محسن مرزوق: ”السترات الحمراء تصفية حسابات”    شوقي الطبيب: هيئة مكافحة الفساد تتجه نحو التمديد في أجل التصريح بالمكاسب    الترفيع في سعر البيض ليصبح 1000 مليم للحارة    وزير الداخلية: ''إذا تطلب الأمر سنُراجع المنظومة الأمنية في القصرين وسنُحدد المسؤوليات''    عشرات المصابين في انفجار ضخم باليابان    النادي البنزرتي بطلا مؤقتا للخريف بعد نتائج الجولة الاخيرة من مرحلة الذهاب    هذه الليلة: الحرارة بين 5 درجات و14 درجة مع سحب عابرة    مصر وجنوب افريقيا يترشحان رسميا لتنظيم كاس الامم الافريقية    افتتاح مهرجان الزيتونة بالقلعة الكبرى‎    الشاهد : قواتنا الامنية والعسكرية ستثأر لروح الشهيد خالد الغزلاني    قانون الهجرة يشعل بلجيكا.. صدامات بشوارع بروكسل    حالة من الغضب والإحتقان أثناء تشييع جثمان خالد الغزلاني إلى مثواه الأخير    فالوريس الفرنسية تحتفي بتونس في معرض للفن التشكيلي    رئيس الحكومة يشرف على اجتماع أمني حول عملية سبيبة الإرهابية    رئيسة هيئة الحقيقة والكرامة تتعهد بنشر التقرير الختامي لأعمال الهيئة    عصام الشابي يدعو الشعب التونسي «للنزول إلى الشارع لتعديل موازين القوى»    المنستير :حجز كميّاتٍ من المرطّبات الفاسدة    زهير المغزاوي: قانون المالية لسنة 2019 سيفاقم من معاناة المواطن التونسي    نهاية الشهر الجاري: تسعيرة جديدة مرتقبة للبيض وجدل في صفوف التونسيين    إيقاف إمام مسجد بسبب مدح الرسول!    عبد القدوس السعداوي: "60 % من الشباب ليس لهم ثقة في الدولة"            النادي الصفاقسي: محمد علي الجويني يتعرض الى كسر ويغب لمدة طويلة    اخر اخبار الترجي من الامارات    سيدي بوزيد: 8 سنوات تمر على اندلاع الشرارة الأولى للثورة والوضع على حاله في مهدها                            المنستير: حجز كميات هامة من المرطبات غير صالحة للاستهلاك    المدب يتخذ هذه القرارات الكبرى بعد الهزيمة العريضة الترجي أمس أمام العين..وجماهير المكشخة تصنع الحدث    احتفظ بجثة امه لمدة سنة حتى تعفنت من اجل مواصلة الحصول على راتب تقاعدها.. تفاصيل صادمة    غريبة في غار الدماء: قدّم الى جاره 3950 دينار لتسفيره الى اوروبا فوجد نفسه على الحدود الجزائرية!    تُروَّج بالمؤسسات التربوية.. وزارة الدّاخلية تحذّر من مخدّر “الفراولة السريعة”    ستشمل تونس: رئيس الوزراء الكوري الجنوبي في جولة ببلدان المغرب العربي    المسلسل التّونسي – الجزائري "مشاعر" مطلع جانفي المقبل على قناة "الشروق TV"!    أوروبا: برنامج مباريات الاحد    تنتعش خلال رأس السنة الميلادية:تجارة المخدرات... تغزو العلب الليلية    حمام الأنف:معينة منزلية تستولي على 40 مليون من مصوغ مؤجرتيها    سوسة:القبض على قتلة بائع الحليب    وداعا لرحلات الموت:نظام «في.آم.آس» لمراقبة مراكب الصيد لحظة بلحظة    صوت الفلاحين:ما رأيك في تحويل المنتوجات الغذائية في تونس؟    وزير الشؤون الاجتماعية مخاطبا الأحزاب والنواب :أخرجوا ملف التقاعد والصناديق الاجتماعية من تجاذباتكم السياسيّة    إشراقات:الموسوعة المفتوحة    الوضع محتقن والأحزاب غائبة:أي مستقبل ينتظر البلاد؟    الكويت.. إيقاف إمام مسجد ل"مغالاته في مدح الرسول"    القهوة قد تحارب مرضين قاتلين!    اكتشفي مخاطر تراكم الدهون الثلاثية في الجسم!    خبيرالشروق :سرطان الثدي المقاربة الأيضية الطبيعية(4)    مرتجى محجوب يكتب لكم: حتى لا نكون مثل الذين لا يقدّرون النعمة الا بعد فقدانها !    أدوية أمراض حياتية مازالت مفقودة وعلى المريض أن "يتصرف"        اختتام الندوة الفكرية حول الكتابة المسرحية تحولاتها ورهاناتها    إشراقات:بين المصحف والقرآن    حظك ليوم السبت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سفيان السليطي: من لديه معلومات عن وجود مخاطر إرهابية عليه أن يتوجه الى القضاء والا فإنه يتعرض الى المؤاخذة الجزائية
نشر في باب نات يوم 17 - 07 - 2018

- أكد الناطق الرسمي باسم القطب القضائي لمكافحة الارهاب سفيان السليطي على" ضرورة أن يتوجه كل من لديه معلومات عن وجود مخاطر إرهابية الى القضاء لانه الجهة الوحيدة المخولة للبحث في هذه المسائل وليس مواقع التواصل الاجتماعي"، وفق تعبيره.
وأشار الى أن النيابة العمومية بالقطب قررت الإبقاء على فتاة في حالة سراح ، بعد أن تم سماعها يوم الجمعة الماضى بخصوص التصريحات الأخيرة لمديرة " المركز الدولي للدراسات الإستراتيجية الأمنية والعسكريّة" بدرة قعلول حول عملية عين سلطان الإرهابيّة، وكلفت الإدارة العامة للأمن الوطني بالقرجاني بمواصلة الأبحاث في هذا الملف.
وشدد السليطي في تصريح ل(وات) اليوم الثلاثاء ، على أن كل من لا يدلى بمعلومات توفرت لديه في علاقة بمكافحة الارهاب فانه يتعرض الى المؤاخذة الجزائية على معنى القانون المتعلق بمكافحة الإرهاب ومنع غسل الأموال".
وينص الفصل 37 من هذا القانون على أنه " يعد مرتكبا لجريمة إرهابية ويعاقب بالسجن من عام إلى خمسة أعوام وبخطية من خمسة آلاف دينار إلى عشرة آلاف دينار كل من يمتنع، ولو كان خاضعا للسر المهني، عن إشعار السلط ذات النظر حالا بما أمكن له الاطلاع عليه من أفعال وما بلغ إليه من معلومات أو إرشادات حول ارتكاب إحدى الجرائم الإرهابية المنصوص عليها بهذا القانون أو احتمال ارتكابها".
وكانت قعلول قد صرّحت بأنّ المركز الذي تترأسه تمكن من "اختراق العناصر الإرهابية التي استهدفت دورية أمنية بعين سلطان بجندوبة وأنها أبلغت السلطات الأمنية بهذه العملية قبل أن تقع لكن الأمن لم يتخذ أي إجراء.
" كما صرح محاميها بأنها قدمت الى القضاء تسجيلا صوتيا أرسلته اليها هذه الفتاة تحذر فيه من وقوع عملية ارهابية في جندوبة.
وقد مثلت رئيسة "المركز الدولي للدراسات الإستراتيجية الأمنية والعسكريّة"، يوم الجمعة الماضى بحالة تقديم أمام القطب القضائي لمكافحة الإرهاب، وأدلت بأقوالها بخصوص تصريحاتها الأخيرة قبل أن تقرر النيابة العمومية الابقاء عليها في حالة سراح مع مواصلة الابحاث.
تجدر الاشارة الى أن 6 أعوان من الحرس الوطني استشهدوا وجرح ثلاثة اخرون إثر تعرضهم لكمين بمنطقة عين سلطان (ولاية جندوبة) على الحدود التونسية الجزائرية يوم 8 جويلية الجاري.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.