تفاقم عجز ميزانية الدولة    تأكيدا لما أشرنا إليه: الترجي يعلن رسميا عن تعاقده مع حمدي النقاز    تورط معه عون أمن: كهل دفن تحت أكوام الرمال اثناء بحثه عن الكنوز    ميساء بن ميم تتوّج بالمرتبة الأولى للمسابقة الوطنية لكتابة القصّة القصيرة    ''سخانة اليوم''، وغرة يعرفوها أجدادنا، شنية حكايتها ؟    تسجيل ثلاث إصابات جديدة بفيروس كورونا وافدة من الخارج    بلاغ بخصوص ارتفاع درجات الحرارة    حجز قضيّة المدونة آمنة الشرقي إلى يوم 13 جويلية للتصريح بالحكم    فحص "كورونا" سلبي للنجم الصربي دجوكوفيتش    تأكيد على متانة العلاقات الأخوية المتميزة التي تجمع تونس وقطر خلال لقاء جمع وزير الخارجية مع السفير القطري بتونس    مواعيد الاعلان على نتائج المناظرات والامتحانات الوطنيّة    صفاقس.. إحباط عمليتي اجتياز للحدود البحرية خلسة    غدا تصل الباخرة ''تانيت '' إلى ميناء حلق الوادي    تاكلسة ... تخصيص حافلة للمصطافين    قسوة طاقم التدريب تدفع لاعبة كورية جنوبية للانتحار    ميانمار.. أكثر من 100 قتيل في أسوأ حادثة منذ 5 سنوات    الطاقم الطبي المعالج للفنانة رجاء الجداوي يعلن دخولها مرحلة الإنقاذ الأخيرة    الفاو: أسعار المواد الغذائية ارتفعت.. وهذه توقعاتنا للفترة القادمة    تونس : تقدم موسم الحصاد بنسبة 74 بالمائة إلى موفى جوان وتضرر 150 ألف هكتار جرّاء الجفاف    الخطوط التونسية: القيام ب 32 رحلة تجارية منذ إعادة فتح المجال الجوي    محمد الحبيب السلامي يقول:...هتلر حي...بن علي حي!    أبرز اهتمامات الصحف التونسية ليوم الخميس 02 جويلية    المكّي يتفاعل مع عبير موسي حول النّعاس: لا داع للتهكّم، فنحن نعمل بين 15 و20 ساعة ولا فضل لنا في ذلك    الممثّل هشام رستم يهدّد بالدخول في اضراب جوع بمقرّ التلفزة الوطنيّة    المبعوث الأممي السابق لدى ليبيا يتهم مجلس الأمن الدولي ب"النفاق"    أمر رئاسي يدعو الناخبين للانتخابات البلدية الجزئية يوم 30 اوت القادم ،في 7 بلديات    وزير الداخلية يعطي اشارة إنطلاق الجزء الثاني من المدرسة الأمنية بالنفيضة    لاعبو الزمالك يتنازلون عن نصف مستحقاتهم للأشهر الاربعة الاخيرة    حضروا زفافه ثم جنازته: عريس يلحق عدوى فيروس كورونا ب111 ضيفا    القبض على شخص محل 07 مناشير تفتيش ومحل حكم بالسجن    هاني شاكر يكشف حقيقة اصابته بفيروس كورونا    كندار.. معركة تنتهى بحرق سيارة تاكسي جماعي    مصابة بالكورونا تجتاز مناظرة ختم التعليم الأساسي بمركز كوفيد بالمنستير    وزير الشؤون الخارجية: موقف تونس من الملف الليبي يرتكز على الشرعية الدولية والاتفاق السياسي    حمل الحكومة مسؤولية التصعيد.. الاتحاد الجهوي للشغل بتطاوين يعلن رفضه لقرارات المجلس الوزاري    أزمة كورونا تزيد في ثروة أغنى رجل في العالم    القيروان : تسجيل حالة اصابة وافدة بفيروس كورونا لشاب عائد من السويد    الجامعة التونسية تقرر مساعدة النادي البنزرتي ماديا    عمدة ليفربول "يرشح" محمد صلاح لخلافته    ''تونس ضمن القائمة السوداء لأسوأ الدول ''تصرفا في جودة السفن    أسمنت قرطاج تشحن أول دفعة من الأسمنت المعتمد باتجاه السوق الأوروبية    بعد شائعة حادث السير.. صابر الرباعي يوجّه رسالة هامة إلى الجمهور    سميحة أيوب تكشف حقيقة إصابتها بكورونا    عقد الجلسة العامة العادية لBH بنك عن بعد يوم الثلاثاء 30 جوان 2020 أرباح صافية قدرها 141,6 مليون دينار    وزير الشؤون الخارجية: رئيس الجمهورية هو من يحدد السياسة الخارجية للدولة..وليس هناك تغيير في الموقف التونسي من ليبيا..    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    الملعب التونسي : ابعاد ثلاثة لاعبين من تربص حمام بورقيبة    الصحافة الفرنسية: غريزمان يتعرض «للإهانة» ومدرب برشلونة يرفض الاعتذار    انطلاق اختبارات اليوم الأول من امتحان شهادة ختم التعليم الأساسي العام والتقني    نادي حمام الانف : 28 لاعبا في تربص عين دراهم    مستجدات حادثة اختفاء رضيع من مستشفى وسيلة بورقيبة    حديث عن آخر المراحل.. أخبار حزينة من أطباء رجاء الجداوي    تواصل إرتفاع درجات الحرارة    "جونز هوبكنز": 217 ألف إصابة جديدة بكورونا في العالم والحصيلة 10,6 مليون    بقاء بوتين في الحكم حتى عام 2036.. النتائج الأولية للتصويت    أردوغان يزور قطر الخميس    فكرة : اذا تناولتك الالسن فلا تنتظر غير الاعدام    خسوف شبه ظل جزئي للقمر يوم الأحد 05 جويلية 2020    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حدث اليوم.. يقودها برتغالي..الجيش يسقط طائرة للمليشيات في طرابلس
نشر في الشروق يوم 07 - 05 - 2019

أعلنت قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، امس الثلاثاء، إسقاط طائرة حربية تابعة لقوات حكومة الوفاق في منطقة الهيرة جنوبي العاصمة طرابلس والتي كان يقودها برتغالي.
طرابلس (وكالات)
وذكرت «شعبة الإعلام الحربي» في بيان مقتضب نشرته عبر حسابها على فيسبوك، أن قوات الجيش الليبي تمكنت من إسقاط طائرة حربية من نوع «ميراج إف1» تابعة لحكومة الوفاق بعد محاولتها تنفيذ استهداف في الهيرة.
وأشارت أنه تم القبض على قائد الطائرة، وهو أجنبي يحمل الجنسية البرتغالية، كما نشرت صورا له مع عدد من أفراد الجيش الليبي وهو يتلقى العلاج.
وأضافت إن اللواء عبدالسلام الحاسي آمر مجموعة عمليات المنطقة الغربية قد أكد تسلمه للطيار البرتغالي التابع للكلية الجوية في مصراته وقد تم منحه الأمن والأمان والعلاج اللازم».
وأوضحت شعبة الإعلام الحربي التابعة للقيادة العامة للجيش الوطني الليبي، أن إلقاء القبض على الطيار الأجنبي سيضع «الرأي العام المحلي والدولي أمام حقيقة الحكومة» التي قال الحاسي «بأنها استأجرته لقتل الليبيين بأموالهم واصفاً إياها ب» حكومة العار والخزي و المرتزقة «.
وشهدت محاور القتال حول العاصمة الليبية طرابلس في أول أيام شهر رمضان المبارك هدوءا نسبيا تخللته اشتباكات تحولت مع حلول الظلام إلى غارات جوية استهدفت مواقع قوات حكومة الوفاق.
وتركزت الغارات الجوية الليلية على مواقع التشكيلات التابعة لحكومة الوفاق الوطني في مناطق عين زارة ووادي الربيع، فيما سُجلت اشتباكات بين قوات الطرفين في محور وادي الربيع وعين زارة وخلة الفرجان، وهي مناطق من الضواحي الجنوبية الملاصقة لطرابلس.
وفيما تؤكد مواقع إخبارية مقربة من القيادة العامة ل»الجيش الليبي» بقيادة المشير خليفة حفتر أن الغارات تنفذها طائرات مروحية مزودة بمناظير ليلية، تقول أنباء أخرى إن الغارات تنفذ بواسطة طائرات مجهولة من دون طيار.
وكان قائد الجيش الليبي خليفة حفتر قد حثّ جنوده مؤخرا على القتال بشكل أقوى وتلقين أعدائهم درسا، وذلك بعد ساعات من دعوة الأمم المتحدة إلى هدنة إنسانية لمدة أسبوع في أعقاب شهر من القتال للسيطرة على العاصمة طرابلس.
وقال حفتر خلال تسجيل صوتي بثه المتحدث باسم قواته إن رمضان «شهر جهاد» ولم يكن سببا لوقف المعارك السابقة عندما سيطر على مدينتي بنغازي ودرنة بشرق البلاد مع تعزيز سلطة الجيش المدعوم من مجلس النواب.
وأضاف «أيها الضباط والجنود المقاتلين في قواتنا المسلحة والقوات المساندة أحييكم في هذه الأيام المجيدة وأشد على أيديكم وقوة عزيمتكم لتلقنوا العدو درسا أعظم وأكبر من الدروس السابقة بقوة وثبات كما عرفناكم دائما حتى يتم اجتثاثه من أرضنا الحبيبة».
وأضاف «كونوا أيها الأبطال الأشاوس رجالا بواسل في الموعد أشداء على عدوكم مع الالتزام والمحافظة على أرواح المدنيين وممتلكاتهم».
وتدور معارك بين الجيش والفصائل التابعة لحكومة فائز السراج منذ الرابع من أفريل الماضي في جنوب العاصمة الليبية وضاحيتها الجنوبية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.