انتخاب رئيس وأعضاء الهيئة التنفيذية للجامعة الوطنية للبلديات التونسية    بنزرت: افتتاح أول إقامة سياحية ريفية    في حفل بالمسرح الوطني.. الشاعر رضوان العجرودي يوقع كتابه الشعري " فرح يختفي في المرآة"    لسعد جردة يهدي التتويج إلى شخص وحيد    تطاوين: تنسيقية اعتصام الكامور تشرع في الإعداد للتفاوض مع الوفد الحكومي الأسبوع القادم    القصرين: نتائج سلبية ل26 عينة لأشخاص خالطوا مصابا بفيروس كورونا في منطقة سمامة بسبيطلة    جديد: الإغلاق الفوري لأي مكان لا يطبق البروتوكولات الصحية    كورونا: 936 إصابة جديدة في تونس    بعد خسارة الكأس.. جماهير الترجي تطالب برحيل الشعباني    إلى المنظمات الحقوقية : لا حياء.. و لا حياة لمن لا حياء له.    المنستير: وزارة التربية تقرر الإيقاف التحفظي عن العمل لأستاذ بتهمة التحرش بتلميذاته عبر "فايسبوك"    كاس تونس : الاتحاد المنستيري يفوز باللقب    مكرم اللقام لالصباح نيوز : الصادق السالمي أثّر على نتيجة النهائي    منوبة : تسجيل وفاة مسنّة و28 حالة اصابة جديدة بالكورونا و19 حالة شفاء في الجهة    محامو الجزائر في إضراب بأسبوع    أحمد البلّي: التتويج بالكأس افضل هدية لروح الزعيم بورقيبة    في العاصمة: يبتزّان رجل أعمال وزوجته بحيلة غريبة جدا!    انصهار "حزب الأمل" و"الحركة الديمقراطية" ومجموعة من الندائيين وعدد من الشخصيات المستقلة ضمن تنظيم حزبي موحد    يوميات مواطن حر : سحر الألباب وقتل القلوب    قدم.. أتلتيكو مدريد يُدشن موسمه بفوزٍ كبير على غرناطة    يوميات مواطن حر: عشق الانتظار    نهائي كأس الحبيب بورقيبة: هل تكون الكأس الأولى للاتّحاد أم الكأس رقم 16 للتّرجّي؟    الرابطة الثالثة .. قربة ترافق المحمدية الى الرابطة الثانية    100 ألف دينار لتهيئة مقر المركز الحدودي للحرس والديوانة ببوش    حندوبة: كهل يضرم النار في جسده    وزير النقل: "حريصون على تعصير قطاع السكك الحديدية بالجهة لانجاح عملية نقل الفسفاط بالقطارات"    بعد ايام قليلة.. الكشف عن قاتلة الفتاة بمحل الخياطة بحفوز    العاصمة.. حجز مخدر الهيروين    محمد المحسن يكتب لكم: تجليات الإبداع في شعر الشاعر التونسي محمد الهادي الجزيري    بنزرت.. تحاليل سلبية للعاملين بدار الشباب    الصندوق العالمي للطبيعة يدعو قيس سعيد الى توقيع" اعلان القادة من اجل الطبيعة والانسان "    وزارة الصناعة تعلن عن انجاز مشاريع لانتاج الكهرباء من الطاقات المتجددة في اطار جولة رابعة    وفاة الفنان المصري المنتصر بالله    مفاجأة في القيروان: القبض على صديقة الخياطة «هيفاء» بتهمة القتل    انتحار ممثلة يابانية شهيرة    كورونا تضرب بقوة.. رحيل حليمة    أحلام: اخترت أجمل رجل في الخليج    سوري يتبرأ من ولده «المرتزق» في ليبيا    حفوز: القبض على قاتلة الفتاة هيفاء في محل حياطة    فرنسا تستعد لاستقبال أول تمثال لشخصية من أصول إفريقية    السيسي: القوي المتربصة بمصر تحت ستار الدين لن تنجح مساعيها    «الخروج الى المسرح» في مدينة الثقافة (02 - 11 اكتوبر 2020)..8 عروض مسرحية للصمود امام جائحة كورونا    تواصل هبوب الرياح القوية اليوم    وفاة الناشطة السياسية حليمة معالج بكورونا    صفاقس..رسمي..استغلال المستشفى الجديد لمرضى الكورونا    الإمارات تمنع شاعرة من السفر لرفضها التطبيع    الحسم في مصير تطبيق تيك توك اليوم الأحد    ترامب يرشح القاضية إيمي كوني باريت لعضوية المحكمة العليا    توقيف 10 في احتجاج على إجراءات العزل بلندن    الاستاذ علي جمعة : لماذا لايستجيب الله لدعائك ؟؟؟    وزير السياحة: قطاع السياحة الاستشفائية كان الأكثر صمودا أمام الهزات الاقتصادية    عدنان الشواشي يكتب لكم : نعم ... أنا مع حكم الإعدام    موفى 2020 دخول محول المطار حيز الاستغلال    الهوارية: رئيس الحكومة وقناة TF1 الفرنسية يكرمان باعث المشروع السياحي «المغامر»    بتخفيضها لسعر 1200 منتجا لسنة كاملة: mg تتحدى غلاء الأسعار    رئيس الحكومة يعلن يوم 26 سبتمبر من كل سنة يوم وطني للسياحة الريفية    محمد الحبيب السلامي يتدّبر: ...آيتان من سورة البقرة    التداوي الطبيعي ..الجلجلان يقاوم الربو و يقوي الذاكرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قيمته بلغت 2450 مليون دينار:هل يساهم الدعم السعودي في حلحلة الأوضاع الاجتماعية؟
نشر في الشروق يوم 16 - 12 - 2018

في ختام زيارة العمل التي أداها الى المملكة العربية السعودية كشف رئيس الحكومة يوسف الشاهد أن المملكة قررت تقديم مساعدات مالية واستثمارات لتونس بقيمة اجمالية بلغت 824.2 مليون دولار اي بما يعادل 2450 مليون دينار، فهل يساهم هذا الدعم في حلحلة الوضع الاجتماعي الداخلي؟
تونس «الشروق» :
وأوضح رئيس الحكومة يوسف الشاهد في ختام زيارة المملكة العربية السعودية والتي استغرقت 3 ايام بداية من الخميس الماضي ان الدعم السعودي لتونس بلغ قيمة 2450 مليون دينار ويضم جملة من القروض واتفاقيات الاستثمار علاوة على تنفيذ افكار استثمارية خاصة تتمثل في انشاء صناديق سعودية تونسية تدعم الاستثمار في تونس.
وبين الشاهد أن الدعم المالي توزع على 1.5 مليار دينار ( 504.6 مليون دولار) لتمويل الميزانية و 600 مليون دينار (201.8 مليون دولار) لتفعيل خط تمويل التجارة الخارجية قصد التقليص من العجزين التجاري والطاقي اضافة الى 350 مليون دينار (117.7 مليون دولار) في شكل استثمارات متنوعة موجهة اساسا لمشروع التنمية الفلاحية المندمجة في جومين و غزالة وسجنان من ولاية بنزرت وتحسين التزود بالماء الصالح للشراب بالوسط الريفي بولاية بنزرت علاوة على مشاريع اخرى تهم تهيئة المسالك الريفية و دعم المناطق التي تشكو نقصا في التنمية مضيفا بأن وزير المالية رضا شلغوم سيتحول قريبا للملكة العربية السعودية لامضاء جملة الاتفاقيات.
كما تجدر الاشارة الى ان رئيس الحكومة يوسف الشاهد قد دعا المستثمرين السعوديين لزيارة تونس للاستفادة من الفرص والمميزات الاستثمارية المحفزة في عدة قطاعات حيوية خاصة منها الصناعة والسياحة والفلاحة والطاقات المتجددة منوها بمتانة العلاقات السعودية التونسية والتي تتطلع الى زيادة مجالات التعاون وفتح آفاق جديدة لاقامة شراكات بناءة والعمل على تعزيز تعاونهما
كما نوه نائب رئيس مجلس الغرف السعودية عبدالله بن مرزوق العديم بالعلاقات الأخوية التي تربط المملكة وتونس وتجاوزت حدود المصالح المادية والمنافع الوقتية إلى آفاق أبعد وأشمل، حيث اتسمت بالنمو المضطرد في جميع المجالات، لافتاً إلى أن المملكة تعد من أوائل الدول العربية التي استثمرت في تونس.
ومن جانبه اعتبر عضو لجنة المالية في البرلمان والنائب من كتلة الائتلاف الوطني مروان فلفال أن الدعم السعودي يتنزل في ظرفية اقتصادية داخلية تنشد سبل دفع النمو بعد التقدم المسجل في السنتين الاخيرتين في السيطرة على حجم المديونية والتقليص في عجز الميزانية من 6.9 بالمائة الى 3.9 بالمائة مضيفا بأن هذا الدعم المتسم بنسب فائدة معقولة من شأنه تجنيب تونس المخاطرة بالخروج الى الاسواق المالية.
واعتبر فلفال أنّ الدعم المذكور من شأنه دعم فرضيات تحسين مؤشرات النمو مستقبلا على اعتبار انه يمثل في رأيه داعما اضافيا للاقتصاد التونسي التي سجلت مؤشراته نسبا مرضية في تعافي جملة التوازنات المالية و التي تبقى في حاجة ماسة الى مثل هذا الدعم لتحقيق الانتعاشة المرجوة التي من شأنها أن تكفل الاستجابة الى جملة المطالب الاجتماعية في نحو لاحق.
كما نوه فلفال الى ان الدعم التي احرزته تونس وان يحمل مؤشرات ايجابية فانه يبقى ايضا شديد الارتباط بجملة من الشروط ومن بين اهمها تنفيذ الاصلاحات الكبرى المتعلقة بالصناديق الاجتماعية و اصلاح منظومة الدعم و تقليص العجز الطاقي حتى تتمكن تونس من الخروج من النفق المظلم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.