عاجل- بلاغ لوزارة الداخلية حول محاولة اغتيال النائب نصري في القصرين    تفاصيل محاولة اغتيال النائب محمد علي النصري من قبل إرهابيين    أكتوبر 2014: تفعيل الزيادة في أسعار الحليب على مستوى الإنتاج والتصنيع    إيقاف 518 مفتشا عنهم    عاجل:محمد علي النصري النائب بالمجلس التأسيسي يروي تفاصيل محاولة اغتياله في القصرين    البرنامج الانتخابي للتوهامي العبدولي: لو وصلت الى السلطة فسأخفض التمثيل الدبلوماسي لقطر وتركيا في تونس    عبدالله الثني يقود حكومة ليبيا ومفتي الميليشيات يغادر البلاد    صورة لسعودية تُنظّف محلاً بأمر من بائع آسيوي تثير جدلا    عبد الله المصلح للتونسيين: أنتم صدرت الخير الى أهل الأرض و لا تنسوا يا أهل تونس أن لكم في تاريخ المسلمين أمجادا    تعيس صالح .. ذلك الممثل الفاشل!    وسط حضور هام: الحج الابيض يحطّ الرحال بمسرح سيدي منصور في صفاقس    الاجتماع التحضيري لمؤتمر "استثمر في تونس" ينعقد بشكل مغلق وسط تمثيل أجنبي لافت    في سهرة الثلاثاء:شهادات وتحقيقات حول استقطاب الحركات الارهابية للشباب التونسي على قناة حنبعل    تحكيم : جولة الامتياز و«حرّوش» يتألق    متفرّقات من الجولة الرّابعة لأوّل مرّة منذ غرة سبتمبر 2012 الانتصار لثالوث العاصمة في نفس الجولة    أحمد عمار الينباعي وزير الشؤون الاجتماعية:الترفيع في سنّ التقاعد لانقاذ الصناديق الاجتماعية من أزمتها    تستور-باجة:حادث مرور اليم يفر عن وفاة 4 اشخاص    تزوجها منذ 6اشهر :مصري ضبط زوجته مع شخصين داخل الشقة    وزارة الصناعة توضّح حادثة إنقطاع التيار الكهربائي وتشيد بتعاون الجزائر وليبيا    سوريا تعلن استعدادها للتعاون اقليميا ودوليا لمكافحة الارهاب    كان 2015: المنتخب التونسي يبدأ استعداداته لملاقاة بوتسوانا    ضمير المناعي ل"الصباح نيوز": الثلاثاء مواصلة النظر في قانون مكافحة الإرهاب.. والجلسة العامة علنية    سامية عبو: عيب على الثورة ترشيح شيخ مسن من النظام القديم لرئاسة الجمهورية    رسمي : لطفي القادري يعوض شكري الخطوي في النجم الرياضي بالمتلوي‎    "جلوز" يحصد ثاني لقب مع "البرسا"    تلميذ تسلح بسكين وهاج وماج في مستشفى ببنعروس ....    سور المدينة العتيقة بصفاقس : اوساخ وفضلات وسواد يدمر المخزون التراثي    الاذاعي علي المرزوقي يكسب الرهان باستضافتة الام منجية التي فاق عمرها 102 سنة    ميسي يغيب عن مباراة "الثأر" أمام ألمانيا    حجة بيضاء بصفاقس بمشاركة حوالي 700 من حجيج الولاية المسجلين لهذه السنة    منظمة الصحة العالمية: عدد وفيات الإيبولا تجاوز 1500 وهو اخذ في الانتشار    تونس تقرّر منع استيراد وعبور كل فصائل القردة    المدير العام المساعد للشركة التونسية للكهرباء يكشف سبب إنقطاع الكهرباء على كامل تراب الجمهورية    انقطاع التيار الكهربائي محور لقاء نضال الورفلي بوزير الصناعة ومدير عام الستاغ    عاجل /الجزائر : اصطدام طائريتن تابعتين للخطوط الجوية الجزائرية    القائمات الاولية للناخبين المسجلين في الفترة الثانية على موقع هيئة الانتخابات وبالبلديات والمعتمديات والعمادات    رسمي : مصطفى بن جعفر يترشح للانتخابات الرئاسية ويستقيل من رئاسة المجلس التأسيسي    حملة أمنية بالمكنين وطبلبة تسفر عن ضبط مفتش عنهم للعدالة    محاولة الهجوم الارهابي على دورية أمنية بالقصرين.. ما سرّ سيارة "البارتنار" ؟    وزارة الصناعة تنفي العثور على موقع بترولي بالمهدية    العراق : غارات أمريكية جديدة و ارتفاع حصيلة القتلى من الدواعش    الاشتباه بحالة ايبولا في السويد    فالكاو الى مانشستر يونايتد على سبيل الاعارة    مهرجان البندقية السينمائي يعرض فيلمين لآل باتشينو    أفضل 10 خطوط جوية في العالم ... ثلاثة منها عربية    القصرين:مجموعة مسلحة تستهدف دورية امنية في مفترق حي القضاة و تطلق الرصاص باتجاهها دون حصول اصابات    سوسة: إيقاف 8 سوريين كانوا يخططون لتجاوز الحدود البحرية خلسة    الطاهر بن حسين: ''خلال انقطاع الكهرباء الغاب بكل حيواناتها في باردو''    بداية من اليوم: نزاعات الدولة.. مناظرة لانتداب مستشارين مقررين مساعدين    الشاعر أحمد عبد المعطي حجازي ل«التونسية»:أبو القاسم الشابّي إضافة أصيلة للشّعر العربي    حالة الطقس اليوم الإثنين    سؤال في صفاقس:من سيجني صابة الزيتون؟    النادي الصفاقسي: هل تفجر الوضع بين ندونغ تروسيي من جديد؟    الحلال بين الرغبة في أكله وبين عدم القدرة بالحرام على أكله    من المتحجبة في" مكتوب " الى "الاباحية" في " Sectret story 8" .. ليلى بن خليفة "نوميني " وسامي الفهري يدعو للاستنفار    رسمياً.. افتتاح مهرجان الجاز بطبرقة يوم السبت 6 سبتمبر    الكاف تؤكد عدم إدخال أي تغيير على تصفيات "كان" 2015 بسبب داء "إيبولا"    الرئيس الغيني في تونس ..للعلاج ام للاستجمام ؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

كيف نقضي على التلوث البيئي بالجهة؟
في ندوة للاتحاد الجهوي بقابس:
نشر في الشعب يوم 06 - 02 - 2010

تحت إشراف الأخ عبد السلام جراد الأمين العام للاتحاد، انتظم يوم 27 جانفي الماضي بإحدى النزل بمدينة قابس يوما علميا حول التنمية والمحافظة على البيئة وذلك في إطار البرنامج الذي سطره الاتحاد الجهوي للشغل بقابس من أجل أن تكون سنة2010 سنة البيئة والتحسيس بمخاطر التلوث وذلك تحت شعار »من أجل بيئة نظيفة لغد أفضل«.
وقد حضر هذا اليوم العلمي والتحسيسي ثلة من المسؤولين النقابيين بالجهة وعدد من المناضلين وقد تمّ تأطيره من طرف أعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد الجهوي للشغل بقابس الذين وفروا كل الظروف الجيدة للمشاركين، وكان الأخ رضا بوزريبة الأمين العام المساعد المسؤول عن قسم الصحة والسلامة المهنية والتغطية الاجتماعية قد أكد على أهمية إيلاء ملف البيئة العناية الفائقة لدى هياكل الاتحاد باعتباره إحدى أهم حلقات النضال النقابي في المستقبل مبينا استعداد القسم لمساعدة كافة الجهات على الاهتمام بملف البيئة.
من ناحية أخرى حيّا الأخ رضا بوزريبة مبادرة الإتحاد الجهوي بقابس بتنظيم هذا اليوم العلمي في مدينة تحتاج حقا الى دراسة حول التلوث من أجل إيجاد كافة الحلول المرجوة لانهاء معاناة السكان والعمل على توفير بيئة سليمة لهم.
وكان الأخ السلامي المجيد الكاتب العام للاتحاد الجهوي للشغل بقابس قد حيا كافة الحضور مبينا اسباب اهتمام المكتب التنفيذي الجهوي بالبيئة وذلك نتيجة الوضع البيئي الحساس بقابس وتأثيره على الصحة، مشيرا الى أن الاتحاد الجهوي سينظم ندوات أخرى في نفس الغرض تأكيدا على إعطاء الجهة بعدا شاملا يهتم بكل ما يشغل العمال.
وشهد اليوم العلمي مداخلة للأستاذ محمد الصغير العاشوري (أستاذ محاضر بكلية العلوم بقفصة) أبرز فيها مخاطر التلوث على البيئة حيث قدّم في البداية المفاهيم والمصطلحات البيئية، ثم عرّج على مخاطر التلوث على بيئة حوض البحر الأبيض المتوسط ثم انتقل الى الحديث عن أضرار التلوث البيئي بخليج قابس ليشير أن منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط تمتلك احد أغنى البيئات الطبيعية في العالم إذ يعيش فيها 10٪ من أنواع النباتات العليا على ظهر الأرض، نصفها متوطن فيها بالإضافة إلى 18٪ من أنواع الحيوانات الكبيرة كما يعيش فيها 6٪ من الأنواع البحرية المعروفة لكن بيئة البحر الأبيض المتوسط تعتبر أيضا واحدة من البيئات الاكثر تعرضا للمخاطر في العالم إذ ان نسبة 30٪ من الشحن البحري الدولي تمّ من مياه البحر الابيض المتوسط بالاضافة الى 25٪ من حركة نقل »الهيدروكربونات« ويتركز ثلث سكان المنطقة على طول شواطئه وتشح في المنطقة موارد المياه العذبة، فنصيب الفرد من المياه يبلغ نحو 3500 متر مكعب للفرد سنويا على طول سواحله الشماليّة في حين لا تزيد تلك النسبة على 2000 متر مكعب للفرد سنويا في البلدان الواقعة جنوبه (باستثناء تركيا) ويبلغ المتوسط العالمي لنصيب الفرد من المياه 6800 متر مكعب سنويا.
وتعاني المنطقة من آثار تغير المناخ بصورة أسرع من بقية العالم حيث ارتفعت درجة الحرارة في حوض البحر الابيض المتوسط كما تعاني بعض مناطقه انخفاضا في هطول الأمطار بنسبة 20٪.
كما أن البحر المتوسط بحر مغلق ومنطقة »ايكولوجية« في وقت واحد بالترابط »الإيكولوجي« الواضح فيما بين بلدانه على طول شواطئه. وهو ترابط سيصبح عاملا رئيسيا في التعاون المستقبلي داخل هذه المنطقة وأبرز الاتجاهات الحديثة في منطقة المتوسط وتتمثل في ازدياد السكان بواقع الضعف على طول شواطئه في فترة 30 عاما الماضية، كما شهد إرتفاعا في عدد السائحين الدوليين في حين لا تتوفر المياه الصالحة للشرب لنحو 20 مليون نسمة من السكان ولا تتوفر خدمات الصرف الصحي لنحو 47 مليون نسمة من السكان.
❊ أضرار التلوث البيئي على خليج قابس
من أهم الأسباب التي ذكرها الأستاذ العاشوري تركيز عدد من المصانع على طول الشريط الساحلي لخليج قابس ومن أبرزها المجمع »الكيميائي« بغنوش مما تسبب في مشاكل بيئية معقدة وخاصة مصنع معالجة الفسفاط الذي يلقي على امتداد 25 سنة، بكميات هائلة من »الفسفوجيبس« في الخليج قدرت بحوالي 70 مليون طن، مما أثر على شفافية المياه وتحركها داخل الخليج، وانجر ذلك سلبا على الكائنات الحيّة النباتية والحيوانية فتقلص التنوع »البيولوجي« بشكل كبير ولم يبق سوى عدد قليل من الأجناس القادرة على تحمّل الكميات الكبيرة من التلوث مما أفرز اختلالا في التوازن البيئي متمثلا في انحسار حاد لاعشاب البحر ونقص حادّ للأنواع المصاحبة لهذه الاعشاب، واختفاء وانقراض حوالي ثلثي الحيوانات الكبيرة العائمة الخاصة بالخليج وانقراض الجنسين في الخليج نتيجة التلوث ولكنهما مازالا موجودين وبكثافة في مواقع محمية بجزيرة قرقنة.
وشهد قاع الخليج تصحرا واختفاء للاسماك وصل الى عمق 10 أمتار، كما برزت أجناس عديدة مقاومة للتلوث وتستعمل كدليل على أعماق غير متوازنة وملوثة.
❊ كيفيّة التخلص من التلوث في خليج قابس؟
من أجل إنقاذ خليج قابس أوضح الاستاذ المحاضر أنه تم إتخاذ إجراءات سريعة وفاعلة أهمها الترفيع في طول مداخن المصانع المنتشرة بالجهة ووضع مصفات هوائية عليها بصفة اجبارية الأمر الذي ساهم في التخفيض من درجة التلوث الهوائي بنسبة عالية تراوحت بين 90 و95٪ مما ساهم في تحسين جودة الحياة، ومازال مطروحا في الجهة هذا التلوث البيئي رغم ما شهدته من دراسات ميدانية وبحوث معمقة وتصورات عملية للحد من مخاطره والمحافظة على التوازن البيئي في إطار منظومة بيئية متكاملة ضمن مشروع ضخم يهدف الى استصلاح خليج قابس.
وأوضح الاستاذ العاشوري انه يتم حاليا إعداد برنامج هام لمشروع ضخم لاستصلاح خليج قابس وذلك حسب معطيات من المرصد الوطني للتنمية المستديمة وسيتم توفير ثمانية مليارات من المليمات بتمويل جزء كبير منه من البنك العالمي وهدفه تنمية الثروات البحرية والمناطق الساحلية والمحافظة على الموقع الاستراتيجي لخليج قابس وتنشيط الحركة السياحية والاقتصادية وتحسين جودة الحياة لدى المواطنين.
كما ينتظر أن يحقق مشروع »تبرورة« بصفاقس مصالحة مواطني الجهة مع البحر وذلك عبر عمليات التهيئة والقضاء على مظاهر التلوث في الساحل الشمالي لصفاقس على طول ثلاثة كيلمترات وكسب مساحة في البحر تعادل المساحة الجملية ونصف مساحة صفاقس الجديدة وثلاثة أضعاف مساحة صفاقس المدينة.
وقد بلغت أشغال هذا المشروع مرحلة متقدمة وهي تتمثل في رفع ستة ملايين متر مكعب من رمال البحر وجلب مليون متر مكعب من التراب لردم جزء من الساحل لتهيئة أعماق البحر وإعداده للسياحة.
وأفاد المحاضران أن البنك الأوروبي للاستثمار سيساهم ب 52 مليون دينار في تمويل هذا المشروع وينجز المشروع البيئي الثاني في قابس بمشاركة البنك الأوروبي للاستثمار بما قيمته 81 مليون دينار وسيهتم بجهر نفايات »الفوسفوجيبس« التي تخلص منها الصناعيون »الكيميائيون« في خليج قابس وتكديسها في أكوام مراقبة.
كما ستشهد سنة 2010 مواصلة معالجة التلوث بالاقطاب الصناعية منها تحسين الوضع البيئي بخليج قابس حيث سيتم الانطلاق في أشغال تهيئة مصب »الفوسفوجيبس« »بالمخشرمة« والشروع في انجاز وحدة جديدة لتقليص انبعاثات غاز »الأمونياك« بمصنع »داب« بغنوش والانطلاق في مقاومة التلوث الهوائي للكبريت بميناء قابس وفي انجاز برامج للتشجير في محيط مصانع المجمع »الكيمياوي« بمدينة قابس وبكافة المناطق المجاورة لها.
❊ نقاشات
شهد الحوار بين المشاركين والمحاضر تفاعلا إيجابيا تمّ خلاله التأكيد على ضرورة إرساء النضال النقابي البيئي كعنصر من عناصر النضال اليومي داخل الاتحاد وهنا تم التأكيد على خطورة التلوث البيئي على مدينة قابس وتمت الإشارة الى أن ما قام به الاتحاد الجهوي للشغل بقابس يعتبر خطوة في الاتجاه الصحيح ووعيا جديدا يحتاج إلى الدعم وتكاتف كل الجهود من أجل دعم هذا العمل للقضاء على التلوث البيئي.
ان ما تم انجازه من عمل وأفكار في جهة قابس المتمثل في التفكير في البيئة جاء ليحدث نقلة جديدة بالجهة وهو ما أكد عليه الحاضرون وهذا العمل سيتدعم مرّة أخرى في الاشهر القادمة عبر ندوات تهم البيئة.
وأوضح الأخ سلامي مجيد الكاتب العام للاتحاد الجهوي أن المكتب التنفيذي الجهوي أقرّ برنامجا واضحا سيعمل على تنفيذه عبر تشريك كافة الطاقات والاطارات النقابية المناضلة في إطار خيار الشراكة والتعاون مع كافة نقابيي الجهة وبالتنسيق مع كافة هياكل الاتحاد المعنية بالملف.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.