رئيسة الحكومة تؤكد التزام الدولة بمواصلة الدعم المالي والأدبي للاتحاد الوطني للمرأة التونسية    انقطاع جزئي للكهرباء في صفاقس و سوسة    تصفيات كاس العالم – تونس تواجه مالي في الدور الحاسم    ذروة انتشار «أوميكرون»    القيروان : تسجيل حالة وفاة و103 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا    الاحتفاظ ب51 شخصا ورفع أكثر من 15 ألف مخالفة لاجراءات انتشار كورونا خلال أسبوع واحد    الجامعة تعلن عن تعافي ديلان برون وعصام الجبالي.. مقابل إصابة علي العابدي بالكوفيد    توضيح    فيديو/ "جربة دانس دايز" و"جربة دوك دانس".. ملامح تجربة مختلفة رسمتها سهام بلخوجة في جزيرة الأحلام    وزيرة التجارة تدعو المراقبة الى اليقظة لضمان توفير المواد الاساسية والحساسة    اتفاقيّة شراكة    جديد الكوفيد...10 وفيات و 9892 إصابة جديدة    صفاقس : هل يكون نجل لطفي عبد الناظر البديل لمنصف خماخم؟    قريبا.. الجمهور التونسي على موعد مع فيلم "قدحة"    دار شعبان الفهري: حجز 5 أطنان من الفارينة والسميد الغذائي    رئيسة الحكومة تلتقي مع رئيس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري    تفاصيل عن التقرير السنوي حول الرقابة البنكية الصادر عن البنك المركزي    إيطاليا تعلن عن استضافة الطفل السوري "مصطفى" وأسرته    مباراة تونس ونيجيريا: تعيينات الحكام    سعيد لماكرون: الذين يقدمون أنفسهم ضحايا للاستبداد يتآمرون على وطنهم    مخرج مسلسل باب الحارة بسام الملا في ذمة الله    السنغالي نداي حكما لمباراة تونس ونيجيريا    كان 2022 : كورونا تضرب جزر القمر.. والمنتخب دون حارس مرمى !    القيروان: السطو على 50 راس غنم والحرس الوطني يتمكن من اعادتها لصاحبها    المهدية: يُعنّف والده حدّ الموت.. بعصا 'بيسبول'!    "كم وكم" جديد المطرب محمد بن صالح    وزارة الدفاع: ضبط مركب صيد ليبي بمنطقة الصيد الخاصة التونسية    مندوب حماية الطفولة يتحدث عن وضع التلاميذ الذين تعرضوا للحقن من طرف غرباء    ايطاليا تعلن عن كشفها لعصابة دولية لتهريب البشر    صفاقس: تسجيل 04 حالات وفاة و750 إصابة جديدة بفيروس كورونا    فضيحة تحوم حول تحاليل كورونا في المنتخب التونسي    وزارة الداخلية: الإحتفاظ ب 51 شخصا من أجل خرق حظر الجولان    أحكام تتراوح بين الإعدام والسجن ب4 سنوات في قضية مقتل ضابط أمن و محاولة طعن عسكري بنزرت سنة 2019    كاس افريقيا للأمم (دور المجموعات): الكاميروني فينسيت ابو بكر أفضل لاعب والمصري محمد الشناوي أفضل حارس مرمى    رئيس منظمة الدفاع عن المستهلك يكشف ويوضح أسباب نقص الفارينة والسميد والأرز من الأسواق..    توزر: القبض على تكفيري مفتش عنه    أحكام بالإعدام والسجن في قضية مقتل ضابط أمن و محاولة طعن عسكري بنزرت    قفصة: إيقاف 17 مفتشا عنهم    نفط وحيوانات نافقة.. بركان تونغا المدمر يسبب "كارثة بيئية"    نابل: تسجيل 1013 إصابة جديدة بكورونا وارتفاع الحالات النشطة إلى 8320 حالة    قرار بتحجير السفر على عبد الله القلال وإطارات أمنية سابقة بخصوص قضية تعذيب منسوبة إليهم    طقس ملائم السبت لظهور سحب احيانا كثيفة ونزول بعض الأمطار    أرنولد شوارزنيغر يتعرض لحادث سير    نجم الكوميديا لمين النهدي ل«الشروق»: «نموت عليك» ستحقق أرقاما قياسية بعد الكورونا    تحصينات حمودة باشا (1)...تونس تعلن الحرب على البندقيّة    الولايات المتحدة ترفض إصدار تأشيرة دخول لرائد فضاء روسي    ديسمبر 2021: المراقبة الاقتصادية نفذت أكثر من 60 ألف زيارة    المنستير: إلغاء الإضراب العام الجهوي في قطاع النقل الذي كان مقررا يوم 25 جانفى الجاري    الاحتفاظ ب4 أشخاص بينهم نائب عن دائرة القصرين    عاجل: تقلبات جوية بداية من هذه الليلة..    رقم مخيف :هذه ديون الستاغ    درة زروق تتحدث عن تفاصيل زواجها: الأمور لم تكن سهلة في البداية    العثور على جثة رجل محاطة بأكثر من 100 ثعبان    ديوان الإفتاء يحذف الدعوة للتبرّع    بالصورة: زوجة الفنان أحمد السقا تثير الجدل بملابس غريبة    الحرية أهم القيم الاسلامية    ملف الأسبوع: الاسلام اعتبر الحرية قيمة أساسية    مفتي الجمهوريّة يدعو للتبرّع لفائدة تونس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



حدث اليوم.. إعلان حالة الاستنفار القصوى في البلاد..وفاة الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي
نشر في الشروق يوم 18 - 06 - 2019

توفي امس الاثنين، الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي أثناء حضوره جلسة محاكمته في قضية التخابر.وطلب المتوفى الكلمة من القاضي، وقد سمح له بالكلمة وعقب رفع الجلسة أصيب بنوبة قلبية توفى على إثرها، وتم نقل الجثمان إلى المستشفى وجرى اتخاذ الإجراءات اللازمة.
القاهرة (وكالات)
وروت مصادر قضائية مصرية، تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياة محمد مرسي العياط، حيث كانت محكمة جنايات القاهرة تقوم بإعادة محاكمة 22 متهما من قيادات وعناصر جماعة الإخوان، يتقدمهم محمد مرسي والمرشد العام للجماعة محمد بديع، وذلك في قضية اتهامهم بالتخابر مع منظمات وجهات أجنبية خارج البلاد.
وقالت المصادر لجريدة «الوطن» المصرية، إن مرسي حضر جلسة امس، وكان بكامل عافيته وطلب التحدث إلى المحكمة وسمح له المستشار محمد شيرين فهمي بالتحدث.
وأضافت أن مرسي العياط تحدث لمدة 25 دقيقة ثم توقف عن الحديث وكان منفعلا، وشعر بعدها بإرهاق وتعب وسقط مغشيا عليه داخل القفص، وبعدها استدعي الإسعاف ونقل إلى أقرب مستشفى لكنه فارق الحياة.
وقد أعلنت الداخلية المصرية امس حالة الاستنفار القصوى في البلاد بعد إعلان وفاة مرسي.
ومباشرة بعد وفاته أمس ، توجه فريق من النيابة العامة المصرية برفقة فريق طبي لمعاينة جثمان الرئيس المصري الأسبق المتوفي محمد مرسي العياط، بعد إصابته بإغماء.
وكانت محكمة جنايات القاهرة أجلت أمس الاول الأحد محاكمة مرسي و23 آخرين من قيادات جماعة الإخوان في القضية المعروفة إعلاميا ب»التخابر مع حماس» لجلسة امس الاثنين، لاستكمال مرافعات هيئة الدفاع عن المتهمين. صدر القرار برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي وعضوية المستشارين عصام أبوالعلا وحسن السايس وحضور إلياس إمام، رئيس نيابة أمن الدولة العليا وسكرتارية حمدي الشناوي.
وكانت محكمة النقض، في وقت سابق، قضت بإلغاء أحكام الإعدام والمؤبد بحق الرئيس المعزول محمد مرسي و21 آخرين وقررت إعادة المحاكمة.
وفي سياق متصل أكد أحمد النجل الأكبر للرئيس المصري محمد مرسي وفاة والده، امس الإثنين.وعبر صفحته على موقع «فيسبوك»، كتب أحمد: «أبي عند الله نلتقي».
ومن جانبه نعى الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الرئيس المصري الأسبق، محمد مرسي، الذي توفي امس الاثنين جراء إصابته بنوبة إغماء في جلسة محاكمة له. وقال أردوغان، تعليقا على وفاة مرسي: «أدعو الله أن يرحم شهيدنا».
في أول تعليق من «الإخوان المسلمين» على وفاة الرئيس المصري الاسبق، محمد مرسي، حملت الجماعة السلطات المصرية مسؤولية تدهر صحته، واصفة الحادث بجريمة القتل المتعمدة.وقال أنصار مرسي، الذين كانوا موجودين في جلسة المحاكمة خلال إصابة مرسي بنوبة إغماء، إن جماعة «الإخوان المسلمين» تحمل السلطات المصرية تدهور صحته ووفاته.من جانبه، قال القيادي في الجماعة، محمد سويدان، إن هذا الحادث «جريمة قتل متعمدة».
ولم يستمر مرسي في الحكم إلا حوالي عام ليتم عزله من قبل الجيش في جويلية 2013 بعد احتجاجات عارمة ضد حكم الإسلاميين سقط خلالها العديد من الضحايا.وقبل عزله أعطى مرسي لنفسه صلاحيات واسعة في أواخر شهر نوفمبر 2012 بموجب مرسوم رئاسي وزادت ضده حدة الاحتجاجات عندما أقرت الجمعية التأسيسية التي كان يسيطر عليها الإسلاميون على وجه السرعة دستورا وسط مقاطعة الليبراليين والعلمانيين والكنيسة القبطية.واتهمه معارضوه بإفساح المجال أمام الإسلاميين للاستيلاء على الحياة السياسية وإقصاء الآخرين واحتكار السلطة من قبل جماعة الإخوان.
من هو محمد مرسي ؟
تونس (الشروق)
محمد مرسي من مواليد 8 اوت عام 1951، واسمه الكامل محمد محمد مرسي عيسى العياط، وتولى رئاسة مصر في أول انتخابات رئاسية عقب» ثورة يناير «من العام 2011، ليكون الرئيس الخامس لمصر، كان يعمل أستاذا بكلية الهندسة جامعة الزقازيق، وبدأت فترته الرئاسية مع إعلان فوزه في الانتخابات الرئاسية التي أجريت في 24 جوان 2012 بعد ترشحه عن جماعة الإخوان، وتولى مهام منصبه في 30 جوان من العام 2012، وجرى عزله في 3 جويلية من عام 2013 عقب ثورة شعبية أطاحت به، وجرت محاكمته في عدة قضايا خاصة بالتخابر مع حماس وقطر واقتحام السجون وقتل المتظاهرين وإفشاء أسرار الأمن القومي أثناء فترة رئاسته. وصدرت ضده أحكام قضائية ونهائية بالسجن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.