هشام العجبوني: عدم التوصل الى توافق سياسي سيكون طريقا لانتخابات مبكرة    سوسة.. احتجاجات وغلق للطريق من طرف عمال المعامل الالية بالساحل    بداية من اليوم: الأسعار الجديدة للمحروقات    مستر فلاي: تونس الثانية عالميا في المبيعات السياحية    210 عملية حجز في حملات للشرطة البلدية    القصرين.. حجز 10 أطنان من مادة السّداري المدعم    مسلسل ياسر عرفات (الحلقة 66) تسميم عرفات    غوارديولا يزيد الغموض بشأن مستقبل ميسي مع برشلونة    برشلونة يكسب قضية نيمار    مستقبل سليمان .. إلغاء اللقاء الوي مع الاتحاد المنستيري    نجم المتلوي يتعادل سلبيا مع النادي الصفاقسي    الديوانة تحجز 4 قطع أثرية مهربة    منزل بورقيبة.. الاطاحة بمروج اقراص مخدرة    منوبة.. 4830 مترشحا يجتازون امتحان الباكالوريا ب 21 مركز اختبار    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    دخول 350 تونسيا مقيما بالجزائر عبر المركز الحدودي أم الطبول    المهرجانات الصيفية في سليانة.. انطلاق التحضيرات وفرق صحية لتفقد المسارح    سوسة: 8130 مترشحا للباكالوريا في 29 مركز اختبار    بطولة ايطاليا : ميلان يطيح بيوفنتوس في ظرف خمس دقائق    تسجيل ارتفاع كارثي لموجات الحر في العالم...    الفخفاخ:بكالوريا 2020 كغيره من المناظرات ولا يمكن تسميته بكالوريا الكورونا    باكالوريا ب«طعم» كورونا.. 133 ألف تلميذ لكسب الرهان    صربيا.. محتجون يقتحمون البرلمان احتجاجا على إغلاق مزمع للعاصمة بسبب كورونا    Titre    مبروك كورشيد يهاجم عماد الدايمي: أنت أكبر الفاسدين وأخطر من يختفي وراء شعارات مقاومة الفساد    السؤال مطروح في الحركة وخارجها: من سيخلف الغنوشي على رأس النهضة؟    انطلاق اختبارات الدورة الرئيسية لامتحان الباكالوريا.. وإجراءات صحية توقيا من "كورونا"    اليوم.. طقس صاف والحرارة تصل إلى 38 درجة    اليوم: أكثر من 133 ألف تلميذ يجتازون الدورة الرئيسية لامتحان الباكالوريا    أغنية لها تاريخ: موشح « اعطفي عادل قوامك» ..وأمنية الهادي الجويني التي لم تتحقق    مسيرة موسيقي تونسي: صالح المهدي....زرياب تونس «24»    نظرات في الترجمة من الإيطالية    الطبوبي يعلّق    الهداف التاريخي عبد المجيد التلمساني في ذمة الله    أخبار الملعب التونسي: المدب يثير الجدل والجماهير تحتفل بذكرى التأسيس    تعليق العضوية في لجنة التحقيق    الصحة العالمية: لم نشهد مثيلا لكورونا منذ قرن.. وسكان العالم "رهائن"    منح جزيرة هدية لأمير قطري: الرئيس الموريطاني السابق يواجه تهمة "الخيانة العظمى"    سد "النهضة".. مصر: مواقف إثيوبية "متشددة" وفرص الاتفاق "تضيق"    أخبار اتحاد تطاوين: رهان على الوديات لمعالجة الثغرات    أخبار النادي الافريقي: الدريدي ثابت واليونسي يتّهم حمودية    مع الشروق.. خطوات... على طريق «إسرائيل الكبرى»    دراسة تكشف ما تقدمه النجوم للكون لدى موتها!    بمناسبة البكالوريا: توقف استثنائي لقطاري 06:40 دق و07:00 بمحطة رادس المعهد    الكونجرس الأمريكي سيحظر الإنفاق بغية السيطرة على النفط في سوريا والعراق    "رويترز": إصابات كورونا في الولايات المتحدة تتجاوز ال3 ملايين    حقيقة وفاة الطبيب المعالج للفنانة رجاء الجداوي بفيروس كورونا؟    فكرة : الفلوس ماتعنيلي شيء ...كذبة انيقة    وفاة والدة حمادة هلال بعد صراع مع المرض    تونس الثانية عالميا في قائمة المبيعات السياحية    وزارة الشؤون الثقافية تنغى الفيلسوف والأكاديمي التونسي مصطفى كمال فرحات    مصيف الكتاب موسم 2020 : من 15 جويلية إلى موفي شهر أوت    اسباب وصية رجاء الجداوي بعدم دفنها الى جانب زوجها    يوميات مواطن حر: حنين الزمن الجميل    تطوّر الاستقلالية الطاقية لتونس إلى 49%    البنك المركزي: تحسن طفيف في سعر صرف الدينار مقابل أهم العملات الأجنبية    صالح الحامدي يكتب لكم: ابتهالات بأسماء الله الحسنى سبحان الله العلي الأعلى الوهاب    في الحب و المال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قياديون في ائتلاف ''قادرون'' يدقون نواقيس الخطر حيال تهديدات للمسار الانتخابي ولقطاعات إنتاجية
نشر في باب نات يوم 18 - 04 - 2019

وات - أطلق قياديون في ائتلاف "قادرون"، وهو ائتلاف سياسي مواطني، اليوم الخميس، "نواقيس الخطر" حيال ما اعتبروها "مخاطر" تهدد المسار الانتخابي من جهة وتأزم الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية من جهة أخرى، فضلا عن استعراض المسار والمجهودات التي يبذلها هذا الائتلاف لتوحيد القوى الديمقراطية والاجتماعية".
وقال القيادي بالائتلاف، محمود بن رمضان ( وزير نقل أسبق ) خلال لقاء اعلامي بالعاصمة، "نحن اليوم ندق ناقوس الخطر بشأن تورط المال المشبوه في تشكل حزب جديد هو في طور التكوين من رحم الحكومة الحالية".
وأضاف أن التونسيين والفاعلين السياسيين اليوم أمام وضعية مختلفة عن مراحل ما قبل انتخابات 2011 و 2014 لأنهم "امام منظومة حكم مرشحة للانتخابات ومرشحة ايضا للفوز بها" ، قائلا " رئيس الحكومة يوسف الشاهد يوظف دواليب الدولة لانشاء حزب سيرأسه وهذا امر غريب عن الاعراف السياسية... نحن أمام حزب - دولة".
من جهة اخرى لاحظ بن رمضان ان تونس "مهددة اليوم في مسارها الانتخابي ومكتسباتها السياسية التي راكمتها خلال السنوات السابقة ، مؤكدا أن السلطة التنفيذية الحالية "تستغل وسائل الاعلام بمختلف توجهاتها وتوظف القضاء لتسوية الخلافات مع الخصوم"، حسب تعبيره .
ودعا القضاء الى البت في أقرب الآجال وقبل الانتخابات المقبلة في الكشف عن حقيقة التهم الخطيرة الموجهة الى حزب النهضة (ممثل في البرلمان ب 68 نائبا من اصل 2017 ومشارك في الحكومة الحالية) والمتعلقة بتهم موجهة له حول مسؤوليته في اغتيالات سابقة وتحوّزه على جهاز امن موازي .
وشدد بن رمضان على ان ائتلاف "قادرون" يدعو الى "مشاركة مكثفة في الانتخابات المقبلة لضمان مستقبل الديمقراطية في البلاد".
من جهتها أكدت القيادية بهذا الإئتلاف، لبنى السعيدي، أن "قادرون" ستطلق قريبا منصة واب لإيصال اكبر قدر من افكار هذا الائتلاف و التفاعل معها بالاضافة الى مواصلة الجهود للالتقاء و تجميع القوى الإجتماعية و الديمقراطية" .
واوضحت في هذا السياق ان الائتلاف يريد "تجميع الجهود بغرض الوصول الى قائمات موحّدة لخوض غمار الانتخابات التشريعية المقبلة" والتي ستجرى مطلع اكتوبر المقبل، مضيفة ان ائتلافها يطرح أيضا فكرة اختيار الجهات لممثليها في هذه القائمات يتم لاحقا اجراء انتخابات أولية بين المرشحين لاختيار أعضاء كل قائمة انتخابية .
وبخصوص الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة والمقررة أواخر نوفمبر المقبل قالت السعيدي، "ليس لدى الائتلاف حاليا مرشحا بعينه ومن يرى في ائتلافنا أو ضمن القوى الوطنية والديمقراطية والتقدمية نفسه كفء لتولي منصب الرئاسة سندعمه".
أما ليث بن بشر، القيادي بهذا الائتلاف والرئيس السابق للنقابة الوطنية للفلاحين، فحذّر من "التداعيات الخطيرة للزيادات الأخيرة في أسعار المحروقات على جل القطاعات الإنتاجية " وعل قطاعي الفلاحة و الصيد البحري ومنظومتي الانتاج الخصة بهما و "المهددة بالاندثار"،حسب تعبيره.
وتساءل في هذا الصدد عن "وجاهة توقيت حديث رئيس الحكومة ،يوسف الشاهد، في كلمته المتلفزة ،والتي بثت الليلة الماضية حول تنظيم حوار حول قطاع الفلاحة قبل ستة اشهر من اجراء الانتخابات العامة وانهاء عهدة الحكومة الحالية، مشددا على ان "انهيار منظومات الانتاج الفلاحي هو انهيار للامن الغذائي للتونسيين".
ودق بن بشر ايضا ناقوس الخطر حيال ما اعتبره "خطة لتحطيم منظومة التعليم العالي العمومي في تونس " منتقدا في هذا الاطار تعامل وزير التعليم العالي الحالي مع ازمة الأساتذة الجامعيين.
وكانت المبادرة السياسية والتقدمية "إئتلاف قادرون" والتي تضم عددا من الأحزاب والجمعيات والشخصيات الوطنية، قد اعلن عن قيامها في 17 مارس الماضي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.