مادلين اولبرايت: تونس حققت خطوات كبرى في مسارها الديمقراطي    أول طفل تونسي من ذوي الاحتياجات الخاصة يفوز برئاسة برلمان الطفل    رئيس "الكاف" يكشف موعد استخدام تقنية ال"VAR" في أمم إفريقيا 2019    بعد تسريب مراسلة بوبكر بن عكاشة/سامي الفهري لميقالو: “متخافش باش نحميك”..    النهضة: المصادقة على تنقيح القانون الانتخابي يحمي العمليّة الانتخابيّة من التدخلات الاجنبيّة    هذا موعد انطلاق عمليات الدفع عبر الهاتف الجوال    طوبال يمدّ يد الصّلح لحافظ السبسي..هل يتجاوز النّداء أزمته؟    آلان جيراس.. نطمح للذهاب بعيدا في ال”كان”    المدنيني خامس انتدابات "البقلاوة"    بنزرت..وفاة تلميذ الباكالوريا غرقا    فهمي شعبان: قطاع المساكن في حالة ركود بفعل تراجع القدرة الشرائية للتونسي    الموت يفجع سميرة سعيد... والعزاء من فيفي عبده وأصالة    تنقيح القانون الانتخابي.. هيئة الانتخابات مستعدّة لجميع “السيناريوهات”    كاس افريقيا للأمم 2019 : “الكاف” يقرر فترتي راحة في كل مباريات الدورة بسبب ارتفاع درجات الحرارة    الكاميروني أليوم نيون يدير المباراة الافتتاحية لل”كان”    الوحدات العسكرية توقف 5 أشخاص بالمنطقة العسكرية المغلقة بمرتفعات المغيلة يشتبه في دعمهم للعناصر الارهابية..    أمنيون يعتدون على زميلتين صحفيتين نعيمة خليصة وعفاف الودرني بمدنين    بنزرت: رفع شكوى جزائية لدى النيابة العمومية بشأن مترشحين في اختبار الدورة الرئيسية للبكالوريا    سفيان طوبال يختم بيان “نداء تونس” بخطأ في آية قرآنية    المجلس الاعلى للاستثمار يصادق على عدد من المشاريع الاستثمارية في الجهات    المسرح البلدي بصفاقس في حلة جديدة والاعتمادات المرصودة فاقت 4 مليون دينار    سيجارة إلكترونية تشوّه وجه مراهق أميركي    كبسولة ''بحجم قرص الدواء '' قد تنهي معاناة تنظير المعدة!    مصدر بمصلحة الأرصاد الجوية يكشف ل"الصباح نيوز" تفاصيل "موجة الحر"    المدير العام للمحروقات: حقل نوارة للغاز سيشتغل بنصف قدرته الانتاجية خلال انطلاقته    وحدات الحرس البحري تطيح ب”حراق” و19 مهاجر غير شرعي..    محكمة تركية تصدر 24 حكما بالسجن مدى الحياة في حق "قادة" الانقلاب الفاشل    سوسة : القبض على شخص من أجل الاتجار بمواد مخدرة وحجز 1075 قرصا مخدرا بحوزته    يوسف المساكني.. الورقة الرابحة في منظومة لعب المنتخب يسعى للثار من الاصابة اللعينة "    اريانة: حجز 700 لتر من الزيت النباتي المدعم بمنزل مواطن يقوم بترويجه للحساب الخاص    منوبة: استئناف نشاط قطار الحبوب بعد توقفه منذ الثورة    اعتمدي على هذه الأساليب لفطام طفلك!    رجيم لخسارة 13 كيلوغرام في شهر واحد!    "هل وصل خروف العيد؟".. الأمم المتحدة تكشف تسجيلات جديدة في مقتل خاشقجي    بسبب تقرير يكشف تحيّل”سواق مان”: لطفي العبدلي يوجه رسالة الى قناة الحوار التونسي (فيديو)    ميركاتو: هل ينتقل أيمن المثلوثي الى البطولة السعودية مرة ثانية ؟    يمتد من 17 جوان الى 19 جويلية..80 ألف عنوان في معرض سوسة للكتاب    من ضيوفه شربل داغر و جمال بخيت ..ربيع الفنون بالقيروان يستعيد توهجه    وزير التجارة في افتتاح معرض صفاقس الدولي..إجراءات جديدة لتطوير المعارض    حدث اليوم..مقاتلو السراج يلتحقون بالجيش الليبي..حفتر في المنعرج الأ خير    الأمينة العامة لجامعة النزل تكشف أهم مطالب قطاع السياحة    المكتب الحدودي للديوانة بملولة يحبط تهريب كميات من المهدئات من تونس في اتجاه الجزائر    مستشفى الحبيب بورقيبة بصفاقس: اقتناء آلة متطورة جدا للكشف عن الامراض السرطانية    تدرّبوا على التحمّل    اكتشاف نبتة نادرة في جزيرة جربة هي الوحيدة من نوعها في العالم    إيران: إسقاط الطائرة رسالة لأمريكا.. ولا نسعى للحرب    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    في اجتماع الاتحاد من أجل المتوسط بالقاهرة..تونس تعمل على مزيد تقوية حضورها الاقتصادي المتوسطي والعربي    كأس افريقيا: بيع 15 ألف و800 تذكرة إلى حد الآن للمباراة الأولى للمنتخب التونسي ضد أنغولا    الشيوخ الأمريكي يصوت الخميس على تشريع يسعى لمنع ترامب من بيع أسلحة للسعودية    إلقاء القبض على مرتكب عمليّة سطو على فرع بنكي بجهة قمرت    المبعوث الأمريكي يزور دول الخليج لمناقشة "التهديد الإيراني"    كندا: أكثر من 9 آلاف مواطن يغادرون منازلهم بسبب حرائق غابات    صورة/سامي الفهري ينشر محادثة خاصة لهذا الاعلامي توعده فيها بالسجن 5 سنوات..    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الأربعاء 19 جوان 2019…    أولا وأخيرا..«نعم يا حبيبي نعم»    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الثلاثاء 18 جوان 2019..    بعد قوله إنّ القرآن غير مُقدّس..يوسف الصديق: صلاة الجمعة ليست فرضا وغير موجودة أصلا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اقرار منحة للأطفال في تونس من شأنه أن يساعد على مكافحة الفقر والضعف والحرمان عند الأطفال (دراسة)
نشر في باب نات يوم 23 - 05 - 2019

وات - أكدت نتائج الدراسة التي أجراها مركز البحوث والدراسات الاجتماعية خلال شهر ماي الجاري حول ارساء الارضية الاجتماعية للحماية الاجتماعية الوطنية أن اقرار منحة لفائدة الأطفال في تونس من شأنها أن تسد عديد الفجوات وتكون بمثابة الأداة الفعالة لمكافحة الفقر والتهميش والحرمان عند الأطفال ووسيلة لتعزيز رأس المال البشري.
واقترحت الدراسة صرف المنحة تدريجيا حتى يستفيد منها جميع الأطفال مبينة انه من بين حولي 2ر3 مليون طفل (اقل من 18 سنة) سنة 2018 أي حوالي 59 بالمائة لا يستفيدون من أي مزايا للضمان الاجتماعي من بينهم 32 بالمائة ينتمون لأسر لا تتمتع بنظام الضمان الاجتماعي.
كما توجد ثلاث مقترحات بشأن منحة الاطفال منها مبالغ سنوية تعادل 175 دينار أو 350 دينار او 525 دينارا للطفل الواحد أي ما يعادل 15 و 30 و 44 دينارا شهريا) حسب الدراسة.
وأضافت الدراسة أن التوقعات تشير الى أن ارسال ما لا يقل عن 350 دينار لكل طفل في السنة سيكون ضروريا لمقاومة الفقر والحرمان وفقا لنفس المصدر.
ويعتبر استخدام حيز الميزانية مسألة اختيار سياسي حسب الدراسة التي دعت لتخصيص جزء من الموارد المحررة لمنحة الاطفال التي ستكون اكثر فاعلية وأكثر إنصافا من حيث التوزيع وتساعد على تعزيز الانسجام الاجتماعي مع تشجيع تنمية رأس المال البشري.
وقال الخبير في الضمان الاجتماعي في اليونيسف انتوني هودجز في تصريح (لوات) "انه بالرغم من الوضع الصعب الذي تعانيه تونس من حيث المالية العمومية والعجز المرتفع بما فيه الكفاية في الميزانية، فاءن الاصلاحات جارية من قبل الدولة والتي من شانها ان تولد موارد اضافية لتمويل اولويات سياسية جديدة من بينها منحة الاطفال"، مؤكدا على اهمية هذه المنحة خاصة بالنسبة للأسر الاكثر فقرا حيث يوجد اكبر عدد من الاطفال.
وتنص المادة 6 من اتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل لعام 1989 على أن لكل طفل الحق في العيش والنمو، داعية جميع البلدان إلى العمل من أجل تعزيز حقوق الطفل بما في ذلك الحق في الحياة والبقاء والنمو، وإدراج المصالح الفضلى للطفل في أولويات السياسات الاجتماعية الوطنية.
وحددت التوصية رقم 202 الصادرة عن منظمة العمل الدولية، والتي تم تبنيها في 14 جوان 2012، تأمين الدخل الأساسي للأطفال باعتباره أحد "الضمانات الأساسية" الأربعة لقاعدة الحماية الاجتماعية الوطنية، والتي تنص على أن هذا الضمان "يجب أن يكون على الأقل في المستوى الأدنى المحدد عالميًا، بما يضمن الحصول على الغذاء والتعليم والرعاية والخدمات الضرورية الأخرى".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.