مجمع المخابز العصرية التابع لكوناكت يعلن عدم مشاركته في الاضراب    صدر في الرائد الرسمي: حركة في سلك القضاة العسكريين    قاصر تتعرض للإغتصاب والإعتداء بآلة حادة..#خبر_عاجل    صفاقس: 03 حالات وفاة و08 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا    كلفة الحرب الأوكرانية على قطاع الحبوب في تونس حوالي 250 مليون دولار    مساء اليوم الموعد مع مباراة السوبر الأوروبي بين ريال مدريد وفرانكفورت    اليوم: إطلاق المنصة الإلكترونيّة لبرنامج "رائدات"    الغنوشي:"أغلبية الشعب التونسي ضدّ قيس سعيّد"    الزمالك يكتسح مصر المقاصة بخماسية وثنائية لسيف الدين الجزيري    عودة فيرنر مهاجم ألمانيا لصفوف لايبزيغ بعد رحيله عن تشيلسي    ليدز يتعاقد مع الحارس الإسباني روبلز في صفقة مجانية    سانشيز يتوصل لاتفاق مبدئي للانضمام إلى مرسيليا    بن مسعود: "قرار إيقاف إعفاء عدد من القضاة "نافذ ولا يقبل الطعن"    تغييرات منتظرة في حالة الطقس..#خبر_عاجل    مسرح سيدي منصور يتكلم سينما مع ظافر العابدين    مهرجان قرطاج الدولي 2022: الفنان حسان الدوس: حضور ركحي متفرّد وطاقة صوتية كبيرة في عرض فني متكامل    اختتام فعاليات الدورة الأولى لملتقى مدينة الثقافة للنحت على الرخام    قفصة ...كثرة السرقات تؤرق أهالي القصر    ساقية سيدي يوسف ..العثور على امرأة مشنوقة    قصة نهج: شارع البشير صفر «المهدية»    المواطن محمد الهادي كنز (حمام سوسة): إبني ذهب ضحية إهمال صاحب الشركة وأملي كبير في وزيرة العدل    مستقبل قابس: رئيس الهيئة التسييرية يوضح الوضعية    حالة الطقس اليوم الأربعاء : تغييرات منتظرة..    منتدى الحقوق الاقتصادية .. غياب استراتيجية وطنية لمواجهة الحرائق    قف: طفيف أم «تفتيف»!    لطفي العبدلي على ركح مهرجان عروس البحر بقرقنة يوم 12 أوت    الداخلية توضح    أخبار النجم الساحلي: جنيح يدعم الشبان وبنور يغادر    أخبار النادي الصفاقسي: مظلمة في حق اللاعب الواعد بالوافي والجمهور غاضب    66 الفا تلقوا الجرعة الرابعة    استراتيجية جديدة لتحقيق الاكتفاء الذاتي.. السنة المقبلة ... سنة القمح    مع الشروق.. «توجيه التوجيه...» !    أولا وأخيرا .. كٍسْ ، كسْ ، كسْ    حدث اليوم .. فيما غزة تلملم جراحها.. الضفة تشتعل    قيادي فلسطيني بكتب ل«الشروق» قبل أن تجف دماء الشهداء في غزة ونابلس    ماكرون يدعم سعيد... وباريس تريد العودة إلى المنطقة .. شمال إفريقيا تغري الغرب    يعيشون بمفردهم في ظروف غير مناسبة ... المسنون.. مآس في الزحام!    تونس: القبض على منحرف إعتدى على شاب بآلة حادة على مستوى رقبته    الهيئة المديرة لمهرجان قرطاج تدعو أصحاب تذاكر عرض 'درياسيات' لاسترجاع أسعار التذاكر المقتناة    فرنسا: إجلاء أكثر من ثلاثة آلاف شخص بسبب حرائق    القيروان: احتراق طفلين داخل منزلهما    سيدي بوزيد: التلاعب بمادة الإسمنت وحجز 9 أطنان    بالفيديو.. والدة إبراهيم النابلسي توجه رسالة مؤثرة بعد اغتياله    مهرجان قرطاج الدولي يعلن عن تأجيل عرض "درياسيات" إلى سنة 2023    الإيليزي يكشف فحوى المكالمة التي جمعت قيس سعيّد بإيمانويل ماكرون    هذا ما كشفته الأبحاث الأوليّة بخصوص المادة المحجوزة داخل شقّة الممثلة المتّهمة في قضيّة "زنا"    بورصة تونس تقفل معاملات الثلاثاء على شبه استقرار    وزيرة الشؤون الثقافية تؤكد على وجوب الإسراع بتنفيذ مشروع رقمنة أرشيف المسرح الوطني    وزارة الصحة: 66462 عدد الملقحين بالجرعة الرابعة ضدّ كورونا    نصر الله: "فلسطين هي القضية المركزية وأين من يدعون العروبة من الدماء المسفوكة ؟!"    الجزائر تؤكّد استعدادها لزيادة كميات الكهرباء المصدّرة نحو تونس    سليانة: رفع 223 مخالفة اقتصادية منذ بداية شهر جويلية المنقضي    قبلي: تسجيل حالة وفاة و55 اصابة جديدة بفيروس "كورونا" خلال الفترة الممتدة بين 26 جويلية و8 اوت    مخزون تونس من العملة الصعبة يعادل 116 يوم توريد    مسلسل العرب والصهيونية (الحلقة 37) تحريف التوراة    مدن وعواصم من العالم..نيسابور    فتوى جديدة: ''إيداع الأموال في البنوك وأخذ فوائد منها جائز شرعا''    اثارت جدلا كبير: فتوى جديدة بخصوص ايداع الاموال بالبنوك وأخذ الفوائض..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



رصد 10 مليون دينار لحرفيي الصناعات التقليدية في شكل قروض ميسرة من البنك التونسي للتضامن
نشر في صحفيو صفاقس يوم 05 - 02 - 2021

شرع حرفيو ومؤسسات قطاع الصناعات التقليدية بداية من يوم الاثنين 8 فيفري 2021 في إمكانية الحصول على قروض ميسرة من البنك التونسي للتضامن إثر تخصيص الحكومة لمبلغ 10 مليون دينار في شكل أموال متداولة.
وتتراوح هذه القروض بين 5 ألاف دينار للحرفيين و 12 ألف دينار للمؤسسات والمجامع الناشطة في القطاع كسقف أقصى بنسبة فائدة ب 5 بالمائة ومدة إمهال تصل إلى 6 أشهر.
وقال وزير السياحة والصناعات التقليدية حبيب عمار الجمعة خلال توقيع المنشور التنفيذي لاتفاقية تكرس آلية دعم الصناعات التقليدية، إن القطاع يعد من أكبر القطاعات المتضررة من تداعيات جائحة فيروس كورونا وقد شهد القطاع ركودا على امتداد حوالي 10 أشهر كاملة اثر تراجع المجال السياحي في البلاد.
وتولى كل من مدير عام البنك التونسي للتضامن و مدير الديوان الوطني للصناعات التقليدية التوقيع على المنشور التنفيذي المشترك .
وبين الوزير أن المنشور التنفيذي لهذه الآلية التمويلية تم إقراره في إطار المجلس الوزاري المضيق المنعقد في 6 نوفمبر 2020 باتخاذ حزمة من الإجراءات بهدف المساهمة في إنقاذ قطاع الصناعات التقليدية ومن ضمنها تخصيص 10 مليون دينار في شكل أموال متداولة لفائدة القطاع.
وأكد على أهمية تبسيط اجرءات تنفيذ المنشور التنفيذي من أجل أن تصل الأموال المرصودة إلى المنتفعين بتحديد أجل 15 يوما على أقصى تقدير للحصول على القروض إثر استكمال جميع الإجراءات الخاصة بتكوين الملف.
واعتبر حبيب عمار أن هذا الإجراء يعد من ضمن الآليات التي تم إقرارها لمساعدة قطاع الصناعات الحرفية الذي يشغل حوالي 350 ألف عائلة والتخفيف من وطأة الإشكاليات التي يعيشها القطاع.
واقر عضو الحكومة بإن القطاع بحاجة إلى آليات وإجراءات أعمق وهو بحاجة أيضا إلى أفق وإمكانيات وتصورات جديدة، مبرزا أنه تم للغرض تكليف لجنة ستعد في ظرف شهر مقترحات جديدة لعرضها لاحقا على أنظار الحكومة ضمن مجلس وزاري ضيق خاصة بقطاع الصناعات التقليدية.
والتزم وزير السياحة والصناعات التقليدية بالمتابعة الدورية والحينية لتفعيل هذه الآلية ، لافتا إلى أنه سيقع يوم 19 فيفري الجاري عقد لقاء تقييمي في الغرض.
ومن جانبه أفاد مدير عام البنك التونسي للتضامن خليفة السبوعي، أن مدة القرض قد تصل إلى 4 سنوات أن مدة الإمهال (6 أشهر) تعد للبنك أقصى ما يمكن اعتماده.
وأكد على التعهد بدراسة الملفات وصرف القروض في آجال قصوى لا تتجاوز 15 يوما شريطة أن يكون الملف المقدم إلى بنك التضامن مستوفي الإجراءات والشروط.
ولاحظ أن إيداع الملفات سيكون مباشرة في المقر المركزي للبنك أو فروعه في الجهات أو أيضا عن طريق منصة خاصة على الخط تم إحداثها تحت اسم (covid ona 2019) وستكون المنصة جاهزة يوم الاثنين 8 فيفري 2021 ، مضيفا أن المنشور سيكون ساري المفعول بداية من يوم الاثنين القادم
ورجح أن يقع انتفاع بين 2000 و 2500 حرفي ومؤسسة حرفية بهذه الآلية موضحا أن 10 مليون دينار واعتماد سقف 5 ألاف دينار بالإمكان بلوغ 2500 منتفع.
كما اعتبر المتحدث أن القروض التي سيقع إسنادها تعد معقولة وهي ليست قروض استهلاك بقدر ما هي قروض ستخصص لمساعدة حرفي قطاع الصناعات التقليدية على تجاوز مخلفات الأزمة الاقتصادية جراء جائحة فيروس كورونا والعودة إلى الدورة الاقتصادية ولا سيما المحافظة على موارد الشغل.
وأبرز المدير العام للديوان الوطني للصناعات التقليدية فوزي بن حليمة، أنه تم الحرص على إزالة كل العراقيل والصعوبات قصد تيسير النفاذ إلى هذه الآلية التمويلية.
وتوقع أن تساهم القروض في استئناف حلقة الإنتاج في القطاع وحسن الاستعداد لاستئناف الموسم السياحي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.