صفاقس.. بعد 3 أشهر من انطلاق الموسم ...«حبات الزيتون» على رؤوس أشجارها    “كان” اليد.. تونس تفوز على الجزائر وتلاقي أنغولا في نصف النهائي    جميعهم أصيلو حي التضامن... إيقاف 4 شبان ارتكبوا «براكاجات» بشارع محمد الخامس    زلة لسان أرملة قتيل منزل نانسي عجرم تورط الراحل وتكشف المستور.....    «كان» كرة اليد: المنتخب يهزم الجزائر ويتفادي مواجهة مصر في نصف النهائي    تونس تستلم التقرير النهائي لبعثة الاتحاد الأوروبي لملاحظة الانتخابات الرئاسية والتشريعية 2019    سيدي بوزيد.. حجز كمية هامة من البيض والياغورت غير صالحة للاستهلاك    بينهم تونس: الجزائر تستضيف اجتماعا ل ''دول الجوار الليبي''    رئيس الجمهورية يتلقى اتصالا هاتفي من ميركل    وحدات لقوات الجيش الوطني الليبي التابع للمشير خليفة حفتر    اختلافات وحسابات تؤجل الحسم في عقوبة الشعباني والمباركي    فخر الدين بن يوسف في تجربة احترافية جديدة ضمن الاسماعيلي المصري    عضو بجمعية الأجيال الجديدة بإيطاليا لالصباح نيوز: سنرفع قضية ضد سالفيني    السوق الجديد.. انتحار تلميذ الثالثة ابتدائي شنقا بخرطوم مياه    زياد الهاشمي: “إلياس الفخفاخ يحمل الجنسيّة الفرنسيّة.. ونخشى أن يكون امتدادا ليوسف الشّاهد”    إحداث المركز التونسي الهندي للإبداع في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصال بتونس    جندوبة: حجز لحوم غير صالحة للإستهلاك بمطاعم المدرسية    رئيس الجمهورية يتقبل التهاني بمناسبة السنة الادارية الجديدة    فظيع / عجوز ال70 سنة يفاحش طفل ال13 سنة مقابل دفع ثمن اللعب بمحل انترنات.. وهذه التفاصيل    نابل.. حملة التلقيح ضد الحصبة محور جلسة عمل    انفجار لغم تقليدي الصنع أثناء مرور عربة عسكرية بمرتفعات جبل "المغيلة"    سوسة: أعوان وإطارات السجن المدني بالمسعدين في وقفة احتجاجية    المنستير : يذبح صديقه في جلسة خمرية    تطوّرات خطيرة في الإفريقي : أكثر من 7 نجوم يقاضون فريقهم ورجال النادي ينطلقون في مشاورات لإبعاد اليونسي    لبنان: رئيس الحكومة الجديد يحذر من "كارثة" اقتصادية    سوسة : مغني راب شهير يعتدي على امني بقارورة اثر خلاف في ملهى    جبل مغيلة: إصابة جنديّين في انفجار لغم أرضي بمنطقة "تلة السوايسية"    بعد تصويت مجلس الشيوخ... هل يتم عزل ترامب من منصبه؟    زلة لسان أرملة قتيل منزل نانسي عجرم تورط الراحل...    قبلي: استئناف المعلمين النواب لعملهم بعد اسبوعين من الاضراب    سنة 2019.. ارتفاع رقم معاملات مجموعة دليس القابضة بنسبة 12,3 %    جاك ميدينا رابع أجنبي يحل بباردو    بعد تداول صوره عبر "الفايسبوك".. الاطاحة ب"سارق" حي التحرير    القلعة الكبرى.. اصابة نفر بطلق ناري في معركة    مروان العباسي ل "الصباح": مكاتب الصرف وفرت 350 م.د من العملة وقريبا تفعيل "الباي بال"    عبد اللطيف المكي: "رئيس الجمهورية تعرض إلى ضغوطات قبل الإعلان عن رئيس الحكومة المُكلف"    تفاصيل القبض على شخصين مشتبه بهما في الانتماء لتنظيم ارهابي    صورة: علاء الشابّي يتغزّل ب''حموه''    العثور على الشاب عباس كوكة..    14 مصابا في تصادم شاحنة ثقيلة بسيارتي لواج بسوسة    6 أعراض لفيروس "كورونا الجديد"..تعرفوا عليها    بسبب فيروس كورونا…منظمة الصحة العالمية تعقد اجتماعا طارئا للجنة الطوارئ    موديز: تخفيض محتمل للترقيم السيادي لتونس    دورة استراليا المفتوحة .. انجاز تاريخي لأنس جابر    حكم جديد ضدّ سعد المجرد من المحكمة الفرنسية    الستاغ تؤكد تعرّض أعوانها الى اعتداء بالعنف    الفنان المصري يوسف فوزي يكشف إصابته بمرض شلل الرعاش    سبب غريب لانفصال ريهانا عن حبيبها السعودي    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الأربعاء 22 جانفي 2020    المنظمة الفلاحية تدعو الفخفاخ إلى تعيين وزيرا للفلاحة كفؤا ونزيها    أول دولة في العالم تغلق حدودها بسبب فيروس كورونا الجديد    الفنان المصري خالد النبوي يتعرض لأزمة صحية خطيرة    تشاهدون اليوم    فعلها بيطريون روس لأول مرة: أطراف اصطناعية من التيتانيوم للحيوانات    أبو ذاكرالصفايحي يكتب لكم: فيروس «كورونا» الصغير يزلزل اقتصاد العالم الكبير    الباحث معاذ بن نصير: ''بالعناق ترتفع مشاعر الثقة والأمان''    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قيمته بلغت 2450 مليون دينار:هل يساهم الدعم السعودي في حلحلة الأوضاع الاجتماعية؟
نشر في الشروق يوم 16 - 12 - 2018

في ختام زيارة العمل التي أداها الى المملكة العربية السعودية كشف رئيس الحكومة يوسف الشاهد أن المملكة قررت تقديم مساعدات مالية واستثمارات لتونس بقيمة اجمالية بلغت 824.2 مليون دولار اي بما يعادل 2450 مليون دينار، فهل يساهم هذا الدعم في حلحلة الوضع الاجتماعي الداخلي؟
تونس «الشروق» :
وأوضح رئيس الحكومة يوسف الشاهد في ختام زيارة المملكة العربية السعودية والتي استغرقت 3 ايام بداية من الخميس الماضي ان الدعم السعودي لتونس بلغ قيمة 2450 مليون دينار ويضم جملة من القروض واتفاقيات الاستثمار علاوة على تنفيذ افكار استثمارية خاصة تتمثل في انشاء صناديق سعودية تونسية تدعم الاستثمار في تونس.
وبين الشاهد أن الدعم المالي توزع على 1.5 مليار دينار ( 504.6 مليون دولار) لتمويل الميزانية و 600 مليون دينار (201.8 مليون دولار) لتفعيل خط تمويل التجارة الخارجية قصد التقليص من العجزين التجاري والطاقي اضافة الى 350 مليون دينار (117.7 مليون دولار) في شكل استثمارات متنوعة موجهة اساسا لمشروع التنمية الفلاحية المندمجة في جومين و غزالة وسجنان من ولاية بنزرت وتحسين التزود بالماء الصالح للشراب بالوسط الريفي بولاية بنزرت علاوة على مشاريع اخرى تهم تهيئة المسالك الريفية و دعم المناطق التي تشكو نقصا في التنمية مضيفا بأن وزير المالية رضا شلغوم سيتحول قريبا للملكة العربية السعودية لامضاء جملة الاتفاقيات.
كما تجدر الاشارة الى ان رئيس الحكومة يوسف الشاهد قد دعا المستثمرين السعوديين لزيارة تونس للاستفادة من الفرص والمميزات الاستثمارية المحفزة في عدة قطاعات حيوية خاصة منها الصناعة والسياحة والفلاحة والطاقات المتجددة منوها بمتانة العلاقات السعودية التونسية والتي تتطلع الى زيادة مجالات التعاون وفتح آفاق جديدة لاقامة شراكات بناءة والعمل على تعزيز تعاونهما
كما نوه نائب رئيس مجلس الغرف السعودية عبدالله بن مرزوق العديم بالعلاقات الأخوية التي تربط المملكة وتونس وتجاوزت حدود المصالح المادية والمنافع الوقتية إلى آفاق أبعد وأشمل، حيث اتسمت بالنمو المضطرد في جميع المجالات، لافتاً إلى أن المملكة تعد من أوائل الدول العربية التي استثمرت في تونس.
ومن جانبه اعتبر عضو لجنة المالية في البرلمان والنائب من كتلة الائتلاف الوطني مروان فلفال أن الدعم السعودي يتنزل في ظرفية اقتصادية داخلية تنشد سبل دفع النمو بعد التقدم المسجل في السنتين الاخيرتين في السيطرة على حجم المديونية والتقليص في عجز الميزانية من 6.9 بالمائة الى 3.9 بالمائة مضيفا بأن هذا الدعم المتسم بنسب فائدة معقولة من شأنه تجنيب تونس المخاطرة بالخروج الى الاسواق المالية.
واعتبر فلفال أنّ الدعم المذكور من شأنه دعم فرضيات تحسين مؤشرات النمو مستقبلا على اعتبار انه يمثل في رأيه داعما اضافيا للاقتصاد التونسي التي سجلت مؤشراته نسبا مرضية في تعافي جملة التوازنات المالية و التي تبقى في حاجة ماسة الى مثل هذا الدعم لتحقيق الانتعاشة المرجوة التي من شأنها أن تكفل الاستجابة الى جملة المطالب الاجتماعية في نحو لاحق.
كما نوه فلفال الى ان الدعم التي احرزته تونس وان يحمل مؤشرات ايجابية فانه يبقى ايضا شديد الارتباط بجملة من الشروط ومن بين اهمها تنفيذ الاصلاحات الكبرى المتعلقة بالصناديق الاجتماعية و اصلاح منظومة الدعم و تقليص العجز الطاقي حتى تتمكن تونس من الخروج من النفق المظلم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.