شفيق زرقين: قانون انتاج الكهرباء من الطاقة المتجددة مخالف للدستور    تفاصيل القرارات المنبثقة عن اجتماع خلية الازمة    المنذر بالحاج علي: لوبي كمال اللطيف يستهدف قائد السبسي عبر دعم اكثر من مرشح    "راشد الغنوشي": داخل نداء تونس أصوات متطرفة لا تؤمن إلا بالصراع الطبقي الذي يراهن على الحرب    راشد الغنوشي: أدعو السبسي إلى عدم الاستجابة لأصوات اليسار المتطرف    توضيحات الوزارة بخصوص ما تم تداوله من اعتزام مشغلي الشبكات العمومية للاتصالات إيقاف خدمات "سكايب وفايبر"    قوافل قفصة:صفقات بالجملة    طبرقة: وفاة عجوز في حادث مرور    نحو اعادة الرحلات في اتجاه "نيس" و"ليون" انطلاقا من مطار توزر    "فيفا": تألق التونسي سامى العلاقى أبرز إنجازات اللاعبين العرب هذا الأسبوع    عقوبة معلنة وراء توقف حملة الأمتعة بمطار تونس قرطاج عن العمل    القيروان: القبض على عنصر خطير في جرابه 8 مناشير تفتيش    النادي الإفريقي: رباعي يتهدده الإنذار الثالث.. ولا جديد في وضعية الدخيلي والحدادي    وزير الصناعة يطمئن التونسيين : لن ينقطع الكهرباء أيام إضراب أعوان الستاغ    رجاء بن سلامة: ثورة حتى النصر.. على النداء    شقيقتي!    وزير الدفاع يؤكد أنّ الارهاب لن يفلح في افشال التجربة الديمقراطية    في بادرة غير مسبوقة: تنظيم القاعدة بالمغرب و بالجزيرة العربية يتوحّدان لنصرة ''داعش'    اندلاع ثالث حريق في أقل من شهر بجبل سيدي عامر بالفحص    سيتجه للتدريب أو التحليل: خالد المولهي يضع حدا لمسيرته كلاعب    الفنان فتحي النغموشي يواجه الموت وحيدا!    ابتداء من الغد: أعوان الستاغ يدخلون في إضراب عام بيومين    سوسة : اصدار بطاقة ايداع بالسجن في حق قاتل عفيف شبيل    ارتفاع رقم معاملات شركة "ايكزابايت" بنسبة 11ر13 بالمائة خلال النصف الاول من سنة 2014    إيقاعات فلكلورية عالمية في الدورة التاسعة لمهرجان "موسيقات"    لطفي بن جدو وزير الداخلية:توصلنا الى اشخاص ضالعين في تهريب السلاح الى تونس وترويجه    المواعيد الرسمية لمقابلتي تونس - السنيغال‎    التحقيق مع 3 أمنيين بحوزتهم كمية من الخراطيش    أعضاء الهيئة الإدارية للفرع الجامعي للصحة بتطاوين في اعتصام مفتوح    رسميا :الفرنسي "شامبان" ينافس "بلاتر" على رئاسة "فيفا"    القبض على "تارزي نساء" تونسي حاول تفجير نفسه ببغداد    وزير الداخلية: الكشف عن أطراف متورطة في تهريب الأسلحة    من مهرجان الإسكندرية السينمائي : " باستاردو" يعود إلى تونس ب"الجائزة الكبري"    الانطلاق في إعداد ميزانية الدولة لسنة 2015    الاحتفال باليوم العالمي والوطني لحماية طبقة الاوزون    الرابطة تحدث تغييرا جديدا على تاريخ مباراة قفصة والنجم    حتى لا نقتل جوليا بطرس / جهاد أيوب    أول غارة أمريكية ضد "داعش" قرب بغداد وواشنطن تحذر دمشق من التعرض لمقاتلاتها بسوريا    الداخلية المصرية: مقتل 6 من الشرطة في انفجار عبوة ناسفة في سيناء    جندوبة: مصادرة حوالي 500 كلغ من اللحوم البيضاء غير صالحة للاستهلاك    نسائم الحرية و رجالات الاستبداد    في قناة الشارقة :لطفي بوشناق ضمن لجنة تحكمي برنامج مواهب فني    نادية الجندي: «عشت مع المدمنين ومرضت نفسيا»    إحباط محاولة تهريب 124 كلغ من «الزطلة» إلى تونس    بعد خروجهم من قطر.. تركيا "تفتح ذراعيها" للإخوان    الداخلية تقبض على عصابة تنظم رحلات لاجتياز الحدود خلسة    لوكينس يختار من جديد ملعب المنستير لمواجهة السنغال    لطفي بوشناق وسنية مبارك ... يغنيان لفلسطين    حالة الطقس اليوم الثلاثاء    العثور على سمك الارنب المسموم ببنزرت    تونس- القيروان: متشدّد يعنّف جنديا ويصفه بالطاغوت    المشروع الإسلامي في سورة الحشر    توضيح من وزارة الصّحّة حول تسجيل حالات التهاب كبدي صنف«أ» بحامة قابس    أول دواء مخصص للرجال لمنع الحمل    وزارة الصحة توضح أن حالات الالتهاب الكبدي صنف "أ" بحامة قابس معزولة وقد تم اتخاذ الاجراءات للسيطرة عليه    الحامة : تسجيل 131 حالة التهاب كبدي صنف ‘'أ ‘'من بينها حالة وفاة    إلى طارق اليحياوي أنت من سقطْت وليست النّهضة، فانهضْ وإلاّ فلا مبتدأ لك ولا خبر...!    فلكي كويتي : هذا هو أول أيام عيد الإضحى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

نظرة المجتمع للمريض النفسي: نظرة سلبية دونية ضحيتها المريض ..وسببها الرئيسي العائلة
نشر في التونسية يوم 26 - 06 - 2011


رافقت المرض النفسي طوال سنوات أفكار و مفاهيم خاطئة
في مجتمعنا ليصبح اليوم رغم كل التطورات
الحديثة في أساليب العلاج موضع نظرة سلبية من جانب مختلف فئات المجتمع.. ولتوجه للمرضى تهمة «المجانين"كوصمة أليمة تلتصق بهم ،وتلازمهم في محيطهم العائلي والاجتماعي وتسبب له معاناة تضاف إلي مشكلتهم الأصلية التي تسببت في اضطراب حالتهم النفسية .
هذه الوصمة التي باتت موروثا إجتماعيا كانت محور اهتمام مستشفى الرازي من خلال اللقاء الذي جمع تحت عنوان " الممرض ومجابهة الوصمة في الصحة النفسية " ,عددا هاما من ممرضي الصحة النفسية من مختلف مستشفيات الجمهورية .
التونسية حاورت عددا من الحاضرين حول دورهم في التصدي للنظرة الدونية للمرض والمريض النفسي
سمير الشابي (ممرض) يقول: هناك صورة مزرية في ذهن كثير من الناس عند ما يُذكر المرض أو المريض النفسي ولا شك أن الإعلام المرئي و المسموع يتحمل جزءاً كبيراً من ترسيخ هذه النظرة وهي صورة يجب القطع معها والتعامل مع المرض كمرض عادي يستحق العلاج ."
نظرة دونية
ومن جانبه اوضح حداد الدريدي ممرض بقسم الطب النفسي الشرعي أن هناك رفض مطلق للمرض النفسي من طرف الأسر على مختلف مستوياتهم وقد يصل الأمر حد التخلص من المريض نهائيا وتحميل المسؤولية كاملة للمستشفى ولنا دور ريادي هنا يتمثل في تسهيل الأمر عليه وتقبل مرضه الذي غالبا مايتهرب من علاجه خوفا من ردة فعل محيطه ومن المعتقدات التي حملها التونسي في ذهنه عن العلاج النفسي ..
ويضيف متحدثا عن أسباب تلك الوصمة :"لقد ساهم المجتمع بشكل اساسي في ترسيخ العقلية الدونية للطب النفسي كذلك الطرق العلاجية القديمة ففي غياب المضادات الذهانية والتي كان بعضها يستخدم منذ القديم بصفة عشوائية ودون تحضير نفسي ولا تثقيف صحي وكذلك غياب الاختصاص خاصة في السلك الشبه الطبي ..إذ يجد المريض حرجا في التعامل معها وفي التصريح بها لمحيطه العائلي الذي يتخذها كقرينة يبني عليها آراء تنعت غالبا المريض ب"المجنون "و"المهبول" في حين انه مريض عادي يجب التعامل معه على أساس انه إنسان كغيره له أحلامه وتطلعاته في الحياة."
تأطير ومساعدة المرضى
تقول ازدهار الزواري ممرضة بمستشفى الرازي:" بات الأمر يتطلب حملة مكثفة للتصدي لهذه النظرة المليئة بالاحتقار والازدراء والتي تعمق محنة عديد المرضى فإضافة الى دورنا في الإحاطة بالمريض فان أقسام الطب النفسي بحاجة أيضا إلى تدعيم بالأخصائيين الإجتماعيين حتى يتسنى لهم الإحاطة بالمرضى في داخل المستشفى وخارجه وهي تجربة معمول بها منذ الثمانينات وذلك لتأطير ومساعدة المرضى على الإدماج وإعادة الإدماج الإجتماعي والمهني وضمان المراجعات والرعاية اللاحقة لتفادي الإنتكاسة."
السيد علي المسعودي ممرض بقسم الطب النفسي بمستشفى جهوي يقول" إن الأسرة تمثل للمريض ملاذاً أمنا يأوي إليه بعد أن ُرفض من المجتمع ، فإذا ما رفضته الأسرة أيضا فسيشعر المريض بالوحدة ولا يجد إلا أن يتقوقع على نفسه ، وتزداد حالته سوءا لذلك يجب تطوير مهارات الممرضين وإعدادهم الإعداد الفني والنفسي اللازم لمساعدة المريض على تقبل المريض وتجاوز محنته وإسهامه الفاعل في توعية عائلته حتى تتقبل المريض ،وتتفاعل مع معاناته ، وتسعى لعلاجه ."
العقلية حول الطب النفسي موروثة
الدكتور وحيد المالكي أستاذ مبرز في الطب النفسي بمستشفى الرازي يقول :لقد رسخت عدة عوامل العقلية القديمة حول الطب النفسي وجعلت منها مرضا اجتماعيا علاجه مسؤولية الجميع من أطباء وممرضين وفنيين وأخصائيين إجتماعيين ونفسيين وإداريين وهوما يتطلب تكاتف جميع الجهود طبيا وإعلاميا واجتماعيا ..
وعن الأساليب العملية لمجابهة الوصمة يقول:" لابد من تضافر الجهود على كل المستويات للقضاء عليها وذلك بتغيير المفهوم والعقلية إنطلاقا من الفرق العلاجية والإدارية إلى الأسر والأولياء بالتعريف بالأمراض النفسية بصفة عامة مع تطوير المعرفة والخبرات للفرق العلاجية بالرسكلة والتكوين المستمر والاختصاص في الميدان و التثقيف الصحي والنفسي والتثقيف العلاجي للمريض النفسي وتنمية القدرات المهنية للفريق العلاجي بالملتقيات والمحاضرات العلمية بالتكوين المستمر لتحسين الأداء والقدرات العلاجية من ذلك حسن الإستقبال والرعاية والإحاطة والتأطير."


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.