الناصر ورجال قانون يتباحثون مسار الدورة الثانية للرئاسية    هيئة الانتخابات تتقدم بطلب للسماح لنبيل القروي بالمشاركة في حملته وسعيد يعلّق    رئاسة الحكومة ستستجيب لمطلب دفن بن علي في تونس    قفصة .. حجز 2600 كلغ من الخضر و الغلال بقيمة 5200 دينار    بفضل التحقيق في عملية اجرامية: الإطاحة بأكبر 3 منظمي رحلات «حرقة» وشبكات تسفير في تونس    قرية SOS اكودة: إماطة اللثام عن سرقة البارتنار    المتلوي .. القاء القبض على احد كبار بائعي الخمر خلسة و ثان مفتش عنه    الدورة الثالثة لمهرجان البحر بالمنستير تحت شعار ''جذور المنستير عبر التاريخ''    مستجدّات العملية الانتخابية والطعون التي تلقتها الهيئة محور لقاء رئيس الجمهورية بنبيل بافون    الانتربول يجري عملية أمنية بتونس ضد إرهابيين    اتهمه بالتحريض على قناة الحوار: اشتعلت بين لطفي العبدلي وسامي الفهري بسبب قيس سعيد    في نابل: تصوير أفلام جنسية داخل منزل مهجور    مؤلم/ سبيبة.. مقتل كهل في جريمة ثأر على يد شابين    التوقعات الجوية لبقية هذا اليوم وهذه الليلة    سليانة: إطلاق نار بعد محاولة 3 سيارات تهريب دهس أعوان أمن لقتلهم    تضمن 6 فصول.. كتاب جديد للدكتور فؤاد الفخفاخ    الطاهر بوسمة ينعى الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي    فيما رفض الغندري المثول أمام المحكمة.. هذا ما تقرر في قضيتي باردو وامبريال سوسة    تخربيشة حزينة : بن علي "رحمه الله" قتله وحش الحقد    القصرين: حجز 7450 علبة سجائر امام القباضة    القصرين: حجز 300 كلغ من اللحوم الفاسدة في بأحد المطاعم    كرة سلة-المنتخب التونسي يتقدم 18 مرتبة في تصنيف الاتحاد الدولي ويحتل الصدارة العربية    تونس العاصمة: حملة أمنية مدعمة بمحطات النقل    تشريعية 2019 - منوبة.. قائمة الحزب الاشتراكي الدستوري تستهلّ حملتها الانتخابية    تونس : توننداكس يتراجع الخميس عند الاغلاق بنسبة 0،29 بالمائة في ظل تداولات ضعفية    تقرير إفريقي: يصنف تونس ضمن الدول الإفريقية العشر الأول الجاذبة للاستثمار    قفصة ..القبض على مفتش عنهم من اجل تدليس العملة والسرقة    الناصر يشرف على موكب تسلّم أوراق اعتماد خمسة سفراء جدد بتونس    هبة ب 20 مليون دينار لمشروع تهيئة الجذع المركزي للمترو ومحطة برشلونة    مقابل إغراق البطولة التونسية..الجامعة الجزائرية ترفض اعتبار لاعبي شمال افريقيا غير أجانب    اتهامات مباشرة لإيران بالوقوف وراء الهجوم ... 7 صواريخ و18 طائرة أشعلت نفط السعودية    أكّد إحباط مؤامرة خطيرة .. الجيش الجزائري «ينتفض» ضد المتظاهرين    نقص في عنصر أساسي لدى الحوامل يؤدي لإصابة الطفل بالتوحد    رغم معاقبة منظومة الحكم انتخابيا.. الاقتصاد التونسي يواصل انتعاشته    الجبهة الشعبية تقيّم نتائج الانتخابات الأخيرة “الشّعب غالط”    سوسة: تونس تتسلم رئاسة مؤتمر الآثار والتراث الحضاري في الوطن العربي    تونس : تطور قيمة صادرات الغلال الصيفية باكثر من 24 بالمائة    الرابطة الثانية - الجولة الاولى - تعيين الحكام    حبوب منع الحمل تزيد خطر الإصابة بمرض مزمن    وزير الخارجية الفرنسي يعلّق على تواصل سجن نبيل القروي    في بيت الرواية : سوسن العوري توقع رواية "فندق نورماندي"    لصحتك : تجنبوا هذه الاطعمة في الليل للحصول على نوم جيد    بالفيديو: ''إبن قيس سعيّد'' المزعوم يتوجّه بكلمة لتونس    نوفل الورتاني يعود إلى شاشة التاسعة    الجامعة تقرّر الدخول المجاني لمواجهة تونس وليبيا    فوز الترجي التونسي على ملعب منزل بورقيببة وديا 4-صفر    أخبار النادي الصفاقسي..صراع بين الكوكي و«كوستا» على خلافة نيبوتشا    منير بن صالحة : "هنيئا لك يا قيس بفوز مخضب بالظلم والدموع"!    في الحب والمال/هذه توقعات الابراج ليوم الخميس 19 سبتمبر 2019    تكريما للسينمائي يوسف بن يوسف : افتتاح معرض "الرجل الضوء"    عقوبة منع الانتداب معلّقة على خلاص المبلغ المحكوم به لفائدة اللاعب السابق روزيكي    محول مطار قرطاج/بداية من اليوم: إفتتاح نفقين لتسهيل حركة المرور..    الإمارات تنضم إلى التحالف الدولي لأمن الملاحة البحرية    واشنطن وأنقرة.. تهديدات مُتبادلة عنوانها "المنطقة الآمنة"    صورة من "ألف ليلة وليلة" قد تنهي مسيرة ترودو السياسية    مرض شبيه بالإنفلونزا قد يبيد 80 مليون إنسان    اليوم العالمي للقلب 2019 ..يوم الأبواب المفتوحة تحت شعار إحم قلبك    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم جظكم اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حدث اليوم..إرهابي مسيحي قتل 50 مصلّيا..مذبحة جماعية لمسلمين في نيوزيلندا
نشر في الشروق يوم 16 - 03 - 2019

بدمٍ بارد وبوحشية كبيرة، أقدم إرهابي أسترالي الجنسية يعرف باسم «برينتون تارانت» على إطلاق النار على المصلين داخل مسجدين في مدينة كرايست تشيرش، جنوب نيوزيلندا، أمس الجمعة، ما أدى إلى مقتل أكثر من 50 شخصاً.
ويلنجتون (وكالات)
وأعلنت رئيسة وزراء نيوزيلندا، جاسيندا أرديرن، أمس الجمعة، مقتل وإصابة العشرات في الهجوم الارهابي على مسجدين بمدينة كرايست تشيرش.
في مقطع فيديو طوله 16:55 دقيقة، نفذ سفاح المسجدين جريمته الشنيعة ب«دم بارد» على ألحان موسيقى عسكرية صاخبة، مستخدما مجموعة متنوعة من الأسلحة المتطورة بلغ عددها 6 قطع استخدم منها 4.
وظهر السفاح في الدقيقة الأولى من الفيديو وهو يتحدث أنه سيقوم بالبث المباشر لجريمته. وبدأت الدقيقة الأولى داخل سيارة السفاح وهو يتحدث، وظهر بجانبه رشاشان وبندقية «Shotgun»، بالإضافة إلى سلاح آخر بيده اليمنى، وقام بتشغيل مسجل الموسيقى العسكرية. وتحرّك السفاح في طريقه إلى المسجد لتنفيذ جريمته البشعة، حيث استغرق وصوله إلى المسجد 6 دقائق، وتوقف على مسافة ليتابع حركة الأشخاص ولحظة دخولهم، وبعدما تأكّد من وصول عدد كبير إلى المسجد وقرب أذان صلاة الجمعة، دخل إلى رواق صغير ووضع سيارته هناك ليسد بها الطريق المؤدي لدخول وخروج السيارات.
وبدأ السفاح في إسقاط الضحايا واحدا تلو الآخر، حيث رمى سلاحه الأول «Shotgun»، وبدأ في استخدام الرشاش الآلي داخل المسجد بدم بارد، حيث رش المصلين بالرصاص، وقام بضربهم مرة أخرى للتأكد من قتلهم.
بعد أن قام السفاح بقتل أكبر عدد من المصلين داخل المسجد، عاد مرة أخرى للخارج في حرية تامة وسط غياب الشرطة، لاختيار سلاح آخر أشبه بالقناصة، لإسقاط أهداف بعيدة المدى، وهذا ما قام به حيث وقف خارج المسجد ليضرب كل ما تراه عيناه.
ولم يكتف بقتل المصلين حول المسجد، بل وعقب انتهائه ركب سيارته وبدأ في ضرب كل من يصادفه أمامه.
وروى شهود عيان تفاصيل ومشاهد مرعبة لحادث إطلاق النار الجماعي على مسجدين، والذي يعد الأكثر دموية في تاريخ نيوزيلندا.
ووصف أحد الناجين من إطلاق النار في «مسجد النور» كيف ركض من أجل إنقاذ حياته أثناء إطلاق الرصاص، إذ قال نور حمزة (54 عاما): «عندما بدأ إطلاق النار هربت مع العشرات إلى الخارج واختبأنا خلف السيارات في موقف السيارات الخلفي للمسجد».
وأضاف: «استمر إطلاق النار لمدة 15 دقيقة على الأقل»، مشيرا إلى أن الشرطة اقتحمت المبنى فيما بعد، ورأى حمزة الجثث ملقاة عند المدخل الأمامي للمسجد. ثم نظر من نوافذ المسجد ورأى «أكواما من الجثث».
وقال حمزة، الذي جاء من ماليزيا في أوائل الثمانينيات للدراسة قبل أن يستقر عام 1998، إنه «ذُهل من مذبحة اليوم»، وتحدث بينما كانت ملابسه ملطخة بالدماء وهو يساعد الجرحى: «هذه كارثة لنيوزيلندا. يوم أسود»، وفق ما نقلت صحيفة «هيرالد» النيوزلندية.
واستهدف الهجوم مسجد النور الكائن في المدينة، والذي يعتبر من أكثر المساجد المعروفة في نيوزيلندا، كما أنّه يضمّ مكتبة تحتوي على الكثير من الكتب الدينية.
ويسود الجدل في نيوزيلندا حول حيثيات الهجوم والأسباب المباشرة وراءه، خصوصا وأن المنفذ استغرق وقتا كافيا نسبيا لوصول دوريات الشرطة إلى الموقع المستهدف ومواجهة الجاني.
ومساء أمس قتلت الشرطة في نيوزيلاندا برينتون تارانت بالرصاص كما اوقفت 4 اشخاص يعتقد انهم متورطون في الهجوم الارهابي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.