بمشاركة أكثر من 6 الاف أمني.. حملة أمنيّة وطنيّة بكامل تراب الجمهوريّة    نسخة مدرعة من "مرسيدس-بنز" مخصصة للشخصيات الهامة    شهران سجن نافذة لمدافع باريس سان جيرمان سيرج أورييه    حقيقة تفويت بلدية سيدي بوسعيد في الرواق البلدي للفنون للقطاع الخاص    رئيس مديرية تونس الكبرى في ديوان التطهير: مسؤولية قنوات تصريف مياه الأمطار في الأحياء السكنية تعود للبلديات    طائرة ركاب تسكب عشرات الأطنان من الوقود على ضواحي باريس    بالفيديو: عرض ''2 في 1'' ليوسف الطياري الفائز في مسابقة ''نسكافي كوميدي شو2''    بنزرت: ايقاف 6 انفار من اجل نشل هواتف جوالة وسرقة محلات مسكونة    جرحى من الجيش الليبي يعالجون في مصحة بالمهدية    بلاغ حول سحب استدعاء لاجتياز مناظرتين خارجيتين بوزارة الصناعة و التجارة    مغربية تنقل أمعاء زوجها في طائرة متوجهة للنمسا !    رئيس بلدية سيدي بوسعيد: لن نُفوّت في الرواق البلدي للفنون    الشبيكة: اولياء تلاميذ مدرسة العوامرية يتطوعون للصيانة والتهيئة    العثور على جثة الطفلة المفقودة مدفونة بضفاف وادي زرود بالقيروان    الكاميرا ترصد ألفاظ رونالدو النابية بحق زيدان    النادي الصفاقسي يفاوض مدربا سابقا للريال مدريد    لجنة مجابهة الكوارث تنظر اليوم في المناطق المهددة بالفياضانات بالعاصمة    السويد: إصابة 4 أشخاص برصاص مجهولين    الحرس الوطني يُحبط تهريب سيارات من ليبيا الى الجزائر    سوسة: العثور على جثتي طفلين مفقودين في بركة مياه راكدة    جريمة قتل بشعة تهز القصرين: وفاة شاب على يد أقربائه    تركيا تعتزم منح الجنسية للمستثمرين الأجانب    وزير الدّاخلية يؤدّي زيارة عمل إلى ألمانيا    ديوان الافتاء للتونسيين: اتركوا الاحتجاجات العشوائية والاعتصامات    ديوان الإفتاء يدعو إلى ترك الاحتجاجات العشوائية والاعتصامات ''لإنقاذ تونس ''    عربة مدرعة من "مرسيدس-بنز" مخصصة للشخصيات الهامة    بنزرت: القوصري رئيسا لرابطة الشمال لكرة القدم من جديد    بالفيديو .. لاعب يفتح باب جهنم على فريقه بعد هدف رائع    الجزائر: تحويل منزل الرئيس الراحل هواري بومدين إلى متحف    تطاوين: وفاة عسكري بطلق ناري من سلاحه    هذه كميات الأمطار المُسجلة خلال ال24 ساعة الأخيرة    أبطال تونس في الألعاب البرالمبية يقاطعون حفل تكريمهم في رادس    تفجير قنبلة في بودابست: الشرطة تؤكد أنها كانت مستهدفة    زلزال بقوة 5.7 درجة يهزّ جنوب اليابان    هكذا سيكون الطقس اليوم الاثنين 26 سبتمبر وأمطار في هذه المناطق    رضا بلحاج: حافظ قائد السبسي أضر بالدولة وأساء لوالده وللحزب    غضب في صفوف مسافري رحلة جربة - تونس.. والسبب؟    أسامة الملولي: هذه كواليس استضافتي في برنامج ‘لمن يجرؤ فقط'    سرقة رواية أحلام مستغانمي في مسلسل    منال عمارة تغني لعبد الحليم حافظ    هذه قائمة أفضل 10 دول على مستوى العالم من حيث العمل والوظيفة    هذه كميات الأمطار المسجلة خلال ال24 ساعة الأخيرة    3 حقائق مهمة ومفيدة عن العصائر    وزارة التجهيز: أشغال محول محمود الماطري تمت وفق المواصفات    تعرف على 7 طرق فعالة للوقاية من الزهايمر    إيقاف بث افتتاح مهرجان قابس للسينما بسبب الأمطار    شاهد.. مشاجرة بين أنجلينا وبراد بيت في شارع ببريطانيا: الأطفال مصدومون    هذا ما يحدث في جسم الإنسان عند شرب الحليب قبل النوم!    وزارة الصحة: سلسلة من الإجراءات قصد مقاومة مرض الزهايمر    ترتيب دول العالم من حيث المستوى الصحي    تونس اليوم..قطرة فأنهار فشوارع تغرق في الأوحال    قرمدة: الكشف عن مخزن لتجميع الزيت المدعم دون وجه قانوني    "إيني" الإيطالية تدخل قطاع الطاقة المتجددة في الجزائر    براد بيت يطلب فرصة ثانية من أنجلينا ويقول: صديقاتها غَسَلنَ دماغها    "ملا عيلة": نقل هزلي ساخر للواقع الاجتماعي الخانق    عواصم الخلافة و بيع الجنسية    أين تذهب جمرات الحج بعد رميها ؟(فيديو)    غرائب موسم الحج: حاج يرجم الشيطان ب'التيربولات'وحاجة تلعق كسوة الكعبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نظرة المجتمع للمريض النفسي: نظرة سلبية دونية ضحيتها المريض ..وسببها الرئيسي العائلة
نشر في التونسية يوم 26 - 06 - 2011


رافقت المرض النفسي طوال سنوات أفكار و مفاهيم خاطئة
في مجتمعنا ليصبح اليوم رغم كل التطورات
الحديثة في أساليب العلاج موضع نظرة سلبية من جانب مختلف فئات المجتمع.. ولتوجه للمرضى تهمة «المجانين"كوصمة أليمة تلتصق بهم ،وتلازمهم في محيطهم العائلي والاجتماعي وتسبب له معاناة تضاف إلي مشكلتهم الأصلية التي تسببت في اضطراب حالتهم النفسية .
هذه الوصمة التي باتت موروثا إجتماعيا كانت محور اهتمام مستشفى الرازي من خلال اللقاء الذي جمع تحت عنوان " الممرض ومجابهة الوصمة في الصحة النفسية " ,عددا هاما من ممرضي الصحة النفسية من مختلف مستشفيات الجمهورية .
التونسية حاورت عددا من الحاضرين حول دورهم في التصدي للنظرة الدونية للمرض والمريض النفسي
سمير الشابي (ممرض) يقول: هناك صورة مزرية في ذهن كثير من الناس عند ما يُذكر المرض أو المريض النفسي ولا شك أن الإعلام المرئي و المسموع يتحمل جزءاً كبيراً من ترسيخ هذه النظرة وهي صورة يجب القطع معها والتعامل مع المرض كمرض عادي يستحق العلاج ."
نظرة دونية
ومن جانبه اوضح حداد الدريدي ممرض بقسم الطب النفسي الشرعي أن هناك رفض مطلق للمرض النفسي من طرف الأسر على مختلف مستوياتهم وقد يصل الأمر حد التخلص من المريض نهائيا وتحميل المسؤولية كاملة للمستشفى ولنا دور ريادي هنا يتمثل في تسهيل الأمر عليه وتقبل مرضه الذي غالبا مايتهرب من علاجه خوفا من ردة فعل محيطه ومن المعتقدات التي حملها التونسي في ذهنه عن العلاج النفسي ..
ويضيف متحدثا عن أسباب تلك الوصمة :"لقد ساهم المجتمع بشكل اساسي في ترسيخ العقلية الدونية للطب النفسي كذلك الطرق العلاجية القديمة ففي غياب المضادات الذهانية والتي كان بعضها يستخدم منذ القديم بصفة عشوائية ودون تحضير نفسي ولا تثقيف صحي وكذلك غياب الاختصاص خاصة في السلك الشبه الطبي ..إذ يجد المريض حرجا في التعامل معها وفي التصريح بها لمحيطه العائلي الذي يتخذها كقرينة يبني عليها آراء تنعت غالبا المريض ب"المجنون "و"المهبول" في حين انه مريض عادي يجب التعامل معه على أساس انه إنسان كغيره له أحلامه وتطلعاته في الحياة."
تأطير ومساعدة المرضى
تقول ازدهار الزواري ممرضة بمستشفى الرازي:" بات الأمر يتطلب حملة مكثفة للتصدي لهذه النظرة المليئة بالاحتقار والازدراء والتي تعمق محنة عديد المرضى فإضافة الى دورنا في الإحاطة بالمريض فان أقسام الطب النفسي بحاجة أيضا إلى تدعيم بالأخصائيين الإجتماعيين حتى يتسنى لهم الإحاطة بالمرضى في داخل المستشفى وخارجه وهي تجربة معمول بها منذ الثمانينات وذلك لتأطير ومساعدة المرضى على الإدماج وإعادة الإدماج الإجتماعي والمهني وضمان المراجعات والرعاية اللاحقة لتفادي الإنتكاسة."
السيد علي المسعودي ممرض بقسم الطب النفسي بمستشفى جهوي يقول" إن الأسرة تمثل للمريض ملاذاً أمنا يأوي إليه بعد أن ُرفض من المجتمع ، فإذا ما رفضته الأسرة أيضا فسيشعر المريض بالوحدة ولا يجد إلا أن يتقوقع على نفسه ، وتزداد حالته سوءا لذلك يجب تطوير مهارات الممرضين وإعدادهم الإعداد الفني والنفسي اللازم لمساعدة المريض على تقبل المريض وتجاوز محنته وإسهامه الفاعل في توعية عائلته حتى تتقبل المريض ،وتتفاعل مع معاناته ، وتسعى لعلاجه ."
العقلية حول الطب النفسي موروثة
الدكتور وحيد المالكي أستاذ مبرز في الطب النفسي بمستشفى الرازي يقول :لقد رسخت عدة عوامل العقلية القديمة حول الطب النفسي وجعلت منها مرضا اجتماعيا علاجه مسؤولية الجميع من أطباء وممرضين وفنيين وأخصائيين إجتماعيين ونفسيين وإداريين وهوما يتطلب تكاتف جميع الجهود طبيا وإعلاميا واجتماعيا ..
وعن الأساليب العملية لمجابهة الوصمة يقول:" لابد من تضافر الجهود على كل المستويات للقضاء عليها وذلك بتغيير المفهوم والعقلية إنطلاقا من الفرق العلاجية والإدارية إلى الأسر والأولياء بالتعريف بالأمراض النفسية بصفة عامة مع تطوير المعرفة والخبرات للفرق العلاجية بالرسكلة والتكوين المستمر والاختصاص في الميدان و التثقيف الصحي والنفسي والتثقيف العلاجي للمريض النفسي وتنمية القدرات المهنية للفريق العلاجي بالملتقيات والمحاضرات العلمية بالتكوين المستمر لتحسين الأداء والقدرات العلاجية من ذلك حسن الإستقبال والرعاية والإحاطة والتأطير."


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.