وزارة الداخلية تؤكد شروعها في اتخاذ الإجراءات القانونية ضد من “تعمّد الإساءة أو التشكيك أو نسبة أمور غير صحيحة لهياكلها”    اسبوع البورصة: توننداكس يضع حدا لسلسلة من التراجعات    قفصة .. حجز 148 قارورة من المشروبات الغازية و 450 قطعة حلوى مضرة بالصحة    سر رفض ريال مدريد خوض الكلاسيكو في البرنابيو    جبل الجلود: القبض على شخصين بحوزتهما مواد مخدرة    وزارة المالية: عجز الميزانية يتفاقم بنسبة 26% الى موفى أوت 2019    "إضراب عام" وتظاهرة في برشلونة بعد ليلة جديدة من التوتر والصدامات    التوقعات الجوية لهذه الليلة: أمطار بالوسط والحرارة بين 15 و24 درجة    زهير المغزاوي يقترح تشكيل ”حكومة الرئيس”    رسمي: شرف الدين يستقيل من النجم ويتعهّد بعدم الترشّح مجددا    السعودية تدعو مواطنيها إلى التواصل مع سفارتها تمهيدا لمغادرة لبنان    تقرير خاص: تمركز أخطر 40 قياديا داعشيا على الحدود مع ليبيا...هل هو بداية مخطط «عقابي»؟    القلعة الصغرى: إيقاف إمرأة من أجل سرقة مصوغ مسنة تحت التهديد    هدية سارة من «الكاف» للترجي خاصة بالسوبر أمام الزمالك..والوداد يتخذ قرارا    قطر تكشف رسميا عن الشعار الرسمي لكأس العالم للأندية 2019    مورو يدعو إلى ضرورة إعادة النظر في قانون الانتخابات    اتحاد الشغل يستهجن ترويج المغالطات والأكاذيب في حقّ النقابيين    بعد كمال ايدير: العزابي وحمودية يتبرعون للافريقي والمبروك يعلن مفاجأة للجماهير    تونس.. مجدّدا على رأس اللجنة العربية للإعلام الجديد    المحمدية.. القبض على 04 أشخاص وحجز كمية من مخدر "الكوكايين"    الحرس الديواني يحجز بضائع مهربة تفوق قيمتها 600 ألف دينار    مسؤول بوزارة الشؤون الدينية يكشف عن تفاصيل حادثة اخراج حسين العبيدي من جامع الزيتونة    افتتاح الدورة الثانية للملتقى الدولي لفيلم مكافحة الفساد    كرة اليد: 17 منتخبا في البطولة الافريقية للامم التي ستقام في تونس في جانفي القادم    اردوغان: القوات التركية لن تغادر الشمال السوري    باجة : حجز أسلحة و قطع أثرية    محكمة المحاسبات تراسل المترشحين لتشريعية ورئاسية 2019    تصريح جديد لقيس سعيّد    قبل مواجهة تونس.. مهاجم جديد يعزّز صفوف المنتخب الليبي    بوصبيع ينجح في اقناع مسؤولي "العلمة" بدعم ملف الافريقي في "الفيفا" لاستعادة ال6 نقاط وانفانتينو يستجيب (متابعة)    البيانات المالية للتسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2019 لمجموعة QNB    حافظ قائد السبسي : "لطفي العماري مكلف بهذه المهمة التي تستهدف البلاد" (متابعة)    القيروان: تفقدية التراث بالوسط الغربي تثمن المبادرات التطوعية وتدعو الى احترام خصوصية المعالم الأثرية    انتحار عسكري شنقا    هام/ وزارة التجارة تحدّد الأسعار القصور ل”الزقوقو”    ايرادات الشركة العامة للمصافي تتراجع بنسبة 24 بالمائة في ظل توقعات بتحسن العائدات التصديرية خلال الربع الاخير من 2019    الاتحاد الأوروبي يوافق على اتفاق بشأن ''بريكست''    الطفل الذي يختلق قصصًا خيالية مفرط الذكاء ... لكن يجب الحذر    أيام قرطاج السينمائية تحفظ نصيب المساجين من الأفلام    النائبة سماح بوحوال توجّه رسالة لقيس سعيد    عدد جراحي اليد في تونس لا يتجاوز 50 جراحا    وزارة الثقافة تدعو إلى صيانة حرمة المواقع والمعالم التاريخية وعدم تشويهها    أيام قرطاج الموسيقية ..«أليف» عرض تونسي فلسطيني يأسر قلوب المتفرجين    نابل .. إحالة طفلين على أنظار القضاء بتهمة سرقة مؤسسة تربية    استعدادات حثيثة لانطلاق الموسم الفلاحي وجني الزيتون    مرض فتّاك يشبه الانفلونزا يهدد بقتل 80 مليون شخص!    العمل من أفضل العبادات    نحتاج الى تطهير القلوب    في الحب والمال/هذه توقعات الابراج ليوم الجمعة 18 أكتوبر 2019    أجمل امرأة في العالم...من أصل عربي    فرنسا تحبط عملا إرهابيا استلهم مدبره خطته من هجمات 11 سبتمبر    7 نصائح تعمل علي حرق دهون البطن    التداوي الطبيعي : فوائد الزيوت الطبيعية    سفارات أجنبية وعربية في بيروت تتخذ إجراءات على وقع الاحتجاجات بلبنان    إشراقات .. مدرسة المعذّبين    جنبلاط: لا أياد خفية وراء الانتفاضة الشعبية    عز الدين سعيدان: تونس في حاجة إلى قروض اضافية لتحقيق التوازن في الميزانية    إنجاب الأطفال يطيل شبابية دماغ النساء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نجم في الذاكرة ..محمد عبد الوهاب كروان الشرق 18»
نشر في الشروق يوم 21 - 07 - 2019

يواصل محمد عبد الوهاب تعداد مزايا النوم في الفندق عوضا عن المنزل قائلا:
«...عندما انام في الفندق « النزل» اشعر بالراحة لان تحتي هذا التجمع البشري المختلط الداخل والخارج، والذين يدخنون والذين يشربون والذين يأكلون... والذين يرقصون... والذين يلعبون القمار ... الضجيج.. الصراخ.. الصخب...كل هذا انا فيه ...نائم على انفاس ...على حياة... على ضجيج ...اشعر بطمأنينة غريبة ...اشعر بالأمان ... اشعر بان هذه الانفاس ...هذه الحياة تحميني من السقوط ...اشعر انها أعمدة تتكا عليها غرفتي يتكئ عليها سريري ..يتكئ عليها جسدي ...» والإقامة بالفندق بالنسبة لمحمد عبدالوهاب تحقق له شيئا لا يجده في المنزل – حسب رايه- وهو عنصر المفاجأة المستمرة ...فما يكاد ينزل من غرفته ويخرج من المصعد الا ويفاجئه صديق لم يره من سنين طويلة و يفاجئه اخر ويتذكر بنهما اجتمعا في بلد ما وعاشا معا فترة ..و يفاجئه ثالث بانه كان ينزل معه في نفس الفندق في نفس البلد .. والناس مختلفون هؤلاء انقليز... وهؤلاء المان... وهؤلاء من الخليج... والسويد... والنرويج والهند ...اشكال مختلفة ... اخلاق مختلفة ...عادات مختلفة ومفاجئات مستمرة
يقول محمد عبد الوهاب:
«...عندما اجلس في بهو فندق يشدني منظر الناس واحاسيسهم المتناقضة ... أناس سعداء فيهم من يستقبل عزيزا عليه ... وفيهم من يستقبل زوجته ... وفيهم من يستقبل عائلته.. وفيهم من يستقبل أولاده ... كلهم سعداء.. وبجانب هذا فريق حزين هذا يودع صديقا ... وهذا يودع زوجته ... وهذا يودع عائلته ... كل في جوه وكل في مناخه رغم انهم مختلطون ... كل منهم داخل نفسه...»
ومحد عبد الوهاب من الذين يخافون ركوب الطائرة وهو يقول في هذا الصدد
«...ربما كان من أسباب مخاوفي من ركوب الطائرة ان الله سبحانه وتعالى لم يخلق الانسان معدا للطير.. خلقه وطبيعته المشي.. والجري ولكنه لم يخلق جهاز طيران.. انه حيوان برمائي.. وليس حيوان سمائيا»
ويضيف محمد عبد الوهاب
«...عندما ركبت الطائرة أخيرا اجبرتني زوجتي، وهي بجانبي ان انظر من الشباك على الأرض واستمتع بجمالها الفتان، نظرت و كأنني امر على سجاجيد متلاصقة ومن كل الأنواع وفي كل لحظة تسحب من تحتي سجادة تختلف عن سابقتها ثم تسحب ويجيء غيرها وهكذا طوال طيران الطائرة ... على الأرض أرى هذه الرقع من البيوت والعمارات والسيارات و الشوارع وعربات القطارات وسيارت ضئيلة الحجم. .. ما أعظم هذه الأرض فالله سبحانه وتعالى هو خالقها.»
يتبع


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.