدب    هيثم المكي: قناة التاسعة أصبحت مركز رسكلة    لطفي شوبة: النصف الاول من سنة 2020 الانطلاقة الرسمية للشبكة الحديدية السريعة    ياسمين الحمامات : انتعاشة سياحية غير مسبوقة    وزارة التجارة تنفي الترفيع في اسعار الادوات المدرسية    مطار المنستير: عودة بعض الحجيج بشهادات صادمة    نشرة متابعة للرصد الجوي: البحر مضطرب وأمطار متفرقة بعد الظهر بهذه المناطق..    اعتصام مفتوح لنقابات البريد بتونس الكبرى    سيواجه حافيا ب14 لاعبا.. الشيخاوي يزيد متاعب النجم    زغوان: استرجاع 98 هكتارا من الأراضي الدولية المستولى عليها بدون وجه حق بمنطقة بني دراج    على ركح مهرجان الحمامات: سعاد ماسي غنت فأمتعت جمهورها بصوتها العذب    مهرجان بنزرت الدولي.. فايا يونان تتسلطن امام اكثر من 4 الاف متفرج    كاظم الساهر وتامر حسني يعتذران عن "ذا فويس كيدز"    موعد رأس السنة الهجرية فلكيا    الجيش الليبي يخيّر مصراتة: إما الحياد أو توسيع العمليات العسكرية    حي ابن خلدون: يُشوّه وجه مواطن من أجل هاتف جوّال    صورة اليوم، إستراحة يوسف الشاهد في مقهى شعبي يوم الأحد    النادي البنزرتي يستهل اليوم مشاركته في تصفيات دوري "أبطال العرب"    تخربيشة : اهرب يا صفر فاصل.. التوانسة ما يحبوكش    عريس يروي كيف حوّل ''داعش'' حفل زفافه إلى مأتم    نتنياهو يهدد بشن عملية عسكرية واسعة ضد غزة    أتليتيكو مدريد يبدأ مسيرته في الدوري الإسباني بفوز صعب على خيتافي    باريس سان جيرمان يستبعد نيمار مجددا ويخسر أمام رين    وزارة التجارة تستعد لحملة نوعية على كبار مضاربي السجائر    في قرطاج أمام شبابيك مغلقة ناصيف زيتون يؤكد مجددا جدارته بالنجومية واكتساحه القياسي لعالم الغناء    أميركا تحبط 3 ''مذابح جماعية '' كادت أن تقتل العشرات    وزارة النقل تفتح تحقيقا في ملابسات ما تعرض له مسافر في رحلة العودة الى بروكسال    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الاثنين 19 أوت 2019    تونس: شركة السّكك الحديدية تقرّر الحفاظ على كافّة السّفرات المبرمجة بين تونس و المنستير    فتاة تستعيد بصرها في الحج    ماذا لو تواجهت روسيا وأميركا نوويا؟    ترامب : لهذه الأسباب فكرت في شراء غرينلاند    تخلصوا من زكام الصيف بهذه الطرق الفعالة    أهم 3 فوائد للباذنجان    معهم في رحلاتهم    شلاغم تركية غير عادية أصبحت حديث الصحافة العالمية    أعلام من الجهات ....انطلق بخطة العدالة وانتهى بتأريخ حال عصره    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الإتفاق على التخلي نهائيا عن المصرف البحري للمياه المستعملة بمدينة جريش
نشر في الصباح نيوز يوم 13 - 06 - 2019

خلصت الجلسة التي عقدت اليوم الخمس بمقر ولاية المهدية، إلى الإتفاق على التخلي نهائيا عن المصرف البحري للمياه المستعملة وتعويضه بمحطة تطهير جديدة.
وتضمن الإتفاق الذي أمضاه الرئيس المدير العام للديوان الوطني للتطهير وممثلين عن المجتمع المدني بالجهة وبلدية رجيش، فضلا عن مديري الإدارات الجهوية، بندا ينص على انطلاق أشغال محطة تطهير جديدة مع بداية 2022.
و أفضت الجلسة إلى التوصية بتدخل بلدية رجيش لإزالة المصرف البحري إذا لم تقم مصالح الديوان الوطني للتطهير بتنفيذ المهمة وذلك بعد إشعار السلطات الجهوية.
ونص الاتفاق كذلك على إحداث خلية صلب بلدية رجيش، للإشعار عن كل خلل أو طارئ. وأوكلت لها أيضا، مهمة دعوة كافة الأطراف المعنية إلى التدخل الفوري.
كما شمل الإتفاق الذي ورد في 13 نقطة، معالجة الروائح بمحطة التطهير الحالية فورا، مع الإنطلاق في المعالجة التكميلية بيولوجيّا، قبل يوم 24 جوان 2019، على أن تتواصل على مدار السنة.
وأوصت الجلسة بتأمين الصيانة المستمرة لمحطة التطهير الحالية وتمكين بلدية رجيش من نتائج التحاليل الدورية لها بصفة شهرية والتي تُعهد لمختبر تحاليل معتمد.
وأكد الإتفاق على ضرورة مد بلدية رجيش بتقرير في شأن الحادثة البيئية التي جدت يوم 9 جوان 2019 وتسببت في تغيّر لون البحر إلى الأسود، بفعل ما اعتبره أهالي المنطقة التلوث الذي تسبب فيه مياه الصرف الصحي المسكوبة في بحر رجيش.
وشددت الوثيقة على تقليص آجال الدراسة المتعلقة بتحديد الوسط المتلقي لصرف كافة المياه المعالجة للمحطة الجديدة.
وتقتصر آجال دراسة إنجاز هذه المحطة على تحديد مكان صرف المياه المستعملة، في ظرف 3 أشهر، على أن يكون جاهزا مع موفى ديسمبر 2019 وحددت فترة 3 اشهر أخرى للمرحلة الثانية من الدراسة.
وحدد الإتفاق إلى غاية شهر أفريل 2020، موعدا لانطلاق صفقة أشغال مسارات كامل المياه المعالجة، على أن تنطلق مع بداية السداسي الثاني من العام ذاته وتمتد على 12 شهرا، قبل أن تنطلق أشغال المصب الجديد.
واتفق الحاضرون على دعوة مصالح الوكالة الوطنية لحماية المحيط، لإجراء جرد لجميع الوحدات الصناعية والصحية بالجهة والتي تقوم بسكب مياهها بالشبكة العمومية التطهير وذلك قبل موفى 2019.
وكان أهالي مدينة رجيش أطلقوا، يوم 9 جوان 2019، حملة "سيّب البحر"، تنديدا بما آلت إليه مياه البحر من تلوث متّهمين الديوان الوطني للتطهير بالإمعان في تهميش مطالبهم بتحويل مياه الصرف الصحي إلى وجهة غير البحر.
وتوجّه فريق فني لمختبر تحاليل، أمس الأربعاء، إلى شاطئ رجيش لرفع عينات من مياهه قصد التحليل وهو ما وجد فيه الأهالي "تنصّلا للسلطات الجهوية والوطنية من مطالبهم واستمرارا لحرمان المنطقة من مكامن التنمية".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.