في ندوة الخلايا الاقتصادية ومنتديات الأعمال المحلية.. دعوة إلى دفع التنمية المحلية صلب البلديات    زيت الزيتون التونسي “نصر توكابر” يتوج مجددا بالذهب    تقرير خاص: القبض على مطلوب جديد للخارج.....لغز تسلل العناصر الخطيرة المطلوبة من الأنتربول الى تونس؟    صفاقس/ مناشير دولة الخلافة توزع امام المساجد والامن يتدخل والمتورط تمتع بعفو تشريعي عام    خلال نوفمبر الماضي: ارتفاع صادرات الفسفاط ومشتقاته ب21.1%    شوقي الطبيب: ''نسبة الفصل في ملفات الفساد ما تزال ضعيفة وتتراوح بين 10 و15 بالمائة''    الناصفي: تمكين الغنوشي من جواز سفر ديبلوماسي    نقابة وحدات التدخل بصفاقس تهدد بعدم تأمين مقابلات النادي الصفاقسي    النقابة العامة للإعلام تهدد برفع الشارة الحمراء داخل البرلمان أو الإضراب في صورة تواصل المس من العمل الصحفي    هذه الليلة: أمطار متفرقة بالشمال والحرارة تنخفض إلى 5 درجات    الجامعة العامة للتعليم الثانوي تدعو المدرسين إلى مقاطعة تنزيل أعداد المراقبة المستمرة للثلاثي الأول على المنصة الالكترونية    المعرض الوطني للكتاب التونسي في دورته الثانية من 19 إلى 29 ديسمبر 2019    عزيزة جلال تعود للغناء بعد 30 عاما من الغياب    وزير التربية يدشن مكتبة متعددة الوسائط بالمعهد النموذجي بسليانة    قطر تشارك في اجتماع تحضيري للقمة الخليجية بالرياض    قفصة.. 33 عملية تفقد و21 مخالفة اقتصادية    الوردانين..الإطاحة بمروجي مخدرات    المنشطات تحرم روسيا من الألعاب الأولمبية ومونديال قطر    دولة عربية تمنع تدخين ''الشيشة'' في المقاهي    هيئة المدب تتخذ اجراءات صارمة للتصدي للاخطاء التي تسببت في اخفاقات الترجي السابقة في المونديال    بية الزردي تعود : مراسلة عاجلة الى ادارة اليوتيوب ضد "كلاي" وقضايا جديدة    جديد مركز الفنون الدرامية والركحية بقفصة.. "زوم" لهادي عباس في عرضها ما قبل الأول تفتتح أيام قرطاج المسرحية بقفصة في دورتها 21    كرة القدم النسائية.. تربص اعدادي جديد لمنتخب دون 20 سنة    راس الجبل: تلميذ وامرأة يحاولان الانتحار    معز الحاج رحومة ل”الشاهد”: اقترحت هيئة وطنية للإشراف على صندوق الزكاة حتى يخضع للحوكمة الرشيدة    في باجة/ تفاصيل الكشف عن شبكة لتهريب الأقراص المخدرة وحجز مبلغ مالي    تركيا ترحل 11 فرنسياً من تنظيم “داعش” إلى بلادهم    وزير الخارجية الليبي: التدخّل الروسي سيمكّن حفتر من السيطرة على طرابلس    وزارة التعليم العالي بصدد انجاز مبيتات ومطاعم جامعية ومراكز ثقافية موزّعة على 11 ولاية    أيام قرطاج المسرحية 2019: “لكل حكاية نهاية” طرح مسرحي إيفواري لوجع المرأة اللامتناهي    الترجي الرياضي.. غدا تنطلق رحلة قطر والهيئة تغلق الأبواب أمام الجماهير    طبيب النجم يكشف طبيعة اصابة بن وناس والعريبي    يقضي على نزلات البرد: 12 مشكلة صحية يتكفل بحلها النعناع    من هي ملكة جمال الكون لسنة 2019؟    ميناء رادس في حالة شلل.. فوضى عارمة.. والخدمات معطّلة    السعودية: السماح بدخول النساء والرجال إلى المطاعم من نفس الباب    غوارديولا: سيتي لا يستطيع منافسة أكبر الأندية في أوروبا حاليا    نابل : وفقة احتجاجاية بالمستشفى المحلي في قرمبالية على خلفية الاعتداء بالعنف على الإطار شبه الطبي    قادمة من الأردن .. وصول 500 آلية عسكرية أمريكية إلى الأنبار بالعراق    بسبب علاقته مع رونالدو..جماهير جوفنتوس تطالب بإقالة ساري    ثورة بركان في نيوزيلاندا و حديث عن قتلى و مفقودين    معز الجودي: تحسن وتطور احتياطي العملة الصعبة قد يكون ظرفيا    وزيرة المرأة تدعو أصحاب رياض الأطفال إلى تركيز كاميرات مراقبة في مؤسساتهم    الرديف.. يستولي على قوارير غاز منزلي ..ويحاول الفرار من مركز الأمن    العراق.. اغتيال ناشط عراقي في كربلاء    مخرج مشهور يعترف : "فكرت في الانتحار بسبب غادة عبد الرازق"    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الاثنين 09 ديسمبر 2019    وزارة التجارة تكشف قيمة السلع المحجوزة والمتلفة طيلة سنة    سعر صرف العملات الأجنبية بالدينار التونسي    المختبر المسرحي بسجن برج الرومي يفتتح عروض مسرح السجون    صورة لقنطرة بأوتوروت صفاقس / قابس تثير الجدل    عبير مُوسي أذكى من نواب النداء لأنها عرفت خصمها …بقلم فتحي الجموسي    ابو ذاكرالصفايحي يتالم ويتكلم : امثال عاجلة فورية تعليقا على ما شاهدناه تحت القبة البرلمانية    ماهي ساعات النوم الضرورية حسب العمر؟    المستاوي يكتب لكم : التصدي للعنف المسلط على المراة فرض عيني فيه التحصين ضد دعاة التحلل من القيم الاخلاقية والدينية    كيف أتخلص من الغازات وانتفاخ البطن...أسباب انتفاخ البطن والغازات    حظك ليوم السبت    كيف كافح الإسلام ظاهرة التحرش الجنسي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مراد العقبي ل"الصباح الأسبوعي": يجب ألا نخجل من الانسحاب


- ستظل الشبيبة خزانا للمواهب الصاعدة
لم يكن سهلا على المدرب مراد العقبي قبول عرض هيئة الشبيبة للإشراف على تدريب اكابر الفريق لولا حبه والتضحية التي قدمها وسيقدمها لفريقه الام. مراد العقبي عانى كثيرا حين كان مدربا للشبيبة ذات موسم 2013/2014 ورغم ذلك لم يكن جحودا بل قبل العرض وانطلق منذ منتصف الاسبوع الفارط في مهمته.
«الصباح الأسبوعي» التقته وكان لنا معه الحوار التالي:
● كيف قبلت عرض الشبيبة رغم العروض المغرية التي وصلتك منذ نهاية الموسم الفارط؟
وكيف لي ان ارفض عرضا يأتي من فريقي الام الذي كان له الفضل الكبير وكيف لي ان ارفض والشبيبة في وضع لا تحسد عليه لذلك من واجبي ان ألبي الطلب بعد ان درست العرض وتم على اثره الاتفاق مع الهيئة لانطلاق فعليا في عملي استعدادا للموسم الرياضي 2019/2020.
● وهل اصبح لديك ما يكفي من المعطيات حول وضعية الشبيبة بعد نهاية الموسم الفارط وما خلفه مغادرة اغلب العناصر الاساسية للفريق؟
قد يكون ما ذكرته من اهم الاسباب التي جعلتني اقبل العرض واقبل معه التحدي لان العمل في ظروف مريحة وتوفر زاد بشري هائل يظل عاديا بينما التجارب التي عشتها مع فريقين في وقت سابق جعلتني اطمح في كل مرة لبلوغ الاهداف التي ارسمها مع الهيئة المديرة.
● كأنك تلمح لنجاحك مع الاتحاد المنستيري وكذلك الملعب القابسي من خلال حديثك هذا؟
بالفعل ولعل المتابعين للشأن الرياضي قد اشادوا بما وصل اليه الملعب القابسي وما وصوله الى لعب الدور النهائي والمشاركة في المسابقة الافريقية الا دليل على ما ذكرت.
● وهل يمكن للشبيبة ان تعرف مصير الملعب القابسي مع نهاية الموسم؟
ولم لا؟.. قد يظن البعض ان الشبيبة لم تعد كما عهدها المتابعون للشأن الرياضي لكن الحقيقة ان الشبيبة لا تزال كما نعرفها خزانا للمواهب الصاعدة لكن ظروف البطولة والسعي لكسب النقاط منذ مرحلة الذهاب يتطلب منا كاطار فني عدم المجازفة وانتداب لاعبين قادرين على مجاراة نسق المباريات وتفادي الزج بلاغبين لا يزالون في بداية مشوارهم.
● وما هي المراكز التي تحتاج لانتداب لاعبين من خارج أسوار القيروان؟
من خلال معاينتي الاولى لابد من ايجاد بدائل لمن غادرها مع نهاية الموسم الفارط ودون ذكر المراكز لابد من سد الشغور بالخطوط الثلاثة لضمان انطلاقة موفقة ولن يكون ذلك ممكنا الا بانتداب 8 عناصر على الاقل.
● اضافة لمسيرتك كمدرب اول لعدد قليل من الفرق التونسية وتجارب اخرى بالخليج نالك شرف الانتماء الى الاطار الفني للمنتخب بماذا تفسر عدم مواصلة المشوار؟
اولا لابد من الاشارة الى انني كنت قد تلقيت نفس العرض سنة 2012 وذلك باقتراح من المدرب نبيل معلول لكنني فضلت الاعتذار وفي المرة الاخيرة قبلت لان في ذلك شرف لي وفرصة لمزيد الاحتكاك مع خيرة المدربين وقد كانت تجربة ناجحة توجت بالترشح لكأس العالم وكأس افريقيا.
● لكنك فضلت الانسحاب فهل بالإمكان ذكر الاسباب الحقيقية؟
بالفعل فضلت الانسحاب وقد طلبت بكل لطف من الادارة الفنية ذلك وليس في ذلك سر بل كل ما في الامر ان هذه الخطة ليست من طموحاتي مفضلا العودة الى البطولة التونسية وهو ما حصل فعلا.
● المنتخب الوطني يكتفي بالمربع الذهبي وتوقفت مسيرته نحو خوض نهائي «الكان»؟
بعد أن ارتقى أداء عناصرنا الوطنية على امتداد مباراتي غانا ومدغشقر كان لزاما على أبناء المدرب آلان جيراس المواصلة على نفس النسق وهو ما حصل في مباراته في لقاء نصف النهائي وتوفرت في ردهات المباراة كل شروط الفرحة لكن تلك أحكام الكرة التي تظل قاسية.
● ماذا تعني بقاسية والحال أن زملاء الخزري قد خلقوا عديد الفرصة وضغطوا على المنافس؟
أنا أوافقك الرأي وخاصة خلال الشوط الثاني ما أعنيه بالاحكام القاسية لها ما يبررها اذ أن السيطرة التي تجعلك أمام وضعيات سانحة لقتل المباراة.. فرصتان للخنيسي وثالثة عن طريق ضربة جزاء للفرجاني ولم نتمكن من افتتاح النتيجة والتأهل لخوض نهائي جديد كما أن الهدف الذي قبلناه كان بالإمكان تفاديه ومثل هذه الأخطاء الدفاعية تجد المنافس ليستغلها كما يجب لان هذه الأخطاء جاءت على اثر سوء تقدير من الحارس ومع ذلك لا يمكن ان نحملهم المسؤولية بعد الروح القتالية بل على العكس لا نخجل من الهزيمة والاهم أن المنتخب قد ضمن عددا من اللاعبين الشبان الذين قدموا مردودا طيبا مثل محمد دراغر وكشريدة وبن محمد والحارس معز حسان وغيرهم٫ كل ذلك يجعلنا في قادم المواعيد قادرين على فرض أسلوب لعبنا أمام أعتى المنتخبات الإفريقية.
● ماذا تقول عن تراجع الحكم بعد الإعلان ضربة جزاء لتونس؟
تلك أحكام «الفار» لكن المهم أن المنتخب سلط ضغطه على المنافس ليرتكب الأخطاء وهذا هو المهم.
غرسل بن عبد العفو


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.