بعد فشل المفاوضات أمس:اتحاد الشغل يصعّد ضد الحكومة ويؤكّد تمسكه بإضراب 22 نوفمبر    منجي الرحوي من صفاقس: مشروع ميزانية 2019 بأنّها ميزانية انتخابية وليست ميزانية انقاذ    مسؤول بالرصد الجوي ل"الصباح نيوز": هكذا سيكون الطقس إلى غاية الخميس القادم    بعد التقرير الذي بثته قناة الحوار التونسي: المركب الفلاحي وادي الدرب بالقصرين يوضّح    معدل الزيادة السنوية في اسعار السكن بلغ 10 بالمائة خلال الفترة 2013/ 2017    تطور الاستثمارات المصرح بها في قطاع الصناعات المعملية بنسبة 2,2 بالمائة

    أريانة : حجز 25352 قارورة مياه معدنية وغازية منتهية الصلوحية    رئيس الغرفة الوطنية للباعثين العقاريين: تراجع مبيعات الباعثين العقاريين يضر بالتزاماتهم تجاه البنوك    "الدّاخلية" تُعلن عن ضياع تلميذة    عائلتها تطلق نداء استغاثة: فتاة ال15 سنة مختفية منذ أكثر من شهر ونصف..    صفاقس : غدا اجتماع عامّ لجامعة التّعليم الثّانوي.. وإصرار على مقاطعة الامتحانات    نادي الصحة بكلية الحقوق بصفاقس ينظم تظاهرة تحسيسية لمرضى السكري    رقم اليوم    المنستير:تربية الأحياء المائية:مشاكل إجرائية وقانونية تعيق الاستثمار في القطاع    الجامعة التونسية تقاضي مدرّب مصر    دوري الأمم الأوروبية: برنامج مباريات السبت    دورة فرنسا الدولية للتايكواندو : محمد قرامي يحرز الميدالية الفضية    محامي سليم الرياحي ل"الصباح نيوز" : هيئة الإفريقي تفاعلت ايجابيا مع مقترحاتنا ..وسنحسم الأمور في جلسة الثلاثاء    في مباراة ودية فاز فيها على امريكا:روني يودّع منتخب انقلترا بالدموع    بعد اعتداء انصاره عليه:روما يدفع 150 ألف أورو لأحد مشجعي ليفربول    صدمة في ريال مدريد بعد إصابة راموس    جلسة عامة بالبرلمان للحوار مع وزيري الداخلية والعدل ،محورها المعطيات التي قدمتها هيئة الدفاع عن الشهيدين بلعيد و البراهمي    كرشيد يصرح بمكاسبه بعد الخروج من الوزارة    صوت الشارع:هل تعتبر أنّه تم تحييد الخطاب الديني في المساجد؟    بالصورة: غادة عبد الرازق تستغيث و تتهم المخابرات المصرية    مواعيد آخر الأسبوع    محمد الحبيب السلامي يسأل : محمد رشاد الحمزاوي    المشروع الحكومي جاهز والتنفيذ قد يتم خلال السنة المقبلة.. إصلاح منظومة الدعم.. الملف المعقد والمزعج لجل الحكومات المتعاقبة    “بنك الجهات”..مشروع الحكومة لتحقيق التنمية الجهوية    التعرف على احدث التطورات الطبية في مجال تحاليل الدم محور اليوم الثاني للبيولوجيا السريرية بدوز    مبادرة من خلية أحباء النادي الافريقي بباريس لحل أزمة الفريق المادية    العثور على الغواصة الأرجنتينية المفقودة بعد عام على اختفائها    الاحتلال يعترف:حماس ستصبح بقوة حزب الله في غضون عام واحد    حاتم بالرابح في ذمة الله:وداعا نجم «الخطاب على الباب»    لطيفة تقدّم برنامج تلفزي ضخم    الجامعة التونسية تفقد أحد أعمدتها:الدكتور محمد رشاد الحمزاوي ....وداعا    هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم السبت 17 نوفمبر 2018    المهدية:رفع 672 مخالفة اقتصادية    صفاقس:أنشأ صفحة فايسبوكية على انه طبيبة للتحيل على المراهقات    قفصة:شاحنة لنقل الفسفاط تتسبب في وفاة امرأة    فنان شهير يعلن تخلّيه عن الدين الإسلامي...    قفصة .. اليوم الاعلان عن نتائج مناظرة الشركة التونسية لنقل المواد المنجمية    كندا تستقبل أكبر عدد من طلبات اللجوء في 30 عاما    ماهي حركة "السترات الصفراء" التي تهدد بشل حركة فرنسا؟    تحيين من المعهد الوطني للرصد الجوي    رئيس الوزراء الروسي: الاقتصاد العالمي تعافى بعد أزمة 2008 ولكن الانتعاش بطيء للغاية    لصحتك : القهوة تحميك من الإصابة بالسكري    بعد تناوله لحماً مغطى بالذهب.. أصالة تهاجم فناناً كويتياً    "ميدل إيست آي": تركيا تملك سجل اتصالات القنصلية السعودية كاملا وستكشف عن المكالمات واحدة تلو الأخرى    قفصة/ القبض على شخصين بحوزتهما كمية من مخدّر "الزطلة"    ارتفاع حصيلة ضحايا حرائق كاليفورنيا إلى 71 شخصا    علماء يحددون المدة الأفضل لقيلولة منتصف اليوم    هيئة الإفتاء الجزائرية: الاحتفال بالمولد النبوي غير جائز شرعا    تظاهرة “النجم الذهبي” تكريم خاص للزميلين حافظ كسكاس وريم عبد العزيز    فوزي اللومي: المؤتمر القادم للنداء هو "الرصاصة الاخيرة "    الصريح تحتفل بمولده (6) : قراءة في الحوار الذي دار بين هرقل وأبي سفيان حول رسول الله صلى الله عليه وسلم    تعزية ومواساة    اشراقات:هذا أنا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأخطاء الشائعة في علاج الحروق
نشر في الشروق يوم 23 - 10 - 2018

الخطأ الأول : استخدام معجون الأسنان بحجة تخفيف الحرق و الألم !
- التصحيح : استخدام معجون الأسنان يسبب تلوث للجرح أو للجلد المحروق بسبب المواد الكيميائية التي فيه ، والأفضل وضع مرهم خاص للحروق كالميبو مثلا بعد 10 دقائق من تبريد الحرق بالماء الجاري ، إذا كان الحرق من الدرجة الأولى .
الخطأ الثاني : وضع ثلج مباشرة على مكان الحرق بحجة تخفيف الألم
- التصحيح : هذه الطريقة مضرة جدا وتسمى الحرق بالجليد لأنها تدمير أنسجة الجلد مباشرة عند لمسها وتترك ندبات على الجلد ، والأفضل استخدام الماء الجاري على الحرق ، وإذا أردت وضع ثلج على الجلد المحروق يجب أن يكون داخل كيس بلاستيك سميك أو قطعة قماش خفيفة لمنع الملامسة المباشرة بين الجلد و الثلج .
الخطأ الثالث : وضع بلاستر أو مشمع لاصق على الحرق بحجة حفظه من التلوث !
- التصحيح : هذه الطريقة تسبب احتباس حراري للجلد وتزيد من درجة حرارة الحرق و الألم ، والأفضل لف الحرق بشاش عليه مرهم خاص للحروق .
الخطأ الرابع : لف الحرق أو تغطيته بشاش قطن !
- التصحيح : القطن سيلتصق بالجلد المحروق ويصعب إجراء تغيير على الحرق ، و الأفضل وضع شاش طبي معقم .
الخطأ الخامس : عند الحرق من الدرجة الثانية تظهر فقاقيع والبعض يقوم بتفريغها بإبرة أو بيده !
- التصحيح : تحتوي هذه الفقاقيع على بلازما وهو سائل فيه العناصر التي يحتاجها الجسم إضافة إلى أنها تترك مكانها ندبات، والأفضل تركها كما هي لكي يمتصها الجسم ويعيدها للداخل أو يخرجها خارج الجسم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.