طقس الاثنين: عودة الحرارة في بعض الجهات..    توزر: ارتفاع عدد الحرائق في الواحات بين سنتي 2019 و2020 رغم الإجراءات الإستباقية المتّبعة    تحقيق نسبة نجاح عامة في مناظرة الباكالوريا بمنوبة ب37,11 بالمائة    شط مريم :اغتصاب شاب تحت طائلة التهديد    مصر.. وفاة بطل "حرافيش" نجيب محفوظ    جامعة منوبة مستاءة من عدم إدراج المدرسة التونسية للمهندسين بمنوبة في دليل التوجيه الجامعي    إصابة خطيرة ليوسف المساكني؟    مريم ...اصغر حافظة للقران تشرّف أهل الجريد (صورة)    المحترفة 1 لكرة القدم: النجم الساحلي ينتصر والنادي البنزرتي يعود بنقطة من صفاقس    تم بعيدا عن دار الضيافة: أسرار لقاء «الشدّ والجذب» بين الغنوشي والمشيشي    قابس: إخضاع 6 أعوان من قسم القلب بالمستشفى الجهوي للعزل الصحي الإجباري    القيروان: تسجيل 3 إصابات جديدة بفيروس كورونا    بينها 12 إصابة محلية: تسجيل 19 حالة إصابة جديدة بكورونا في تونس    ياسين العياري: تعرضت للهرسلة من قبل شركة بترولية فرنسية    التقيا خارج قصر الضيافة: ماذا في لقاء المشيشي بالغنوشي؟    الهوارية: وفاة شاب غرقا وإنقاذ آخر من الموت..وجرح ثالث في الرأس    يحصل في البطولة الوطنية.. لاعبو اتحاد تطاوين يلجأون لأزياء حمام سوسة في مواجهة النجم    وزيرة الثقافة:متحف العادات والتقاليد بكسرى هو مفخرة للبلاد التونسية ولجهة سليانة    وفاة المدرب الجزائري رشيد بلحوت في حادث مرور    غار الملح: تجدد اندلاع حريق جبل الناظور للمرة الثالثة في أقل من 48 ساعة    في صفاقس والمنستير ... إيقاف أحد منظمي عمليات الهجرة غير النظامية و11 مجتازا    خلال يوم أمس: الحماية المدنية تتدخل 111 مرة لإطفاء حرائق    المنستير: 4 حالات تعافي جديدة في المركز الوطني لحاملي "الكوفيد 19"    الجيش اللبناني :الآمال تراجعت بالعثور على ناجين من انفجار مرفأ بيروت    مهرجان بنزرت الدولي.. نجاح تنظيمي وجماهيري لعرض double face    حملة ''تنمر'' ضد حسين الجسمي بسبب لبنان    مفاوضات بشأن مستقبل رونالدو؟    مدنين: 51 إصابة بكورونا في أقل من أسبوعين..وصعوبات في التكفل بالمصابين    القبض على عصابة مروجي الزطلة    مطار معيتيقة الليبي يستأنف عمله بعد توقف دام شهور    خبراء: الإقتصاد الجزائري يواجه الإفلاس بسبب كورونا    جوهر بن مبارك: رجال أعمال يُمولون الإعتصامات    دورة ليكزينغتون.. انس جابر تستهل مشاركتها بمواجهة الامريكية كاتي ماكنالي    المنستير.. غرق شاب من القيروان بجزيرة الغدامسي    كورونا: خسائر السياحة في فرنسا تتجاوز ال40 مليار يورو    بلدية القلعة الكبرى..جلسة استثنائية حول إعادة توظيف واستغلال الدريبة    عون يعتبر المطالبة بتحقيق دولي بقضية المرفأ "تضييعا للوقت"    بقيادة البوسعايدي: تركيبة جديدة للإطار الفني للملعب التونسي    عصام الشابي: مراكز القوى النوفمبرية تعود من جديد وعلى الدولة التدخل    على شاطئ المنستير: شاب يلقى حتفه غرقا...    مهرجان بنزرت الدولي.. الغاء عرض 24 عطر    أيام إيقاع الألوان بالهوارية: موسيقى.. مسابقات وورشات على الشاطئ    قبلي.. انجاز عدد من الآبار لسد النقص المسجل في مياه الري    تصرف "غير رياضي" لميسي تجاه مدافع نابولي    سهرة الإبداع والضحك ببنزرت للثنائي كريم الغربي وبسام الحمراوي في "double face "    تُبَّانُ يَقلِب المشهد    من موزمبيق.. مفاجآت عن شحنة الأمونيوم التي تسببت في كارثة بيروت    الجزائر: هزة أرضية بقوة 4.3 درجات تضرب تيبازة    بيروت.. احتجاجات "يوم الحساب" ترفع "سقف الغضب"    جندوبة... وزيرا الفلاحة والصناعة .. مخطّط للوصول إلى زراعة 4500 هكتار من اللفت السكري    محمد نجيب عبد الكافي يكتب لكم من مدريد: الأخلاق ومكارمها 70    عدنان الشواشي يكتب لكم: لا تحلو لهم الحياة إلّا بأذيّة النّاس    وزير الفلاحة: معمل السكر بجندوبة مكسب وطني وجهوي والتفويت فيه امر غير مطروح    من جندوبة.. وزيرا الفلاحة والصناعة يؤكدان ضرورة تطوير منظومة اللفت السكري والالبان    انطلاق معرض سوسة الدولي بمشاركة 200 عارض من مختلف الجهات والجنسيات    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    وزير السياحة: نعمل على مواصة دعم الصناعات التقليدية    توقعات الأبراج ليوم الجمعة 7 أوت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نجم في الذاكرة ..محمد عبد الوهاب كروان الشرق 18»
نشر في الشروق يوم 21 - 07 - 2019

يواصل محمد عبد الوهاب تعداد مزايا النوم في الفندق عوضا عن المنزل قائلا:
«...عندما انام في الفندق « النزل» اشعر بالراحة لان تحتي هذا التجمع البشري المختلط الداخل والخارج، والذين يدخنون والذين يشربون والذين يأكلون... والذين يرقصون... والذين يلعبون القمار ... الضجيج.. الصراخ.. الصخب...كل هذا انا فيه ...نائم على انفاس ...على حياة... على ضجيج ...اشعر بطمأنينة غريبة ...اشعر بالأمان ... اشعر بان هذه الانفاس ...هذه الحياة تحميني من السقوط ...اشعر انها أعمدة تتكا عليها غرفتي يتكئ عليها سريري ..يتكئ عليها جسدي ...» والإقامة بالفندق بالنسبة لمحمد عبدالوهاب تحقق له شيئا لا يجده في المنزل – حسب رايه- وهو عنصر المفاجأة المستمرة ...فما يكاد ينزل من غرفته ويخرج من المصعد الا ويفاجئه صديق لم يره من سنين طويلة و يفاجئه اخر ويتذكر بنهما اجتمعا في بلد ما وعاشا معا فترة ..و يفاجئه ثالث بانه كان ينزل معه في نفس الفندق في نفس البلد .. والناس مختلفون هؤلاء انقليز... وهؤلاء المان... وهؤلاء من الخليج... والسويد... والنرويج والهند ...اشكال مختلفة ... اخلاق مختلفة ...عادات مختلفة ومفاجئات مستمرة
يقول محمد عبد الوهاب:
«...عندما اجلس في بهو فندق يشدني منظر الناس واحاسيسهم المتناقضة ... أناس سعداء فيهم من يستقبل عزيزا عليه ... وفيهم من يستقبل زوجته ... وفيهم من يستقبل عائلته.. وفيهم من يستقبل أولاده ... كلهم سعداء.. وبجانب هذا فريق حزين هذا يودع صديقا ... وهذا يودع زوجته ... وهذا يودع عائلته ... كل في جوه وكل في مناخه رغم انهم مختلطون ... كل منهم داخل نفسه...»
ومحد عبد الوهاب من الذين يخافون ركوب الطائرة وهو يقول في هذا الصدد
«...ربما كان من أسباب مخاوفي من ركوب الطائرة ان الله سبحانه وتعالى لم يخلق الانسان معدا للطير.. خلقه وطبيعته المشي.. والجري ولكنه لم يخلق جهاز طيران.. انه حيوان برمائي.. وليس حيوان سمائيا»
ويضيف محمد عبد الوهاب
«...عندما ركبت الطائرة أخيرا اجبرتني زوجتي، وهي بجانبي ان انظر من الشباك على الأرض واستمتع بجمالها الفتان، نظرت و كأنني امر على سجاجيد متلاصقة ومن كل الأنواع وفي كل لحظة تسحب من تحتي سجادة تختلف عن سابقتها ثم تسحب ويجيء غيرها وهكذا طوال طيران الطائرة ... على الأرض أرى هذه الرقع من البيوت والعمارات والسيارات و الشوارع وعربات القطارات وسيارت ضئيلة الحجم. .. ما أعظم هذه الأرض فالله سبحانه وتعالى هو خالقها.»
يتبع


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.