هل سيتسبب الخليفي في فقدان قطر لمونديال 2022 ؟    تفعيل صندوق الإستثمار في الطاقات المتجددة ابتداء من سنة 2018    الشاهد يوصي بالإحاطة العاجلة بعائلات ضحايا حادث مركب المهاجرين غير الشرعيين    السجن وخطية مالية للمدخنين في هذه الشواطئ    الترجي يكشف سبب غياب بن شريفية و"الروج" عن التدريبات    أفغانستان.. مقتل 69 شخصا على الأقل في هجمات لطالبان    ارتفاع حصيلة ضحايا مركب المهاجرين غير الشرعيين الى 45 شخصا    والدة منة شلبي تكشف سبب فشل علاقة ابنتها بالمخرج خالد يوسف    الجيش الوطني يتدخل للبحث عن مسافر سقط من على متن باخرة ايطالية    تجاوزات بالجملة في مصنع بسكويت ب"لاكانيا"    تطاوين: إيقاف شخص بتهمة تهجير الشباب بطريقة غير شرعية    لماذا سمح الأمريكيون لإرهابيي ''داعش'' بالخروج آمنين من الرقة؟    تعيينات جديدة في وزارة النّقل    قابس ومدنين: حجز 217 ألف دينار قيمة سجائر مهربة    مواجهة صعبة لإيطاليا في "ملحق المونديال"    غيري قصة شعرك لتظهري بعمر أصغر    صفاقس والمهدية: إحباط العديد من عمليّات إجتياز الحدود البحريّة خلسة    "الصباح نيوز" تنشر التركيبة الجديدة لمكتب مجلس نواب الشعب    قبلي: توقعات بأن تبلغ صابة السنة الحالية من التمور حوالي 200 ألف طن    ماهو سرّ اختلاف طول أصابعنا ؟    اعتداء عون أمن على فتاة: النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بمنوبة توضح    التعرف على هوية 5 جثث من ضحايا غرق المركب بصفاقس    منها 23 مليار و 484 مليون دينار مداخيل جبائية ..ميزانية تونس 2018 ستكون في حدود 35.8 مليار دينار    بيونغ يانغ: سنتخلى عن ترسانتنا النووية في حالة واحدة فقط!    حصتان تدريبيتان للنجم في القاهرة    بعد 9 سنوات...دراسة تكشف علاقة السكر بالسرطان    تحذير.. إشارات تؤكد ان عملك يضر بصحتك    عادل البرينصي:هيئة الانتخابات تتعرض الى هجمة تكاد تكون ممنهجة    بالصور: ظهور نادر لحنان ترك في حفل عيد ميلاد توأم زينة    بنزرت..حجز 1190 لترا من المياه المعلبة مجهولة المصدر    لبنان: "جريمة مروعة".. بطلها مراهق    أمام مدخل حديقة البلفيدير.. الاعتداء على نقيب أمني بقارورة بلورية    مجلس إدارة اتصالات تونس يصادق على تسمية فاضل كريّم ر.م.ع الشركة    بالصورة: هدية غريبة تتلقاها غادة عبد الرازق من ابنتها وزوجها    سيدي حسين: القبض على خمسة منحرفين خطيرين    الرابطة1: برنامج الجولة السابعة    الباجي يتلقى اتصالا هاتفيا من اسماعيل هنية.. وهذا فحواه    تمساح يلتهم عجوزا في أستراليا    خلال أوّل أسبوع عمل بالمنستير: الشرطة البيئية تسجّل 27 مخالفة بيئية بيضاء    طبق واحد يكشف ''التفاوت الصارخ'' بسعر الطعام بين دول العالم    بالفيديو.. أستون مارتن تستعرض أحدث سياراتها للعام المقبل    مكرم الميساوي يعزز صفوف الحمامات في البطولة الإفريقية للأندية البطلة لكرة اليد    استبيان: القاهرة هي الأكثر خطورة على النساء من بين المدن الكبرى    طقس الثلاثاء.. الحرارة تتراوح بين 23 و30 درجة    تهم التحرّش تلاحق بولانسكي بعد 40 عاماً    تنعقد بتونس.. وفد البرلمان الليبي ينسحب من أعمال لجنة الاتفاق السياسي    جلال الدين السعدي يقدّم العرض الأوّل لعمله المسرحي الجديد «ماما ميّا»    هيفاء وهبي في فيلم سينمائي جديد    14 مؤسسة اقتصادية نمساوية تزور تونس خلال أيام    أسباب غريبة للشعور الدائم بالجوع    خطوات ماكياج خاطئة تظهر تجاعيد الوجه...    بالفيديو : حارس مرمى يسقط ميتاً وهو يدافع عن مرماه!    زيدان يؤكد : لن أدرب برشلونة أبداً    يتعرف إلى أخيه بعد أن قتله في حادث سير    وباء قاتل ينتشر في ولاية كاليفورنيا    بالفيديو: لطفي العماري: أقترح إحداث هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وتعيين عادل العلمي رئيسا لها    هذا ما قاله العلامة القرضاوي بعد 100 يوم من اعتقال ابنته في مصر    مفتي تونس يتغيب عن المؤتمر العالمي لدار الإفتاء.. وهذه الاسباب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأزهر: تأييد إفتاء تونس مساواة المرأة بالرجل بالميراث تتصادم مع الشريعة

في أول رد فعل من الأزهر الشريف، حول بيان دار الإفتاء التونسية، والتي ساندت فيه مقترحات رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي، التي طرحها في كلمته بمناسبة العيد الوطني للمرأة التونسية، ودعا فيها للمساواة بين الرجل والمرأة في الميراث والسماح للتونسيات بالزواج من أجانب غير مسلمين قال الدكتور عباس شومان، وكيل الأزهر الشريف، إن دعوات التسوية بين الرجل والمرأة في الميراث تظلم المرأة ولا تنصفها وتتصادم مع أحكام شريعة الإسلام.
وأضاف:» المواريث مقسمة بآيات قطعية الدلالة لا تحتمل الاجتهاد ولا تتغير بتغيير الأحوال والزمان والمكان، وهي من الموضوعات القليلة التي وردت في كتاب الله مفصلة لا مجملة، وكلها في سورة النساء، وهذا مما أجمع عليه فقهاء الإسلام قديما وحديثا.
وأوضح في تصريحات صحفية، أن دعوات التسوية بين النساء والرجال في الميراث بدعوى إنصاف المرأة هي عين الظلم لها، لأن المرأة ليست كما يظن كثير من الناس أنها أقل من الرجال في جميع الأحوال، فقد تزيد المرأة على نصيب رجال يشاركونها نفس التركة في بعض الأحوال، كمن ماتت وتركت زوجا وأما وأخا لأم، فإن الأم نصيبها الثلث بينما نصيب الأخ لأم السدس أي أن الأم وهي امرأة أخذت ضعف الأخ لأم وهو رجل، كما أنها تساويه في بعض المسائل كمن ماتت وتركت زوجا وأما، فإن نصيب الزوج نصف التركة ونصيب الأم النصف الآخر فرضا وردا، كما أن فرض الثلثين وهو أكبر فرض ورد في التوريث لايكون إلا للنساء ولايرث به الرجال فهو للبنات أو الأخوات فقط، فمن ماتت وتركت بنتين وأخا شقيقا أو لأب فللبنتين الثلثين وللأخ الباقي وهو الثلث، أي أن البنت تساوت مع الأخ، وهناك العديد من المسائل التي تساوي فيها المرأة الرجل أو تزيد عليه، وكلها راعى فيها الشرع بحكمة بالغة واقع الحال والحاجة للوارث أو الوارثة للمال لما يتحمله من أعباء ولقربه وبعده من الميت وليس لاختلاف النوع بين الذكورة والأنوثة كما يتخيل البعض.
وأكد أن الدعوات المطالبة بإباحة زواج المسلمة من غير المسلم ليس كما يظن أصحابها في مصلحة المرأة، فإن زواجا كهذا الغالب فيه فقد المودة والسكن المقصود من الزواج، حيث لا يؤمن غير المسلم بدين المسلمة ولايعتقد تمكين زوجته من أداء شعائر دينها.. فتبغضه ولا تستقر الزوجية بينهما، بخلاف زواج المسلم من الكتابية لأن المسلم يؤمن بدينها ورسولها وهو مأمور من قبل شريعته بتمكين زوجته من أداء شعائر دينها، فلا تبغضه وتستقر الزوجية بينهما.
وتابع أنه لذات السبب منع المسلم من الزواج من غير الكتابية كالمجوسية لأنه لا يؤمن بالمجوسية ولا يؤمر بتمكينها من التعبد بالمجوسية أو الكواكب ونحوها فتقع البغضاء بينهما فمنع الإسلام هذا الزواج، ولذا فإن تدخل غير العلماء المدركين لحقيقة الأحكام من حيث القطعية التي لاتقبل الاجتهاد ولاتتغير بتغير زمان ولامكان وبين الظني الذي يقبل هذا الاجتهاد هو من التبديد وليس التجديد.
الجدير بالذكر أن ديوان الإفتاء بتونس، أكد أن مقترحات «السبسي» تدعم مكانة المرأة وتضمن وتفعل مبدأ المساواة بين الرجل والمرأة في الحقوق والواجبات، التي نادى بها الدين الإسلامي في قوله تعالى «ولهن مثل الذي عليهن بالمعروف»، فضلا عن المواثيق الدولية التي صادقت عليها الدولة التونسية التي تعمل على إزالة الفوارق فى الحقوق بين الجنسين.
وشدد ديوان الإفتاء فى بيانه، على أن المرأة التونسية نموذج للمرأة العصرية التى تعتز بمكانتها وما حققته من إنجازات لفائدتها وفائدة أسرتها ومجتمعها، من أجل حياة سعيدة ومستقرة ومزدهرة، معتبرا رئيس الجمهورية أستاذا بحق لكل التونسيين وغير التونسيين، وهو الأب لهم جميعا، بما أوتى من تجربة سياسية كبيرة وذكاء وبعد نظر، إذ إنه فى كل مناسبة وطنية أو خطاب يشد الانتباه، لأنه معروف عنه أنه يُخاطب الشعب من القلب والعقل، بحسب نص البيان


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.