طقس الاثنين: انخفاض نسبي في درجات الحرارة    طقس اليوم: الحرارة تصل إلى 47 درجة    سيتقابلان في جربة ... الافريقي والصفاقسي في نهائي الأحلام    النادي الإفريقي الاتحاد المنستيري ( 0 0 ) (3 0 ض ج) الافريقي يتأهل عن جدارة إلى النهائي السابع والعشرين في تاريخه    أخبار النادي البنزرتي ... قاسم باق وبن يحيى والسويح مرشّحان لقيادة الفريق    في لقاء توقف في الدقيقة 70 ..خبرة «السي.آس .آس» توقف طموح «السي. أو.تي»    أليس الصبح بقريب ؟    تقرير عسكري أمريكي..سيناريو حرب ضد الجزائر ؟    الناشطة السياسية و المحامية اللبنانية بشرى الخليل ل«الشروق»..كوندوليزا رايس قرّرت إعدام صدام    و للحياة معنى    بوسالم..إيقاف 3 مروجي مخدرات ولص هواتف جوالة    في الذكرى 25 لوفاته..الشيخ سالم الضيف: المربّي الزيتوني والمناضل الدستوري الفذّ    مَدُّ النِّضَالِ    الوضع في العالم    في سن ال37 أُسامة الملولي يتأهّل للألعاب الأولمبيّة طوكيو 2020 (+1)    في مباراة اوقفتها الشماريخ: النادي الصفاقسي ينهي مغامرة الاولمبي للنقل ويبلغ الدور النهائي    عاجل: حصيلة ضحايا فيروس كورونا في تونس تتجاوز 14 الف حالة وفاة..    للمطالبة بالزيادة في الأجور : الجامعة العامة للبنوك تقرر تنفيذ إضراب    استئناف سير قطارات نقل المسافرين على الخط 13    أنس جابر تتوّج بلقب بطولة برمينغهام الانجليزية للتنس    الثالث بالجهة: نشوب حريق بجبل حماد بالجديدة وتواصل تدخلات اطفائه    اطلاق حملة المبادرة النسوية "هي تنخرط" يوم 25 جوان 2021    رئاسة الحكومة تعلن الحجر الصحي الشامل في أربع ولايات    المخرجة التونسية كوثر بن هنية ضمن لجنة تحكيم الأفلام القصيرة ومسابقة أفلام المدارس خلال مهرجان كان 2021    التهاني لأنس جابر        شبهة توريد شحنة من القمح الفاسد عبر ميناء سوسة: ديوان الحبوب يوضح    طبرقة: يقتل زوجته ب 15 طعنة سكين    نحن في عالم متغير متوتر!    بنزرت الجنوبية: حريق يأتي على 12 هكتارا من القمح    اللجنة الجهوية لمجابهة الكوارث بسليانة تعلن عن قرار جديد يخص كورونا    باجة: حجر صحي شامل بمعتمديات باجة الشمالية والجنوبية وعمدون بداية من يوم غد الاثنين    تسجيل 11 حالة وفاة غرقا في الشواطئ التونسية خلال شهر جوان الجاري    انقلاب سيارة أجرة "لواج" يسفر عن إصابة 9 أشخاص بجروح متفاوتة الخطورة    رئاسة الحكومة تعتزم حذف 25 ترخيصا وتعويضها بكراسات شروط    رئاسة الحكومة تعتزم حذف 25 ترخيصا وتعويضها بكراسات شروط قبل موفى السنة الجارية    الملكة نور تتهم السلطات الأردنية بتنفيذ عملية "اغتيال شخصية" بحق ابنها    الخطوط الجوية الفرنسية تستأنف رحلاتها نحو مطار جربة جرجيس الدولي    داعش التي تنام بيننا... في تفكيك العقل التونسي    اليوم الموعد مع نصف نهائي كأس تونس لكرة القدم..التوقيت والنقل التلفزي    كورونا..2449 وفاة جديدة بالبرازيل خلال 24 ساعة فضلا عن أكثر من 98 ألف إصابة    لاقت نجاحا كبيرا: غفران فتوحي تصدر "عاجبني وعاجباته "    المتلوي: حجز 500 لترا من مادة القرابا المسكرة بحوزة مفتش عنه    بنزرت :ايقاف شخصين يستغلان ماوي سيارات عشوائية بغار الملح دون وجه حق قانوني وتحرير 25محضر اقتصادي    الأرمينيون إلى صناديق الاقتراع للتصويت في الانتخابات التشريعية المبكرة    جندوبة..تأخر موسم جني اللفت السكري يثير غضب الفلاحين    مهرجان قربة الوطني لمسرح الهواة..هل تنقذ وزارة الثقافة الدورة السادسة والأربعين؟    عرض «تطريز» في المهرجان الوطني للعود..سميح المحجوبي يبدع عزفا و غناء    التوقعات الجوية لليوم الأحد 20 جوان 2021    قفصة..الصابة تقدّر ب 75 ألف طن..صعوبات كبيرة تعيق عمليّات ترويج الطماطم للمعامل والمصانع    انطلاق فعاليات الدورة الثالثة لمهرجان قابس سينما فن    الإنعاش الاقتصادي لتونس سيمر حتما عبر الطاقات المتجددة (مسؤول)    رئيس اتحاد الكتاب التونسيين في افتتاح معرض الكتاب التونسي: "أيها الكتاب....لا حظ لكم في هذا الوطن"    الجولة الأخيرة- مسرحية مونودراما لمنير العلوي جاهزة للمهرجانات الصيفية    أيام قرطاج السينمائية: فتح باب الترشيحات لجائزة 'قرطاج الواعدة'    رجل تحت الفستان: فيديو لعروس في موقف محرج وطريف يوم زفافها    محمد الشرفي في ذمة الله    محمّد الحبيب السلامي وتلميذ الامام مالك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





يستهلك 24 كلغ من اللحوم سنويا..عندما يشتري التونسي السرطان بماله الخاص
نشر في الشروق يوم 04 - 06 - 2019

في وقت يتذمر فيه التونسيون من ارتفاع أسعار اللحوم، كشفت دراسة طبية جادة أن اللحوم الحمراء تعد سببا رئيسيا في ارتفاع معدلات الاصابة بمرض السرطان. إذ ينضاف يوميا أربعون مريضا جديدا الى قائمة المصابين بهذا الورم الخبيث.
تونس (الشروق) متابعة الحبيب الميساوي
لما يكشف الدكتور فرحات بن عياد أول طبيب في المغرب العربي في اختصاص علم الأورام ومؤسس الجمعية التونسية لمكافحة السرطان عن أرقام تتعلق بمرض السرطان في تونس، ما على الجمهور العريض و الدولة الا اعتمادها كمرجع في فهم سبب انتشار هذا الداء. و الرقم الذي كشف عنه الاختصاصي هو أربعون حالة جديدة يوميا تسجل في بلادنا أي ما يعادل خمسة عشر الف حالة سنويا. و ان كان لكل حالة من هذه الحالات سببها الخاص فإن استهلاك بعض المواد الاستهلاكية التي كانت تعد رمزا للصحة الجيدة و القوة البدنية تعد سببا رئيسيا في تكون الأورام الخبيثة و انتشارها في سائر الجسد. و الحديث هنا عن اللحوم الحمراء التي بين الدكتور بن عياد أن « تغير النظام والنمط الغذائي من خلال الاقبال على اللحوم والخبز والسكر والمشروبات الغازية تسبب في استفحال هذا المرض». و في تقارير لها، أشارت منظمة الصحة العالمية الى أن تعزز خطر الإصابة بالسرطان بنسبة 18% وارد مع استهلاك 50 غراما من هذه اللحوم يوميا. كما أثبتت الدراسات أن خطر الإصابة بالسرطان يرتفع وفقا للكمية المستهلكة، ناهيك عن أن استهلاك اللحوم الحمراء مرتبط بأنواع أخرى من الأمراض، مثل داء السكري وأمراض القلب والأوعية الدموية.
الأحمر القاتل
ان كان التونسيون يتذمرون من ارتفاع أسعار اللحوم الحمراء فإنهم لا يعلمون انهم يشترون الموت بمالهم الخاص. وذلك جاء في بحث أنجزه المعهد الوطني للاستهلاك حول استهلاك اللحوم في تونس سنة 2018 أنّ الإنتاج الوطني من اللحوم الحمراء يقدّر بحوالي 125 ألف طنّ سنويا. وتبلغ نسبة تغطية الحاجيات الوطنية 98 بالمائة باعتبار أنّ معدّل الاستهلاك السنوي يبلغ 127,5 ألف طنّ. فيما تطوّر استهلاك الفرد التونسي من اللحوم بجميع أصنافها دون اعتبار الأسماك ومنتجات البحر من 17,8 كغ سنة 1985 إلى 24,8 كغ سنة 2000 ثمّ إلى 23,4 كغ سنة 2015. وتنفق كلّ أسرة سنويّا ما يقارب 1065 دينارا في شراء اللحوم والدواجن. و بعملية حسابية بسيطة يتبين أن التونسي يستهلك يوميا ما يعادل المائة غرام من اللحوم. وهي كمية كافية لتضاعف من امكانية الاصابة بالسرطان حسب التقارير الطبية التي تحدد الكمية المنصوح بها بأقل من خمسين غراما.
من الجوع الى التخمة
رغم أن النظام الغذائي الذي ورثه التونسيون عن أجدادهم لم يكن كافيا حد الاشباع، الا انه كان يمتاز بالتنوع و القيمة من الناحية الصحية. و مع تطور مستوى العيش في تونس، تغير هذا النظام الغذائي ببروز عادات استهلاكية جديدة افرزت بدورها جملة من المشاكل الصحية لعل ابرزها امراض السمنة و القلب و طبعا السرطان. وينصح الأطباء و خبراء التغذية بالعودة الى الاصل باعتبار أن «أفضل نظام غذائي للحفاظ على الجسم من الأمراض هو اتباع طرق التغذية السليمة من حيث مصادر المواد الغذائية وطريقة إعداد الوجبات الغذائية الصحية ونوعية الأطعمة التى يتم اعدادها ومواعيد تناول الوجبات الغذائية. حيث أن النظام الغذائي الصحي هو منظومة متكاملة تبدأ من بيئة المصدر الغذائي في السلسلة الغذائية مرورا بتجهيز المنتج الغذائي وتصنيعه وحفظه وتداوله في الأسواق وشرائه والحفاظ على مكوناته وقيمته الغذائية أثناء تداوله وطرق إعداده ومواعيد تناوله والكميات التي يجب تناولها. حيث أن كل هذه الخطوات تتأثر بعوامل ومخاطر بيولوجية وكيميائية وفيزيائية ممكن أن تؤثر على سلامة المادة الغذائية وجودتها والتى تؤثر بدورها على سلامة وصحة الانسان».
الحل في البحر...
ثبت طبيا أن الاسماك و منتوجات البحر المختلفة تعد مدخلا الى نظام غذائي سليم و مفيد. اذ انه « إضافة إلى كونه غنياً جداً بالبروتينات فإن أكل السمك الأبيض و الازرق يعد مصدرا مهما للسيلينيوم. وهو واحد من أهم مضادات الاكسدة التي يمكن أن تساعد في التخفيف من خطر الإصابة بأمراض القلب والسرطان. ويحتوي السمك على اليود وهو عنصر غذائي مهم لضمان قيام الغدة الدرقية بوظيفتها على أحسن وجه وتلعب هذه الغدة دورا مهما في ضبط عملية الأيض في الجسم. ويؤمن السمك للجسم نسبة كبيرة من الفيتامين A الضروري للحفاظ على صحة الجلد والنظر ولتقوية الجهاز المناعي. إن سمك السردين و السالمون المعلب يحتوي على عظام طرية يمكن أكلها. وهذا يجعل منه مصدراً غنياً بالكالسيوم المعروف بأهميته في الحفاظ على عظام و أسنان صحية وقوية ويتوجب على النساء بشكل خاص الإكثار من تناول الكالسيوم لتفادي الإصابة بمرض هشاشة العظام. و تعتبر الأسماك الدهنية مصدراً ممتازاً لحوامض أوميجا 3 وأوميجا 6 الدهنية التي تسهم في خفض إمكانية الإصابة بمرض القلب. و معظم أنواع الأصداف البحرية وخاصة المحار غنية جداً بالزنك وهو معدن أساسي لقيام الجهاز المناعي بوظيفته المتمثلة في حمايته من الأمراض.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.