أورنج تونس تطلق خدمة حمل أرقام الهاتف الجوّال    الشبكة التونسية للعدالة الانتقالية: السبسي أخطأ في تركيز تمثال الحبيب بورقيبة بالعاصمة    حصيلة زيارة اسطنبول وبعث بلديات جديدة محور لقاء الصيد بالسبسي    نهائي دورة " دليس دانون للأمم 2016 " : من أجل تحقيق الحلم    القصرين.. القبض على مروج مخدرات    أفغانستان.. 10 قتلى في عملية انتحارية غرب كابول    جربة :انطلاق الحج اليهودي السنوي إلى كنيس "الغريبة"    وزارة التربية :العودة المدرسية مبدئيا بتاريخ 12 سبتمبر    معبد الغريبة يستقبل زواره وسط تعزيزات أمنية مشددة    سليانة.. مجهولون يختطفون رضيعا..    مصطفى بن جعفر ل"الصباح".. نحصد اليوم ما زرعناه.. وتونس "سفينة تائهة" بلا ربان    ساقية سيدي يوسف: عناصر ارهابية تداهم منزلا    منها اقتلاع باب منزله بالكامل: شوقي الطبيب يتعرض للاعتداء    ماهي حقيقة ظهور بن علي على قناة التاسعة؟    سوسة: القبض على عصابة في تزوير شهادات وعقود عمل‎    محامون يطالبون بتفعيل قرار احداث محكمة استئناف بباجة    هكذا تكون حالة الطقس اليوم    الطائرة المصرية أرسلت 11 رسالة قبل وقوعها    بسبب السياسات الخاطئة: نسبة الفقر لدى الأطفال في تونس تناهز 25 بالمائة    يتهددهم السجن مع العقوبات الرياضية: هل تؤرخ عقوبات لاعبي البقلاوة لتعامل جديد مع العنف في الملاعب؟    إنقاذ 5600 مهاجر في البحر المتوسط خلال يومين    سليمان: جثة ملقاة في الطريق العام    وزير العدل يوصي بتوفير كل شروط النجاح للمترشّحين للباكالوريا في السجون    ألقي القبض عليه في ليبيا: من هو الارهابي التونسي "جهاد شندول" الذي تبحث عنه الداخلية؟    موجة شهيلي منتظرة بداية من اليوم: هذه النصائح ضرورية للتوقي من الحرارة    الكشف عن مخزن للأسلحة في علاقة بالعملية الأمنية بالمنيهلة    الإتحاد الأوروبي يُقدّم سنويا 430 مليون دينار لتونس    تقرير أممي يتوقّع ضررا اقتصاديا كبيرا لتونس بسبب ارتفاع الأسعار    الرابطة الأولى: هل يحسم اليوم أمر البطولة؟    مؤتمر حركة النهضة: الرهانات والإرتهانات    مؤشرات ايجابية و انتعاشة منتظرة للقطاع السياحي    النجم الساحلي: برنامج مقابلات كأس الاتحاد الأفريقي‎    الجمعة.. الاعلان عن عقوبات احداث مباراة باردو    بلاغ توضيحي من الداخلية بخصوص تصريحات فتاة المحمدية    قرارات الرابطة: إحالة ملف الإعتداء على الحارس الطرابلسي لجامعة كرة القدم    غازي بن تونس ينسحب من رئاسة الملعب التونسي    الستاغ توضح...    %30 نسبة تقدم أشغال انجاز محوّل المخرج الغربي للعاصمة    السرس: وقفة احتجاجية بمحطة الأرتال    من قضم تفاحة ‘أبل' ولماذا؟    افتتاح صالون سوسة الدولي للسياحة    شافية مونتلشتا عضو البرلمان الجزائري: أدعو الجزائريين لقضاء عطلتهم في تونس    كرة القدم.. امين بن ناصر يدير كلاسيكو الترجي والنجم وبلخواص للقاء قابس وسيدي بوزيد    منظمة الصحة العالمية: سبب تفشي "زيكا" إهمال "مكافحة البعوض"    مهرجان ورود الرمال بمدينة رمادة.. "على هذه الأرض ما يستحق الحياة"    قائمة أجمل نساء العالم: تونس الأولى عربيا    شاهد.. طفلة آسيوية من ذوي "الاحتياجات الخاصة" ترتل القرآن بصوت عذب    آلة الهدم والتّخريب شغّالة في تونس..    فيديو: أحمد راتب باكيًا مع رؤية صورة السيسي: ما أقدرش أشوفه ومعيّطش    9 أطعمة تقضي على الشعور بالكسل    عالم أزهري: الحج إلى سيناء أعظم من الحج إلى مكة(فيديو)    "أرض الفراشات" تطير الى المغرب ومخرجها يتوق الى عرضها في الحمامات الدولي    بالفيديو.. غادة تهيمش تفوز بالمرتبة الثالثة في نهائي "فصاحة"    سيف (SAIPH) للصناعات الصيدلانية تواصل استثماراتها لتعزيز مكانتها في تونس والخارج    زهير حمدي يتهم قياديا بارزا في نداء تونس ومليشيات بالاعتداء على ناشط في المجتمع المدني    فوزي عبد الرحمان يسائل حركة النهضة: ما معنى دعوة مجتمع مسلم إلى الإسلام؟    مهرجان "كان" السينمائي.. "السعفة الذهبية" من نصيب فيلم بريطاني    دراسة: مادة أساسية نحبها ولا نعلم أنها خطر على الصحة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سناء حداد للمنجي الرحوي : الفصل الأول أسسه بورقيبة الحداثي وليس الخوانجية
نشر في باب نات يوم 07 - 01 - 2014

قالت النائبة عن حركة النهضة سناء حداد في مداخلتها في المجلس التأسيسي ان الفصل الأول للدستور هو يعترف ليس فقط بدين الشعب وانما كذلك دين الدولة.
وأضافت سناء حداد موجهة كلامها للمنجي الرحوي " الفصل الأول اسسه بورقيبة الحداثي وبقي في نظام بن علي ولكن لا احد من التيارات السياسية تجرا وقال ان الفصل هو مؤشر لدولة دينية او تيوقراطية.
وتابعت النائبة "البعض انسلخ عن ضمير الامة وأصبح يطعن في الخلفية للدولة التونسية ونحن سنتصدى له.
سناء الحداد
ولدت في 20 أكتوبر 1976 بقربة أين زاولت تعليمها الإبتدائي أولا بمدرسة أبو القاسم الشابي ثم بمدرسة الإناث الإبتدائية. زاولت تعليمها الثانوي بقربة ثم إلتحقت بكلية العلوم القانونية والسياسية والاجتماعية بتونس. تحصلت على إجازة ثم ماجستير في قانون المجتمعات و العلاقات الأورومغاربية. إعتنقت المحاماة و دشنت مكتبها الخاص سنة 2002. تعد حاليا رسالة دكتواه حول ميراث المرأة في مجلة الأحوال الشخصية. لم تمارس نشاطا سياسيا قبل 14 جانفي 2011. إنضمت فيما بعد لحزب النهضة و قررت الترشح للمجلس التأسيسي بهدف المشاركة في صياغة الدستور دون الطموح للتفرغ الى حياة سياسية.
متزوجة أم لطفل. تتقن العربية و الفرنسية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.