رئيس بلدية فريانة علي الهرماسي..«مهربون « سيطروا على المجلس وعطلوا عمله    قيادي في البديل التونسي ل«الشروق»..تونس في غيبوبة عما يحدث في ليبيا    سقوط قذيفة مصرية على مدينة رفح الفلسطينية    4 قتلى في هجوم جديد على كنيسة في بوركينا فاسو    خسرت كل ما في حسابها المصرفي بحيلة خبيثة على تويتر    الجزائر: النيابة العامة تباشر المتابعة القضائية لمسؤولين سابقين    سياسي فنلندي يمزق نسخة من القرآن الكريم    بعد فوز حزبها: مارين لوبان ترحب بنتائج الانتخابات الأوروبية وتدعو ماكرون لحل البرلمان    كلام × كلام...ثقافة الاستنكار    عماد بن حليمة: طوبى لنا بحكومة البلايك التي يقودها شاب متهور لا خبرة له حتى في إدارة كشك    اتحاد الشغل ينفي : لا وجود لاضراب في قطاع المحروقات غدا الاثنين    الزمالك المصري يتوج بلقب الكونفدرالية لأول مرة في تاريخه    لماذا كان الرسول يحرص على التمر في رمضان    الرابطة المحترفة الاولى – النجم الساحلي ينفرد بالمركز الثاني ونادي حمام الانف ابرز مستفيد في صراع البقاء    'ألفة يوسف تعلّق على مسلسل' نوبة    جندوبة: تضرر مزارع الحبوب والطماطم واللفت السكري بسبب نزول حجر البرد وتواصل الأمطار    الانتخابات البلدية الجزئية بسوق الجديد: النهضة في المرتبة الأولى وتحيا تونس في المرتبة الثامنة    مساعد وكيل الجمهورية ببن عروس : “لا علاقة للموقوفين في حادثة الاعتداء على مقهى برادس بالفكر السلفي”    شيخ الأزهر يرفع دعوى قضائية ضد "رامز في الشلال"    نقابة الفلاحين: إيقاف الرحلات الدولية من مطار صفاقس ضربة قاصمة للجهة    جندوبة/ خسائر واضرار فلاحية..فيضان وادي الزرقة وطرقات مقطوعة    ظاهرة نادرة تشهدها الكعبة المشرفة الثلاثاء المقبل    الجامعة تستدعي خبراء تحكيم من الفيفا لحضور نهائي رابطة الابطال    القيروان: إحباط عملية تهريب نوعية لكمية هامة من التجهيزات الكهرومنزلية    وزارة التجارة: تسجيل تراجع في أسعار الخضر والغلال واللحوم مقارنة مع بداية شهر رمضان    غلال رمضان..الموز مفيد للأكسدة    بنقردان: ضبط اربعة سودانيين اثناء محاولتهم التسلل إلى التراب التونسي    فيضان مياه سد الزرقاء بطبرقة يتتسبب في غلق طريق وطنية    صفاقس تعيش سهرات رمضانية متميّزة    النفيضة: مواطن يتفطن لعملية غش في الأسعار فيتم الاعتداء عليه بآلة حادة    حملة ليلية على المقاهي بحي النصر    التشكيلة الأساسية للنادي الصفاقسي في مواجهة شبيبة القيروان    منزل تميم: قتيل و4 مصابين في حادث مرور    صفاقس: القبض على مروّج مخدّرات    رئيس جمعية شمس يكذّب وزارة الداخلية حول اعتداء مقهى رادس    الوداد يراسل الكاف احتجاجا على قرارات الحكم جريشة    افتتاح الدورة 46 للأيام التجارية والثقافية بقصر هلال    الممثل الشاب محمد علي الزقرقر ل«الشروق»..عائلتي لم تصدق ظهوري في «المايسترو» في دور الشرير    المسجد الحرام: الآلاف يتوافدون في أول ليالي العشر الأواخر من رمضان    كرة السلة .. فتيات شرطة المرور يتوجن بالكأس    بنزرت..استعدادا لامتحان الباكالوريا..إرساء مركز تجميع وتوزيع ومخزن للامتحانات    بعد مرور 5 قرون على وفاته....علماء يكشفون «سر دافنشي»    بعد اشتراء الفهري لأسهمها .. نوفل الورتاني “إلى اللقاء قناة التاسعة”    هذه كميات الأمطار المتساقطة خلال ال24 ساعة الماضية    حفتر يتعهد: العفو عن كل من يسلم سلاحه من الميليشيات    سحب كثيفة بأغلب الجهات مع تساقط البرد بأماكن محدودة    زهير المغزاوي:دخول حاخامات بجوازات سفر اسرائيلية للغريبة فضيحة    خبراء التغذية يكشفون كيف يمكنك أكل كل شيء دون زيادة وزنك    المراقبة الصحية تقترح غلق 166 محلا ومؤسسة غذائية    رولان غاروس: الجزيري وأنس على موعد اليوم الاحد مع منافسات الدور الاول    المايسترو يحلق بالدراما التونسية إلى القمة    مسلسل نوبة لعبد الحميد بوشناق: لعبة الممثل وصناعة الحكاية    توزر: حجز 4246 كلغ من الخوخ وإعادة ضخّها في سوق الجملة    قف..لحوم القطط في رمضان !    أهلا رمضان..الدكتور محمد الطالبي في دفاعه عن الإسلام (3 3)    منظمة دولية تحذركم بخصوص أطفالكم    محمد الحبيب السلامي في حوار مع نوفل سلامة : عودة إلى موضوع النسخ في القران    من حكايات رمضان : عض زوجته بأمر القرآن!!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مرتجى محجوب يكتب لكم: حتى لا نكون مثل الذين لا يقدّرون النعمة الا بعد فقدانها !
نشر في الصريح يوم 15 - 12 - 2018

نعم اعارض الحكومة و رئاسة الجمهورية و اضرب عن العمل و اتظاهر سلميا و اعبر عن رائي عاليا و بكل حرية و امارس شتى انواع المعارضة و الاحتجاج القانوني و السلمي لكن عندما يتعلق الامر بالمصلحة العليا للوطن و بضرب اسس الدولة و الجمهورية فعلينا جميعا و مهما كانت اختلافاتنا ان نقف صفا واحدا ضد كل مخرب او مجرم يحاول استغلال الوضع السياسي و الاقتصادي و الاجتماعي الهش من اجل النهب و السرقة و السطو على املاك الغير و الدفع بالبلاد نحو مصير مجهول و محفوف بالمخاطر لا تحمد عقباه .
امن تونس و حرمة ترابها و استقرارها خطوط حمراء لا يدافع عنها فقط اسود الامن و الجيش الوطنيان و الجمهوريان بل هي مسؤولية كل تونسية و تونسي غيور على نعم لا تحصى و لا تعد منحها رب العالمين و حققتها اجيال متعاقبة من المناضلين و شرفاء الوطن على مر السنين يتوجب علينا ان نعي جيدا قيمتها و انعكاسات لا قدر فقدانها لنكون لا قدر الله مثل عديد الدول التي تتصدر ماسيها عناوين الاخبار العالمية و الدولية .
اكرر مرة اخرى عارض الحكومة او رئاسة الجمهورية او اتحاد الشغل او اي حزب لا تنسجم مع خياراته كما شئت و لكن عندما يحس الجميع بالخطر الداهم فلا تحدثني عن نهضة او نداء او جبهة او اتحاد او اوتيكا او سترات حمراء او بيضاء او صفراء ...فقط يصبح التوحد و الالتفاف طوعا او قصرا ضرورة وطنية قصوى لا تحتمل النقاش .
عندما يعلن القائد و الزعيم محبوب الجماهير عن نهاية الاستراحة و عن امر الاصطفاف فلا بد ان ينضبط الجميع و تلك هيبة الدول و البلدان على مر العقود و الاجيال .
نعم في تونس اليوم على الجميع ان ينضبط و ان يقللوا من الكلام, فقط خدمة الناس و الوطن باقصى مستطاع و باكبر توافق ممكن بين المتداخلين حتى لا نندم في يوم من الايام على خسارة وطن عزيز على كل ابنائه و بناته الاوفياء و الشجعان ,اما من لا يانس في نفسه الكفاءة و القدرة فلينسحب من المسؤولية في صمت لان الظرف لا يحتمل المترددين او الخائفين .
يا تونس يا بلادي ,دائما و ابدا فداك روحي و دمي و ذلك نشيدنا الرسمي و شعار كل التونسيات و التونسيين الذين احييهم و ابشرهم بالفرج القريب بحول الله السميع العليم


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.