الاتحاد الأوروبي : جاهزون للتعاون مع الحكومة التونسية الجديدة    الدفاع الروسية: تركيا تواصل دعم مسلحي إدلب خرقا لاتفاقات سوتشي    المهدية..حادث مرور فظيع يخلّف قتيلين وجريحين    المنستير: دهس غريمه بشاحنته بعد خلاف بينهما    جندوبة..يسلبه هاتفه الجوال ويعتدي عليه بواسطة سكين    فيروس كورونا: إلغاء 42 سلسلة من الرحلات الجويّة غير المنتظمة بين تونس وجدّة وتونس والمدينة    التيار الشعبي يشخّص الازمة    سامية عبو توجه تحدّ لعبير موسي    بسبب إصدار بطاقة إيداع بالسجن في حق ابنه..كهل يحرق نفسه أمام المحكمة الإبتدائية بالقصرين    الشاهد يقدم تقريرا لسعيّد    ينتظم لاول مرة في تونس: المعرض الدولي للطيران والدفاع بجربة (صورة)    سيف الدين مخلوف: تخلصنا من حقبة يوسف الشاهد السوداء    بتمويل من الصندوق السعودي للتنمية: توقيع العقد الإستشاري لإنشاء 3 مستشفيات في تونس    القصرين: أخصائيون نفسانيون للإحاطة بتلاميذ مدرسة "وادي الرشح"    يستدرج حريفاته: القبض على طبيب مباشر في سيدي بوزيد يمجد الإرهاب    دوخت كل الاسلاك الامنية: سقوط بائعة هوى ربطت علاقت محرمة مع شخصيات نافذة لترويج المخدرات    حصري: قطر تعتزم إيداع 500 مليون دولار بالبنك المركزي التونسي    إصابة تونسي عائد من ميلانو بفيروس كورونا : وزارة الصحة توضح    أمير قطر يستقبل أمين عام مجلس التعاون الخليجي الجديد    النجم الرياضي الساحلي يحط الرحال في الدار البيضاء    تونس: تركيبة جديدة للكتل البرلمانية    تعيينات حُكّام الدور السادس عشر لمسابقة كأس تونس لكرة القدم    تواصل حرب التصريحات بين علاء الشابي وابنة أخيه    بسبب “كورونا”..إلغاء صلاة الجمعة في بعض المدن الإيرانية    وزارة الصحة اللبنانية: تسجيل ثالث إصابة بفيروس كورونا في البلاد والضحية إيراني    كأس العرب للأواسط .. المنتخب التونسي يواجه المغرب في مربّع الذهب    تقرير خاص : "جمرة الماء" لن تكون "فال خير" على تونس ..و"انقلاب" غريب في الفصول    التعرّف على هوية الغرقى الجزائريين الثلاثة في أحد شواطئ بنزرت    18 لاعبا في قائمة الزمالك لمواجهة الترجي    البطلة التونسية أنس جابر تتحدى كفيتوفا في ربع نهائي بطولة قطر المفتوحة للتنس    منظمات تدعو البرلمان إلى توسيع المشاورات حول تعديل القانون الانتخابي    مرتضي منصور يقيم مأدبة غداء على شرف بعثة الترجي    مطار النفيضة دون كاميرا حرارية للكشف عن الكورونا    مطار القاهرة يبدأ منع سفر المعتمرين والسياح للسعودية    رئيس الوزراء العراقي المكلف يتنازل عن جنسيته البريطانية    حوار مع نبيل ''كلّاب'' في كواليس تسجيل ''الشاف خالد'' في تونس 2050    تغريم أتليتيكو مدريد بسبب هتافات مسيئة ضد غريزمان    بن قمرة يرد على إشاعة وفاته : "أنا لاباس ومن شوهني حسابه عند ربي"    مدرب برشلونة يلعب دور الجاسوس في مدريد    “اسمنت قرطاج” تمدّد فترة الاكتتاب في عملية الترفيع في راس مالها الى 6 مارس 2020    واشنطن توافق على بيع أربع طائرات قاذفة خفيفة لتونس بقيمة 325.8 مليون دولار    السعودية توقف رحلات العمرة: وزير الشؤون الدينية يوضّح بخصوص موسم الحج    كوريا الجنوبية.. ارتفاع حصيلة الإصابات بكورونا إلى 1766 حالة    حوار حصري مع حنشاوي ''تونس 2050'': عزيز الجبالي يتحدث عن دوره الاستثنائي في ''قلب الذيب ''    الخميس 27 فيفري 2020..الجائزة الأولى لأحسن زيت زيتون بيولوجي لمجمع الفلاحة بالسند    حسب البنك المركزي..تحسّن متواصل لعديد المؤشرات الاقتصادية    تتواصل إلى غاية 1 مارس القادم بقصر المعارض بالكرم انطلاق الدورة الرابعة لصالون السلامة 2020    مرافئ فنية    عروض اليوم    المركز الجامعي للفنون الدرامية والأنشطة الثقافية «الحسين بوزيان»..افتتاح ملتقى الشعراء الطلبة العرب    وسائل إعلام: مقتل 7 أشخاص في حادث إطلاق نار بمدينة ميلواكي الأمريكية    وزير الثقافة في رسالة الوداع: شرف لن أنساه ما حييت...شكرا    ديون الشركة التونسية للكهرباء والغاز فاقت 1800 مليون دينار    معاذ بن نصير: هكذا يتعامل التونسي مع ''الكورونا''    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    رفيق عبد السلام: من لا يشكر قطر لا يشكر الله    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    غدا الثلاثاء مفتتح شهر رجب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نداء تونس: حزب برأسين..طوبال في الحمامات وحافظ السبسي في المنستير
نشر في الشاهد يوم 13 - 04 - 2019

تم مساء السبت بالمنستير، انتخاب، حافظ قايد السبسي رئيسا للجنة المركزية لحركة نداء تونس بمجموع 83 صوتا من جملة 87 مسجلين، صوت منهم فقط 85 في حين احتفظ اثنين بصوتيهما وتم الغاء ورقتين.
وانتخب قاسم مخلوف نائب أول للرئيس ومروان بويدة نائب ثان لرئيس اللجنة المركزية.
وكانت مجموعة معارضة لحافظ قايد السبسي، قد عقدت اجتماعا للجنة المركزية بالحمامات بدعوة من رئيسة مؤتمر نداء تونس سميرة بالقاضي وتم انتخاب سفيان طوبال رئيسا لها بموافقة 115 صوتا.
وقال حافظ قايد السبسي في تصريح صحفي بعد إعلان النتائج أنّه يأمل “أن يفكر الشق الآخر، المجتمع في الحمامات، جيّدا وسننظر في المستقبل في إمكانية إلحاقهم بنداء تونس”
وكان منجي الحرباوي المكلف بالإعلام في حركة نداء تونس أفاد أنّه ترشح لرئاسة اللّجنة المركزية كلّ من سفيان طوبال وحافظ قايد السبسي حيث وقع إيداع مطالب الترشح لدى إدارة الحزب قبل انطلاق المؤتمر طبق المنشور الانتخابي وهناك ترشح وحيد لمنصب نائب الرئيس الأوّل ورد من قاسم مخلوف عضو اللّجنة المركزية وترشح وحيد لمنصب نائب الرئيس الثاني ورد من المنسق الجهوي لزغوان وعضو اللّجنة المركزية مروان بويدة.
ووردت هذه الترشحات بعد المصادقة على النظام الداخلي لحركة نداء تونس خلال أشغال المؤتمر في المنستير حسب المكلف بالإعلام.
وقال الحرباوي: “اليوم تستكمل اللجنة المكلفة بإعداد مؤتمر نداء تونس، أشغال هذا المؤتمر، لتصحيح المسار الذي وقع الإنحراف به من طرف مجموعة معيّنة، بعد أن انتقل المؤتمر من مدينة المنستير إلى قمرت ونعود إلى المنستير لتصحيح هذه الإجراءات”.
وأضاف قوله في هذا الصدد: “هناك ما يُعرف بالمكتب السياسي والقائمة التوافقية التي تم الإعلان عنها وسقطت لأنّه لا تتوفر في أغلب أعضائها الشروط القانونية الدنيا، من بينها شرط الإنتماء لمدة 6 سنوات لحركة نداء تونس وتحمّل مسؤولية داخل الحركة وهياكلها الجهوية والوطنية لمدّة أربعة سنوات”. واعتبر أنهّ يوجد “انحراف بالإجراءات من قبل رئيسة المؤتمر، سميرة بلقاضي التي وقع انتخابها وانتخاب مكتب لها يتكون من أربعة أشخاص وهم نائب رئيس أوّل ونائب رئيس ثان ومقرر ومساعد مقرر وذلك خلال الجلسة العامة للمؤتمر”.
ولاحظ أن “مكتب المؤتمر تسلّم اليوم العُهدة، بعد أن تخلّت بلقاضي ورفضت الإلتحاق بالمكتب ورفضت إمضاء كلّ التقارير التي وقع إعدادها من قبل المكتب بشأن اللوائح والتنقيحات التي وقعت، وبالتالي فقد أصبحت هذه الرئيسة، حسب الحرباوي “محل تذمّر وتشكيك وأصبحت تقوم بدور خطير جدّا وهو تفرقة الندائيين وشق صفهم وذلك بالإنحياز إلى طرف ضدّ آخر، لذلك قرر الندائيون وأعضاء اللجنة المركزية اليوم سحب الثقة من هذه الرئيسة وأن تُحال كلّ الصلاحيات إلى مكتب اللجنة التي تشرف على إعداد المؤتمر”.
واعتبر أن “المُجتمعين في الحمامات، (بدعوة من رئيسة المؤتمر)، غايتهم إفساد مؤتمر حركة نداء تونس، لغايات يعلمونها هم فقط “، موضحا أنّه لا وجود لنصاب قانوني مُحدّد.
وفي تصريح إعلامي اعتبر حافظ قايد السبسي، عضو اللجنة المركزية، أنّ اجتماع المنستير هو “الإجتماع الشرعي للجنة المركزية، لأنّ المؤتمرين انتخبوا مكتبا للمؤتمر مكوّنا من خمسة أعضاء وليس رئيسة” قال إنّها “اختارت أن تؤجّج الأوضاع وأن تكون منحازة لطرف مُعيّن”. وأضاف أن اجتماع اللجنة المركزية “سيقع وفقا للإجراءات القانونية وحسب النظام الداخلي لحركة نداء تونس”.
ومن ناحيتها أعلنت إيناس بن نصر، عضو اللّجنة المركزية لحركة نداء تونس وعضو اللّجنة القانونية للمؤتمر، ، أنّها ستتوجه إلى مدينة الحمامات، “للتنبيه على رئيسة المؤتمر، سميرة بلقاضي، عن طريق عدل منفذ، من أجل عدم تدليس إرادة أعضاء اللّجنة المركزية للنداء”، حسب رأيها وقالت في هذا الصدد: “سنقوم بمحضر معاينة لبطاقة الحضور في اجتماع الحمامات إذ بلغ إلى مسامعنا أنّهم بصدد الإمضاء بأسماء أشخاص آخرين متواجدين حاليا في اجتماع المنستير”، حسب روايتها.
وأضافت بن نصر أنّ “بلقاضي دعت إلى عقد اجتماع آخر للجنة المركزية لحركة نداء تونس، بصفة غير قانونية وكانت منفردة في ذلك القرار ولم تحترم أبسط قواعد الإجراءات القانونية وبالتالي سيقع التنبيه على رئيسة المؤتمر بطريقة قانونية، أوّلا لإيقافها عما هي بصدد القيام به والمجموعة التي تشجعها على ذلك ولتحميلها المسؤولية التي تصل إلى مسؤولية جزائية، باعتبارها الممثل القانوني للمؤتمر وهي تتحملها في حال واصلت نهج التعنت وعدم احترام القانون”.
وقد حضر عدلا إشهاد وعدل تنفيذ في المنستير، للتثبت من هوية أعضاء اللّجنة المركزية الذين سمح لهم بدخول قاعة الإجتماع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.