توزر: إضراب حضوري لمندوبي حماية الطفولة على خلفية ظروف العمل وواقع السلك    محمد الطرابلسي: نأمل بالتسريع في سد الشغورات بدور الخدمات الادارية في مختلف جهات البلاد    نابل :توافد 20 ألف سائح على منطقتي نابل و الحمامات و تحسن المؤشرات السياحية    وزير التربية: مضامين الامتحانات ستتمحور حول البرامج المخففة التي تم اعتمادها للسنة الدراسية الحالية    قبلي-كوفيد 19: تسجيل 37 اصابة جديدة وتواصل الاستقرار المسجل في إجمالي عدد الوفيات    وزيرة التعليم العالي تتعرض لوعكة صحية في البرلمان بعد الاعتداء عليها من طرف نواب الدستوري الحر    الجديد...في باكالوريا 2021    محمد الشرفي في ذمة الله    رسمي : هشام المشيشي يفتتح الدورة 55 لمعرض صفاقس الدولي    صفاقس: اضراب أصحاب المخابز لمدة 3 أيام بداية من اليوم    الرقص.. سبيل المغتصبات في الكونجو لتجاوز الصدمة    طبرقة: حجز 31 كغ من المرجان البحري المهرب (صور)    منتصر الطالبي قريب من الانتقال لنادي اودينيزي الايطالي    مباريات اليوم الاثنين والنقل التلفزي    وزارة الصحة : تطعيم 33725 شخصا في اليوم 93 من الحملة الوطنية للتلقيح ضد فيروس كورونا    صفاقس: تسجيل 2حالات وفاة و73 إصابة جديدة بفيروس كورونا    اول ايام كوبا امريكا: البرازيل تنتصر وكولومبيا تنسج على منوالها    صفاقس: النتائج الأولية للانتخابات الجزئية لبلدية الصخيرة تشير إلى فوز حزب حركة النهضة بالمركز الأول    تفاصيل القبض على شاب 19 سنة بعد قيامه "ببراكاج" لامرأة بواسطة الاة حادة..    هام-سيجتازها أكثر من 146 الف تلميذ: روزنامة امتحانات البكالوريا وموعد الاعلان عن النتائج..    مشاريع رياضية مهمة في ولاية القصرين    وزارة الشؤون الدينية تعلن عن إرجاء فريضة الحج هذه السنة    هام: السعودية تعلن عن شروط الحج لهذا العام..وهذه التفاصيل..    اريانة يستغل شاب من ذوي الاحتياجات الخصوصية يعمل لديه ويعتدي عليه بالفاحشة    كوكتال الويكاند على أثير إذاعة صفاقس تسلط الضوء على الدورة 55 لمعرض صفاقس الدّولي    أمل بوشمة ..قلة الأموال قضت على الآمال    البرازيل تفتتح كوبا أمريكا بالفوز 3-صفر على فنزويلا    الناتو: مهاجمة المركبات الفضائية أو تنفيذ هجمات من الفضاء سيؤدي إلى رد فعل جماعي    سقوط بقايا الطابق الثاني من الصاروخ الصيني التائه في منطقة حدودية بين الهند وبنغلاداش    بايدن يدعو الصين الى السماح بدخول مختبراتها لتأكد من عدم حدوث جائحة جديدة..    انس جابر تصعد الى المركز 24 في التصنيف العالمي الجديد للاعبات التنس المحترفات    كان مسلحا بسكين وعبوة غاز مشل للحركة ...الاطاحة بمجرم خطير محل 10 مناشير تفتيش    سلطة الانتخابات بالجزائر ترفض اتهامات "حمس" حول سرقة فوزها    مزغيش حول نقل القروي للمستشفى: "لا يُمكننا إعلام عائلات 22 ألف سجين..الإعلام يكون في الحالات الحرجة''    محكمة الجنايات المصرية تحيل أوراق 4 متهمين بالقتل إلى المفتي    كرة السلة (دورة اينيرغا كاب) - المنتخب التونسي ينقاد الى خسارة ثانية امام نظيره المكسيكي    حديث عن انتخابات مسبقة في الأردن يكلّف الإخوان بعدها بتشكيل الحكومة..    محمد علي معالج مدربا جديدا لاتحاد تطاوين    سليمان: شجار بين مجموعة شبان ينتهي بجريمة قتل    وفيات كورونا في إيطاليا تتجاوز 127 ألف حالة    تأزم الوضع الأمني في سيدي حسين وتعزيزات أمنية تصل إلى المنطقة    الوردانين تؤسس ملتقى الأبداع والفكر    الكورونا    بسبب غلاء الخضر واللحوم والغلال ... سوء التغذية «يأكل» التونسي!    إشراقات .. مجالات جديدة لحقوق التأليف    أولا وأخيرا....إلى متى ستبقى الحيّات حية في تونس؟    محمّد الحبيب السلامي وتلميذ الامام مالك    غلق محوّل وذرف/المطويّة لمدّة 15 يوما انطلاقا من منتصف ليل الإثنين    الشركة الوطنية لتوزيع البترول "عجيل " تحتكر 40 بالمائة من حصة السوق المحلية    تونس تستقبل أكثر من 350 رحلة سياحية خلال شهر جوان    الشاعر العراقي سعدي يوسف في ذمّة الله    وزير السياحة: تونس جاهزة لاستقبال السياح الأجانب وهي وجهة أمنة من الناحية الصحية    توزر تحتضن لقاء حول الطاقات المتجددة اليوم السبت    مدن الاسفلت.. القاتلة..    انطلاق فعاليات المعرض الوطني للكتاب التونسي في دورته الثالثة    كوابيس الجنة"... عندما تحل لعنة شياطين السياسة والمال القذر    نزاهة القضاء سبيل لاستقرار المجتمع وتقدمه    العدل أساس العمران    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لا تجدي الحسرة على ما فات من تهاون في علاقة بالكورونا كما في يوم القيامة
نشر في باب نات يوم 05 - 05 - 2021


منجي المازني
اللافت للانتباه -للأسف- في علاقة بجائحة كورونا أنّ المواطن التونسي- في الأغلب الأعمّ- لم يتقيّد ولم يلتزم بقرارات وتوصيات الحكومة الدّاعية إلى ارتداء الكمّامة واحترام التباعد المنصوص عليه والإكثار من غسل اليدين، رغما عن بساطتها. وتمادى في اللاّمبالاة، ولم يكترث بصيحات الفزع التي يطلقها من حين إلى آخر مهنيي الصحّة وفي مقدّمتهم أعضاء اللجنة العلميّة. بما أدّى إلى مظاهر الاكتظاظ التي يلاحظها المرء في المقاهي والشوارع حتّى ساعات متأخّرة من الليل لا سيّما في الأحياء الشعبية، لا كمّامات ولا تباعد ولا احتياط ولا هم يحزنون، إلاّ من نفر قليل. بما يؤكّد أنّ المواطن اللّامبالي إنّما هو في غفلة تامّة وغير واع أنّه يتعايش مع وباء خطير يتربّص به في كلّ آن وحين.
إلّا أنّه، وبمجرّد أن تنتقل العدوى لهذا المواطن حتّى تأخذه حالة من الهيستيريا ويكاد يغمى عليه من أثر الصدمة وهول المصيبة. كما لو كانت سقطت عليه صاعقة من السماء. فيتملّكه الخوف ويتلبّس به أيّما تلبّس. ويتحوّل في لمح البصر من متهاون إلى منضبط وحريص كل الحرص على تطبيق كلّ اللوائح والبروتوكولات الصحية بكل حذافيرها أملا في النجاة من الموت الذي يتربّص به في أيّة لحظة. ويغدو هذا المواطن مستعدّا لبيع كلّ ما يملك لحجز سرير في أحدى المصحّات الخاصّة والحصول على الأكسيجين المطلوب للنجاة من الموت القادم إليه بسرعة الضوء. كما يتحوّل هذا المواطن، بسرعة عجيبة ، إلى متحسّر شديد الحسرة ونادم أشدّ النّدم على ما فرّط في حقّ نفسه وحقّ الآخرين جرّاء لامبالاة واستهتار وغفلة وعدم احتياط وتحوّط. فإذا به يتمنّى لو يعود به الزمان إلى الوراء ليتمكّن من أخذ كلّ الاحتياطات اللاّزمة حتّى لا يصاب بالعدوى.
كثيرة هي الأمور التي يتغافل عنها الإنسان ولا يعيرها ما تستحقّ من اهتمام ولا يتفطّن إليها إلاّ بعد أن تقع الفأس في الرأس ويجد نفسه خارج دائرة التأثير. "حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحًا فِيمَا تَرَكْتُ كَلا إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا وَمِنْ وَرَائِهِمْ بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ" (المؤمنون). "قال رب لم حشرتني أعمى وقد كنت بصيرا قال كذلك أتتك آياتنا فنسيتها وكذلك اليوم تنسى (طه). "وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ بَغْتَةً وَأَنتُمْ لا تَشْعُرُونَ أَن تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَتَى عَلَى مَا فَرَّطتُ فِي جَنبِ اللَّهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ أَوْ تَقُولَ لَوْ أَنَّ اللَّهَ هَدَانِي لَكُنتُ مِنَ الْمُتَّقِينَ أَوْ تَقُولَ حِينَ تَرَى الْعَذَابَ لَوْ أَنَّ لِي كَرَّةً فَأَكُونَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ." (الزمر).


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.