الصوناد تطلق حملة لاستخلاص مستحقاتها المتخلدة بذمة حرفائها    صفاقس إفتتاح محطة أولى آنارجي مع الوكيل الجديد شركة غزال و أبنائه    الاحتلال يعتقل 12 مواطناً بحملة مداهمات واسعة بالضفة والقدس    اندلاع حريق هائل في مدينة بوسطن بالولايات المتحدة    "2.2 مليار ذكر مقابل 5.6 مليار أنثى".. حقيقة عدد سكان الأرض    زفاف راموس.. مفاجأة المدعوين ال100 تربك نجم ريال مدريد    التمديد في آجال الترشح لأيام قرطاج الموسيقية    مسابقة لإنتاج فيلم وثائقي عن تاريخ علاقات التعاون بين تونس ومنظمة العمل الدولية    نيوزيلندا: زلزال بقوة 7،4 درجات وتحذير من تسونامي    حكم قضائي بالسجن على المطرب سعد الصغيّر    سواريز يكشف أسرار "عضة" كيلليني    مطار قرطاج: إيقاف طاقم طائرة سعودية للاشتباه في محاولة قتل    انطلاق عملية إصلاح الاختبارات الكتابية للدورة الرئيسية لامتحان البكالوريا    الجبهة الشعبيّة: قيادات حزب “الوطد” حاولت الإنقلاب على الجبهة وهيئة الانتخابات “متواطئة”    سوسة..إيقاف شخصين حاولا اجتياز الحدود البحرية خلسة في باخرة تجارية    الديوانة تحبط تهريب 4 أشبال نمور بيضاء من تونس الى ليبيا على مستوى معبر رأس جدير    كيف يؤثر طلاق الوالدين على صحة الأطفال؟    بحضور الرابطة والجامعة والوزارة..الترجي يتسلّم اليوم البطولة 29    رفع الأنف بالخيوط... ألم أقل ونتيجة أسرع!    النجم في دوري الأبطال .. السي آس آس وبن قردان يشاركان في كأس الكاف    تعيين نبيل عجرود مديرا للديوان الرئاسي    يوم غضب في باجة والحكومة تحدّد جلسة خاصة بالمنطقة    وزارة الصحة: رفع 7626 مخالفة صحية واقتراح غلق 243 محلا مخلا بشروط حفظ الصحة خلال شهر رمضان    سامي الفهري يشتري 49% أسهم من قناة التاسعة    سوسة: تحرير 113 مخالفة اقتصادية وحجز 7 أطنان من الموز    "الصباح نيوز" تكشف القرارات التي أعلنها الشّاهد بمناسبة اليوم الوطني للرياضة    مستجدات ملف إياب نهائي رابطة الأبطال الإفريقية محور لقاء وزير العدل بوديع الجريء وحمدي المدب    منزل تميم: يذبح الحمير في منزله ويوزع لحومها على القصابين    سوسة: مباحثات حول مستجدات التصوير بالرنين المغناطيسي للقلب    بالصور/ درة زروق تروّج للعدسات اللاصقة وتؤكد ان التجارة لن تخطفها من عالم التمثيل    القصرين : مجموعة ارهابية تستولي على سيارة مواطن و تلوذ بالفرار    طوبال والشاهد.. من التقارب إلى الهجوم    الأسبوع الأوروبي بتونس .."سهرة الدبلوماسية" والاتحاد الاوروبي يحتفي بالموضة التونسية    في متابعته مع المدير الجهوي لديوان التطهير:وزير البيئة يعطي توصيات للتخفيف من المخاطر الصحية بشاطئ الرجيش    الرابطة الأولى.. برنامج النقل التلفزي لمباريات الجولة الأخيرة    هذه الصائفة : وزارة الصحة تمنع السباحة في هذه الشواطئ    “مستجدات الأوضاع في ليبيا”، أبرز محاور مكالمة هاتفية بين وزير الخارجية ورئيس المجلس الأعلى للدولة بليبيا    رفراف: غرق شاب والبحث عن اثنين اخرين    حادث مرور قاتل بالنفيضة    وزير الداخلية يكشف حقيقة دخول سياح اسرائليين الى تونس خلال حج الغريبة…    المفوضة السامية لحقوق الإنسان: ” تونس قادرةٌ على إرساء نموذج يحتذى في مسارها نحو الديمقراطية وإرساء سيادة القانون”    المهدية : تقديرات صابة الحبوب في الجهة تفوق 245 ألف قنطار    النيابة تصدر أمر ضبط وإحضار للفنان فاروق الفيشاوي...ماذا فعل؟!    السعودية تمنع العمل تحت أشعة الشمس    طقس اليوم: حار على معظم أنحاء الجمهورية    سيغما كونساي: الغنّوشي والسبسي الأبعد عن قلوب التونسيين    التقارير الأمنية ورطت النادي الصفاقسي وكلفته 5 مباريات “ويكلو”    بنزرت .. في ثالث أيام الامتحان .. استياء في الاقتصاد والرياضيات وارتياح في الآداب وباقي الشعب العلمية    سخاء الأرض وغباء المسؤولين    حل إشكال فاتورة الاستهلاك التقديرية    أعمارهم تتراوح بين 20 و 26سنة…ايقاف 16 إمرأة من بين 28 مجتازا كانوا بصدد اجتياز الحدود البحرية خلسة    مديرة أيام قرطاج الكوريغرافية: "الرقص ليس تسلية وهواية فحسب بل هو مهنة"    تونس تحتضن المؤتمر المغاربي حول مرض الزّرق    عظمة القرآن ومكانة المشتغلين به    ملف الأسبوع... مع نهاية السنة الدراسية .. تحصيل المعرفة طريق النجاح الشامل    منبر الجمعة .. التوكّل على الله قوام الإيمان    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الجمعة 14 جوان 2019    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الخميس 13 جوان 2019    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في مهرجان كان: ''قبلة'' بين ممثلتين تثير جدلا واسعا
نشر في تونسكوب يوم 23 - 05 - 2019

خلف تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بالمغرب لصورة تجمع بين الممثلتين نسرين الراضي ولبنى أزبال وهما تقومان بتقبيل بعضهما بطريقة مثيرة، أثناء وجودهما في مهرجان كان السينمائي، ضجة كبيرة، بين من اعتبرها خادشة للحياء، لا تليق بصورة الفنانين، فيما اعتبر آخرون أن الأمر لا يتجاوز كونه تحية"بريئة".
اعتبر الناقد السينمائي المغربي عبد الكريم واكريم، في تدوينة له، أن القبلة تدخل ضمن الحرية الشخصية للممثلتين، وليس لأي كان الحق في محاكمتها. و قال واكريم:" لا يجب أن نُغفل عن أذهاننا إمكانية أن تكون"القُبلة الكانية" مفكرا فيها ومخططا لها، عن سبق إصراروترصد، من قِبَل الآلة الإعلانية لآل عيوش، وما ذلك عنهم ببعيد،لكن إن كان الأمر كذلك فإن نبيل عيوش قد يكون في طريقه ليُعيد للمرة الثانية نفس ما فعله مع الممثلة لبنى أبيضار التي ذهبت ضحية شهرة فيلم "الزين للي فيك" ودعايته الغير مباشرة، والتي خدمت الفيلم من جانب، وأساءت للممثلة نفسيا من جانب آخر، إنكان الأمر كذلك فالراضي تتحمل قسطها من المسؤولية لأنهاتختلف عن أبيضار، فهي ممثلة دَارِسة وليست قادمة من خارج الميدان السينمائي الذي تعرف جيدا خفاياه ومطباته".
و قدمت الممثلة البلجيكية من أصل مغربي لبنى أزبال اعتذارا مصورا للشعب المغربي، حيث اعتبرت أنها تتحمل المسؤولية كاملة في القبلة التي جاءت بشكل تلقائي ولم يكن مخططا لها سلفا.
وقالت أزبال:"إنه خطئي، قمت بتقبيل نسرين بكل حب لأنني أعتبرها مثل أخت لي، هي قبلة عفوية من القلب لم أفكر بها، ولم أرد إطلاقا أن أصدم أو أخدش مشاعر أي كان في شهر رمضان، لذلك أقدم اعتذاري لمحبي ومعجبي الفنانة نسرين الراضي و للشعب المغربي كافة، و كل الأشخاص الذين لم يستسيغوا الأمر".
وأوضحت أن الأمر لا يتعلق بخطإ ارتكبته زميلتها خاصة أنها لم تكن على علم بهذه القبلة البريئة.
الجدير بالذكر أن الممثلتين الشابتين هما بطلتا فيلم"آدم" الذي يتناول موضوع الأمهات العازبات في المغرب، لمخرجته مريم التوزاني، و إنتاج زوجها المخرج نبيل عيوش، والذي جرى عرضه الإثنين، ضمن فعاليات الدورة 72 من مهرجان كان السينمائي الدولي.
وتشارك التوزاني بفيلم "آدم" ضمن مسابقة "نظرة ما" التيترأس لجنة تحكيمها المخرجة اللبنانية نادين لبكي، وهو أول فيلمطويل لها منذ دخولها عالم السينما من خلال عمل قصير في2011 بعنوان "عندما ينامون". و يحكي الفيلم معاناة شخصيتين مختلفتين جمعتهما الصداقة، "سامية" تجسد دورها نسرين الراضي، شابة حامل إثر علاقة خارج إطار الزواج، تقرر مغادرة منزل أسرتها تجنبا للفضيحة، لتصادف"عبلة" الأرملة الشابة التي ترعى ابنتها بمفردها بعد وفاة زوجها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.