هشام الفوراتي:الوضع الأمني مستقر ..ولكن الحذر واجب    المغرب: المسار السياسي هو الحل الأمثل للأزمة الليبية‎    المغرب تعلن عن تقديم مساعدة مالية لفرنسا لإعادة بناء كاتدرائية نوتردام    تفاصيل مثول مواطن أمام القضاء بسبب سرقة كلغ من اللحم    "براكاجات" وعمليات خطف للهواتف في احتفالات الجماهير بفوز النجم‎    النجم الساحلي يتوج بطلا للعرب    الأسعار والقدرة الشرائية للمواطن والاستعدادات لشهر رمضان محاور ندوة صحفية مشتركة بقصر الحكومة    رئيس الجمهورية يهنئ النجم الساحلي    وزير الشؤون الثقافية يعلن ولاية سليانة عاصمة للتراث لسنة 2019    أفضل 7 أوقات لشرب الماء لتحقيق الفائدة القصوى منه    اريانة: محاولة الاعتداء على فريق المراقبة الاقتصادية لدى مداهمة مصنع اعلاف برواد    اتهمته بالتحرّش: تطورات جديدة في أزمة عصام كاريكا وهذه الفنانة    العباسي يجدد الدعوة الى تفعيل مشروع قانون الصرف لكبح جماح الاقتصاد الموازي    الكرة الطائرة: مباريات منتخبنا في الدورة الترشيحية الاولى المؤهلة للأولمبياد    اقتطاع أكثر من 95 ألف دينار من منح 58 نائبا تغيبوا عن أشغال البرلمان    سمير الوافي: عزّ الدين عليّة لم نره في تونس إلّا لدفنه فيها    هذه تشكيلة النجم الرياضي الساحلي أمام الهلال السعودي    وزير التجارة: أسعار عدد من المنتوجات الفلاحية ستتراجع بشكل ملموس في رمضان    فريانة: الاعتداء على مقرّي منطقة الأمن والحرس الوطنيين احتجاجا على مقتل أحد المهربين    قياديون في ائتلاف ''قادرون'' يدقون نواقيس الخطر حيال تهديدات للمسار الانتخابي ولقطاعات إنتاجية    عقب انسحابه من رابطة الأبطال..تراجع كبير لأسهم جوفنتس في البورصة    حجز كمّيات من مستلزمات التّحاليل المخبرية غير المطابقة للتّراتيب الجاري بها العمل بجهة بنزرت    تونس: تسجيل 60 الف حالة اصابة بمرض الزهايمر خلال سنة 2018    كيف تتبعين حمية الكيتو لخسارة الوزن ؟    خلّصي طفلك من الحازوقة (الشهيقة) بهذه الطرق!    عمر الباهي ل”الشاهد”: التخفيض في أسعار الزيت والماء والدواجن والتمور خلال رمضان    بعد أن تمّ اختيارها عاصمة للصّحافة الدُوليّة..تونس تصنع الإستثناء في التصنيف العالمي لحرية الصحافة    تعيينات حكام الجولة 20: الأولى لخالد قويدر في الرابطة الأولى وقيراط لقمة أسفل الترتيب    سجنان.. ارتفاع عدد حالات التسمم بمدرسة واد العود    الشروع في تركيز الهياكل المكلفة بتنفيذ البرنامج الوطني لمكافحة العدوى والمقاومة الحيويّة بالوسط الاستشفائي    برج العامري.. حجز بضاعة مهربة بقيمة 300 ألف دينار    الخلبوسي يشدد على أهمية التنسيق مع المؤسسات البحثية للوقوف على مشاغلها    تونس وصندوق النقد الدولي: إتفاق حول المراجعة الخامسة لبرنامج الإصلاح الإقتصادي    جندوبة.. تزامن مهرجان "أصالة وتراث" مع الدورة 19 لتظاهرة المشي للجميع    اشتباكات حول قاعدة "تمنهنت" الجوية في جنوب ليبيا بعد تعرضها لهجوم    أخبار النادي الافريقي.. زفونكا يضبط قائمة المغادرين.. ويطالب بالإستعداد للميركاتو    عاجل/في نشرة متابعة: الرصد الجوي يحذر..وهذه التفاصيل..    بعد أن انقذه واستمات في الدفاع عليه.. وديع الجريء يكافئ السعيداني والنادي البنزرتي    اعلان حداد عام في ليبيا لمدّة 3 أيّام    سفارة تركيا بتونس تتفاعل مع «الشروق»    تجدّد الاحتقان بفريانة بعد وفاة مهرّب في مطاردة    مقتل 29 سائحا ألمانيا في انقلاب حافلة في البرتغال    بسبب مسلسل مشاعر ... معركة بين قناة «قرطاج +» والشروق الجزائرية    بصدد الإنجاز ..مهرجان السينما التونسية في 5 ولايات    مطار قرطاج : الإيقاع بمغربي إبتلع 83 كبسولة ''زطلة''    القيروان: إلقاء القبض على 03 أشخاص من أجل الإعتداء بالعنف الشديد باستعمال آلة حادة    زلزال يضرب تايوان ويهز مباني العاصمة    الشاهد والطبوبي يستعرضان عدة ملفات اجتماعية    بالفيديو: منيرة حمدي : ناصيف زيتون قال أنا و نور الدين الباجي نكرة موش معروفين مايتحطوش معايا فرد مستوى    الميناء التجاري بسوسة ... تحسن في المردودية رغم اهتراء البنية التحتية    الزمن يقسو على الفنانة رغدة.. شاهد صدمة الجمهور بأحدث إطلالاتها    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الخميس 18 أفريل 2019    بين الاحتفالية والنضج السياسي .. شعارات «دخلات» الباك سبور تعكس هواجس الأجيال الصاعدة    حظك اليوم : ماذا تقول لك الأبراج    عاصفة رعدية تقتل العشرات في الهند    أبو ذاكر الصفايحي يكتب لكم: أمهات البشاعة وعقاب الزمان وعلامات الساعة    الاعلان عن موعد شهر رمضان فلكيا    حظك اليوم : ماذا تقول لك الأبراج؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اندلاع اشتباكات في اليونان بشأن حادث تمزيق مصحف
نشر في الفجر نيوز يوم 22 - 05 - 2009

اثينا (رويترز)الفجرنيوز: أطلقت شرطة مكافحة الشغب اليونانية قنابل الغاز لتفريق مئات من المسلمين الذين قذفوها بالعصي والحجارة أمام البرلمان يوم الجمعة أثناء احتجاجات بشأن ما قالوا انه تمزيق شرطي يوناني لمصحف.وقال اتحاد مسلمي اليونان انه خلال قيام الشرطة بعمليات تفتيش في مقهى مملوك
لسوري يوم الاربعاء أخذ ضابط مصحفا خاصا بأحد الزبائن ومزقه وألقاه على الارض وداس عليه. وقالت الشرطة انها فتحت تحقيقا داخليا.
وسار حوالي 1500 مسلم في شوارع اثينا للاحتجاج على الحادث وهتفوا "الله اكبر" وحملوا لافتات كتب عليها "ارفعوا ايديكم عن المهاجرين".
وقال ضابط شرطة "بدأوا القاء الحجارة والعصي على شرطة تحرس البرلمان ورد الضباط بالغاز المسيل للدموع وقنابل صوت."
وانتزع المحتجون أحجار الأرصفة وحطموا واجهات حوالي عشرة متاجر والحقوا اضرارا بالعديد من السيارات وتركوا بعضها مقلوبا في وسط الشوارع. وحطمت ايضا محطات حافلات واشارات مرورية وهرول السياح المذهولون الى الفنادق في ميدان سينداجما بوسط المدينة طلبا للحماية.
وقالت الشرطة انها اعتقلت حوالي 30 متظاهرا وان أربعة مسلمين أُصيبوا في المصادمات مع شرطة مكافحة الشغب.
وقال مهاجر مصري غير شرعي يبلغ من العمر 30 عاما عرف نفسه باسم سعيد "نريد ان نعيش هنا في سلام.. لا نريد مشاكل لكننا نريد ان يعاقب رجل الشرطة."
وهذه هي المظاهرة الثانية منذ الواقعة. وكان الف مهاجر بينهم كثيرون من سوريا وباكستان وافغانستان قاموا بمسيرة الى ميدان اومونيا بوسط العاصمة يوم الخميس وحطموا العديد من واجهات المتاجر وخمس سيارات.
وقال اتحاد مسلمي اليونان الذي يمثل الاف المهاجرين في اثينا انه رفع دعوى قضائية ضد رجل الشرطة الذي لم تكشف هويته.
وقال رئيس الاتحاد نعيم الغندور لرويترز "ابلغتنا الشرطة انها تريد مزيدا من الوقت للتحقيق الداخلي لذلك مضينا قدما ورفعنا دعوى."
ويعبر الاف المهاجرين بينهم كثيرون من دول اسلامية الى اليونان بصورة غير شرعية كل عام بحثا عن حياة افضل في الغرب. ونتيجة لوقوعهم في مأزق قانوني لا تكون لأغلبهم وظائف ويعيشون في ظروف سيئة وغالبا ما يعتقلون بتهم ارتكاب جرائم صغيرة.
وهاجم أعضاء بجماعة يمينية مهاجرين في اثينا يوم التاسع من مايو آيار مما أدى الى نقل ثلاثة منهم على الاقل الى المستشفى. وتتهم جماعات حقوقية اليونان التي تقطنها أغلبية مسيحية ارثوذكسية بعدم بذل ما يكفي لحماية المهاجرين.
وقالت اليونان مرارا ان عبء كونها نقطة الدخول الرئيسية للهجرة غير الشرعية الى اوروبا اكبر من ان تتحمله بمفردها وطلبت المساعدة من شركائها في الاتحاد الاوروبي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.