زيادات مبرمجة في المحروقات والكهرباء والغاز في 2018    رسمي.. هذا مرشح النداء للانتخابات الجزئية بألمانيا    قضية سرقة معدات وأدوية طبية من المستشفى الجهوي بسليانة:بطاقتي إيداع بالسجن في حق متهمين إثنين    الشرطة الألمانية تلقي القبض على مشتبه به في حادثة الطعن    القبض على عنصر تكفيري خطير بصدد محاولة التسلل إلى بلد مجاور    عجز في تعبئة السدود ب406 مليون و519 متر مكعب    تضامنا مع عائلات ضحايا مركب "الحراقة": النادي الرياضي ببئر الحفي ينسحب من مباراة الكاس    حدادا على ضحايا الإرهاب بمصر.. تنكيس علم ديوان الأردن الملكي    بمناسبة مقابلة الافريقي وسبورت يونايتد: الداخلية تعلن على عدد من القرارات التنظيمية    كرة يد: الترجي يحقق فوزه الثاني في بطولة افريقيا للاندية    دراسة: الأذكياء أكثر عرضة للأمراض العقلية والجسدية    نمو الاستثمارات الصناعية ب 9,6 %، خلال الاشهر 9 الاولى من سنة 2017    قفصة.. ايقاف احد اكبر مروجي المخدرات    الليلة في المسرح البلدي.. العرض الأول ل"ماما ميا"    بعد قرار محكمة التعقيب في قضية الطويل وسمير الوافي..ماذا لو أصبحت القضية جنائية ؟    المنستير.. إيقاف شخصين بحوزتهما مخدرات    مدنين: حجز علب سجائر مهرّبة بقيمة ماليّة تتجاوز 113 ألف دينارا    نمو الاستثمارات المصرح بها في الخدمات ب 39 %، حتى موفى سبتمبر 2017    القصرين: تسجيل أكثر من 2200 حالة نهش وعضّ وخدش في صفوف المواطنين بسبب كلاب سائبة    سيدي بوزيد / 10 بناءات متداعية للسقوط.. والوالي يتحرك    المعهد الوطني للرصد الجوي: كمية الأمطار المسجلة    مقتل نجمة ''ذا فويس'' على يد زوجها وانتحاره    صفاقس.. تورط "جندي" ثان في عمليات "حرقة"    نابل: سقوط امرأة ببالوعة بسبب الأمطار    بالصورة: كاظم الساهر يشعل ''انستغرام'' بصورة وهو معلّق بالهواء    فتاة تتعرض للإغماء بعد مشاهدة ظافر عابدين يغازل "أبلة فاهيتا" (فيديو)    بلدة إيطالية تدفع المال لمن يسكن فيها    سليانة: ايقاف صاحب محل لبيع معدات شبه طبية    رقم المعاملات المحلي لإسمنت بنزرت يرتفع بنحو 4 بالمائة خلال 9 اشهر    تشكيلة الأهلي في مواجهة النجم    مدرّب النجم يضبط تشكيلة العبور إلى نهائي رابطة الأبطال    لأول مرة في تاريخ السجون التونسية .. تكليف امرأة بمهام مدير سجن    قبل مواجهة النجم : مهاجم الأهلي يذبح عجلا لطرد النحس    حمام سوسة: القبض على منحرف نفّذ "براكاجات" للتلاميذ    داعش يتبنى الهجوم على مسجد للشيعة في كابول    سعد لمجرد يفوز بجائزة "أفضل فنان اجتماعي" في الشرق الأوسط    ملياردير أمريكي يبدأ حملة لإقالة ترامب بخمس تهم    عروس تركية على ظهر ثور يوم زفافها !    طقس السبت 21 أكتوبر 2017: أمطار متفرقة والحرارة القصوى بين 20 و25 درجة    البنك المركزي يختار التقليص من التعامل نقدا..اطلاق 4 لحان لاعداد خارطة كريق    تشافي يكشف السبب الحقيقي لمغادرة نيمار للبارصا    الاشتباه في تورّط صيدليات في تهريب كميات كبيرة من الأدوية    انتخاب سمير بشة مديرا للمعهد العالي للموسيقى بتونس    السبسي يلتقي رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني السعودي    الأذكياء أكثر عرضة للأمراض العقلية والجسدية    وزير التجهيز يعاين تقدم انجاز مشروعي محول X20-X2 ومحول X20-X3    الفيفا يدرس تغيير لوائح تمثيل لاعبي كرة القدم للمنتخبات    بقع الموز الداكنة تحارب السرطان    بالفيديو: نانسي عجرم من الغناء الى أفلام الكرتون    التلفزة التونسية تفوز بجائزة عربية لأفضل منسق إخباري    شركة السكك الحديدية : إلغاء بعض السفرات بين سوسة والمنستير    رضيع عملاق دون العام بوزن طفل في التاسعة    قرارات المكتب الجامعي    من بينها المساواة في الميراث والزواج بغير المسلم: شيخ الأزهر يدعو إلى وقف الفتاوى الشاذة    ماهو سرّ اختلاف طول أصابعنا ؟    يتعرف إلى أخيه بعد أن قتله في حادث سير    بالفيديو: لطفي العماري: أقترح إحداث هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وتعيين عادل العلمي رئيسا لها    مفتي تونس يتغيب عن المؤتمر العالمي لدار الإفتاء.. وهذه الاسباب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بنزرت: أقفاص العصافير برفراف صناعة تقليدية رائجة... تصطاد جميع الزائرين
نشر في الشروق يوم 08 - 09 - 2012

رفراف عروس الشمال وواحدة من اجمل المناطق الساحلية التابعة لولاية بنزرت حباها الله بمناظر طبيعية خلابة وبإرث ثقافي ومخزون حضاري يعجز القلم عن وصفه وابرازه مما ولد شغفا لدى الاهالي به وسعيا دائما لاستغلاله وابرازه.

ولئن اشتهرت هذه المدينة على مر العصور بإبداع اهلها في مجال الصناعات التقليدية وخاصة اللباس التقليدي للزفاف والذي يسمى بالكسوة والتي تبلغ كلفة انجازها حوالي 3 الاف دينار والطاقية حوالي 6 الاف دينار فان رفراف ايضا اشتهرت بصناعة الاقفاص فزائر المدينة في أي فصل تلفت انتباهه الاقفاص المعروضة امام الدكاكين وعلى جنبات الطريق المؤدية الى البحر فتشده وتسحره بجمالها وبما اودع فيها صانعوها من لمسات ابداعية خلاقة تحضه على الوقوف للتأمل والتمتع او للثراء حتى وان كان غير مغرم بتربية العصافير ويدفعه في اقل الحالات الى الثناء على الذين صنعوها فأتقنوا وزينوها فأبدعوا.«الشروق» زارت مدينة رفراف والتقت بحرفي هذه المنطقة واطلعت على خفايا وابراز هذه الابداعات وحاولت تسليط الاضواء على هذه الصناعة المحلية البداية كانت مع السيد رضا سليمان الذي وجدناه منغمسا في اعداد بعض الاقفاص صغيرة الحجم صحبة شقيقه وهم بالمناسبة 5 اشقاء كونوا شركة صغيرة لصناعة الاقفاص منذ مدة طويلة بمدينة رفراف بعد ان تعلموا هذه الصناعة وورثوها عن والدهم الذي بدوره تتلمذ بمدينة سيدي بوسعيد المهد الاصلي لهذه الصناعة التقليدية وهي من التراث الاندلسي تداولتها اجيال واجيال ويواصل السيد رضا حديثه وفي الاثناء يداه وأعينه مشدودة بكل انتباه الى المطرقة الصغيرة وقطع اللوح المتناثرة هنا وهناك ودق المسامير لقد تعلمت هذه المهنة منذ حوالي 30 سنة ولم انقطع عنها ولو لمدة قصيرة رغم ان دخلها المادي ليس بالشيء الكثير ولا بالوقت الطويل فازدهار هذه التجارة موسمي خاصة في فصل الصيف بينما يخصص فصل الخريف والشتاء لتحضير وتكديس السلع بغاية تحضيرها للوكلاء التجاريين لعرضها بالمعارض الدولية خارج ارض الوطن فأقفاص رفراف غزت الاسواق الاوروبية وأمريكا وكندا والآن تغزو الاسواق الخليجية والعربية وغطت اروقة المعارض في جميع انحاء العالم ورغم ان هذه الصناعة وبالأحرى هذا الفن يتطلب الصبر والتركيز الكثير لأن مدة انجاز هذه الاقفاص تدوم بين اليوم بالنسبة للأقفاص الصغيرة وتصل الى الاسبوع او اكثر عند صناعة قفص كبير أما عن تكلفتها المادية فتتراوح بين 3 دنانير الى 250 دينارا وغير بعيد عن دكان السيد رضا سليمان توجهنا الى حرفي اخر يمتهن صناعة الاقفاص فوجدناه منغمسا صحبة ابنه ذى 25 ربيعا في صناعة الاقفاص وهو العم عبد المجيد وابنه مجدي ورغم تجاوزه عتبة العقد السابع من العمر فإن حركات يديه وهو يطوع المواد الاولية التي تصنع منها الاقفاص ونظراته المتواصلة والدقيقة لكافة مكونات القفص وأجزائه توحي لك بأن هذا الشاب عفوا هذا الشيخ لا يزال في ريعان الشباب وانه مغرم حديثا بهذا الفن حيث أكد لنا انه أصر منذ سنين هو ومجموعة صغيرة من أهالي المدينة على ان تظل هذه الصناعة متواجدة بمدينة رفراف وسنسعى جاهدا بأن لا تنقرض لأجل ذلك أغرمت بها ابنائي فسألناه عن مراحل صناعة الاقفاص فاردف ان صناعة هذه التحف التقليدية تمر ب10 مراحل رئيسية تبدا بقص اللوح لتنتهي بطلائها ثم تعرض للبيع للسياح للاستغلالها للزينة او لأبناء البلد من التونسيين للزينة ايضا ولتربية العصافير لأننا نصنع نوعين من الاقفاص الاقفاص المخصصة للزينة والاخرى المخصصة لتربية العصافير وتشهد هذه الصناعة اقبالا كبيرا من قبل ابناء الجالية التونسية بالخارج اما عن الاسعار فأريد ان اؤكد لكم انها مرتبطة بأسعار المواد الاولية فهي التي تتحكم في الاسعار فهناك اقفاص ب5د و8د و12 وتصل الى حدود 45د وهناك اقفاص كبيرة الحجم يتراوح سعرها بين 150د و500 دينار واضاف العم عبد المجيد ان الحركية التجارية مرتبطة اساسا بالحركة السياحية التي تشهدها المدينة خاصة في فصل الصيف قد تحسنت الحركة هذه السنة مقارنة بالسنة الفارطة وككل مهنة تعترض الحرفين بعض الصعوبات لخصها العم عبد المجيد والسيد رضا بن سليمان في النقص الحاصل في المواد الاولية الصعوبة التي يعرفها البعض في التنقل لتوفير هذه المواد خاصة من مدينة منزل بورقيبة كما اننا نعاني من نقص واضح في الاسواق خاصة خلال فصل الشتاء والخريف لذلك نضطر وقتها اوحينها الى تحضير كميات اضافية من الاقفاص لفصل الصيف والربيع وهذا يتطلب منا توفير رصيد مالي إضافي على حد قولهما.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.