الطبوبي : تحديات كبيرة امامنا ولكن لا للفوضى ...ولا للتجاذبات ...    بحوزتهم زطلة:ارتفاع عدد الموقوفين في أحداث شغب ليليّة ببنزرت    تراجع كبير في تلوث الهواء في تونس خلال الحجر الصحي    فحوى لقاء قيس سعيد بالياس الفخفاخ    تونس تحتل المرتبة الخامسة في افريقيا من حيث الاندماج المنتج    المدير الجهوي للصحة بالقيروان: ارتفاع عدد حالات الوفاة في حادثة التسمّم الجماعي جراء احتساء عطر "القوارص" الى7 حالات    موقوف على ذمة اكثر من 10 قضايا يبتلع شفرة حلاقة    المهدية: شفاء المرأة الحامل من إصابتها بفيروس كورونا    محمد الحبيب السلامي يسأل: ....هل من حقهم؟    متابعة/ لسعد الدريدي يتدخل في ملف الصلح بين بلخيثر والافريقي..ويسدد جزء من مستحقات اللاعب    الولايات المتحدة تتخطى عتبة ال100 ألف وفاة بكورونا    بعد إصابتها بكورونا..رسالة صوتية من رجاء الجداوي    تهيئة 23 معهد لاستئناف العودة المدرسية بولاية ببنزرت    منوبة.. توقعات بتراجع صابة الحبوب بنسبة 15%    سيدي بوزيد: من المنتظر إنتاج 70 الف طن من الطماطم المعدة للتحويل    سوسة.. مداهمات لمنازل تخلف إيقاف 11 منحرفا    خلال الأيام الخمسة الأخيرة.. تحرير 3484 مخالفة في خرق الحجر الصحي و213 مخالفة في خرق حظر الجولان    وزارة الفلاحة تؤكد ارتفاع مستويات حشرة دودة الخروب    للحد من انتشار "سوسة البطاطا".. وزارة الفلاحة تقدم جملة من التوصيات    شركة تتهرّب من دفع 15 مليون دينار.. بهذه الطريقة    اللجنة الطبيّة ل"الكاف" تطالب بإلغاء دوري الابطال وكاس الكنفدرالية    رضا شرف الدين: سنبحث إمكانية ضبط استراتيجية جديدة لما بعد كورونا    بالأسماء: قيادات من النهضة تطلق "مجموعة الوحدة والتجديد".. وتوجه هذه الرسالة    الميناء التجاري ببقابس يستأنف نشاطه تدريجيا    بطريقة لا تخطر على بال: قتل زوجته ليتخلص من دفع مؤخر طلاقها    نصاف بن عليّة تحذر: كورونا مازال موجودا وأي تراخي في الإجراءآت ستكون عاقبته وخيمة    إبنة الغنوشي تكشف سر تحمل والدها الهجمات المتتالية    إجراء ات إستثنائية لنقل تونس خلال الفترة الثانية من الحجر الصحي الموجه    تأجيل النظر في قضية هجوم بن قردان الإرهابي    مانشستر سيتي يعلن وفاة اسطورته    عاجل/ فرار أفارقة من الحجر الصحي الإجباري    نابل: توقعات بزيادة بنسبة 17 بالمائة في صابة الحبوب    الرئيس قيس سعيد في رسائل مشفرة. العب قدام داركم    قفصة: جلسة خمرية تنتهي بجريمة قتل بشعة    حرمتهما من فرحة العيد: أمّ تتفنّن في تعذيب طفليها بسكين ساخن في المنستير    عدنان الشواشي يكتب لكم: كتلة من الضجيج والنّشاز والتفاهة    عمادة أطباء الأسنان تعبر عن اعتراضها على شروط وزارة الصحة بخصوص تعقيم التجهيزات    عبد الفتاح مورو:"احترمت خيار الشعب التونسي..وقرّرت الانسحاب من العمل السياسي"    حافظ قايد السبسي: أهل الغدر أفسدوا عيدنا    الرابطة الثانية - "باراج" الصعود - الاولمبي الباجي يعود غدا للتدريبات    ريال مدريد يستهل التدريبات بثلاث مجموعات    المغرب يحاكم صحفيا معارضا بتهمة الاعتداء الجنسي    السعودية.. جمال سائبة تتسبب بمقتل 4 أشخاص    مشاهد مرعبة لأسراب ضخمة من الجراد تغزو الهند    لاعب في الدوري الإنجليزي الممتاز يعلن إصابته بكورونا    كاظم الساهر يفاجئ جماهيره يوم العيد    قمة دورتموند وبيارن تتصدّر ابرز عناوين الجولة 28 من البوندسليغا    الإمارات: لن يأمن أحد من كورونا إلا بأمان الجميع منه    ألمانيا تتجه نحو رفع التحذير من السفر ل31 دولة أوروبية    الجزائر: السجن مع خطية بمليون سنتيم لعدم ارتداء الكمامة    يتجاهلهم المخرجون والفضائيات...ممثلون كانوا نجوما... لفهم النسيان!    «يوم العيد» جديد الفنانين نبيل خليفة وسندة الصقلي    عين على التليفزيون...شارات الأعمال الرمضانية تتنافس مع المضامين    درجات الحرارة المتوقعة لهذا اليوم    كورونا ... الإعلان عن نتائج 660 تحليلا مخبريا جديدا    عثمان بن عفان جامع المسلمين على مصحف القرآن (الحلقة الأخيرة)..عثمان يُستشهد على مصحفه    الأردن: ضبط شخص أمّ ونظم صلاة العيد وألقى خطبتها    جربة تحتفل بالعيد...رغم كل شيئ (صور)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حدث ذات صيف .. 2015 .. الكشف عن سر أول «تسونامي» في التاريخ
نشر في الشروق يوم 17 - 07 - 2019

تم في صائفة 2015غربي قناة السويس اكتشاف بقايا بركان (سان تورين)، الذي ضرب البحر المتوسط قبل نحو 3500 عام وكان سببا في أول تسونامي في التاريخ.
وكان بركان سان تورين «أول كارثة بيئية بالبحر المتوسط»، وإن بقاياه اكتشفت بمنطقة تل دفنه على بعد 11 كيلومترا شمال غربي محافظة الإسماعيلية المطلة على القناة
وتعود أقدم الشواهد الأثرية التي عثر عليها بموقع تل دفنه لعصر الأسرة السادسة والعشرين (نحو 664-525 قبل الميلاد)، وأن اكتشاف بقايا البركان في هذا الموقع «حدث تاريخي مهم يساعد في الكشف عن مزيد من تاريخ الموقع»، الذي كان حامية عسكرية ومدينة مصرية أقامها الملك «بسماتيك الأول» في بداية عصر الأسرة السادسة والعشرين
وتقول كتب التاريخ ان بركان سان تورين (ثيرا) الذي ضرب سواحل إيطاليا واليونان امتدت آثاره إلى مصر في عصر الدولة الحديثة (1567-1085 قبل الميلاد)، وإنه «كان (سبب) أول تسونامي في التاريخ» حيث أغرقت موجات مد عاتية السواحل الشمالية لمصر.
وتؤكد بقايا ومخلفات الزلزال طفت على السطح (من البحر المتوسط) حتى وصلت إلى تل حبوة غربي الإسماعيلية. أن ماء البحر أغرق الدلتا
ويمثل الموقع نفسه جزءا من جزيرة محصنة محاطة بسواتر من الطين والطوب اللبن- كانت حواجز للمياه لحماية الجزيرة من أخطار الفيضان- في الشمال الغربي من إحدى ثلاث قلاع ضخمة بناها بسماتيك الأول لحماية حدود مصر.
وتحتوي القلعة التي يبلغ طول أسوارها 800 متر وعرضها 400متر- على عدة بنايات محصنة ذات الجدران السميكة وتضم بقايا مصاطب ومجموعة من الورش الصناعية والأفران التي استخدمت في صهر المعادن وتصنيع الخبز إضافة إلى بقايا هياكل تماسيح وأسماك..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.