7 قتلى في اقل من24 ساعة على الطريق الرابطة بين قفصة و توزر    بسبب إسرائيليين: عريضة لمسائلة امال كربول ورضا صفر    قطر تتراجع.. و"مرشدها الاعلى" ابتلع "كأس السم" السعودي مكرها.    انقلاب حافلة مزدوجة بالمحمدية    كاف: النادي البنزرتي بخطى ثابتة نحو دور المجموعتين    كرة اليد: النجم يطيح بالإفريقي.. ويعبر إلى نصف نهائي كأس تونس    يحيى توريه: لم أحصل على حقي لأنني لاعب إفريقي!    في جندوبة : وفاة كهل إثر سقوطه من سطح منزله    الشعانبي: توقف القصف منذ الامس و تواصل الحشد العسكري    رقادة: قتيل واربعة جرحى في حادث مرور    الإفراج عن إمامي جامع البركة ببراكة الساحل مؤقتاً    محرزية العبيدي تتعرض لوعكة صحية وتنسحب من الجلسة    أضواء على الروايات المترشحة لنيل جوائز الكومار الذهبي 2014    إثر تلقيه تهديدا بالتصفية، الداخلية توفر حراسة شخصية للقليل    مراهقتان نمساويتان تقاتلان في صفوف إسلاميين    محرزية العبيدي: تأجيل النظر في القانون 44، حتى التأكد من مدى دستوريته    كولومبيا: فالكاو يحصل على الضوء الأخضر للمشاركة في المونديال    لمين النهدي يكشف الأسباب الحقيقية وراء انسحابه من مسلسل مكتوب4!    إختتام موسيقات العالم في "ليالي العزف المنفرد" بسوسة الليلة    الهاشمي الحامدي: حمادي الجبالي دفعني إلى تغيير إسم "العريضة الشعبية"    السفينة الثقافية : سليانة : ندوة فكرية حول الطفل والمطالعة    الورفلي يعلن عن موعد انطلاق استراتيجية الإصلاح الهيكلي للقطاع البنكي    طبرقة: ايقاف ليبي متشدد مختص في صناعة المتفجرات    تونس- انطلاق مؤتمر النقابة الوطنية للصحفيين    أطبّاء وصيادلة من تونس وفرنسا يناقشون أهمية الطب المثلي في مساعدة مرضى السرطان    تونس- وزير الخارجية يدعو نظيره الليبي إلى بذل أقصى الجهود للإفراج عن الديبلوماسيين التونسيين المختطفين    افتتاح المؤتمر الثالثة لنقابة الصحفيين    القيروان:مهرب يضرم النار في جسمه احتجاجا على حجز بضاعته    امل حفوز يستقبل الافريقي استعدادت تنظيمة خاصة.." تكريمات " بالجملة..و الترشح في البا    بن قردان: القبض على 4 عناصر متشددة    كأس تونس : برنامج مباريات يوم السبت    تونس تتحصل على منصب نائب رئيس المكتب التنفيذى لمجلس وزراء النقل الأفارقة    هجوم مسلح على السفارة البرتغالية في ليبيا    أوراق الورد    بعد صراع مع مرض السرطان:ويستهام الإنقليزي يعلن وفاة لاعبه الاسترالي الشاب "تومبيديس"    شيخ اغتصب طفلة...واندلاع مواجهات مع الأمن في الكرم الغربي    حي التضامن: مواجهات ليلية بين أعوان الأمن وسلفيين    ناسا تعلن عن اكتشاف خارق : كوكب يشبه الارض، تعيش فوقه مخلوقات فضائية تشبه البشر    البنك الدولي يطالب الحكومة بمزيد من الشفافية في التصرف في موارد الدولة    قريبا الإنطلاق في محوّل محمود الماطري بأريانة    نبيل القروي: في صورة مرور كراس شروط الهايكا، حريم السلطان سيتوقف عن البث    32 رواية تونسية...والجائزة كومار ذهبي!    عدلية صفاقس المدينة:حجز 3000 علبة سجائر و«معسل» مهرّبة كانت في طريقها إلى سوق المنصف باي    أوكار الإرهابيين بالشعانبي تحت النار:استشهاد رقيب بالجيش وجرح 3 جنود في انفجار لغم جديد    الناطق باسم الحكومة يكشف تفاصيل حول الرؤية الاستراتيجية لإصلاح القطاع البنكي    نجلاء حروش تدشن المعرض الدولي بنابل    محمد بوغلاب : العريض رجل امتلك شجاعة الاعتذار للتونسيين    توقف حركة المترو 3و6 بين تونس البحرية وبرشلونة انطلاقا من الاثنين 21 أفريل    تونس تتحصل على قرض ب100 مليون دولار من البنك الدولي    بعد تعطّل استغرق وقتا طويلا:2014، منعرج حاسم لتزويد جلّ مناطق الجمهورية بالغاز الطبيعي    الانتقام المدمر : طالبة 19 ربيعا تنقل فيروس الايدز ل324 من طلبة وكتاب ومشاهير وسياسيين    لم يعد للحرية معنى...اذا ضاع الوطن    لماذا "كنّت" كنو ؟    تحصل على تمويل من أصحاب النفوس الخيرة لتكبير ثدييها    عذرا أيّها الشهداء لقد مات فينا عمر . بقلم : غفران حسايني صحفي و باحث في الحضارة    شيخ الأزهر يفتتح كأس العالم بالبرازيل    القصرين: وكيل بالسجون و الاصلاح تعاني من القصور الكلوي وجدت متبرعا بكلية لها تنتظر التضامن معها لزرعها    مفدي المسدي يدخل المصحة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

نظرة المجتمع للمريض النفسي: نظرة سلبية دونية ضحيتها المريض ..وسببها الرئيسي العائلة
نشر في التونسية يوم 26 - 06 - 2011


رافقت المرض النفسي طوال سنوات أفكار و مفاهيم خاطئة
في مجتمعنا ليصبح اليوم رغم كل التطورات
الحديثة في أساليب العلاج موضع نظرة سلبية من جانب مختلف فئات المجتمع.. ولتوجه للمرضى تهمة «المجانين"كوصمة أليمة تلتصق بهم ،وتلازمهم في محيطهم العائلي والاجتماعي وتسبب له معاناة تضاف إلي مشكلتهم الأصلية التي تسببت في اضطراب حالتهم النفسية .
هذه الوصمة التي باتت موروثا إجتماعيا كانت محور اهتمام مستشفى الرازي من خلال اللقاء الذي جمع تحت عنوان " الممرض ومجابهة الوصمة في الصحة النفسية " ,عددا هاما من ممرضي الصحة النفسية من مختلف مستشفيات الجمهورية .
التونسية حاورت عددا من الحاضرين حول دورهم في التصدي للنظرة الدونية للمرض والمريض النفسي
سمير الشابي (ممرض) يقول: هناك صورة مزرية في ذهن كثير من الناس عند ما يُذكر المرض أو المريض النفسي ولا شك أن الإعلام المرئي و المسموع يتحمل جزءاً كبيراً من ترسيخ هذه النظرة وهي صورة يجب القطع معها والتعامل مع المرض كمرض عادي يستحق العلاج ."
نظرة دونية
ومن جانبه اوضح حداد الدريدي ممرض بقسم الطب النفسي الشرعي أن هناك رفض مطلق للمرض النفسي من طرف الأسر على مختلف مستوياتهم وقد يصل الأمر حد التخلص من المريض نهائيا وتحميل المسؤولية كاملة للمستشفى ولنا دور ريادي هنا يتمثل في تسهيل الأمر عليه وتقبل مرضه الذي غالبا مايتهرب من علاجه خوفا من ردة فعل محيطه ومن المعتقدات التي حملها التونسي في ذهنه عن العلاج النفسي ..
ويضيف متحدثا عن أسباب تلك الوصمة :"لقد ساهم المجتمع بشكل اساسي في ترسيخ العقلية الدونية للطب النفسي كذلك الطرق العلاجية القديمة ففي غياب المضادات الذهانية والتي كان بعضها يستخدم منذ القديم بصفة عشوائية ودون تحضير نفسي ولا تثقيف صحي وكذلك غياب الاختصاص خاصة في السلك الشبه الطبي ..إذ يجد المريض حرجا في التعامل معها وفي التصريح بها لمحيطه العائلي الذي يتخذها كقرينة يبني عليها آراء تنعت غالبا المريض ب"المجنون "و"المهبول" في حين انه مريض عادي يجب التعامل معه على أساس انه إنسان كغيره له أحلامه وتطلعاته في الحياة."
تأطير ومساعدة المرضى
تقول ازدهار الزواري ممرضة بمستشفى الرازي:" بات الأمر يتطلب حملة مكثفة للتصدي لهذه النظرة المليئة بالاحتقار والازدراء والتي تعمق محنة عديد المرضى فإضافة الى دورنا في الإحاطة بالمريض فان أقسام الطب النفسي بحاجة أيضا إلى تدعيم بالأخصائيين الإجتماعيين حتى يتسنى لهم الإحاطة بالمرضى في داخل المستشفى وخارجه وهي تجربة معمول بها منذ الثمانينات وذلك لتأطير ومساعدة المرضى على الإدماج وإعادة الإدماج الإجتماعي والمهني وضمان المراجعات والرعاية اللاحقة لتفادي الإنتكاسة."
السيد علي المسعودي ممرض بقسم الطب النفسي بمستشفى جهوي يقول" إن الأسرة تمثل للمريض ملاذاً أمنا يأوي إليه بعد أن ُرفض من المجتمع ، فإذا ما رفضته الأسرة أيضا فسيشعر المريض بالوحدة ولا يجد إلا أن يتقوقع على نفسه ، وتزداد حالته سوءا لذلك يجب تطوير مهارات الممرضين وإعدادهم الإعداد الفني والنفسي اللازم لمساعدة المريض على تقبل المريض وتجاوز محنته وإسهامه الفاعل في توعية عائلته حتى تتقبل المريض ،وتتفاعل مع معاناته ، وتسعى لعلاجه ."
العقلية حول الطب النفسي موروثة
الدكتور وحيد المالكي أستاذ مبرز في الطب النفسي بمستشفى الرازي يقول :لقد رسخت عدة عوامل العقلية القديمة حول الطب النفسي وجعلت منها مرضا اجتماعيا علاجه مسؤولية الجميع من أطباء وممرضين وفنيين وأخصائيين إجتماعيين ونفسيين وإداريين وهوما يتطلب تكاتف جميع الجهود طبيا وإعلاميا واجتماعيا ..
وعن الأساليب العملية لمجابهة الوصمة يقول:" لابد من تضافر الجهود على كل المستويات للقضاء عليها وذلك بتغيير المفهوم والعقلية إنطلاقا من الفرق العلاجية والإدارية إلى الأسر والأولياء بالتعريف بالأمراض النفسية بصفة عامة مع تطوير المعرفة والخبرات للفرق العلاجية بالرسكلة والتكوين المستمر والاختصاص في الميدان و التثقيف الصحي والنفسي والتثقيف العلاجي للمريض النفسي وتنمية القدرات المهنية للفريق العلاجي بالملتقيات والمحاضرات العلمية بالتكوين المستمر لتحسين الأداء والقدرات العلاجية من ذلك حسن الإستقبال والرعاية والإحاطة والتأطير."


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.