قبلي : تسجيل حالتي اصابة جديدتين بفيروس كورونا وافدتين من منطقة خضراء    لطفي العبدلي «ممنوع» في مهرجان الكاف؟    تراجع عائدات السياحة التونسية في نهاية شهر جويلية 2020    مندوب الثقافة بصفاقس: من 24 مهرجانا 7 فقط تنتظم هذا الصيف    صنع وحفظ مادة الأمونيتر: المجمع الكيميائي التونسي يوضّح    المنستير: شبهات فساد بمطار المنستير والمتهم اطار بالخطوط التونسية    منوبة: تجميع اكثر من 240 ألف قنطار من الحبوب بعد الانتهاء من عملية الحصاد    الفخفاخ يدعو خلال مجلس وزاري مضيّق إلى تسريع اصلاح وهيكلة ميناء رادس وفق المعايير الدولية    وزير الصناعة يؤكد على ضرورة الترويج لتونس كمنشأ لزيت الزيتون المعلب ذو الجودة الرفيعة    لبنان: 113 قتيل و4000 جريح في انفجار بيروت    آخر تطورات إضراب لاعبي الإفريقي    "الزاوية" تفتتح مهرجان بنزرت الدولي ولمسة وفاء لشهيد الوطن فوزي الهويمهلي    وزيرة الثقافة توقع اتفاقية شراكة مع بلدية المرسى    مهرجان سوسة الدولي: الغاء بقية عروض الدورة 62    فكرة: بعد فاجعة بيروت...«صلي وارفع صباطك»...    مجلس وزاري مضيق حول برنامج توسعة وتطوير ميناء رادس    تونس: تسجيل 17 إصابة جديدة بفيروس كورونا من بينها حالتين محليتين    المهدية.. القبض على 5 أشخاص من أجل تكوين وفاق بغاية اجتياز الحدود البحرية خلسة    خطير: رئيس مركز أمن يعتدي بالعنف الشديد على محامية ؟    رئيس جمعية المحامين الشبان: الملف الطبي للمحامية المُعتدى عليها اختفى!    ميسي يوجه رسالة خاصة لحارس ريال مدريد    إصابة عاملة بمصنع بفيروس كورونا    التاس ترفض شكوى الامارات ضد قطر    سيدي بوزيد: تسجيل 331 مخالفة اقتصادية خلال شهر جويلية المنقضي    صلاح الدين المستاوي يكتب لكم: بفقه الطوارئ تفاعلت الهيئات الشرعية مع جائحة الكورونا    برشلونة يستعيد غريزمان وديمبلي قبل مواجهة نابولي    سليانة: ملازم بالسجن المدني بسليانة يتعرض للعنف من طرف أحد أصحاب السوابق    رئيس لبنان: سننزل أشد العقوبات بالمسؤولين عن انفجار بيروت    مانشستر سيتي يتعاقد مع نجم فالنسيا    تونس تحت خط الشُحّ المائي    قفصة.. إلقاء القبض على شخصين وحجز كمية هامة من مخدر "الكوكايين"    اليوم: هذه الشواطئ لا يمكن السباحة فيها    إصابة نادين نجيم في انفجار بيروت    في محادثة مع نبيه برّي: الغنوشي يؤّكد على تضامن التونسيين مع الشعب اللبناني بعد الحادثة الاليمة    إصابة نادين نجيم في انفجار بيروت.. التفاصيل    بيروت.. انفجار أم تفجير؟    الكشو: أكبر عدو للتونسيين هو التراخي وليس الكورونا    وزير الصحة: التراخي والتسيب قد يتسببان في عودة كورونا..    باولو ديبالا يتفوق على رونالدو    اسبانيا : ريال مدريد يعتزم بيع عدد من لاعبيه فقط لدعم خزينته    إلغاء الدورة 42 لمهرجان صفاقس الدولي    اليوم: السباحة ممنوعة بهذه الشواطئ    مصطفى بن أحمد : نحن مع سحب الثقة من الغنوشي..وتصريح الشاهد قد يكون أخرج من سياقه    تفاقم عجز الميزانية خلال النصف الأوّل من2020    كيف وصلت شحنة الموت إلى لبنان؟    قائمة النوّاب المستقلّين الذين سيلتقيهم المشيشي اليوم    صفاقس : الطبوبي يحيي الذكرى 73 لمعركة 5 اوت    إيقاف رئيس نادي كرة القدم بالحمامات: الجامعة على الخط    إشراقات... لكم دينكم ولي دين    شهيرات تونس ..«أم ملال» الصنهاجية ..حكمت تونس بالوصاية وكانت عونا لأخيها الأمير الصنهاجي    صفاقس.. إيقاف 8 أشخاص بشبهة التورط في جريمة قتل شاب اصيل سوسة    وزير الصحة اللبناني: عدد المفقودين بانفجار بيروت يفوق القتلى    حملة أمنية واسعة بسوسة تسفر عن ايقافات وحجز دراجات    تسبب في انفجار بيروت: ماذا تعرف عن نترات الأمونيوم    من مصر والمغرب والأردن واليمن.. عرب بين ضحايا انفجار بيروت    بداية من هذا الأحد .. قناة التاسعة تنطلق في بث مجلة فنية ثقافية    فكرة: بعد بيروت ...أرى ما أرى    سيدي بوزيد: تعليق نشاط 14 رخصة لبيع التبغ والوقيد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حصيلة الشوط الأول من المشاورات..
نشر في الشروق يوم 20 - 11 - 2019

انطلقت امس المشاورات الرسمية لتشكيل الحكومة، وكانت السمة الابرز للقاءاتها الاولى استعراض وجهات النظر بين التشكيلات السياسية التي استقبلها رئيس الحكومة المكلف الحبيب الجملي والاذن بتشكيل لجنة تدرس اعادة هيكلة الحكومة وتمسك كل طرف سياسي بمواقفه الرافضة.
تونس – الشروق –:
اللقاءات الاولى التي عقدها رئيس الحكومة المكلف امس مع التشكيلات السياسية لم تفض الى تحديد معالم الحكومة المنتظرة ولم تتمخض عنها فكرة واضحة بشأن الاطراف السياسية التي ستشارك الحكم وغيرها من الذين سيتموقعون في المعارضة بل اكتفت فيها الاطراف السياسية برفع اللاءات واعلان الرفض لعدة تصورات.
نسق المشاورات كان عاديا وفي مستوى العموميات، حيث استهله رئيس الحكومة المكلف بالتذكير بالمبادئ العامة ، مشددا على كونه هو المعني بتشكيل الحكومة و أنه سيلتقي في مرحلة أولى مع ممثلي الأحزاب السياسية، وفي مرحلة ثانية مع ممثلي المنظمات والكفاءات الوطنية، اضافة الى اقتراح اعادة هيكلة الحكومة والاشارة الى توجه نحو تحييد وزارات السيادة و تكوين حكومة كفاءات قادرة على مجابهة الصعوبات.
اللقاءات الثلاث التي عقدها رئيس الحكومة المكلف انتهت الى تمسك كل طرف سياسي تقريبا بمواقفه وتصوراته، وبينما دعا حزب قلب تونس الى تكوين حكومة كفاءات اجمع حزب التيار الديمقراطي وائتلاف الكرامة على رفض مشاركة الحكم مع حزب قلب تونس.
ولئن اشترك الحزبان في رفض مشاركة الحكم مع حزب قلب تونس اختلفت المقاربات بين حزبي التيار وائتلاف الكرامة، فمن جهته اعتبر حزب التيار الديمقراطي أنه سيشارك في الحكم اذا ما انصرفت الاطراف المشاركة فيه الى محاربة الفساد والقطع الكلي مع المحاصصات بينما يرى ائتلاف الكرامة أنه يدعم فكرة حكومة الخط الثوري
الرفض كان السمة الابرز في اللقاءات الثلاث، برغم ما ابداه المشاركون في المشاورات من تطابق بعض الرؤى مع ماقدمه رئيس الحكومة فمن جهته اعلن رئيس حزب قلب تونس نبيل القروي ان حزبه يرفض المحاصصة ومع مقترح حكومة كفاءات وليس تكنوقراط وتحييد مؤسسات السيادة على ان يكون الفريق الحكومي منسجما''
ومن جهته اعلن الامين العام لحزب التيار الديمقراطي ان حزبه يجدد التمسك برفض المشاركة في حكومة يشارك فيها حزب قلب تونس وتابع قائلا: ‘مكتبنا السياسي قرر عدم المشاركة في حكومة يكون قلب تونس احد اطرافها والحكومة لا تتسع لكل الاحزاب حيث يمكن ان نكون في الحكم أو في المعارضة''
وبدوره وصف ممثلو ائتلاف الكرامة لقاءهم برئيس الحكومة المكلف بالايجابي الى حد ما غير أنهم يتمسكون برفض مشاركة الحكم مع حزب قلب تونس،وقال الناطق الرسمي باسم ائتلاف الكرامة أن الائتلاف لن يشارك في حكومة يكون فيها حزب قلب تونس شريكا في الحكم.
الشوط الثاني لمشاورات تشكيل الحكومة سيتسهله اليوم رئيس الحكومة المكلف الحبيب الجملي بلقاء ممثلي الحزب الذي كلفه وهو حركة النهضة قبل لقاء بقية الاحزاب و المنظمات الوطنية، فهل سيفضي تقدم مسارالمشاورات الى بيان تركيبتها وبرنامجها الذي ستعمل على تنفيذه أم ان تصاعد المواقف الرافضة سيكون القرار المهيمن.
مقترح اعادة هيكلة الحكومة
طلب رئيس الحكومة المكلف الحبيب الجملي من ممثلي الاحزاب والائتلافات التي التقاها امس المشاركة في تشكيل لجنة بين مختلف الاحزاب والمنظمات الوطنية لتدارس مقترح اعادة هيكلة الحكومة في سياق التقليل من عددها بما يحقق النجاعة في ادائها و ادماج الوزارات ذات الاختصاصات والمهام المتقاربة.
فاضل عبد الكافي على الخط
الجولة الاولى من المشاورات لتشكيل الحكومة اختتمها رئيس الحكومة المكلف الحبيب الجملي بلقاء الوزير السابق للمالية فاضل عبد الكافي وذلك في سياق تلقي مقترحات وتعميق النقاش حول الوضعين الاقتصادي والاجتماعي، حيث صرح فاضل عبد الكافي اثر اللقاء بأنه لم يقع التطرق لمسألة تمكينه من حقيبة وزارية من عدمه وان اللقاء تمحور حول الوضع الإجتماعي وخاصة الإقتصادي والمالي للبلاد والصعوبات التي تمر بها المؤسسات العمومية و الصناديق الإجتماعية.
نبيل القروي..مشاركتنا مرتبطة بمسار التفاوض
قال رئيس حزب قلب تونس نبيل القروي ان وفد حزبه اكد ضرورة التركيز على مقاومة الفقر في البرنامج الحكومي وتحرير الاقتصاد و الاعتماد على الكفاءات لافتا الى انه من السابق لاوانه الحديث عن المشاركة في الحكم من عدمها طالما وأن لقاء امس يعد في رأيه لقاء أوليا وبيّن ان المشاركة في الحكومة من عدمها مرتبط بمسار المفاوضات مع رئيس الحكومة المكلف.
محمد عبّو..متمسّكون بالوزارات الثلاث
قال الامين العام لحزب التيار الديمقراطي محمد عبوّ ان حزبه جدد التمسك برفض المشاركة في حكومة يشارك فيها حزب قلب تونس و مازال متمسكا بمطالبه السابقة المتعلقة بالوزارات الثلاث و بشروط انجاح العمل الحكومي من خلال ضمان احترام دولة القانون و المؤسسات والنأي عن المحاصصة الحزبية وأضاف قائلا "مشاركة حزب التيار الديمقراطي في الحكومة الجديدة سيكون مرهونا بمدى الالتزام بتغيير الصورة النمطية للحكم "
سيف مخلوف..نرفض مشاركة قلب تونس
قال الناطق الرسمي باسم ائتلاف الكرامة أن الائتلاف لن يشارك في حكومة يكون فيها حزب قلب تونس شريكا في الحكم مؤكدا أنّ الحبيب الجملي عبر عن استعداده كي تكون الحكومة المقبلة متميزة و تلبي استحقاقات الثورة وتعيد كرامة المواطن وتتمايز عن منظومة الحكم السابقة وهو ما يتقاطع في رأيه مع موقف ائتلاف الكرامة الذي يدافع عن حكومة ثورية تقطع مع ما وصفه بقوى الاستبداد والفساد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.