" أسبوع الحليب والتمر بشنني"..لإكساب الناشئة ثقافة غذائية جديدة وللمحافظة على الواحة    بالفيديو :ميسي يرفض الخروج من الملعب ويحرج مدربه    النادي الرياضي الصفاقسي : لهذا السبب بقي «الفرجاني» على البنك    إيداع موظفين في الديوانة والأمن السجن لتورطهم في سرقة سيارات محجوزة    ديلي ميل البريطانية: تونس تستعد لاطلاق مشروع استثماري في الطاقة الشمسية    رسميا: لا أثر لفيروس "إيبولا "في نيجيريا    منجي الحامدي..الليبيون المقيمون بتونس لهم تداعيات كبيرة على الاقتصاد    سلال: نتعهد بمحاربة "داعش" في الجزائر وشمال إفريقيا    عطلة بيوم واحد بمناسبة حلول السنة الهجرية    باب الفلة: ضبط 14 نفرا يتعاطون البغاء السري    بن جدو يعلن احباط عمليات تفجير سيارات مفخخة ومخططات ارهابية تستهدف مصانع و بعض السفراء    تونس رئيس اللجنة الاقليمية لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط    هذا ما يقرأ المرزوقي    وفاة لاعب هندي حاول الاحتفال بهدفه على طريقة كلوزه    سليّم الحريصي ينضمّ إلى قناة " تونسنا "    إصابة شخصين في تبادل للعنف بين مناصري الجبهة الشعبية و النهضة بسيدي بوزيد    في قضيته المتهم فيها بالتحريض على القتل...رضا بلحاج يتراجع..والخلفاوي يصر على التتبع    الدائرة الاستعجالية تؤجل القضية التى رفعها سليم الرياحي على قناة نسمة    ليبيا.. الجيش يتقدم نحو الكويفية في بنغازي    الناطق الرسم باسم آفاق تونس بزغوان: "الحكم الفردي يقود حتما الى الدكتاتورية.. والدولة لا تتحمل الشخصنة"    فتحي الهداوي: سألبي دعوة أي مرشح للرئاسة    النابلي يرد على تصريحات المرزوقي ويعتبرها غير مسؤولة    القيروان: القاء القبض على 4 متشددين دينيا    وزير الخارجية التونسي: تداعيات الأزمة الليبية كبيرة على تونس    نضال الورفلي : تونس تتجه الى رفع سن التقاعد بعامين في 2015    نحو إنجاز منظومة الكترونية وطنية لتلقي الشكاوى والابلاغ عن حالات الفساد ((أنور بن خليفة))    الحوار الوطني.. الاحزاب تدعو الرباعي للتباحث مع بن جعفر حول "شراء تزكيات النواب"    "امكانية اسقاط ملف ترشح سليم الرياحي للرئاسية"..مصدر من الاتحاد الوطني الحرّ يوضح    حقيقة سقوط طائرة دون طيار بصفاقس و الدفاع توضّح    بلاتيني : لا يجب أن يفوز رونالدو أو ميسي بالكرة الذهبية    "منتصر الوحيشي" ضيف "ستاد التونسية"    مفتي مصري : لمس المرأة في المصافحة ''حلال''.. ومسها ''حرام''    المهدية :رفع 47 مخالفة اقتصادية    "الكاف" يحدد 8 جانفي موعداً لتوزيع جوائز "الأفضل"‎    بسبب ارتدائها النقاب.. طرد مواطنة خليجية من قاعة الأوبرا في باريس    صحة: الأطباء يؤكدون الليمون والعسل أفضل من أدوية السعال    عبد الناظر: فرجاني ساسي سيمدد مع الصفاقسي    الصين تستعد لنشر ثقافتها عالميا    ''حالة حب'' ألبوم الفنانة إليسا مهدد بالسحب من السوق!    سويسرا تبدأ تجريب لقاح كندي لفيروس إيبولا    "فورد" تقرر بيع سياراتها الهجينة في أوروبا    تونس-صابة الزيتون بولاية سوسة تقديرات ب 100ألف طن في هذا الموسم    السلطات الألمانية تعتقل تونيسا بتهمة دعم ''داعش''    طقس اليوم: الحرارة في استقرار و سحب قليلة بأغلب الجهات    مدير شركة تركية يُهدّد بنزع سرواله أمام شرطية الحدود    نتائج وترتيب البطولة بعد الجولة الثامنة    التونسيون استهلكوا 300 مليون لتر من المياه المعدنية خلال ثلاثة أشهر    تونس: ختم التحقيق في قضية سرقة موصوفة وإحالة الملف على أنظار القضاء    في جريمة قتل بالعاصمة نسبت الى مجهول:شاهد يكشف هويّة الجاني    لمن يجرؤ فقط يحقق أعلى نسبة مشاهدة ب61.1 بالمائة ويثير عديد الانتقادات لسمير الوافي    ألمانيا : اعتقال تونسي بتهمة دعم «داعش»    الحكومة تستعدّ لإصلاح البنوك العمومية وشركات التأمينات    خاص: الدورة ال36 من مهرجان القاهرة السينمائي تستضيف أحدث الأفلام لكبار مخرجي العالم    " الخلوة 2" وإبراهيم الكوني يفتتحان الموسم الثقافي في مدنين    النهضة و اعلام الحجامة    دولة الاحتلال...الإسلام ينتشر رغم الصعوبات    أفوكاتو تجمّعي وثوري!    متفرقات- القضاء الروسي يمنع تداول كتاب ''صحيح البخاري'' في روسيا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

نظرة المجتمع للمريض النفسي: نظرة سلبية دونية ضحيتها المريض ..وسببها الرئيسي العائلة
نشر في التونسية يوم 26 - 06 - 2011


رافقت المرض النفسي طوال سنوات أفكار و مفاهيم خاطئة
في مجتمعنا ليصبح اليوم رغم كل التطورات
الحديثة في أساليب العلاج موضع نظرة سلبية من جانب مختلف فئات المجتمع.. ولتوجه للمرضى تهمة «المجانين"كوصمة أليمة تلتصق بهم ،وتلازمهم في محيطهم العائلي والاجتماعي وتسبب له معاناة تضاف إلي مشكلتهم الأصلية التي تسببت في اضطراب حالتهم النفسية .
هذه الوصمة التي باتت موروثا إجتماعيا كانت محور اهتمام مستشفى الرازي من خلال اللقاء الذي جمع تحت عنوان " الممرض ومجابهة الوصمة في الصحة النفسية " ,عددا هاما من ممرضي الصحة النفسية من مختلف مستشفيات الجمهورية .
التونسية حاورت عددا من الحاضرين حول دورهم في التصدي للنظرة الدونية للمرض والمريض النفسي
سمير الشابي (ممرض) يقول: هناك صورة مزرية في ذهن كثير من الناس عند ما يُذكر المرض أو المريض النفسي ولا شك أن الإعلام المرئي و المسموع يتحمل جزءاً كبيراً من ترسيخ هذه النظرة وهي صورة يجب القطع معها والتعامل مع المرض كمرض عادي يستحق العلاج ."
نظرة دونية
ومن جانبه اوضح حداد الدريدي ممرض بقسم الطب النفسي الشرعي أن هناك رفض مطلق للمرض النفسي من طرف الأسر على مختلف مستوياتهم وقد يصل الأمر حد التخلص من المريض نهائيا وتحميل المسؤولية كاملة للمستشفى ولنا دور ريادي هنا يتمثل في تسهيل الأمر عليه وتقبل مرضه الذي غالبا مايتهرب من علاجه خوفا من ردة فعل محيطه ومن المعتقدات التي حملها التونسي في ذهنه عن العلاج النفسي ..
ويضيف متحدثا عن أسباب تلك الوصمة :"لقد ساهم المجتمع بشكل اساسي في ترسيخ العقلية الدونية للطب النفسي كذلك الطرق العلاجية القديمة ففي غياب المضادات الذهانية والتي كان بعضها يستخدم منذ القديم بصفة عشوائية ودون تحضير نفسي ولا تثقيف صحي وكذلك غياب الاختصاص خاصة في السلك الشبه الطبي ..إذ يجد المريض حرجا في التعامل معها وفي التصريح بها لمحيطه العائلي الذي يتخذها كقرينة يبني عليها آراء تنعت غالبا المريض ب"المجنون "و"المهبول" في حين انه مريض عادي يجب التعامل معه على أساس انه إنسان كغيره له أحلامه وتطلعاته في الحياة."
تأطير ومساعدة المرضى
تقول ازدهار الزواري ممرضة بمستشفى الرازي:" بات الأمر يتطلب حملة مكثفة للتصدي لهذه النظرة المليئة بالاحتقار والازدراء والتي تعمق محنة عديد المرضى فإضافة الى دورنا في الإحاطة بالمريض فان أقسام الطب النفسي بحاجة أيضا إلى تدعيم بالأخصائيين الإجتماعيين حتى يتسنى لهم الإحاطة بالمرضى في داخل المستشفى وخارجه وهي تجربة معمول بها منذ الثمانينات وذلك لتأطير ومساعدة المرضى على الإدماج وإعادة الإدماج الإجتماعي والمهني وضمان المراجعات والرعاية اللاحقة لتفادي الإنتكاسة."
السيد علي المسعودي ممرض بقسم الطب النفسي بمستشفى جهوي يقول" إن الأسرة تمثل للمريض ملاذاً أمنا يأوي إليه بعد أن ُرفض من المجتمع ، فإذا ما رفضته الأسرة أيضا فسيشعر المريض بالوحدة ولا يجد إلا أن يتقوقع على نفسه ، وتزداد حالته سوءا لذلك يجب تطوير مهارات الممرضين وإعدادهم الإعداد الفني والنفسي اللازم لمساعدة المريض على تقبل المريض وتجاوز محنته وإسهامه الفاعل في توعية عائلته حتى تتقبل المريض ،وتتفاعل مع معاناته ، وتسعى لعلاجه ."
العقلية حول الطب النفسي موروثة
الدكتور وحيد المالكي أستاذ مبرز في الطب النفسي بمستشفى الرازي يقول :لقد رسخت عدة عوامل العقلية القديمة حول الطب النفسي وجعلت منها مرضا اجتماعيا علاجه مسؤولية الجميع من أطباء وممرضين وفنيين وأخصائيين إجتماعيين ونفسيين وإداريين وهوما يتطلب تكاتف جميع الجهود طبيا وإعلاميا واجتماعيا ..
وعن الأساليب العملية لمجابهة الوصمة يقول:" لابد من تضافر الجهود على كل المستويات للقضاء عليها وذلك بتغيير المفهوم والعقلية إنطلاقا من الفرق العلاجية والإدارية إلى الأسر والأولياء بالتعريف بالأمراض النفسية بصفة عامة مع تطوير المعرفة والخبرات للفرق العلاجية بالرسكلة والتكوين المستمر والاختصاص في الميدان و التثقيف الصحي والنفسي والتثقيف العلاجي للمريض النفسي وتنمية القدرات المهنية للفريق العلاجي بالملتقيات والمحاضرات العلمية بالتكوين المستمر لتحسين الأداء والقدرات العلاجية من ذلك حسن الإستقبال والرعاية والإحاطة والتأطير."


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.