ريال مدريد يقترب من تحقيق «الصفقة الحلم»    عبير موسي تطعن في الجلسة الافتتاحية للبرلمان؟    بطولة الكرة الطّائرة: نتائج مباريات الجولة الخامسة (صورة)    صفاقس: المراقبة الإقتصادية تفشل عملية احتكار لآلاف علب الحليب    القبض على قاتل بلجيكية في بلادها وتحصن بالفرار بالقصرين    قيس سعيّد: الدولة سترد على الإرهابيين بأكثر مما يتصورون (فيديو + صور)    أبكت كل من قرأها وتوقعت مصير العائلة السعيدة: .رسالة مؤثرة تركتها مها القضقاضي بخط يده قبل أن تجرفها السيول    اللبنانيون يقطعون الطرق الرئيسية مجدداً ويتظاهرون قرب القصر الرئاسي    تفاصيل أول جلسة علنية ل"عزل ترامب"    تونس وسويسرا توقعان مشروع السياحة المستدامة في الجنوب الشرقي للبلاد    حول ما تم تداوله بمنحها امتيازا لاستغلال مطار النفيضة: شركة "تاف" تونس توضح    بوليفيا: جانين آنييز تعلن نفسها رئيسة انتقالية عقب استقالة موراليس ولجوئه إلى المكسيك    سهلول-سوسة: القبض على شخصين مورّطين في ترويج المخدّرات    يهم منتخبنا: ترسانة من المحترفين يعززون المنتخب الليبي.. منهم خمسة لاعبين في تونس    روني الطرابلسي: تونس تخصص سنويا حوالي 5ر2 مليون دينار لتكوين المهنيين في مجال الملاحة الجوية والمطارات    غدا الخميس ..الباخرة السياحة اميرة ترسو بميناء حلق الوادي وعلى متنها نحو الف سائح    في البحيرة/ القبض على شخص من أجل سرقة حوالي 75 ألف دينارا من داخل محل مسكون    17 و 18 ديسمبر 2019: اختتام تظاهرة تونس عاصمة للثقافة الاسلامية    وزارة الصحة: احداث اربع لجان للبحث في سبل احكام التصرف في الادوية بالخط الاول    ستدور في الدوحة.. السعودية والإمارات والبحرين يشاركون في “خليجي 24”    باتريس كارتيرون يكشف حقيقة عرض النجم    تطاوين : الحرس الديواني يحجز حوالي 4 كلغ من الذهب داخل سيارة ليبية    نصيب كل تونسي من ديون الدولة سيرتفع إلى 8 آلاف دينار    الجامعة تكشف عن تفاصيل بيع تذاكر مباراة تونس وليبيا    من 15 إلى 17 من الشهر الجاري : قفصة عاصمة الشباب العربي    جولة في صفحات بعض المواقع الاخبارية ليوم الاربعاء 13 نوفمبر 2019    في دورته الثانية: منتدى غرف التجارة والصناعة التونسية يبحث تحديات القطاع الخاص والحلول الممكنة لرفعها    توزر: توقعات باستقبال أكثر من 5 آلاف زائر بمناسبة تظاهرة الكثبان الالكترونية    تونس: نساء يحتججن في باردو ضدّ وجود زهيّر مخلوف في البرلمان    نشرة متابعة للوضع الجوي..هذه التفاصيل..    الإطاحة بأخطر منفذ براكاجات في باردو    رضا شرف الدين: أولويتنا رئاسة الحكومة وليست رئاسة البرلمان    العدوان الصهيوني: ارتفاع حصيلة الشهداء في غزّة والغارات مستمرة    قرارات وصفت بالمستعجلة بوزارة الثقافة يقابلها تشكيك واتهامات.. الحقيقة التائهة بين الرغبة في تصفية الحسابات وصراع الإرادات    مورو، ''لا تقعوا في نفس المطبّات ''    بالمستشفى الجهوي بقرقنة : إنجاز أوّل عملية جراحية لاستئصال ورم بالمستقيم    أيام قرطاج للفن المعاصر من 16 الى 22 نوفمبر بمشاركة فنانين من تونس والخارج    برنامج النقل التلفزي لمباراة تونس وليبيا    ترامب: الصين خدعتنا لسنوات لكن الاتفاق التجاري قريب    المركز الوطني للفنون الدرامية والركحية بمدنين ..فتح باب الترشحات للمهرجان الوطني للتجريب    مسرحية «ملاّ جو» لكوثر الباردي ..قليل من السياسة كثير من الضحك    معبر راس الجدير: احتراق سيارتين من الجانب الليبي    بعد فيلم «دشرة» عبد الحميد بوشناق ينهي تصوير «فرططو الذهب»    بطولة العالم لالعاب القوى لذوي الاحتياجات الخاصة : المنتخب التونسي يرفع رصيده الى 10 ميداليات نصفها ذهبية    سيدي بوزيد.. الاستعداد لتظاهرة ايام الجهات    علاج تصلب الشرايين بالاعشاب    لاستعادة لياقتك... طبقي هذه النصائح    سيدي بوزيد ..وفاة امرأة دهسا بسيارة نقل العاملات الفلاحيات    تراجع متوقّع في صابة القوارص هذا الموسم    ترامب يعرض على أردوغان صفقة ب100 مليار دولار    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الأربعاء 13 نوفمبر 2019    كميات الأمطار خلال ال 24 ساعة الماضية    تونس تدين التصعيد الخطير الذي تشهده الأراضي الفلسطينية وتوجّه رسالة الى المجتمع الدولي    حظك ليوم الاربعاء    عاش 20 عاما بانسداد في الأنف.. واكتشف الطبيب المفاجأة    محمد الحبيب السلامي يسأل وينذر    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الثلاثاء 12 نوفمبر 2019    المنجي الكعبي يكتب لكم : متابعات نقدية لتفسير السلامي ‬(2)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأسبوع الأوروبي بتونس .."سهرة الدبلوماسية" والاتحاد الاوروبي يحتفي بالموضة التونسية
نشر في الصباح نيوز يوم 15 - 06 - 2019

بحمامات أنطونيوس بضاحية قرطاج التي شيدت على شاطئ البحر فى منتصف القرن الثانى بعد الميلاد وطمرت معالمها حتى تم الكشف عنها عام 1945 لتصبح منتزها أثريا وواحدة من أهم المعالم السياحية في تونس المدرجة ضمن قائمة التراث العالمي لليونسكو، امتزجت روح الأصالة التونسية الساكنة في آثار المكان الساحر مع روعة الزمان الذي انصهر باعتراف مجيد للحضارة التونسية وعبقها التارخي، حيث اختارت المفوضية الاوروبية بتونس التعبير عن تقديرها وانبهارها بتراث الخضراء عبر إقامة حفل ديبلوماسي بموقع أثري شامخ في السجل التارخي العالمي.
شخصيات دبلوماسية وسياسية توافدت مساء أمس الجمعة على إحدى أكبر الحمامات الرومانية بإفريقيا المتواجدة بضاحية قرطاج لمتابعة استعراض لابتكارات عدد من المصميمين الشبان في مجال الموضة في تونس في يوم اختارات فيه مفوضية الاتحاد الاوروبي الاحتفاء بتونس عبر لغة التصميم والموضة تحت اسم "أوروبا بالموضة التونسية أو بالنمط التونسي".
سفير مفوضية الاتحاد الأوروبي بتونس "باتريس بارغاميني" بدا في كلمة ألقاها بالمناسبة متحمسا لهذا الحدث وعبر بكل ثبات عن تميز تونس كدولة وشعب مستعرضا القيم والمبادئ التي تجمع الشعب الأوروبي والشعب التونسي وأكد أن السياسة الدبلوماسية للإتحاد الأوروبي تُولي أهمية للحراك الثقافي والإبداعي في تونس.
وفي حديثه عن العلاقات التونسية الأوروبية ودعم مجالات التعاون سواء في مجال التعليم والصحة والنقل والاقتصاد، شدد "بارغاميني" على أهمية التواصل الثقافي والإنساني بين الشعوب لتكريس مبدأ التعايش بسلام مع جميع الأفراد وسط ديمقراطية مجتمعية منفتحة على الآخر وتنبذ التفرقة وتقبل الإختلاف.
وأعلن سفير المفوضية الأوروبية بالمناسبة عن مشروع مشترك لتأسيس مركز للفنون المعاصرة بين الإتحاد الأوروبي وبلدية تونس مؤكدا أن الاتحاد الأوروبي سيدعم هذا المشروع عبر التمويل والتنفيذ، كما تحدث عن مساندة أوروبا لمشاريع الرقمنة في تونس في مختلف الاختصاصات، وذكّر بسيرالاتفاقية بين الاتحاد الأوروبي ووزارة الشؤون الثقافية حول إعادة تهيئة موقع قرطاج الاثري وعدد من المواقع الأثرية داخل الجمهورية.
وتميز عرض الموضة بتصميم ركح محكم التوضيب وبمؤثرات ضوئية وصوتية متطورة أضفت بهرجا وجمالية على سحر الموقع الأثري لتبعث أجواء احتفالية بنسمات صيفية تونسية نثرت عبقها في مختلف زوايا حمامات انطونيوس الأثرية التي أبهرت الوفود الدبلوماسية بتموقعها قبالة البحر وبآثارها الشاهدة على الحضارة القرطاجنية التي حفرت قصصها وأوطوارها على سجل التاريخ العالمي.(وات)


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.