بعد رفضه ختم القانون الانتخابي..«تحيا تونس»: السبسي خرق الدستور    منوبة: إخماد حريق هائل بمصنع للملابس المستعملة...خسائر بالملايين    زيدان: من الجيد للجميع رحيل بيل    اتحاد بن قردان والنادي الصفاقسي يتعرفان على منافسيهما في كأس «الكاف»    رابطة الأبطال: «الكاف» يسلط عقوبات على الترجي... والنجم يتعرّف على منافسه    النّادي الصفاقسي يتعادل ودّيا مع ضمك السّعودي (1 – 1)    حالة الطقس ليوم الاثنين 22 جويلية 2019    بنزرت: العثور على جثة غواص مفقود بسواحل جالطة    "كونسيرتو مالقا": نسمات الفن الأندلسي تغازل محبّي الموسيقى السمفونية    بسبب مصيفة طيران: الإبلاغ عن وجود قنبلة في مطار بلغراد    سيدي بوزيد: تفاصيل إصابة 10 عاملات فلاحيات في حادث مرور مريع (متابعة)    حفتر يعين آمرا جديدا لمجموعة عمليات المنطقة الغربية    القيادي بحركة نداء تونس محمد بن صوف يعلن إستقالته من الحزب ومن جميع هياكله    مجلس أمناء الجبهة الشعبية يتهم الشاهد بالتواطؤ مع حزب ''الوطد'' لإقصاء الجبهة من الإنتخابات    حركة تحيا تونس تعتبر عدم ختم رئيس الدولة للقانون الإنتخابي المعدل خرقا للدستور وسابقة خطيرة تهدد المسار الديمقراطي    ما حقيقة وفاة أردوغان؟    فصل "النوب": لا نوبة بعد نوبة 1991..    إجراء جديد لفائدة الأئمة    سلمى اللومي لالصباح نيوز: انتمي لحزب الامل..ولا علاقة لي بحزب آمنة منصور    حركة تحيا تونس تعلّق على عدم ختم رئيس الدولة للقانون الإنتخابي    الادارة الجهوية للصحة بنابل تقترح غلق محلات سياحية    الملح يسبّب أمراضا خطيرة    الجيش الأمريكي يستعد لعملية عسكرية في الخليج    أمل الحمروني تجدّد العهد مع الإفريقي    إحباط عملية اجتياز للحدود البحرية والقبض على 26 شخصا    نجم في الذاكرة ..محمد عبد الوهاب كروان الشرق 18»    لهذه الاسباب سيغيب مهرجان أوسّو هذه السنة …اين وزارة السياحة والثقافة    ظهور الحب في اللسان    نصائح جدتي ..معالجة مشكل ثقل اللسان    أكاديمي سعودي سعيدٌ بخروج تونس من كأس الأمم الإفريقية    تسنيم قزبار تعدل عن الترشح مع النهضة    ريحة البلاد .. بلال بن أحمد قرمبالية..سنمثل تونس أحسن تمثيل في الخارج    معهم في رحلاتهم    تاجروين- الكاف: القبض على شخص وحجز أكثر من 05 كلغ من مخدر القنب الهندي “زطلة”    سوسة..تكريم الفائزين في المناظرة التونسية للمنتجات الفلاحية المحلية    رينار يعلن استقالته من تدريب المغرب    الديوانة تحجز سبائك من الذهب بقيمة 5 مليارات    الهيئة الفرعية للانتخابات نابل 1 تنظم عملية محاكاة لقبول الترشحات للانتخابات التشريعية 2019    بكلمات مؤثرة.. زيدان يهنئ محاربي الصحراء    نتائج ممتازة للاتحاد البنكي للتجارة والصناعة    صوت الشارع..ما هي أسباب تضاعف ظاهرة «البراكاجات» والسلب المسلّح ؟    فايا يونان في قرطاج ..صوت صغير في مسرح كبير    عروض اليوم    الفنّانة السّورية فايا يونان في مهرجان صفاقس الدّولي هذا المساء    إجراءات عاجلة لاجلاء صابة الحبوب وتخفيف الضغط على مراكز التجميع    ممثل كوميدي يموت على المسرح...والجمهور ظنه يمثل (صورة)    الخطوط الألمانية والبريطانية تعلقان رحلاتهما إلى مصر    بالفيديو.. نجم سينما صيني كاد يموت طعنا أمام جمهوره    أزمة الطماطم الفصلية المعدّة للتحويل بالقيروان..سماسرة يتلاعبون بالأسعار وخسائر بالملايين    تحذير من الخارجية المصرية بشأن تأشيرات "شنغن"    امريكا: وفاة 6 أشخاص بسبب موجة الحر    مهرجان قابس الدولي: بين الدبكة السورية والاغاني العاطفية.. الديك يمتع جمهوره    2،5 مليون قنطار من الحبوب موجودة في العراء.. اتخاذ إجراءات عاجلة    جسر سياحي مغاربي بين تونس والجزائر والمغرب    صفاقس تحتضن تظاهرة الحجّ التّدريبي لحجّاج ولايات الجنوب    استحمت بالعدسات اللاصقة ففقدت بصرها    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    5 نصائح لتشجيع طفلك .. على تناول الأكل الصحي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هل تستمر مشاريع التضامن مع الفقراء والتشجيع على المنتوج المحلي بعد التعديل الانتخابي؟
نشر في الشاهد يوم 19 - 06 - 2019

برزت في الآونة الأخيرة ظاهرة الجمعيات التي تعنى بمساعدة الفئات الهشة والمحتاجة والأشخاص حاملي الإعاقة، وعلى رأسهم جمعية “خليل تونس” وهي جمعية ذات صبغة غير تجارية أنشأت سنة 2012 ويتمثل نشاطها في 4 محاور أساسية وهي الصحة والتربية والتشغيل وتحسين المساكن.
وقد ساهمت القناة التلفزية “نسمة” التي على ملك صاحب الجمعية “نبيل القروي” في نجاح واشعاع هذه الجمعية، كما أن التدخلات الكبيرة التي أنجزتها لفائدة الفقراء والتي بلغت وفق احصائيات الجمعية “500000 خدمة مسداة وتحسين 3000 مسكن..” وغيرها. كما برزت أيضا جمعية “عيش تونسي” التي عرّفت نفسها في المرة الأولى على أنها جمعية تعنى بتشجيع المنتوج التونسي وإنقاذ اقتصاد البلاد ثم أصبحت جمعية تعنى بالاستماع لمشاغل التونسيين وتغيير وضع البلاد “بما أن السياسيين والذين يحتلون المناصب لم يتمكنوا من ذلك”.
وبعد أن ضمن أصحاب هذه الجمعيات ثقة ومساندة عدد هام من التونسيين نتيجة عملهم الدؤوب وأهدافهم النبيلة، قرروا خوض غمار الانتخابات الرئاسية الشيء أكد للتونسيين بأن الأعمال الخيرية كانت بأهداف سياسية.
وتبعا لذلك قرّر مجلس نواب الشعب خلال جلسة عامة بمجلس نواب الشعب، المصادقة على مشروع القانون الأساسي المتعلق بتنقيح قانون الإنتخابات والإستفتاء، برمته، بموافقة 128 نائبا واحتفاظ 14 آخرين بأصواتهم ورفض 30 نائبا.
وبهذا التنقيح تم استبعاد صاحب جمعية خليل تونس وصاحبة جمعية عيش تونسي من الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة، فهل يستمرا في العمل الخيري؟؟
تجدر الاشارة إلى أن النائبة عن كتلة الائتلاف الوطني هالة عمران قد اتهمت المرشح للرئاسة نبيل القروي وجمعية عيش تونسي بالتحيل على القانون.
وتابعت مستنكرة “الناس هذم عاملة أحزاب في ال noir وأحنا ما فقناش مخّر آما هوما عاملين جمعيات تحت شعار فعل الخير وكي قربت الانتخابات ولاّو بش يترشّحوا”.
من جانبه اعتبر رئيس كتلة الائتلاف الوطني في البرلمان، مصطفى بن أحمد أن ‘القانون المتعلق بتنقيح قانون الإنتخابات والاستفتاء سيضمن المساواة بين كل المترشحين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.