اتحاد الشغل يدعو إلى توضيح أهداف وآليات وتدابير الحوار الوطني المعلن عنه من قبل رئيس الجمهورية    نفطة ... تظاهرة لتعزيز قدرات الجهة في الابتكار الاجتماعي    ماجول... منظمة الأعراف مستعدة لمواصلة دورها الوطني    مدير بالبنك المركزي ..محادثات مع السعودية والإمارات لتعبئة موارد الدولة    استعادة النسق الطبيعي لتوزيع الزيت النباتي المدعم في السوق انطلاقا من الثلاثاء 19 أكتوبر 2021    مع الشروق.. الفلاحة وتدمير المنظومات...    الجامعة التونسية لكرة القدم تؤكد أنّها لم تمنع التلفزة التونسية من بث مباريات البطولة    كاس تونس لكرة اليد: النادي الافريقي يفوز على النجم الساحلي ويتاهل الى الدور نصف النهائي    قفصة : القبض على شخصين من أجل ترويج المخدرات وحيازة بندقية صيد    ارتفاع سعر تلاقيح النزلة الموسمية    أحمد صواب: "لا نعلم اين تم نقل مهدي بن غربية"    مركز الشرطة البلدية بصفاقس المدينة يحجز اكثر من 7 اطنان من الفواكه والزقوقو    وزير الدّاخلية في زيارة الى مطارتونس قرطاج الدّولي    قرمبالية: "عودة الروح" تظاهرة ثقافية لتسليط الضوء على الموقع الأثري بعين طبرنق    نتائج الدفعة الأولى من مباريات الجولة الإفتتاحية لبطولة الرابطة المحترفة الأولى    "الشباب العربي والمشاركة السياسية" محور ملتقى إقليمي لمركز الدراسات المتوسطية والدولية    بوسالم: الدورة الرابعة لأكتوبر الموسيقى هدية لروح الفنان توفيق الزغلامي    الجامعة التونسية لكرة القدم: استعداد تام لعودة الجماهير الى الملاعب    بن قردان: فرقة الحرس الديواني تحجز 14 بندقية صيد مهربة    وزارة الاتصال الجزائرية: سنلاحق فرنسا حتى تعترف بجرائمها ضد أمتنا    توزر : ضبط أجنبي بصدد اجتياز الحدود البرية خلسة    "مصادرها غير معروفة": الدولة يجب أن توفر 10 مليار دينار لغلق ميزانية 2021 (فيديو)    سيدي بوزيد: تسجيل حالة وفاة بفيروس "كورونا" و39 حالة شفاء    وزير الشؤون الدينية: "سنحرص على مراجعة تسعيرة الحج"    اتحاد الفلاحين يدعو لدعم زيت الزيتون.. وينبّه من بداية انهيار منظومة الفلاحة البيولوجية    الطقس اليوم: استقرار تدريجي لجل العناصر الجوية..    هام: السعودية تعلن عودة الحرمين لاستقبال المصلين بكامل الطاقة الاستيعابية    رابطة الابطال الافريقية (ذهاب الدور التمهيدي الثاني) – الترجي الرياضي من اجل بداية موفقة    البنوك تفتح أبوابها استثنائيا اليوم    القصرين: حجز حوالي 5 أطنان من البطاطا والطماطم    عاجل: تعرض أستاذة لعملية "براكاج" في محيط المدرسة الاعدادية برواد…والاطار التربوي يوقف الدروس..    بعد انقسام عميق بين الدول الأعضاء: عرض عضوية إسرائيل في الاتحاد الافريقي في القمة القادمة    دورة اينديان ويلس الأمريكية : أنس جابر تخسر في نصف النهائي    مقتل 3 وإصابة 7 أشخاص جراء زلزلال في جزيرة بالي    مصر: أب يفارق الحياة فور رؤيته جثة ابنه المنتحر    شاب يطعن نائبا بريطانيّا حتى الموت داخل كنيسة    المنستير: افتتاح الموسم الثقافي في الوردانين    الترجي يصل بنغازي استعدادا لمواجهة الاتحاد    إصابة أكثر من 40 فلسطينيا في مواجهات مع قوات الإحتلال في الضفة الغربية    الولايات المتحدة تسمح بدخول الأجانب إلى البلاد بدءا من هذا التاريخ    وزارة الشؤون الدينية تكشف تفاصيل ما حصل في جامع الفتح    من أمام مسجدي"الفتح" و"اللخمي": حزب التحرير يُجدّد استغلال المساجد لأغراض سياسية    بالفيديو :مناوشات داخل جامع الفتح ، من يريد توظيف الجوامع من جديد ؟    القيروان : انطلاق الاحتفالات بذكرى المولد النبوي الشريف على مدى 4 أيّام بعروض متنوع    الناطق الرسمي باسم محكمة الاستئناف :فتح بحث تحقيقي بخصوص تصريحات منصف المرزوقي    صفاقس : مركز الامن بكمّون ومصلحة النجدة يطيحان بسارق المنازل    فيديو/ اعترافات تونسي انتمى الى تنظيم "داعش" الارهابي والمهام التي كلف بها    كورونا: 3 وفيات و220 إصابة جديدة    انس جابر أول لاعبة عربية بين أول 10 مصنفات في الترتيب العالمي    طقس صحو وارتفاع في درجات الحرارة    اسألوني ... يجيب عنها الأستاذ الشيخ: أحمد الغربي    منبر الجمعة... الاستغفار يمحو الذنوب جميعا    أوراق الورد 26/ "وتاهت مني"    عاجل: تبادل اطلاق نار بلبنان    سليانة: تنظيم تظاهرة "لو بالكون.موزيك" في عددها الثالث    طقس اليوم: أمطار رعدية.. وهبوب رياح قوية    فرططو الذهب" لعبد الحميد بوشناق يمثّل تونس في جائزة "الأوسكار" 2022    حريق كبير يلتهم قاعة مهرجان الجونة في مصر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



قساوسة ورهبان ينددون بمنح جائزة بوكر العربية لرواية مصرية متهمة بانتقاد الكنيسة
نشر في الفجر نيوز يوم 20 - 03 - 2009

ندد قساوسة كبار في الكنيسة الأرثوذكسية بالجهة التي تمنح جائزة بوكر العربية بسبب إختيارها لرواية مصرية تسخر من الكنيسة وتتهمها بإضطهاد رعاياها في عهود غابرة.وأشار الأنبا مرقص مدير الإعلام بالكنيسة الأرثوذكسية إلى منح الجائزة لرواية (عزازيل) للكاتب يوسف زيدان. وقال
مرقص إن الرواية تفرد مساحات من المعلومات الكاذبة عن سلطة الكنيسة والأسلوب الذي كانت تتعامل به بين الناس في العهود الرومانية والبيزنطية، وهي رواية تهين الكنيسة لأنها تروي أباطيل وترمي رموزها بالصفات التي هم ابعد الناس عنها.
وكشف مرقص النقاب عن أن العديد من الجهات التي تمنح الجوائز باتت لا تعبأ بمشاعر رجال الكنيسة أو أتباعهم الذين يهتدون بهديهم.
وعبرت نائبة البرلمان جورجيت قيلليني عن أسفها لأن بعض الجوائز الأدبية والسينمائية أصبحت الآن تمنح للأعمال التي تهاجم الأديان وتسخر من أتباعها ورموزها على حد سواء.
وفي ذات السياق إنتقد د.نجيب جبرائيل المستشار القانوني للبابا شنودة الجهة التي تمنح جائزة بوكر معتبراً ان منحها الجائزة لرواية 'عزازيل' التي تسخر من الدور الذي لعبته الكنيسة في الدفاع عن رعاياها عبر العصور وتقلب الحقائق على بعضها البعض بمثابة دعوة صريحة للتجرؤ على السلطة الروحية للمسيحيين حول العالم.
وشدد جبرائيل على أن الكنيسة لن تسمح مستقبلاً لكل من تسول له نفسه بأن يتجراً عليها، وتساءل ماذا تعني أي جائزة للكاتب طالما كان العمل الذي أهله للحصول على الجائزة يمثل طعنة في ظهر كل قس وراهب.
وهاجم الأنبا بسنتي أسقف كنيسة حلوان جنوب القاهرة منح رواية الكاتب يوسف زيدان إحدى الجوائز المرموقة، معتبراً إياها بأنها تقلب الحقائق وتحيل الحق باطلاً والباطل حقاً، مشدداً على أن التاريخ الموثق يشير إلى أن الكنيسة في العهد الروماني كانت تتعرض للبطش والتنكيل وأن رجالها عانوا وتعرضوا للكثير من التعذيب وليس كما ادعى مؤلف الرواية بأنها كانت بمنأى عن التنكيل.
وفي ذات السياق هاجم مرقص عزيز كاهن الكنيسة المعلقة الهيئات والجهات التي تشجع الفنانين والكتاب على السخرية من الأديان بوازع أن الحرية هي حق من حقوق المبدع ولا يتوفر الإبداع إلا بها.
وأعرب عزيز عن قناعته بأن إستمرار بعض الكتاب في تقديم أعمال مناهضة للأديان وتسخر من رجال الدين لن يسفر في نهاية الأمر سوى عن مزيد من الكراهية لهم بين أوساط الجماهير.
غير أن زيدان وفي تصريحات سابقة كان قد رفض الإتهامات التي وجهها له بعض رجال الكنيسة، معتبراً الأحداث التي حفلت بها روايته الفائزة حقيقية وليست مفبركة أومن محض خياله. ودعا القساوسة ورجال الدين عامة لعدم التعامل بعدوانية مع الأعمال الأدبية والفنية. وشدد على أن كتب التاريخ ملأى بالأحداث التي تتحدث عن الأهوال التي حدثت في عهد الرومان والبيزنطيين ومواقف الكنيسة حينئذ.
واعتبر الهجوم الذي تعرض له من رجال الكنيسة والمستمر حتى الآن يكشف النقاب عن أن المجتمع ما زال أبعد ما يكون عن ثقافة التعددية والقبول بالإختلاف وعدم نفي الآخر.
وأعتبر الكاتب القبطي وعضو البرلمان السابق جمال أسعد عبد الملاك الهجوم الذي يشنه بعض القساوسة والرهبان على الأعمال الفنية والأدبية مغاليا فيه مؤكدا أن من حق الكاتب والأديب أن يرصد أو يعالج أي حدث شريطة ألا يتجنى أو يفبرك في أحداث تاريخية من أجل خدمة مآرب خاصة.
جدير بالذكر أن يوسف زيدان هو الروائي المصري الثاني الذي يفوز بجائزة بوكرالعربية، حيث فاز بها الروائي بهاء طاهر العام الماضي.
20/03/2009
القاهرة 'القدس العربي' من حسام أبوطالب:


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.