عميد المحامين رئيسا للجنة الاستشارية للشؤون الاقتصادية والاجتماعية    اليوم: الزيادة في الأجور محور جلسة بين الحكومة واتحاد الشغل    بالفيديو: إبراهيم بودربالة في أول تصريح له بعد تعيينه رئيسا للجنة الاستشارية الاقتصادية والاجتماعية    صندوق النقد الدولي: المحادثات مع تونس متواصلة لكن من الضروري اتخاذ إجراءات حاسمة    نسبة امتلاء السدود تبلغ 50.6 بالمائة من طاقة استيعابها    محافظ البنك المركزي يعلق على قرار الترفيع في نسبة الفائدة المديرية    مقابلة الإفريقي والإتحاد المنستيري: الداخلية تُصدر بلاغا    الخطر الجديد.. معلومات يجب أن تعرفها عن جدري القردة    سوريا تعلن التصدّي لصواريخ إسرائيلية    تراجع عدد التونسيين الواصلين الى ايطاليا في عمليات الهجرة غير النظامية    إعصار يجتاح ألمانيا ويخلف عشرات الجرحى    النهضة تستنكر تحريض قيس سعيد على الانقلاب على القيادة الشرعية لاتحاد الفلاحة    بدر الدين القمودي بعد تبرئته: "الحمد الله... انتصر الحق على الباطل"    ومضة ترويجية للسياسة النقدية للبنك المركزي تشرح أسباب الترفيع في نسبة الفائدة (فيديو)    كرة قدم: الملعب التونسي يتوج بطلا للمحترفة 2    لجنة الاستئناف تمنح هلال الشابة أملا جديدا في قضيته ضد النادي الإفريقي    بوسالم: حجز 500 قرص إكستازي بحوزة شابين    قريبا فتح "تربة الباي" للعموم بعد انتهاء أعمال الترميم والصيانة    الهند تستثني اليمن من حظر تصدير القمح    اختتام الامتحان الوطني لتقييم مكتسبات تلاميذ الابتدائي    هيثم قيراط يدير لقاء النادي الصفاقسي والترجي الرياضي    الوزير مالك الزاهي يكتب للعظيم مظفر نواب :"حتى الحبر يخجل من إعلان الوفاة..."    القصر: العثور على جثة متعفنة داخل منزل بحي عمر بن سليمان    فيروس كورونا.. هذا العقار من فايزر يساعد في تجنب الوفيات    كرة يد: منتخب الأكابر يشرع في الاستعداد للألعاب المتوسطية وكأس إفريقيا للأمم    الأميرال العكروت: "أزمة إقتصادية وإجتماعية مرتقبة بداية من سبتمبر إذا إستمر الوضع على حاله"    لماذا نحن ضد الزواج المدني؟ الدكتورة حنان الشعار (لبنان) أستاذة في التعليم الجامعي والثانوي    انتشال ثلاث جثث لمهاجرين غير نظاميين وإنقاذ 44 آخرين من الغرق    رغم جميع محاولات تهريبه فريق المتابعة بالشرطة العدلية الشمالية تقبض على متهم بمحاولة قتل    محافظ البنك المركزي: عجز الميزانية سيصل إلى 9.7 بالمائة    صفاقس: تسجيل 00 حالة وفاة و04 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا    مظفر النواب: الشاعر والثائر والمهاجر الأبدي يحط الرحال    المجاعة تهدد العالم    الفنان سمير صبرى في ذمّة الله    وفاة فنان أثناء حضوره مهرجان ''كان'' السينمائي    ''هذا موعد عرض الجزء الثاني من ''لعبة الحبار    ديوان التونسيين بالخارج ينفي علاقته بإبرام عقود تشغيل ويدعو من تعرّض للتحيّل إلى التوجه للقضاء    التيار الشعبي: زيارة الغريبة تحولت إلى مناسبة سنوية لمزيد تعميق التطبيع مع الكيان الصهيوني    الجمعة: أجواء مشمسة وطقس حار    النصيبي: 11500 شاب وشابة سينتفعون ببرنامج ''تكوين''    فرنسا: اليوم الإعلان عن الحكومة الجديدة    كريم الهلالي يتسلم رسميا رئاسة الجامعة التونسية لكرة اليد    صدور الأمر الرئاسي المتعلق بالنظامين الأساسيين للشركات الأهلية    رونالدينهو..الساحر الذي «احترم» الجماهير و«أهان» المدافعين    البطولة الانقليزية: ايفرتون يضمن بقاءه ضمن اندية النخبة    أيام قرطاج للصناعة السينمائية تعلن فتح باب تسجيل الأفلام لورشة تكميل    بعد نجاح جولته العالمية.. فيلم أطياف لمهدي هميلي في قاعات السينما الأمريكية قريبا    بعد نجاح موسم الغريبة و ارتفاع مختلف المؤشرات .. السياحة... تتعافى    كان بين ذراعي أمه ...وفاة رضيع سقط من فوق دراجة نارية    الرضاء بالقضاء يخلق التوازن النفسي    الإفلاس الروحي خطير على الفرد والمجتمع    زلة لسان بوش.. ''غزو العراق الوحشي وغير المبرّر'' تُغضب العراقيين    البورصة السياسيّة .. في نزول عبد المجيد الزار (رئيس اتحاد الفلاحة )    تورط فيها بنك خليجي في تونس: قروض مشبوهة... وتلاعب بالصكوك    أسرع طريقة للتخلص من الحموضة    السرطان: هل استهلاك منتجات الألبان يزيد من خطر الإصابة؟    ضمن فعاليات مهرجان كان السينمائي: ندوة صحفية غدا الجمعة لتسليط الضوء على الدورة 33 لأيام قرطاج السينمائية    صور وفيديو لخسوف القمر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



زيادة الإعدامات في إيران.. أرقام ووقائع تُثير انتقادات دولية
نشر في حقائق أون لاين يوم 26 - 01 - 2022

اتهمت منظمات حقوقية ومعارضون الحكومة الإيرانية بأنها زادت من عمليات الإعدام العام الماضي حتى وصلت إلى 254 حالة، والشهر الجاري حتى وصلت إلى 45 حالة، بينما نفت طهران استخدام هذه العقوبة بما ينتهك التزاماتها الدولية.
وتحدث بيان مكتب المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان عن "عيوب عميقة في نظام قضاء الأحداث في إيران"، مُستشهدًا بحكم الإعدام الصادر بحق أرمان عبد العالي الذي أُدين بارتكابه جريمة قتل وعمره 17 عامًا.
فيما ردّ كاظم غريب أبادي، سكرتير المجلس الأعلى لحقوق الإنسان في إيران، وأحد ممثلي طهران السابقين في الأمم المتحدة، على البيان بأن "عقوبة الإعدام على القصر ليست غير قانونية، ولا تتعارَض مع أي مِن التزامات إيران الدولية".
ورغم ندرة المعلومات والإحصائيات الرسمية بخصوص عمليات الإعدام فإن التقارير الحقوقية تشير إلى أنها تضاعفت مطلع العام.
وقالت منظمة "هيومن رايتس ووتش"، في تقريرها السنوي الصادر منتصف الشهر الحالي، إن إيران تشهد جرعة من "القمع المتزايد"، بما في ذلك تنفيذ ما لا يقل عن 254 عملية إعدام، والسعي لفرض مزيد من القيود على الإنترنت وقتل ناقلي الوقود في بلوشستان والمتظاهرين في أصفهان وخوزستان.

ووفق مايكل بيج، نائب مديرة قسم الشرق الأوسط في المنظمة الحقوقية الأممية، فإن "السلطات الإيرانية تلحق ضررًا لا يمكن إصلاحه بكل طوائف الشعب من خلال قمع المطالب الشعبية بالحقوق المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية".

وقال المحامي الإيراني البارز نظام مير محمدي، السجين السياسي السابق الذي أمضى عدة سنوات في سجني إيفين وجوهر دشت، إنّ هناك وتيرة سريعة في تنفيذ أحكام الإعدام، مؤخرًا، مع استخدام التعذيب إلى جانب أحكام القضاء لتهديد وقمع وتصفية خصومه السياسيين والمعارضة، حسب قوله.

ويُضيف لموقع "سكاي نيوز عربية"، أن عقوبة الإعدام التي جرى نبذها من القانون الجنائي في العديد من البلدان، يجري استخدامها في طهران خارج إطار القانون وبصورةٍ تعد بمثابة خرق حقوقي مباشر.
غياب الإحصاء الرسمي
من جهتها، قالت بروين بوراقبالي‌، سجينة سياسية وشاهدة على مذبحة عام 1988 للسجناء السياسيين في‌ إيران، ل"سكاي نيوز عربية"، إن "النظام ما زال يستخدم الإعدام كأداة لقمع الناشطين".
وتردف: "لقد سُجِنت في سجن إيفين، سيئ السّمعة، شمال طهران، لمدة 6 سنوات، في ستينيات القرن الماضي، كما شهدت مذبحة عام 1988 حيث أعدم النظام خلالها 30 ألفًا من السجناء السياسيين، من بينهم عناصر مجاهدي خلق."
وبلغ عدد الإعدامات الأخيرة في السجون الإيرانية قرابة 45 حالة في الأسابيع الثلاث الماضية من جانفي الجاري، حسب بروين بوراقبالي، مضيفة: "من المرجح أن تكون الأعداد الفعلية أعلى من ذلك بكثيرٍ في ظل عدم توافر معلومات رسمية وصعوبة التحقق من الوقائع، فأحكام الإعدام تتم سرًّا ولا تنشرها أي من وسائل الإعلام التابعة للحكومة والنظام".
وبحسب المصدر ذاته، فإنه تم إعدام ما لا يقل عن 254 شخصًا حتى نوفمبر الماضي، نقلًا عن أرقام منظمات حقوق الإنسان.

كما وصل عدد الإعدامات المسجلة منذ تعيين إبراهيم رئيسي رئيسًا للبلاد (فاز في انتخابات يونيو 2021 وتم تنصيبه في أوت)، ومحسني إجئي رئيسًا للسلطة القضائية، إلى ما لا يقل عن 210 إعدامات، حتى نهاية عام 2021.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.