وزارة الداخليّة توضح حقيقة ايقاف نبيل القروي    تونس تصدر 67 سيارة إلى الكوت ديفوار    الديوانة توضّح حول قضيّة “التنكيل بحافظ قائد السبسي “    أردوغان لبوتن: هجمات الجيش السوري تهدد الأمن التركي    حمّادي الجبالي يتعهّد باتّخاذ هذه الإجراءات المستعجلة في صورة انتخابه رئيسا للجمهورية [فيديو]    تونس: اللّيلة الافتتاح الرسمي لمهرجان مدنين الثقافي الدولي    دار الإفتاء المصرية تحدد شرطا وحيدا يجعل التاتو حلالا    مدير أيام قرطاج لفنون لخزف لالصباح نيوز: التكامل بين الملتقى الدولي والأيام يخدم فن الخزف في تونس    حافظ قائد السبسي : تعرضت إلى التنكيل ومعاملة غير لائقة بمواطن تونسي في مطار قرطاج    وزير التجارة الجزائري: قد نتوقف عن استيراد القمح    جملة من القرارات لفائدة ولاية قابس    حجز بضاعة مهربة بقيمة 255 الف دينار    مفاجأة: نيمار بقميص ريال مدريد الأسبوع المقبل؟    بعد تعطل خطوط القطارات بالضاحية الجنوبية …المسافرون يتذمرون والشركة تلجأ الى تعويض منظومة القطارات العاملة    دبّ مفترس يلتهم الفنان الفرنسي جوليان غوتييه!    العثور على جثة معاق داخل مستودع    متحيّل تسبب بهدم 3 مدارس في مصر.. والأزمة أمام مجلس النواب    مروان العباسي: يجب إعادة الهيكلة الاقتصادية وإنعاش الاستثمار    10 أطعمة احذرى تخزينها في الثلاجة    قابس: الانطلاق في استغلال حقل نوارة للغاز الطبيعي    التلفزة التونسية تتحصّل على حقوق بث مباريات الرابطة الأولى لكرة القدم    تطلعات جماهيره كبيرة.. المشاكل المالية وغياب الانتدابات يهددان موسم الافريقي    مهرجان ليالي الصيف الدولي بالقيروان .. بوشناق يتسلطن ويسرى محنوش في الاختتام    مدرب جديد لمنتخب مصر    استئناف حركة قطارات الأحواز الجنوبية للعاصمة    التخلّص من الحشرات ..كيفيَّة التخلُّص من الوزغات    مؤشر الانتاج الصناعي بتونس يتراجع    غارات إسرائيلية على العراق!    المنستير: أمني يكتشف أن ضحية حادث القطار زوجته    سيدي بوزيد: القبض على شخص مفتش عنه لفائدة وحدات أمنية مختلفة    بُوحجلة ..مهرجان الفروسية «ثقافة الأجداد هوية الأحفاد»    أنا يقظ: نتفاوض مع تويتر وفايسبوك لمراقبة تجاوزات المترشحين وصفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي    معهم في رحلاتهم ..مع فالّو في رحلته عبر تونس الوسطى (1)    من دائرة الحضارة التونسيّة .. عهد الأمان    ياسين ابراهيم: يوسف الشاهد يشوش على عبد الكريم الزبيدي    بطولة الرابطة المحترفة 1 : الجولة الاولى / دربي “مبكر” بين النادي الافريقي و الملعب التونسي    كشف الأعراض الرئيسية لسرطان الأمعاء    خميس الجهيناوي: ندعم الحل السياسي.. والمجموعة الدولية منقسمة إزاء الأزمة في ليبيا    اسألوني ...يجيب عنها الأستاذ الشيخ: أحمد الغربي    مهرجان قرطاج الدولي 2019: حفل ضخم للفنان صابر الرباعي وجمهور عريض فاق طاقة استيعاب المسرح    كميات الامطار المسجلة يوم امس …اقصاها 68 مليمترا بولاية الكاف    مونديال الكرة الطائرة للأصاغر : تونس تحقق فوزها الأول    العريّض: هذه العقوبة تنتظر كل مُترشّح نهضوي خالف سياسة الحركة    القطار .. احتراق سيارتين بأحد المستودعات    الزهروني: مقتل شاب على يد خصميه بساطور    إصابة 3 مستوطنين بقنبلة يدوية برام الله    وزير الثقافة: قرار الترفيع في ميزانية الوزارة تتويج لإصلاحات عديدة في القطاع    قضية الشنيحي: فريق العلمة يتهم النادي الافريقي بتزوير وثائق الخلاص    حرائق الأمازون "تشعلها" بين ماكرون والرئيس البرازيلي    كوريا الشمالية لأمريكا: إما الحوار أو المواجهة    مدير عام الأبحاث الاقتصادية ل«الشروق» .. عقوبات بالغلق وخطايا بالمليارات ضد مساحات تجارية    هذه كميات الأمطار المتساقطة خلال ال24 ساعة الماضية    جوهر بن مبارك: عودة البحري الجلاصي وغيره من المرشحين الرئاسيين يكشف ارتباك هيئة الانتخابات    تقرير الجمعة : رؤية النبي صلى الله عليه وسلم في المنام    علماء يكتشفون مفتاح علاج سرطان مدمر في نبات شائع    وفاة خمسة أشخاص في تدافع خلال حفل لنجم الراب سولكينغ بالجزائر    النادي البنزرتي يمطر شباك منافسه في البطولة العربية بسباعية كاملة    علاج التعرق صيفا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بين الحقيقة القضائية والحقيقة الجبهاوية ضاع ملف الشهيدين
نشر في الشاهد يوم 25 - 01 - 2019

تحولت هيئة الدفاع عن الشهيدين البراهمي وبلعيد من هيئة دفاعية إلى هيئة قضائية تصدر أحكاما وتنسج حقائق و دلائل وهمية وتصدر اتّهامات مُوجّهة في المنابر الإعلامية في عمليّة هي أشبه بالبلطجة، ومنذ شهر أكتوبر ضغطت الهيئة المقربة من قيادات الجبهة الشعبية على زرّ السرعة فكثّفت في الندوات وجابت البلاد شمالا و جنوبا لتنشر معطياتها الخاصة وما تزعمه حول الجهاز السري لحركة النهضة وعلاقته بالاغتيالات السياسية.
ويتّهم مراقبون الجبهة الشعبية والتي ينتمي إليها محامو هيئة الدفاع، بممارسات ضغوطات على السلطة القضائية من خلال الزوبعة التي تفتعلها، حيث باتت الهيئة تقوم بوقفات احتجاجية و تنظم نقاطا إعلامية في كلّ الجهات غير مبالية بالسلطة القضائية ومجريات تحقيق النيابة العمومية التي تتهمها بمغالطة الرأي العام .
واتّهم الناطق الرسمي باسم النيابة العمومية سفيان السليطي هيئة الدفاع عن الشهيدين بمغالطة الرأي العام، مشيرًا إلى أنّ هيئة الدفاع تريد الضغط على النيابة العمومية لنشر الحقائق، حسب وجهة نظرها.
وأضاف سفيان السليطي في حوار ببرنامج ” تونس اليوم” الذي يبث عبر قناة الحوار التونسي ” هيئة الدفاع تريد الضغط على النيابة العمومية متابعا ” خيرنا تأجيل ندوتنا الصحفية نظرا لحضور أعضاء هيئة الدفاع التي سعت إلى هرسلتنا والتشويش علينا في الندوة”.
وتابع السليطي “هيئة الدفاع عن الشهيدين لا تريد الحقيقة وإنما تريد أن تكون وجهة نظرها هي الحقيقة المطلقة ووجه سفيان السليطي كلامه لهيئة الدفاع عن الشهيدين ” تجوبون البلاد شمالا وجنوبا لنشر معلوماتكم وتحاولون التشويش علينا عندما نريد نشر الحقيقة”.
ويرى مراقبون أنّ اقتراب انتخابات 2019 جعل بعض الأحزاب تدخل منافسة ساخنة لإزاحة الخصم أو تشويهه قبل الاستحقاق الوطني، حيثُ تُتّهم الجبهة الشعبية و من وراءها هيئة الدفاع بتشويه حركة النهضة التي تحتلّ المراتب الأولى لنوايا التصويت حسب ما أكدته جريدة المغرب في عددها الصادر بتاريخ 7 ديسمبر الماضي.
وأدانت حركة النهضة “أساليب المغالطة والتضليل” التي تعتمدها هيئة الدفاع. وقال الناطق الرسمي باسم حركة النهضة عماد الخميري “إنّ هيئة الدفاع عن الشهيدين شكري بلعيد ومحمّد البراهمي ليست سوى وكيلا لجهة سياسيّة ترى في حركة النهضة عدوّا إيديولوجيا وسياسيّا لها”.
وبيّن في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء أنّ هذه الجهة السياسية، في إشارة إلى الجبهة الشعبيّة، “فوضويّة لا تريد الاعتراف بالقضاء وبمؤسساته واحتكمت إلى وسائل الإعلام والندوات الصحفية عوض الاحتكام إلى القضاء”، وفق تعبيره .
واتهم الخميري هيئة الدفاع بالضغط على مؤسسات القضاء، قائلا” إنّ التصعيد في التصريحات والمسّ من الهيئات القضائيّة يعدّ شكلا من أشكال عدم الاعتراف بالدولة وبمؤسساتها، ويكتسي خطورة على العملية الديمقراطية في تونس وعلى استقلالية القضاء”.
كما انتقد الخميري التصريحات الصادرة عن هيئة الدفاع ، مشيرا الى أن الهدف من هذه التصريحات “تلويث الحياة السياسيّة من جهة لا ترى في حركة النهضة طرف سياسي يمكن التعامل معه بالآليات الديمقراطية”، حسب قوله


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.