صفاقس : إنقطاع التيّار الكهربائي في بعض المناطق السكنية    وزير البيئة يعتذر على زلة اللسان في حق المدير الجهوي للديوان الوطني للتطهير بالمهدية    مصر تتوصل لتسوية مع إسرائيل بشأن اتفاق الغاز الطبيعي    طقس الاثنين: انخفاض طفيف في درجات الحرارة وأمطار متفرقة    سوسة.. شاب يهدد بتفجير نفسه في مطعم سياحي    النفيضة.. معركة حامية الوطيس تخلف 30 جريحا    لطفي العبدلي مستعد لشراء أسهم شرف الدين    واكبه أكثر من 30 ألف متفرج.. تراتيل شبابية وفوانيس طائرة في مهرجان "حلمة" بطبرقة    جورج وسوف .. راغب علامة .. اليسا و فايا يونان .. هل تتلألأ هذه النجوم في الدورة 40 لمهرجان قفصة الدولي ؟    فرق عربية تسجل مشاركتها في المهرجان الصيفي بالنفيضة    المنتخب الوطني ... «جيراس» يواصل التغييرات ويؤجل الكشف عن التشكيلة    أخبار الترجي الرياضي ..أخبار الترجي الرياضي    البورصة خلال الاسبوع الفارط.. توننداكس في وضع شبه مستقر    لإنجاح الموسم السياحي .. 30 ألف أمني... وشواطئ ممنوعة من السباحة    صوت الشارع ..ما رأيك في ارتفاع درجات الحرارة ؟    الوطد يصف البيان الصادر عن مجلس أمناء الجبهة الشعبية ببيان ”مجموعة انعزالية تصفوية”    الشرطة الفرنسية تطلق النار على مسلح هددهم بسكين في ليون    منظمة الأعراف: استئناف نشاط مراكز تجميع وتخزين الحبوب    تفريكة فايسبوكية : سمير الطيب يطالب بتحويل القمح المحروق إلى "بسيسة" .    المهاجرون العالقون بالبحر قبالة سواحل جرجيس يقبلون العودة عن طواعية الى بلدانهم    بنزرت: تسجيل 6 حالات غش في الأيام الثلاثة الاولى لاختبارات البكالوريا    السودان ..عمر البشير أمام نيابة مكافحة الفساد    بوفون يوضح سبب رحيله عن باريس سان جيرمان    الناديالصفاقسي: ملف الاستئناف سيصل الى الجامعة يوم الاثنين    تعليق إضراب مراكز تجميع الحبوب بالكاف    نقابة الديوانة تمهل سلطة الإشراف 15 يوما    يهمّ المنتخب ..ال"كاف" يرفّع في قيمة الجوائز المالية ل"كان" مصر    المرصد التونسي للاقتصاد: التخفيض من قيمة الدينار أدى إلى مضاعفة قيمة الدين العمومي    عبد العزيز القطي: سنقاضي الوزير المكلف بالعلاقة مع الهيئات الدستورية    التمديد في آجال الترشح لأيام قرطاج الموسيقية    منع طاقم طائرة للخطوط السعودية من السفر: وزير النقل يوضح    الغرفة الوطنية لمجمعي ومخزني الحبوب تعلق نشاطها في انتظار تحيين منح التجميع والخزن    مرآة الصحافة    الجزائر تحجب مواقع التواصل الاجتماعي    طفل «يفعل المستحيل» من أجل الحلوى    بعد 5 سنوات من حادثة عضّه لكيليني .. سواريز يقر بدور الطبّ النفسي في تجاوز الحادثة    عادل البرينصي: حديث بعض الاطراف عن تأجيل الانتخابات التشريعية والرئاسية لا يمكن ان يثني هيئة الانتخابات عن مواصلة عملها    اتفاق بين وزارة الفلاحة ومنظمة الاعراف لإنهاء ازمة مراكز تجميع الحبوب وتخزينها    السراج يطرح مبادرة للخروج من الأزمة الليبية    رسمي.. زفونكا يغادر الإفريقي..والبديل تونسي    فتح باب الترشح لإنجاز فيلم وثائقي    عروض اليوم    عفيف شلبي: أي حكومة تونسية لن تقبل توقيع الصيغة الحالية ‘لمشروع ‘الأليكا'    سليانة.. جملة من الاحتياطات الوقائية لحماية مزارع الحبوب من الحرائق    العثور على السيارة المسروقة من طرف الارهابيين    الحرارة تصل إلى 44 درجة بهذه المناطق    حكم قضائي بالسجن على المطرب سعد الصغيّر    كيف يؤثر طلاق الوالدين على صحة الأطفال؟    الجولة الختامية للبطولة .. النتائج والترتيب النهائي    رفع الأنف بالخيوط... ألم أقل ونتيجة أسرع!    سوسة: مباحثات حول مستجدات التصوير بالرنين المغناطيسي للقلب    السعودية تمنع العمل تحت أشعة الشمس    تونس تحتضن المؤتمر المغاربي حول مرض الزّرق    عظمة القرآن ومكانة المشتغلين به    ملف الأسبوع... مع نهاية السنة الدراسية .. تحصيل المعرفة طريق النجاح الشامل    منبر الجمعة .. التوكّل على الله قوام الإيمان    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الجمعة 14 جوان 2019    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الخميس 13 جوان 2019    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الإمارات تواصل حشد إعلامها لضرب التّجربة الديمقراطية في تونس: مساعٍ لاستنساخ المثال المصري واليمني واللّيبي
نشر في الشاهد يوم 21 - 03 - 2019

تحظى الأوضاع الداخلية في تونس بإهتمام منقطع النظير في الصحف الإماراتية الّتي تتابع عن كثب مجريات الاحداث في تونس، محذرة تارة من تأزمة الاوضاع وتعقّدها ومتنبئة طورا بكارثة تنتظر تونس وراء المنعطف، ولم تتوقف هذه الصحف عن نشر الإشاعات وشيطنة حركة النهضة على وجه التحديد عبر مقالات ذات توجّه أحادي يطغى عليها الكثير من الحقد والتوجيه، والغريب ان هذه الصحف ورغم افتقادها للحدّ الادنى من الموضوعية يشارك في تأثيثها سياسيون تونسيّون، الذين لا يترددون لحظة في الإدلاء بتصريحات تخدم قوى الثورات المضادة والتي تتزعمه دولة الإمارات على وجه التحديد.
وفي تقرير نشرته شبكة العين الإماراتية يوم امس الإربعاء، تتحدث فيه عن الجبهة الشعبية ومرشحها حمّة الهمامي للرئاسيات عرجت الصحيفة على حركة النهضة والتي تلقبها عادة “بتنظيم الإخوان” متهمة اياها بتسفير الشباب التونسي إلى مناطق القتال وامتلاكها لجهاز سري وبمسؤوليته في تريد الأوضاع السري، بل أكثر من ذلك لتواصل الصحيفة هجومها وتتهمها باغتيال البراهمي وبلعيد، في وضح يكشف الكره الإماراتي لحركة النهضة على وجه التحديد ورغبتها في التشفّي عبر الاستعانة بالأقلام المأجورة.
ولا يتردّد سياسيون في تونس في الإدلاء بتصريحات تتجاوب ومقاييس الصحف الاماراتية والتي عادة ما تكون مشحونة بالعبارات العدائية والموجّهة ضدّ حركة النهضة، ولا تغيب تصريحات النائبة المسدي عن اعمدة هذه الصحف والتي اتهمت في اخر تصريح لشبكة العين الإمارتية، حركة النهضة بالإرهاب، قائلة “من غير المعقول الذهاب إلى انتخابات تشريعية ورئاسية في أكتوبر ونوفمبر المقبلين، دون البتّ نهائيا في علاقتهم بالجهاز السري وحقيقة الاغتيالات في عصر حكومتي حمادي الجبالي وعلي العريض”.
وبغضّ النظر عن الكره اللامبرّر التي تشهّر به الامارات في صحفها لحركة النهضة، فهذه الصحف عادة ما تتناول الوضع في تونس بشيء من التشاؤم والسواد بتركيزها على الجانب السلبي وتحجيمها للجانب الإيجابي وكأنها تريد أن توضّح للعالم، أن الربيع العربي سيفشل في تونس مثلما فشل في بقية الدول وان تونس لن تنجح في مسارها الديمقراطي، وتستدعي في أطروحاتها السيناريوهات الدموية والسيئة والمظلمة، تشاؤمٌ يفسره البعض بخوف دولة الإمارات من ديمقراطية الشعوب وريبتها من المدّ الديمقراطي، فهي تحاول بذلك التخلّص من اي نموذج يهدد كيانها المستبد والمؤسس لشرعية عيال بن زايد فقط.
و حتىّ في تغطيتها لاحتفالات عيد الاستقلال بتونس تحدثت صحفية “ارم نيوز” الإماراتية عن احتفالات في ظل أزمة اقتصادية وصراعات داخلية وضغوطات متصاعدة، ضغوطات تخترعها الإمارات لزرع الفتنة وتقويض التجربة الديمقراطية في تونس، مستخدمة بذلك مصطلحات حربيّة وتشاؤمية تُنذر بالانقسام والفتنة.
وحذّر أستاذ القانون الدستوري ومؤسس شبكة “دستورنا” جوهر بن مبارك، من سيناريوهات سعودية وإماراتية تستهدف الانتخابات التشريعية والرئاسية في تونس، “بهدف ضرب المسار الديمقراطي”.
وقال بن مبارك في حوار مع “إذاعة ديوان” أمس الأربعاء، إنّ “هناك جهات داخلية في تونس تحرّكها الإمارات والسعودية، تهدف لضرب مسار الانتقال الديمقراطي في تونس”، مضيفاً أنّ “هدف هذه القوى الخارجية هو تفجير مسار الانتقال الديمقراطي في تونس، وعدم الوصول إلى الانتخابات، مثلما فعلوا في اليمن ومصر وليبيا وسورية”، من دون مزيد من التفاصيل.
ورأى بن مبارك أنّ “الانتخابات التشريعية ستكون ترسيخاً للديمقراطية، ولذلك على التونسيين أن يصلوا إلى هذه المحطة لأهميتها في استكمال المسار الديمقراطي”.
ولم يستبعد بن مبارك “سيناريوهات دموية”، مشيراً في الوقت عينه إلى أنّ “وزارة الداخلية التونسية واعية بهذه التهديدات الخارجية”.
يذكر أن الهيئة العليا المستقلة للانتخابات،أعلنت عن إجراء الانتخابات التشريعية في 6 أكتوبر المقبل، والرئاسية في 10 نوفمبر2019.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.