تم القبض عليها في الكاف قبل فرارها إلى الجزائر: تفاصيل الإطاحة بخاطفة الرضيع يوسف    نتائج انتخابات جمعية القضاة التونسيين (الأصوات)    غلق الطريق الجهوية رقم 36 الرّابطة بين الطّريق الوطنيّة رقم 3 وأوذنة بالخليديّة لمدة 6 أيام    السعودية تنشر البروتوكولات الخاصة بموسم الحج لهذا العام    تطاوين: حجز 3 بنادق صيد ومسدسين وذخيرة في منزل بغمراسن    غرق شاب وشقيقته أصيلا ولاية القيروان في بحر القراعية بالمنستير    المنستير: تعافي 362 حالة إصابة بفيروس كرورنا مقيمة بالمركز الوطني لحاملي الكوفيد 19    الزمالك يعلن الطوارئ من اجل الفرجاني ساسي    فني أرجنتيني في خطة مدرب مساعد بالنادي البنزرتي    إعادة هيكلة مركز التكوين والتدريب في الحرف التقليدية بحومة السوق جربة..    يوميات مواطن حر: التعود على الصبر أمل متجدد    بنزرت: حريق بمنطقة عين داموس يأتي على نصف هكتار من الغابة الشعراء    أكثر من 133 ألف مترشح يجتازون امتحان البكالوريا دورة 2020، بداية من الأربعاء القادم    الاهلي المصري يشكو النجم الساحلي والنادي الصفاقسي للكاف    بنزرت: الكشف عن مصنع عشوائي لتصنيع مادّة "المعسّل" وحجز 600 كلغ منها    فريق جديد يحول وجهة علاء المرزوقي؟    هند صبري لرجاء الجداوي: ''كنت لي أمانا وأمومة وحبا خالصا''    بنزرت: وفاة طفل غرقا في شاطئ راس انجلة    كورونا في السعودية.. أكبر ارتفاع في الوفيات منذ بداية الجائحة وتراجع في الإصابات    رغم وجوده في السجن: تتويج جديد لسامي الفهري    العودة المدرسية يوم 15 سبتمبر بالنسبة لليعقوبي    جلسة عمل تحضيرية للجلسة العامة لجامعة كرة اليد    المرناقية: تغير في مذاق مياه الشرب يثير الاحتقان والوالي يحسم الجدل    وزارة الصحة: تسجيل إصابتين جديدتين وافدتين بكورونا    رئيس الحكومة يزور مقر الوحدة المختصة للحرس الوطني ببئر بورقبة    القصرين : انطلاق عملية تصويت المدنيين للإنتخابات البلدية الجزئية لحاسي الفريد في ظروف عادية    إصابة نورالدين امرابط بفيروس كورونا    توقعات: أكبر تاجر مخدرات إيطالي يفرّ إلى تونس    عاجل/ النهضة تقرر إعادة النظر في موقفها تجاه الحكومة    نحو اصدار امر حكومي يتعلق بتأجير المسؤولين الاول على المؤسسات والمنشآت العمومية، وبطريقة تعيينهم    هندي يرتدي كمامة ذهبية ب 4 آلاف دولار للوقاية من كورونا    كوفيد -19 يحشر الاقتصاد في الخانة الحمراء    ليبيا.. طيران مجهول الهوية يقصف قاعدة الوطية الجوية    جنازة رسمية لرفات 24 مقاوما جزائريا ضد الاستعمار الفرنسي    مدير عام الصحة : عدم فتح الحدود البرية خلال الفترة الماضية ساعد تونس على إحكام السيطرة على كورونا    اصابة المدرب السابق للبرازيل لوكسمبورغو بفيروس كورونا    بنزرت .. شاب يعود الى السجن بعد مغادرته بساعات    كورونا.. 10 وفيات بسلطنة عمان و 4 في السودان    على شاطئ بوجعفر: غرق طفل ال11 عاما بعد نزوله للسباحة ليلا    الفنانة رجاء جداوي في ذمة الله: تفاصيل الساعات الأخيرة في حربها مع كورونا    لاجارد: منطقة اليورو تواجه عامين من الضغط النزولي على الأسعار    تضامنا مع واقعة ال100 فتاة.. فنانات تحدثن عن تجاربهن مع التحرش    أغنية لها تاريخ..«إذا تشوفوه» سلاف تغني الهجر بطلب منها    مسيرة موسيقي تونسي: صالح المهدي....زرياب تونس «21»    كنوز المدينة: المدرسة العاشورية....هدية علي باشا الى أهل المالكية    الرئيس الجزائري يُطالب فرنسا بالاعتذار عن استعمارها لبلده    كرة اليد - الترجي الرياضي يجدد عقود سبعة لاعبين    تبون يوضح موقفه من الوضع في ليبيا والعلاقات الجزائرية - المغربية    الكرم..تورّط أب وابنه في ترويج المخدّرات    كورونا يغيب رجاء الجداوي "أنيقة" السينما المصرية    سترك يا رب..    عدنان الشواشي يكتب لكم: هكذا خُلِقْت وهكذا أموت إن شاء الله    غدا الاحد/ القمر سيغيب عن سماء تونس    تنفيذ ميزانية 2020: تراجع عائدات الدولة    قبلي: شروع بعض العائلات في اقتناء اضاحيها وتشكيات من غلاء الاسعار رغم توفر العدد الكافي من الاضاحي بالجهة    كميات القفالة الحية المعروضة حاليا تمثل خطرا على صحة المستهلك (وزارة الفلاحة)    كوناكت تدعو الى التخفيف من الضغط الجبائي على المؤسسات    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجزائر.. أئمة يقلصون التراويح إلى النصف!
نشر في الحوار نت يوم 05 - 09 - 2009

الجزائر- توعدت وزارة الأوقاف الجزائرية عددا من أئمة المساجد بالعقاب الشديد بعد قيامهم باختصار الورد القرآني الخاص بصلاة التراويح إلى النصف، أي من جزء إلى نصف جزء، بحجة التخفيف على الناس، واعتبرت الوزارة أن هذا الأمر "خروج عن الإجماع وشق لصف الأمة".
وسجلت الوزارة في الأيام الماضية من شهر رمضان الكريم عدم التزام بعض الأئمة بالتعليمات التي أصدرتها بشأن صلاة التراويح، ومنها قراءة حزبين اثنين (جزء) في صلاة التراويح؛ حيث اكتفوا بتلاوة حزب واحد فقط في صلاوة التراويح، أي بمعدل ثمن حزب في الركعة الواحدة، وذلك عكس ما هو مألوف، أي ربع حزب في الركعة، مبررين ذلك بأنهم تلقوا تعليمات بالتخفيف على المصلين، خاصة في ظل ارتفاع درجة الحرارة.
ونفى عدة فلاحي، مستشار وزير الشئون الدينية والأوقاف، أن يكون صدر من الوزارة أي تعليمات باختصار قراءة القرآن في صلاة التراويح، مؤكدا أن "الوزير أكد في أكثر من مناسبة أنه لن يتساهل مع التلاعب بتعليمات الوزارة"، ووصف هذه المخالفة بأنها "خروج على الإجماع ومساس بوحدة الأمة" على أساس أن جميع المصلين الجزائريين يختمون القرآن في صلاة التراويح، بحسب تصريحات نقلتها عنه صحيفة "الشروق اليومي" الجزائرية الجمعة.
وتوعد الفلاحي الأئمة "الذين يرتكبون هذه المخالفة بالعقاب الشديد، خاصة إذا لم يذكروا مصدر ما يقولون إنها تعليمات تلقوها بالاختصار في الصلاة".
ولتنظيم أداء المساجد في شهر رمضان أصدرت وزارة الشئون الدينية والأوقاف 7 تعليمات موجهة للأئمة المشرفين على تأدية صلاة التراويح عبر مختلف ولايات القطر الجزائري، هي: أن يكون الإمام حافظا لكتاب الله، وأن يؤم المصلين من دون القراءة في المصحف، وأن تكون التلاوة برواية ورش عن نافع، والالتزام بتكبيرة سجدة التلاوة، والالتزام بقراءة حزبين اثنين يوميا، مع التعهد بختم القرآن كاملا في شهر رمضان، والالتزام بأن تكون صلاة التراويح 8 ركعات يضاف إليها ركعتا الشفع وركعة الوتر.
"إسقاط حق"
وبحسب "الشروق اليومي" فقد قسَّم هذا الاختصار المصلين في المساجد التي شهدته بين مستحسن ومستهجن؛ حيث رأى المؤيدون الأمر إيجابيا خفيفا دون مشقة، بينما رأى الرافضون أن هذا الاختصار إفراغ لصلاة قيام الليل من محتواها، كما أنه يسقط حق المصلين في ختم القرآن كاملا في شهر رمضان.
وأشارت الصحيفة كذلك إلى ضعف حجة "التخفيف بسبب ارتفاع درجة الحرارة"، مستدلة على ذلك بأن الاختصار في صلاة التراويح شهدته بعض مساجد العاصمة والمدن الكبرى التي تتميز بمناخ أكثر اعتدالا عن مناطق الجنوب.
وتشهد صلاة التراويح عبر مختلف مساجد القطر الجزائري إقبالا منقطع النظير، إلى درجة أن العديد من بيوت الله أصبحت عاجزة عن استيعاب جموع المصلين؛ ما جعلهم يؤدون الصلاة بالشوارع والأزقة المحيطة بالمساجد.
وتستقبل مساجد الجزائر المقدر عددها بحوالي 20 ألف مسجد في صلاة التراويح أزيد من مليوني مصل، حسب إحصائيات غير رسمية.
وتلجأ وزارة الشئون الدينية والأوقاف مع قدوم شهر رمضان المبارك سنويا، إلى الاستعانة بعدد من الأئمة المتطوعين لأداء صلاة التراويح، في إطار سد النقص المسجل على مستوى عدد من المساجد.
كما غادر 120 إماما جزائريا قبل بداية شهر رمضان إلى الخارج للمشاركة في إمامة الناس خلال صلاة التراويح، ومعظمهم توجه إلى فرنسا، بحكم وجود جالية جزائرية كبيرة هناك، وذلك بتكفل تام من الدولة.
وفي سابقة هي الأولى من نوعها تنقل قناة القرآن الكريم (القناة الخامسة للتلفزيون الجزائري) هذا العام وقائع صلاة التراويح من مسجد "الأمير عبد القادر" بقسنطينة على الهواء مباشرة.
وفي مهمة أخرى من مهامها الرمضانية ستبدأ مختلف مساجد الجزائر في 15 رمضان في جمع زكاة الفطر المقدرة هذا العام ب 100 دينار جزائري (1.4 دولار أمريكي).
وقال الدكتور بو عبد الله غلام الله، وزير الشئون الدينية والأوقاف، في هذا الخصوص إن "زكاة الفطر من المستحسن جمعها في المساجد؛ كون الإمام وجمعيات المساجد على علم بالفقراء".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.