عميد المحامين : تعطيل المحاكم للأسبوع الثالث على التوالي قرار غير مسؤول    نحو توفير 800 فرصة عمل بأوروبا للشباب التونسي    اتحاد الشغل يسلم مهاجرين افارقة من جنوب الصحراء عاملين بتونس بطاقات انخراط لتأطيرهم نقابيا والدفاع عن حقوقهم    محكوم بالسجن مدى الحياة..القبض على تكفيري بغار الدماء    ولاية تونس لم تسجل أي حالة وفاة منذ ثلاثة أيام    تطورات منطقة الخليج محور لقاء أمير قطر بمستشار الرئيس الأمريكي    وفاة اللّاعب الدّولي المغربي محمّد أبرهون    مستقبل القصرين: 3 انتدابات اضافية    وزير الاقتصاد البحريني يلتقي نتنياهو وعدد من الوزراء    النادي الافريقي: القيمة المالية لمستحقات اللاعبين المتظلّمين    نابل: ضبط مركب بحري على متنه 15 مجتازا    في الكاف: تفاصيل إلقاء القبض على شخص من أجل محاولة القتل العمد    في محطة تونس البحرية: إيقاف مروج الكوكايين متلبسا وفي حقه 18سنة سجنا    بالفيديو .. نجوى كرم تعلن زواجها من رجل مسلم متزوج    راشد الغنوشي يستقبل رئيس هلال الشابة    شبيبة القيروان تنتدب مدافع النجم الساحلي العواني في اطار الاعارة    الرابطة الأولى.. النادي البنزرتي يستضيف النجم في البصيري.. ومستقبل الرجيش يستقبل اتحاد تطاوين بالمهدية    وفاة عامليْن فلسطينيين وإصابة 5 بحادث دهس قرب القدس    عاجل: مواجهات عنيفة بين الأمن وأحباء هلال الشابة    البريد التونسي يحذّر المواطنين    جريمة فظيعة في منزل تميم: عامل بناء يقتل إمرأة بضربة ساطور وأخرى في حالة حرجة    مسؤول أمريكي: إسرائيل تقف وراء اغتيال العالم الإيراني فخري زاده    أغنية "بالبنط العريض" لحسين الجسمي تتخطى حاجز ال 305 مليون مشاهدة فى 3 أشهر    نابل: اجلاء عدد من المتساكنين إثر حريق بمستودع لبيع الاثاث المستعمل    هذا الجديد بالنّسبة لعودة الأنشطة الرياضية والثّقافية ونشاط مختلف القطاعات    عامل بناء يطعن صاحبة المنزل ليرديها قتيلة و يحيل جارتها على الإنعاش    مدنين .. جمعية الرابطة القلمية تنظم ندوة السرد والبحر    قابس: تسجيل 5حالات وفاة و 31 اصابة جديدة بفيروس كورونا    منوبة.. حالة وفاة و 43 إصابة جديدة بكورونا    الناطق الرسمي باسم محكمة بن عروس يكشف أسباب مثول لسعد اليعقوبي أمام فرقة مكافحة الإجرام بالقرجاني    بسبب سيف الدين مخلوف: موظفو البرلمان يحتجون    رابطة الأبطال الأوروبية.. برنامج مباريات اليوم والقنوات الناقلة    المشيشي يأمر: التحرك الفوري لفتح الطرقات المغلقة وإعادة تشغيل مواقع الإنتاج    يستعين برفاقه لنهب أموال والده    صفاقس: أصحاب التاكسي الفردي يدخلون في اضراب عن العمل    السعودية تصدر توضيحا بشأن موعد رفع القيود عن السفر    مستقبل زيدان في مهب الريح    نبيل حجيز من خور وفساد الدولة باخرة حبوب بقيت 42 يوم في الميناء لتفريغ شحنتها    هيونداي توسع شبكة وكالاتها    5.6 مليون أورو لإعادة تهيئة متحف قرطاج ومحيطه    أيام قرطاج السينمائية..ميزانية بمليار ونصف و70 ضيفا في الموعد    من جربة إلى مرسيليا..الفنان التشكيلي عباس بوخبزة يحلم ب100جدارية    احتفاء باليوم العالمي للّغة العربيّة..دورة الإمتاع والمؤانسة    قابس..أهالي الجنوب يوقفون الشاحنات للتزود بحاجياتهم من قوارير الغاز    المجمع المهني المشترك للتمور...جهود مكثفة لإيجاد حلول لمشاكل الترويج والتصدير    طلب منها إجراء مكالمة مستعجلة ولاذ بالفرار    مذكرة تفاهم لدفع الاستثمارات بين تونس والمانيا    الصحة العالمية: الإصابات بكورونا لا تزال مرتفعة رغم تسجيل انخفاض طفيف    اليوم.. تسجيل أولى الاضطرابات الجوية لفصل الشتاء    وزير السياحة: عودة النشاط السياحي إلى نسقه تتطلب من سنتين إلى 4 سنوات    وزير السياحة : القطاع السياحي محرك هام للاقتصاد التونسي    نزار يعيش ''الفساد الأكبر هو أن تكون بين ايدينا جميع أسباب النجاح ونفسدها''    مهرجان القاهرة السينمائي في دورته 42 ..ندوات ولقاءات و15 فيلما تتنافس من أجل التتويج بالجوائز    ابن عبد الباسط عبد الصمد يكشف وصية والده قبل رحيله.. ما علاقة الملك المغربي؟    في ذكرى رحيلها/ سامية جمال وفريد الأطرش.. حبيب العمر الذي رفض الزواج من راقصة مصر الأولى    بعد آخر ظهور له في شهر ماي الماضي للإعلان عن عيد الفطر، عثمان بطيخ يظهر من جديد ويستقبل سفير سلطنة عمان    محمد نجيب عبد الكافي يكتب لكم من مدريد: اللغة والهوية    أبو ذاكر الصفايحي يسأل بإيجاز واختصار: أليس خلق الإيثار أفضل سبيل لإنقاذ هذه الديار؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





القبائل الليبية قلقة من هيمنة الإخوان على محادثات تونس
نشر في تونسكوب يوم 31 - 10 - 2020

في خطوة استباقية قبل الحوار الليبي- الليبي المقرر أن يبدأ في 9 نوفمبر في تونس ، حذرت القبائل الليبية من تحويل المحادثات إلى منصة لتمرير أجندات الإخوان المسلمين وإعادة تدوير هيمنتها على السلطة في ليبيا.
وهز التحذير الذي رافقه الإعلان عن رفض بعض الشخصيات الليبية المشاركة في هذا المنتدى ، المعادلات السياسية المتذبذبة التي تحكم مسارات تنظيم هذا الحوار الذي يفترض بنتائجه ترسيخ التفاهمات السياسية والعسكرية التي تم التوصل إليها. في اجتماعات بوزنيقة بالمغرب واجتماعات 5 + 5 في جنيف.
كما أثار الكثير من الشكوك والمخاوف من أن ينتهي المطاف بمنتدى تونس في دائرة مفرغة تمنعه من تحقيق اختراق جاد ينهي الجمود السياسي الحالي الذي عمقته أجندات وحسابات إقليمية ودولية متناقضة تتعلق بالمصالح الاستراتيجية. من القوى المؤثرة في الملف الليبي.
أكد عبد الكريم الهرمي المستشار الدبلوماسي للرئيس التونسي قيس سعيد للعرب الأسبوعي ، أن بلاده أكملت جميع الاستعدادات لاستضافة منتدى الحوار السياسي الليبي ، معربا عن أمله في أن يرسي هذا المنتدى أسس السلام والأمن ويطلق مسار سياسي شامل ينهي حالة الاقتتال والفوضى في ليبيا.
وأشار الهرمي إلى أن تونس “لا تتعامل مع الوضع في ليبيا من منطلق الرغبة في التمركز أو التأثير على القرارات أو التنافس مع الدول الأخرى ، بل حرصا منها على أن يتغلب الليبيون على الوضع الراهن في أسرع وقت ممكن. حتى يتمكنوا من الاستمتاع بحياتهم والتطلع إلى المستقبل بتفاؤل أكبر ".
إلا أن لهجة هيرمي المتفائلة ، والتي تزامنت مع تفاؤل مماثل عبرت عنه ستيفاني ويليامز ، القائم بأعمال رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا ، لم تجد صدى لدى القبائل الليبية التي لعبت دورها ونفوذها في تشكيل المشهد السياسي الليبي بكل توازناته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.