رسميا: كومباني يغادر مانشستر سيتي    قف ..فوضى عارمة    تحاليل الشروق ... «الزعماء» كثيرون والبلاد تغرق... أين الخلل؟    مع الشروق ...ضريبة اللامُصالحة    رونالدو الأفضل في الدوري الإيطالي    الرابطة 1: برنامج مباريات الجولة 23    دول عربية ترحب بدعوة ملك السعودية لعقد قمة في الرياض    وقفة إحتجاجية للنقابة الجهوية للدواجن بصفاقس للرفع في سعر الدجاج    الفيفا تقضي بخصم 3 نقاط من رصيد الملعب القابسي .. الترتيب الجديد للرابطة الاولى    صباح الخير …. حكمة رمضان    صفاقس : وفاة 3 اطفال في حادث اصطدام بين سيارة وقطار    العزابي: عدم الرد والتحرك ضد هجمات طالت رئيس الحكومة من طرف مؤسسات اسرائيلية يعكس وجود مشكل اتصالي    البرج الأثري بالحمامات يحتضن فعاليات الدورة الرابعة لمهرجان المدينة    قوات الاحتلال الإسرائيلي تُخلي المسجد الأقصى من المعتكفين بالقوة    هل يفعلها نبيل القروي؟؟؟    الملك سلمان يدعو لعقد قمتين عربية وخليجية طارئتين في مكة    محسن مرزوق: رحيل الطيب تزيني كأنني فقدت فردا من أفراد العائلة التي تجتمع في دماغي    الفنان زياد غرسة يتسلطن و يعانق الإبداع في عرض ''قدم المساء'' ضمن سهرات الدورة 23 لمهرجان المدينة بصفاقس    عرض ''سلاطين الطرب'' بأريانة اختزل سحر الشام وروعة الفن    قدم: بايرن ميونيخ بطلا ل''بوندسليغا'' للمرة السابعة على التوالي    النفيضة: برمجة ثرية في مهرجان ليالي رمضان    سمير الوافي ينتقد سياسة السياحة في تونس و يقارنها بالمغرب    عاجل صفاقس : حادث تصادم بين قطار وسيارة خاصّة..وفاة شخص وعديد الجرحى    المرناقية: قتيل و9 جرحى في حادث مرور بين سيارة لنقل عاملات متربصات وسيارة خفيفة    انخفاض الصادرات التونسية ب7ر2% والواردات ب2%    منع جمعية "خليل تونس" من توزيع مساعدات ببوسالم وغارالدماء: والي جندوبة يوضح    مهاترات صائم …شعب البريك والشربة    صحفي أمريكي:الإمارات تمّول الشركة “الإسرائيلية” التي تدير حسابات مزيفة لاستهداف انتخابات تونس    الصيدلية المركزية تعتزم اعادة جدولة ديون المستشفيات العمومية    في اليوم العالمي للمتاحف تونس تفتح ابواب متاحفها مجانا للعموم    عمارعمروسية يكشف ل"الصباح نيوز"عن موقف الجبهة من اثارة قضية بورقيبة وبن يوسف    سفيان السليطي ل"الصباح نيوز" : النجاح في احباط المخطط الارهابي الخطير لكتيبة "عقبة ابن نافع" لم يأت صدفة    مساجد لها تاريخ ..الجامع الكبير بالحمامات    مدينة لها تاريخ ..بها ثاني مدينة رومانية تزود بلاد تونس بالقمح والشعير    غلال رمضان..الدلاّع    التين والزيتون..فوائد عديدة    رحيل المفكر السوري طيب تيزيني...أحد أهم مئة فيلسوف عالمي    بعد الانتقادات في تونس.. عائشة بن عثمان محور حملة سخرية من المصريين    زغوان: ضبط كمية من مخدر القنب الهندي "الزطلة" داخل سيارة    بين قبلّي وقابس: حادث خطير يُسفر عن وفاة شاب وإصابة والده    قبل اسبوع من مواجهة الترجي... الوداد ينجو من الخسارة ضد اتحاد طنجة    تعرف على أسباب زيادة الوزن في رمضان    الغشّة في رمضان: حجز 27 طنّا من المواد الغذائية الفاسدة    تحسّن الأداء السياحي في تونس والفرنسيون أكثر الوافدين    الرابطة 1.. برنامج مباريات اليوم والنقل التلفزي    تنبيه هام/هذه تطورات الوضع الجوي في الساعات القادمة..    ملف مكارم المهدية وساقية الزيت …”الكناس” تثبت قرار لجنة النزاعات والاستئناف    حدث اليوم .. ترومب يتراجع .. لا أريد حربا مع إيران    المنستير: حجز 1 طن و400 كلغ من السمك المورد و20 كغ من الحلوى مجهولة المصدر    دبارة اليوم الثالث عشر من رمضان    فظيع/طفلة ال 13 سنة تنتحر شنقا قبل الافطار..وهذه التفاصيل..    بكل موضوعيّة.. الدنيا في خطاب الدعاة (2 2)    بعد تصريحات الطبوبي: ائتلاف الكرامة يصدر بيان مساندة للنائب عماد الدايمي    حملة واسعة لمراقبة مسالك التوزيع    مهن رمضانية ..مورد للرزق وحلّ مؤقت للبطالة    ليبيا: هجوم إرهابي يستهدف بوابة حقل نفطي    نتائج الانتخابات الجزئية للمجلس الاعلى للقضاء    بريطانيا: أطباء يجرون جراحة لجنين في رحم أمه للمرة الأولى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سلمى اللومي: الى حدود 20 اوت تقدر العائدات السياحية ب766 مليون اورو
نشر في الشروق يوم 29 - 08 - 2018


)- "سيشهد اداء القطاع السياحي تحسنا واضحا خلال سنة 2019 خاصة وان الحجوزات بالنسبة للموسم السياحي القادم انطلقت منذ زهاء الشهرين مما يعطي اشارة قوية لتحقق الانتعاشة"، ذلك ما أكدته وزيرة السياحة والصناعات التقليدية، سلمى اللومي الرقيق، في حديث ادلت به الى (وات). وفيما يتعلق باهم المؤشرات السياحية بالنسبة لموسم 2018، لاحظت اللومي، أنّ حوالي 5151663 سائحا زاروا تونس، من غرة جانفي الى 20 اوت 2018، اي بزيادة بنسبة 17،5 بالمائة مقارنة بالفترة ذاتها من سنة 2017. والى حدود 20 اوت 2018 تطورت العائدات السياحية بنسبة 48،2 بالمائة مقارنة ب2017 لتصل الى قيمة 2323،5 مليون دينار. "وتقدر هذه العائدات بالاورو ب766 مليون اورو (زيادة ب27،5 بالمائة) في حين تطوّرت، باعتماد الدولار، بنسبة 40،3 بالمائة لتبلغ قيمة 921 مليون دولار". وابرزت الوزيرة الاهتمام الكبير بالوجهة التونسية معتبرة أنّه من الضروري تطوير هذه الوجهة والعمل على المستويين المتوسط والبعيد مع احترام البعد البيئي وتطوير الموارد البشرية للقطاع. وافادت ان "وزارة السياحة تعمل لتستعيد تونس مكانتها ضمن الاسواق التقليدية وفي نفس الوقت لتطوير اسواق جديدة. اننا نسعى الى تنويع المنتوج السياحي التونسي كما اننا بصدد عقد شراكات مع وكالات الاسفار بغاية تطوير سياحة الاثرياء". "اننا نستهدف ايضا السوق الصينية لانها من بين الاسواق الاكبر في العالم وايضا لان السواح الصينيين لا يهتمون بالسياحة الشاطئية وهم مولعون بالثقافة والطبخ والتسوق في تونس". وبحسب احصاءات ادارة الحدود والاجانب بوزارة الداخلية فان عدد السياح الصينيين، الذين زاروا تونس، زاد بنسبة 50،4 بالمائة ليصل عددهم الى 17636 شخص الى حدود يوم 20 اوت 2018. وتابعت "نستهدف، أيضا، الاسوق الخليجية والروسية" مشيرة الى ما عرفه توافد السياح الروس على تونس من تطور هام خلال السنتين الاخيرتين. واضافت "يعد الروس من بين السواح الاكثر انفاقا وفق دراسة انجزتها وزارة السياحة والصناعات التقليدية مع الديوان الوطني للسياحة التونسية". فضلا عن ذلك "فان الحملة الاتصالية للوزارة ركزت على الفترة، التي تلي الموسم السياحي الصيفي (الموسم الشتوي)، الذي يتميز بعرض مختلف ينطلق مع موفى اكتوبر وبداية نوفمبر من كل سنة. ويعد الزوار من البلدان الاسكندنافية من بين السواح، الذين ينتظر حلولهم بتونس خلال هذه الفترة، اساسا لممارسة رياضة الصولجان". المؤشرات تؤكد عودة الاسواق التقليدية وعند تحليل المؤشرات بالنسبة لسنة 2018 بينت وزيرة السياحة "تاكد عودة الاسواق التقليدية مع توافد 1585905 سائح اوروبي اي بزيادة على مستوى العدد بنسبة 50،5 بالمائة مقارنة بسنة 2017. ويعود هذا النمو اساسا الى ارتفاع عدد السياح الفرنسيين (37،9 بالمائة) والالمان (61،9 بالمائة) والروس (34،6 بالمائة) ومن بلدان اوروبية اخرى (81،6 بالمائة)". وفيما يتعلق بالاسواق المغاربية اشارت اللومي الى "استقبال تونس من غرة جانفي والى غاية 20 اوت 2018 نحو 2432366 سائحا من البلدان المغاربية مسجلة بذلك ارتفاعا بنسبة 4،8 بالمائة مقارنة بالفترة ذاتها من سنة 2017. ولم يشهد عدد السياح الجزائرين سوى زيادة طفيفة لم تتجاوز 1،5 بالمائة تبعا للاحتفال بعيد الاضحى". 00وعرفت منطقة جربة جرجيس اكبر عدد من الليالي المقضاة (4،04 مليون ليلة) تبعتها سوسة (2،92 مليون ليلة). وعرفت عدد الليالي المقضاة للسياح من التونسيين خلال الفترة ذاتها في 2018 تراجعا بنسبة 6،2 بالمائة لتصل الى 3،5 مليون ليلة. وذكرت اللومي ان عدد الليالي، التي قضاها التونسيون بالنزل خلال سنة 2010 (سنة مرجعية) كانت في حدود 2،172 مليون ليلة. مشروع مراجعة تصنيف النزل يتم اصداره موفى 2018 وبحسب وزارة السياحة والصناعات التقليدية فان عمليات المراقبة لأقلمة النزل التونسية مع المواصفات الدنيا، التي اقرها الديوان الوطني للسياحة التونسية منذ 2005 لم تدخل حيز التطبيق سوى سنة 2007. واوضحت اللومي ان "عدد الملفات التي تمت معالجتها من قبل اللجنة المخصصة بالديوان الوطني للسياحة التونسية بلغت الى موفى جويلية 2018 حوالي 676 نزلا. وافضت عمليات المراقبة الى اعادة تصنيف (نحو النزول) 194 وحدة فندقية في حين حافظت 377 وحدة على التصنيف ذاته. وتمكنت 55 وحدة من تحسين تصنيفها مقابل حرمان 50 وحدة من التصنيف السياحي". واعلنت اللومي أيضا عن مشروع جديد لمراجعة نظام تصنيف النزل السياحية حسب اصناف المؤسسات السياحية سيتم نشره موفى ديسمبر 2018 بهدف دفع الجودة وخدمات القطاع السياحي. ويتعلق الامر بمشروع يهدف الى مطابقة المواصفات مع معايير التصنيف الدولية واضفاء مزيدا من المصداقية على عملية تصنيف المؤسسات السياحية. كما يرمي المشروع الى ملاءمة المنتجات والخدمات السياحية مع التصنيف الممنوح والاخذ بعين الاعتبار انتظارات الحرفاء. واكدت وزيرة السياحة ان المشاورات الاولى، للمصادقة على مشروع مراجعة تصنيف النزل السياحية بحسب الصنف المؤسسات السياحية، مع المهنيين من القطاع السياحي وممثلي وزارات البيئة والثقافة ستنطلق بداية سبتمبر 2018.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.