النتائج الاولية لكل مترشح بالدائرة الانتخابية بالمنستير    محسن مرزوق: السبسي يطلب اعتذار رسمي من قبل المرزوقي قبل القبول بمناظرته    بنزرت : المرزوقي يعكس الهجوم ويتفوق على السبسي في معتمدية بنزرت الشمالية    قبلي : انصار المرزوقي يعتدون بالعنف على أحد ناشطي الجبهة الشعبية    وفاق سطيف يتصل بلاعب النجم الساحلي بلجيلايلى    بفضل مشروع مركزية الحليب في سيدي بوزيد: ارتفاع نسبة عائدات مجموعة دليس القابضة    ايقاف سيارة تهريب دخلت المنطقة العازلة بالجنوب التونسي    بنقردان.. إيقاف 18 سيارة تهريب على متنها 35 تونسيا    الاتحاد المنستيري:«ماريس» بين خيارين... ورهان موفق على «كلود»    قائمة رواتب نجوم ريال مدريد !!!!!‎    الملعب التونسي:حساب بنكي جديد ... ال«css» يريد «بن علي» و«الجربي» قادم    في سهرة الانتخابات:الحوار التونسي تحصد أعلى نسبة مشاهدة    لوس أنجلوس تايمز : انتخابات تونس نقطة مضيئة في "ربيع"مظلم    عاموس يتجرأ على رؤساء العرب وملوكهم    كرة اليد : مباراة المهدية وساقيت الزيت يوم الاربعاء    مساهمة في نقد أطروحة علمنة الأدب    الخارجية الجزائرية : الانتخابات الرئاسية تمثل انتصارا للشعب التونسي    بنزرت: دراجة مجنونة تحيل الاول على الانعاش والثاني على "القصاب"    دعوة قضائية ضد الفنانة المصرية أنغام    بنزرت : الكشف عن عصابة نهبت اكثر من 30 الف دينار من العملة الاجنبية    هكذا ردّ الاعلامي الياس الغربي على المنتقدين..    السبسي : المرزوقي مرشح "الإسلاميين" و"السلفيين الجهاديين" ورابطات حماية الثورة    تأجيل استنطاق سليم شيبوب أمام القطب القضائي    شلاط تونس يتوج في فرنسا ويغيب عن أيام قرطاج السينمائية    احذري ..المناشف مصدر الجراثيم الأكبر في كل ما نستخدمه    اليوم: الحسم في عودة نشاط البطولة المحترفة    توننداكس يقفز بنسبة 0.50 % بداية حصة الاثنين    المغرب: وفاة 17 شخصا وفقدان 18 آخرين جراء أمطار طوفانية    اليوم الثالثة بعد الزوال: بداية الاعلان عن النتائج الجزئية للانتخابات الرئاسية    جون كيري يهنئ الشعب التونسي    موقع يضغط الصور لتقليل مساحتها مع الحفاظ على الدقة    ابتدائية تونس.. تأجيل قضية قتل شاب بالمرسى    عودة الحركة بالمعبرين الحدوديين رأس جدير و ذهيبة وازن    ليبيا.. اشتباكات بين أهالي ورشفانة وميليشيات    التونسيون أمام امتحان فريد من نوعه    الجبهة الشعبية تستشير قواعدها لتختار من ستدعم في الدور الثاني للرئاسية    هيفاء وهبي بفستان ذهبي مثير في تونس    مصر: ضبط أكبر مخزن هيروين تابع لأنصار بيت المقدس    موسم جني الزيتون في سيدي بوزيد:استعدادات حثيثة لصابة قياسية والتخزين في البال    صحيفة "الهداف" تتحدث عن مباراة ودية بين تونس و الجزائر    حالة الطقس اليوم الإثنين    كرة قدم: برنامج النقل التلفزي لأبرز مباريات اليوم الاثنين 24 نوفمبر    نابل : المركب الثقافي يفتح أبوابه من جديد و16 دولة في مهرجان نيابوليس الدولي لمسرح الطفل    47 مخالفة اقتصادية خلال يوم من المراقبة في المنستير    صدقوني: كانت لحظة قاسية على النفس.. بقلم الأستاذ عماد العبدلي    أربع مرات ضعف محصول 2013: صابة قياسية منتظرة من زيت الزيتون    خذ مصيرك باليد    بعد الرّئاسية هل سينتهي دور "سحرة فرعون" من الإعلاميّين؟    بطّال يضاجع أختين و يتسلّى بطليقته    بعد الرّئاسية هل سينتهي دور ''سحرة فرعون'' من الإعلاميّين؟    وزارة الفلاحة توضح حقيقة ماراج عن وصول مرض انفلونزا الطيور إلى تونس    وزارة التجارة تحجز منتجات منتهية الصلوحية    وزارة الفلاحة تؤكد عدم تسجيل أيّ حالة لمرض أنفلونزا الطيور في تونس    امام مسجد ابو هريرة بالوردية يدعو الى عدم انتخاب الباجي قائد السبسي    لم يتم تسجيل أي حالة لمرض انفلونزا الطيور في تونس (وزارة الفلاحة)    التوقيع على اتفاقية ضمان بين الجمهورية التونسية والبنك الإسلامي للتنمية    بعد ظهورها في العالم.. وزارة الفلاحة تؤكّد عدم تسجيل إصابات ب»انفلونزا» الطيور    هذه تفاصيل الزيادات المنتظرة في أسعار بعض المواد الغذائية...    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

نظرة المجتمع للمريض النفسي: نظرة سلبية دونية ضحيتها المريض ..وسببها الرئيسي العائلة
نشر في التونسية يوم 26 - 06 - 2011


رافقت المرض النفسي طوال سنوات أفكار و مفاهيم خاطئة
في مجتمعنا ليصبح اليوم رغم كل التطورات
الحديثة في أساليب العلاج موضع نظرة سلبية من جانب مختلف فئات المجتمع.. ولتوجه للمرضى تهمة «المجانين"كوصمة أليمة تلتصق بهم ،وتلازمهم في محيطهم العائلي والاجتماعي وتسبب له معاناة تضاف إلي مشكلتهم الأصلية التي تسببت في اضطراب حالتهم النفسية .
هذه الوصمة التي باتت موروثا إجتماعيا كانت محور اهتمام مستشفى الرازي من خلال اللقاء الذي جمع تحت عنوان " الممرض ومجابهة الوصمة في الصحة النفسية " ,عددا هاما من ممرضي الصحة النفسية من مختلف مستشفيات الجمهورية .
التونسية حاورت عددا من الحاضرين حول دورهم في التصدي للنظرة الدونية للمرض والمريض النفسي
سمير الشابي (ممرض) يقول: هناك صورة مزرية في ذهن كثير من الناس عند ما يُذكر المرض أو المريض النفسي ولا شك أن الإعلام المرئي و المسموع يتحمل جزءاً كبيراً من ترسيخ هذه النظرة وهي صورة يجب القطع معها والتعامل مع المرض كمرض عادي يستحق العلاج ."
نظرة دونية
ومن جانبه اوضح حداد الدريدي ممرض بقسم الطب النفسي الشرعي أن هناك رفض مطلق للمرض النفسي من طرف الأسر على مختلف مستوياتهم وقد يصل الأمر حد التخلص من المريض نهائيا وتحميل المسؤولية كاملة للمستشفى ولنا دور ريادي هنا يتمثل في تسهيل الأمر عليه وتقبل مرضه الذي غالبا مايتهرب من علاجه خوفا من ردة فعل محيطه ومن المعتقدات التي حملها التونسي في ذهنه عن العلاج النفسي ..
ويضيف متحدثا عن أسباب تلك الوصمة :"لقد ساهم المجتمع بشكل اساسي في ترسيخ العقلية الدونية للطب النفسي كذلك الطرق العلاجية القديمة ففي غياب المضادات الذهانية والتي كان بعضها يستخدم منذ القديم بصفة عشوائية ودون تحضير نفسي ولا تثقيف صحي وكذلك غياب الاختصاص خاصة في السلك الشبه الطبي ..إذ يجد المريض حرجا في التعامل معها وفي التصريح بها لمحيطه العائلي الذي يتخذها كقرينة يبني عليها آراء تنعت غالبا المريض ب"المجنون "و"المهبول" في حين انه مريض عادي يجب التعامل معه على أساس انه إنسان كغيره له أحلامه وتطلعاته في الحياة."
تأطير ومساعدة المرضى
تقول ازدهار الزواري ممرضة بمستشفى الرازي:" بات الأمر يتطلب حملة مكثفة للتصدي لهذه النظرة المليئة بالاحتقار والازدراء والتي تعمق محنة عديد المرضى فإضافة الى دورنا في الإحاطة بالمريض فان أقسام الطب النفسي بحاجة أيضا إلى تدعيم بالأخصائيين الإجتماعيين حتى يتسنى لهم الإحاطة بالمرضى في داخل المستشفى وخارجه وهي تجربة معمول بها منذ الثمانينات وذلك لتأطير ومساعدة المرضى على الإدماج وإعادة الإدماج الإجتماعي والمهني وضمان المراجعات والرعاية اللاحقة لتفادي الإنتكاسة."
السيد علي المسعودي ممرض بقسم الطب النفسي بمستشفى جهوي يقول" إن الأسرة تمثل للمريض ملاذاً أمنا يأوي إليه بعد أن ُرفض من المجتمع ، فإذا ما رفضته الأسرة أيضا فسيشعر المريض بالوحدة ولا يجد إلا أن يتقوقع على نفسه ، وتزداد حالته سوءا لذلك يجب تطوير مهارات الممرضين وإعدادهم الإعداد الفني والنفسي اللازم لمساعدة المريض على تقبل المريض وتجاوز محنته وإسهامه الفاعل في توعية عائلته حتى تتقبل المريض ،وتتفاعل مع معاناته ، وتسعى لعلاجه ."
العقلية حول الطب النفسي موروثة
الدكتور وحيد المالكي أستاذ مبرز في الطب النفسي بمستشفى الرازي يقول :لقد رسخت عدة عوامل العقلية القديمة حول الطب النفسي وجعلت منها مرضا اجتماعيا علاجه مسؤولية الجميع من أطباء وممرضين وفنيين وأخصائيين إجتماعيين ونفسيين وإداريين وهوما يتطلب تكاتف جميع الجهود طبيا وإعلاميا واجتماعيا ..
وعن الأساليب العملية لمجابهة الوصمة يقول:" لابد من تضافر الجهود على كل المستويات للقضاء عليها وذلك بتغيير المفهوم والعقلية إنطلاقا من الفرق العلاجية والإدارية إلى الأسر والأولياء بالتعريف بالأمراض النفسية بصفة عامة مع تطوير المعرفة والخبرات للفرق العلاجية بالرسكلة والتكوين المستمر والاختصاص في الميدان و التثقيف الصحي والنفسي والتثقيف العلاجي للمريض النفسي وتنمية القدرات المهنية للفريق العلاجي بالملتقيات والمحاضرات العلمية بالتكوين المستمر لتحسين الأداء والقدرات العلاجية من ذلك حسن الإستقبال والرعاية والإحاطة والتأطير."


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.