في اختتام أيام قرطاج المسرحية.. الجائزة الكبرى تحجب و"ستاتيكو" السورية تسيطر على التتويجات    هند صبري: مساعدة اللاجئين أنقذتني من أزمة شخصية    نادين شقيقة نانسي عجرم تصدم رواد مواقع التواصل الاجتماعي    بطولة افريقيا للأندية في كرة السلة: النجم الرادسي يفوز على انتار كلوب الانغولي    "فتح" تدعو الفلسطينيين إلى تظاهرات عارمة ضد زيارة نائب الرئيس الأمريكي للقدس    تركيز كاميرات مراقبة بميناء حلق الوادي    وزير النقل: الخطوط التونسية مقبلة على إعادة هيكلة وتطوير معداتها ونشاطها    المحترفة الثانية لكرة القدم: الرالوي ينتصر ومنزل بورقيبة يفتك الصدارة من جندوبة    ضعف الميزانية يلغي عروضا بمهرجان عمر خلفت الدولي للمسرح بتطاوين    زهير حمدي: إتخاذ أي فصيل سياسي داخل الجبهة الشعبية موقفا إيجابيا من الأطراف الحاكمة يعتبر خروجا عن الجبهة    سليمان: حجز 30 طنا من الفارينة المدعمة بمستودع‎    دير الزور: عودة الاتصالات الأرضية والخلوية في المناطق التي أمنها الجيش السوري    البنك الأوروبي للاستثمار يمنح تونس حوالي 481 مليون دينار لتمويل مشروع الطريق السيارة للوسط    بالفيديو: أول تعليق للسعودية على تراجع الحريري عن استقالته    كرة قدم: التعادل الايجابي يحسم لقاء الملعب التونسي والترجي الرياضي    تفاصيل ليلة القبض على الملياردير صبيح المصري.. لعنة "الجنسية السعودية" تطال أهم ذراع مصرفية    بوشماوي: لا لتحميل المؤسسة تبعات الوضع الاقتصادي.. ويجب رفع العراقيل التي يصطدم بها الباعثين    في دورته الثانية.. الملتقى السنوي للسجل التجاري تحت شعار "السجل التجاري أهم ركيزة للشفافية الاقتصادية"    النهضة تؤكد ضرورة ضبط سقف لإجراء الانتخابات البلدية لا يتجاوز موعده شهر رمضان القادم    تشكيلتا "البقلاوة" والترجي في دربي اليوم    القيادية هاجر بالشيخ تُجمد عضويتها في آفاق تونس    المتلوي: أعوان وإطارات شركة البيئة يحتجون ويغلقون مقر الإدارة    صفاقس.. ايقاف شخص بحوزته 80 كلغ من الأسلاك النحاسية المسروقة    باجة.. إيقاف عمدة مباشر بشبهة "الإرهاب"    نابل.. إيقاف فار من السّجن    الجامعة تكشف عن معاليم بيع حقوق النفاذ إلى الملاعب    رسمي: حمدي المدّب يغلق ملف طه ياسين الخنيسي    رغم موجة تراجعات اسبوعية.. "توننداكس" يرفع مردوديته السنوية 13,07 بالمائة    تبرسق- باجة: ايقاف عمدة "المنشية" للاشتباه في انضمامه الى تنظيم ارهابي    مبادرة "توانسة ضد التطبيع".. الناطق باسم الحملة يؤكّد: الصهيونية معادية للإنسانية    بين بني خلاد وقرمبالية.. قتلى وجرحى في حادث بين سيارتي أجرة    تسريبات مثيرة عن سيارة نيسان المنتظرة    العناية المركّزة    الزعفران اغلى التوابل فى العالم    12 نصيحة لتثبيت الوزن    بالفيديو: جون ترافولتا يصل إلى الرياض    كيف تساعد رياضة المشي على حرق الدهون؟    قابس: حجز كمية من الملابس المستعملة ومادة السميد بمستودع    صندوق النقد يوافق مبدئياً على قسط قرض تونس ويشترط "مزيداً من الإصلاحات"    الروائي محمد عيسى المؤدب في اتّحاد الكتاب التونسيين: رواية "جهاد ناعم" إدانة لحكم الترويكا    وفاة حامل بعد إصابتها بأنفلونزا (H1N1    الدكتورة آمال موسى تشارك في مؤتمر حول الإسلام السياسي ب"البندقية"    اعتراف للنساء دون قاضي تحقيق ولا عصا بوليس!    دواء السكري قد يستخدم لعلاج السرطان!    بيان تضامني من أجل القدس    النظامَين السعودي والمصري نَّسقا مع ترامب خطوة الاعتراف بالقدس كعاصمة للكيان!!    مقاربة علمية لمواجهة التطرف الديني    هل أتاك حديث غزوة البطحاء والإتحاد؟    لماذا المنظمة الديمقراطية للثقافة ؟    فيديو و صور من كارثة انقلاب حافلة سياحية بباجة    الخطوط التونسية تتسلم قريبا أربع طائرات إيرباص    التوقعات الجوية ليوم الأحد 03 ديسمبر 2017    خبير اقتصادي يحذر من انهيار تام للقدرة الشرائية للتونسيين    الاسماء المرشحة لجوائز افضل الرياضيين في 2017    بعد قرعة المونديال .. مدرب إيران يطالب اتحاد الكرة بإقالته    الإمام الأول بجامع الزيتونة :تونس محفوفة بالألطاف لحُبها لرسول اللّه    بالصور: أسوأ إطلالات النجمات في ختام مهرجان القاهرة بعضها كشفت عيوب أجسامهن    صورة للفنانين على السجادة الحمراء في ختام مهرجان القاهرة السينمائي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لبنان يلغي قانون يعفي المغتصب من العقاب... والنساء غاضبات
نشر في الشروق يوم 17 - 08 - 2017

بعد كفاح طويل للهيئات النسائية والمجتمع المدني في لبنان، صوت البرلمان اللبناني أمس بالموافقة على اقتراح يلغي تشريعاً سابقاً (المادة 522 من قانون العقوبات) يسمح للمغتصب بالإفلات من العقوبة الجنائية إذا تزوج من ضحيته، ومع ذلك بقيت الاعتراضات قائمة، واتهم القرار بأنه غير كافٍ.
وكان وزير الدولة لشؤون المرأة جان أوغاسابيان أول الممتعضين، فقد غرد معلقاً: «مع الترحيب بإلغاء المادة 522 من قانون العقوبات، إلا أننا نتحفظ على الإبقاء على المادتين 505 و518، فلا استثناءات للتفلت من جريمة الاغتصاب». وأضاف: «تنص المادتان 505 و518 على وقف الملاحقة أو المحاكمة في حق من يقوم بمجامعة قاصر إذا عقد زواج صحيح بين هذا المرتكب والقاصر، التي يتراوح عمرها بين خمس عشرة وثماني عشرة سنة».
وترجع المادة التي تم إلغاؤها للأربعينيات من القرن الماضي وبعد احتجاجات وتحركات من هيئات ومنظمات وجمعيات في المجتمع المدني. وكان الأردن قد أقر قانوناً مشابهاً يعاقب المغتصب ولا يعفه بالزواج من ضحيته بداية الشهر الحالي، كما نجحت احتجاجات في تركيا في دفع رئيس الحكومة التركية بن علي يلدريم، إلى سحب مشروع قانون كان سيسمح ب«العفو عمن أدين بممارسة الجنس مع قاصر، إذا تزوجها».
وقالت زويا روحانا مديرة منظمة «كفى عنفاً» ل«الشرق الأوسط»، إن «خطوة البرلمان جاءت منقوصة كالمعتاد. فقد أبقى على مادتين فيهما تكريس لتشريع زواج القاصرات بدل إلغائه، كما كنا نطالب. فكما أقروا سابقاً قانون (العنف الأسري) مشوهاً ها هم أيضاً يبقون على مواد تجعل خطوتهم غير مكتملة. وتشرح روحانا أن المواد من 503 إلى 521 في قانون العقوبات اللبناني تتحدث عن أنواع مختلفة من الجرائم الجنسية فيما المادة التي تتبعها أي رقم 522 تأتي بخلاصة مفادها أن مرتكب أحد الجرائم السابقة إذا عقد زواجاً صحيحاً يعفى من العقوبة. وهذه هي التي ألغيت، وكان يجب أن يكتفي بذلك. لكنهم استثنوا مادتين اثنتين هما 505 و518 بحيث يصبح زواج الجاني من الضحية وسيلته للهروب من العقاب». وتضيف روحانا: «هذا ما سيجعل الأردن أفضل حالاً منا، وها هو يتبين أن التشريعات هناك تستطيع أن تكون أكثر جرأة، فيما لا تزال القيم العشائرية في لبنان تؤخذ بعين الاعتبار، بدل أن يتم وضع قوانين تزيل الإجحاف عن النساء».
ووزعت منظمة «كفى عنفاً» وهي واحدة من أبرز المنظمات النسائية المدافعة عن حقوق المرأة بياناً إثر التصويت على القرار، شرحت فيه «أنّ المادّة 505 تتناول مجامعة القاصر كجرم يعاقب عليه القانون، غير أنّ تعديل المادّة، تمثّل بوضع مرتكب هذا الجرم أمام خيارين: إمّا السجن أو الزواج بالضحية في حال كانت تبلغ بين ال15 وال18 عاماً من العمر، مع إضافة وجوب تدخّل مندوبة اجتماعية في الحالات التي سيتمّ فيها الزواج للتأكّد من أن القاصر على ما يرام...».
وأضاف البيان: «أمّا بالنسبة إلى المادّة 518، فهي تتناول فضّ البكارة من خلال الإغواء بوعد الزواج، وفي التعديل الذي أُقرّ أدخل المشرّعون مفعول المادة 522 على هذه المادة أيضاً وأبقوا على احتمال الزواج كإعفاء من العقاب ولا تحديد لسنّ الضحيّة».
وكان وزير الدولة لشؤون المرأة أوغاسبيان قد لفت في أول رد فعل له، إلى أن «وزارته ستتقدم إلى مجلس الوزراء بمشروع قانون لإلغاء هاتين المادتين المجحفتين بحق المرأة واللتين تشجعان على زواج القاصرات». فيما اعتبرت «كفى» أن ثمة «استخفافاً بكرامة النساء وتكريساً للقبول بتزويج الفتيات بالإكراه» واعدة بالاستمرار في النضال.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.