جندوبة: ايقاف كهلين انتحلا صفة عوني أمن قصد ابتزاز المواطنين    حدث اليوم: بسبب التغلغل الصهيوني : طبول الحرب تُقرع بين المغرب والجزائر    كأس العرب للفيفا – الارتياح يعم المنتخب التونسي بعد الفوز على موريتانيا في مستهل مشواره بالمسابقة    سعيد يحذر من محاولات تسلل للمؤسسة العسكرية    5 وفيات جراء كورونا وارتفاع عدد الاصابات المُكتشفة إلى 263    صدر بالرائد الرسمي: مناظرة لانتداب 1110 أستاذ بالتعليم العالي    بورصة تونس تنهي حصة الثلاثاء في تراجع    سبيطلة: حجز مواد مخدرة بقيمة 180 ألف دينار    الولاة الجدد يؤدون اليمين    أحلام سعيد المبتورة تترقب مراسيم إسعافها    المدير العام التجاري للشركة: الخطوط التونسية ستقتني 5 طائرات لتعزيز اسطولها وتحسين خدماتها    عشرات الالاف من المتظاهرين في مسيرة نحو القصر الرئاسي في السودان    تحجير السفر على وزير الفلاحة السابق سمير بالطيب    كوفيد-19: باحثون يطورون "علكة" قد تقلل من خطر العدوى بفيروس كورونا    اتحاد الفلاحة يعتبر الترفيع في اسعار الحبوب عند الانتاج "مهم لكنه دون المأمول"    كأس العرب: الجزيري رجل مباراة تونس وموريتانيا    المنتخب التونسي يستهل مشوار كأس العرب بخماسة في مرمى موريتانيا    كأس العرب فيفا-2021 : حكام الدورة    انتصارسهل للمنتخب التونسي بخماسية امام نظيره الموريتاني    زيارة تبون لتونس والاستحقاقات الثنائية المقبلة محور لقاء وزيري الخارجية التونسي والجزائري    اليعقوبي غاضب: ''على وزير التربية الكفّ عن هذا الحديث ..''    ظهور جمهورية جديدة في العالم وأول رئيس لها امرأة    بنزرت: طفلة ال15 تقيم علاقات جنسية مع 3 أنفار ثم تقاضيهم    تعنيف امرأة من قبل أعوان أمن؟ .. هذه حقيقة الفيديو المتداول    حادثة مأساوية: وفاة عروسين صبيحة زفافهما    حقيقة صورة متداولة ل''ملك المغرب عند حائط المبكى''    الخطوط الجوية التونسية تعلن عن تعليق كافة الرحلات الجوية نحو المغرب    الكاف: ابتهاج الفلاّحين بالترفيع في أسعار الحبوب وتخوّف من تواصل انحباس الأمطار    دار الإفتاء المصرية تحسم الجدل بقضية تعدد الزوجات    المنستير: حجز 200 كغ من اللحوم الحمراء الفاسدة بمخزن تبريد بطبلبة وإتلافها    مجدي الكرباعي: "إيطاليا ترحّل التونسيّين في ظرف شهر ونفاياتها في ميناء سوسة منذ أكثر من سنة"    إيزابيل ادجاني من بين ابطاله : عرض فيلم «اخوات» في الكوليزي بحضور يمينة بنقيقي    توزر : 500 مشارك من فرنسا وبلجيكا وكندا وألمانيا والامارات ..«القفز بالمظلات» ينعش السياحة    في إحياء تونس لليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني : قضية فلسطين تعيش أخطر مراحلها    اليوم عرضه العالمي الأول بمدينة الثقافة: وثائقي عن تاريخ طبرقة المجيد لحبيب المستيري    مدنين : بعد غلق قسم بمعهد سدي مخلوف بسبب فيروس كورونا    مظاهرات حاشدة في المغرب رفضا للتطبيع مع الكيان الصهيوني    "زمن النهايات والحب" لهند الوسلاتي تفتكّ مكانها في "اليوم الأخير"    تعرف على القنوات الناقلة لكأس العرب 2021    صفاقس: إيقاف فتاة من أجل إجهاض جنينها البالغ من العمر حوالي 5 اشهر وإلقائه بمصب فضلات    القيروان: 9 جرحى في حادث تصادم بين "لواج" وشاحنة    الكرة الذهبية: دوناروما يحرز جائزة "ياشين" لأفضل حارس مرمى    وزارة الصحة: تطعيم 43085 شخصا ضد كورونا بتاريخ 29 نوفمبر الجاري    المدرسة التّونسيّة وارتفاع منسوب العنف (1)    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم    جدول كأس العرب والقنوات الناقلة    تسجيل أول إصابة بمتحور "أوميكرون" في إسبانيا    خال رئيس تحرير الشروق اون لاين في ذمة الله    ملامح أيام قرطاج الشعرية    مع الشروق.. ليبيا... هل يتمّ تأجيل الانتخابات ؟    الترفيع في أسعار الحبوب عند الإنتاج    القضاء المصري يحسم مسألة منع محمد رمضان من التمثيل    تعاونية الفنانين تعقد جلستها العامة الانتخابية يوم 29 جانفي 2022    منوعة ويكاند الناس في إذاعة صفاقس تتصدر المراتب الأولى في الاستماع وطنيا    الصحافة الجهوية في تونس في خبر كان    الحوار منهج قرآني في التعايش بين الناس    الحوار منهج الأنبياء    لا تَقُدْ جميعَ الناس بالعصا نفسها..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



"الشباب العربي والمشاركة السياسية" محور ملتقى إقليمي لمركز الدراسات المتوسطية والدولية
نشر في حقائق أون لاين يوم 16 - 10 - 2021

نظم مركز الدراسات المتوسطية والدولية على امتداد يومين ( الجمعة والسبت 15 و 16 أكتوبر 2021 ) بمدينة ياسمين الحمامات ملتقى إقليمي حول موضوع " الشباب العربي والمشاركة السياسية : السياقات ،الرهانات،العقبات ،تجارب مقارنة " وذلك بمشاركة أكثر من 7 دول عربية ومغاربية.
وأفاد مدير مركز الدراسات المتوسطية والدولية، أحمد إدريس، في افتتاح الملتقى أهمية مشاركة الشباب في الحياة السياسية، مبرزا ضرورة تفكيك أشكال المشاركة والعقبات التي تحول دون اكتمالها كمّا وكيفا.
كما أبرز أحمد ادريس عمل مركز الدراسات المتوسطية والدولية حول موضوع المشاركة الشبابية وتنزيلها كمحور رئيسي من محاور عمل المركز وضمن برنامج كامل يمتد على 5 سنوات تحت عنوان " قوة الحوار" والذي يخص الشباب المنتمين الى الأحزاب السياسية ومكونات المجتمع المدني ويهدف الى تعميق معارفهم وتنمية قدراتهم من خلال جمعهم في اطار مشترك قصد تبادل الرؤى والخبرات.
وكشف مدير مركز الدراسات المتوسطية والدولية أن هذا المركز شرع في تنفيذ هذا البرنامج مع بداية سنة 2021 و يأتي في اطار دعم و تشجيع الشباب للمشاركة في الحياة السياسية وصقل خبراته وقدراته من أجل أن يكون فاعلا ومؤثرا ويحدث بذلك التغيير ويكون قوة اقتراح من شأنها تغيير المشهد السياسي في المستقبل عن طريق التشبّع بآليات الحوار وتمكينه من تقنيات اعداد برامج قابلة للتنفيذ وقبول الرأي والرأي الآخر وتجنب الخطاب العنيف.
وأجمع المشاركون على أهمية المشاركة السياسية للشباب وأن يكون من بين المساهمين في صناعة القرار من أجل تغيير الواقع والبناء حيث تحدث أحمد إدعلي من المغرب على تلازم مفهومي الأزمة والمشاركة، بحيث أصبحت مشاركة الشباب في الشأن السياسي مُتساوقة مع مفهوم الأزمة بمعنى فقدان المشاركة كل أسباب دفعها وتغذيتها سواء من قبل الفاعل السياسي أو الدولة عبر السياسات العمومية الموجهة للشباب.
من جهته أبرز الأستاذ فتحي جراى في مداخلته بعنوان " شباب الأحزاب السياسية علىتخوم رهاب سلب الحرية" ، سياق الحرية في تونس من جانب إطلاق حرية التعبير وغيرها، إلا أن هذه الحرية أصبحت مُهددة في جوهرها ومعناها بسبب ما أسماه" عودة الدولة العميقة".
وأشار الأستاذ فتحى جراى الى مسألة توجُس الشباب من المشاركة السياسية بسبب ما يعتبره الأستاذ فتحي جراى:" رهاب سلب الحرية" في إشارة الى أن الشاب التونسي يتوجس من المشاركة في الشأن السياسي العام بسبب تفاعل الدولة في مسائل الحريات الفردية بنفس آليات دولة ما قبل ثورة 14 جانفي 2011 ، هذا رغم تغيّر التشريعات والقوانين المُنظّمة لمسائل الحريات الفردية والعامة.
كما قدّم الأستاذ بون ولد باهي من موريتانيا في مداخلته بعنوان : المشاركة السياسية للشباب الموريتاني في الحياة الحزبية، الرهانات والتحدياتلمحة عن الدولة الوطنية في موريتانيا وبداية تشكُّل الأحزاب السياسية ومشاركة الشباب الموريتاني في الشأن السياسي.
واستعرض الأستاذ بون ولد باهي سيرورة بناء الحياة الحزبية ودور الشباب الموريتاني في النضال من أجل الحصول على الاستقلالمشيرا الى أن مشكلة انغلاق الأحزاب السياسية وتحول الدولة إلى دولة الحزب الواحد أدت الى أقصاء الشباب من الفعل السياسي وتركه على هامش المشاركة بفعل قوانين تحُدُّ من ممكنات المشاركة والتأثير.
هذا وأشار الأستاذ رشيد الجرموني من المغرب في مداخلتهتحت عنوان :"الشباب والسياسة: مفارقة الحياة الديمقراطية المغربية". الى محدودية قدرات التأثير الشبابي بسبب ما أسماه "هيمنة الفاعل الاستراتيجي" على تفاصيل العملية السياسية وخاصة المشاركة السياسية. مبرزا أهمية المشاركة الشبابية رغم الدولة العميقة وشروط الفعل السياسي التي تُسطّرها هذه الدولة.
كما بينت الأستاذة ريم اليعقوبي من تونس بعنوان في مداخلتها بعنوان :"النساء والعمل الحزبي، الرهانات والحدود"ضعف تواجد النساء داخل الأحزاب، وخاصة في المستويات القيادية، حيث يصبح هذا التواجد الضعيف طاردا للمشاركة. تتعدد مُعوّقات المشاركة النسائية منها هيمنة الرجل على القيادة الحزبية وانصراف النساء أو دفعهن نحو العزوف. في إشارة الى أن الحزب يُعيد انتاج نفس ضروب المعاملة التي تعيشها النساء في الفضاء العام.
وناقش المشاركون في الملتقى الإقليمي آاليات دفع مشاركة الشباب في الحياة السياسية بأكثر نجاعة وفاعلية فضلا على غياب سياسيات عمومية تهدف الى تشريك الشباب في صناعة القرار مع الإشارة الى أن ما تنقصنا اليوم هو ثورات ثقافية تجعل من العلاقة بين الشاب والأجيال السابقة أكثرسلالسة بهدف تمكينه أكثر من هامش الحرية للتفكير وتقديم مقترحاته ورؤيته للبناء والتغيير.
وأكد المشاركون في الملتقى الإقليمي الشباب العربي والمشاركة السياسية في بيانهم الختامي على أن البيئة التشريعية في الدول العربية لا توفر مناخا مشجعا للمشاركة السياسية للشباب وأن الحكومات تمارس سلطتها في الترويج للأمن والأمان على حساب الديمقراطية والحريات فضلا على أن ظاهرة المال السياسي الفاسد وانعدام الشعور بالمسؤولية الأخلاقية عن المسؤولين تساهم في خلق مناخ لا يشجع على المشاركة السياسية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.