تعاقد اليوم مع إدريس المحيرصي: هل يفرط الاتحاد المنستيري في هدافه الياس الجلاصي؟    وزيرة الصحة بالنيابة تزور مستشفى الرابطة    ياسين العياري لعبير موسي: "امشي اعتصم في مونبليزير وسيب المجلس يخدم"    هذه الليلة: الحرارة تتراوح بين 5 درجات و15 درجة مع ضباب محلي    الهوارية: من يوقف آفة التدخين داخل القاعة الرياضية المغطاة؟    القيروان.. الشاهد يدشن الطريق المضاعفة الرابطة بين مدينتي القيروان وسوسة    الاتحاد المنستيري: انتداب إدريس المحيرصي لمدة موسم ونصف وأمريكي لكرة السلة    شركة الطيران الجديدة " ياسمين للطيران" تتحصل على الموافقة الرسمية    روني الطرابلسي: تم تحريف تصريحي لوكالة الأنباء الألمانية لضرب السياحة التونسية    تونس: إيقاف نشاط قطاع “الفريب” بداية من هذا التاريخ    الأكبر في تاريخ البلاد..إضراب عام في فرنسا بسبب نظام التقاعد الجديد    سوسة: القبض على 7 أشخاص مورطين في قضايا مختلفة    القلعة الكبرى: وفاة الشّاب الذي أحرق نفسه مطلع الأسبوع الماضي    الديوان الوطني للزيت يتدخل لشراء كميات من زيت زيتون    تونس: إتلاف 5 أطنان من الدّجاج مصابة بالسّالمونيلا بالقصرين    النادي الإفريقي يصرف النظر عن مدافعي منتخب النيجر    الرابطة 1: برنامج مباريات الجولة 11.. وتعيينات الحكام    الترجي الرياضي: بن ساحة ضمن قائمة مواجهة القبايل.. وشمام يواصل الغياب    تونس/ زهيّر المغزاوي:”نحن غير معنيين بحكومة لا تكون فيها المشاكل الإجتماعية أولوية” [فيديو]    هذا ما دعا إليه حزب “قلب تونس” الحبيب الجملي    لبنان..جدل حول تشكيل الحكومة وتواصل قطع الطرق    جريمة قبلاط: توجيه تهمة قتل الام والجدة الى الفتاة    محمد الناصر: الوضع المتردي للبلاد لا يمكن الخروج منه الا بالذهاب الى هذا الحل    انني اصرخ فيكم : العقارب التي تتحرك    مصدر من الحماية المدنية يكشف حقيقة توقف السيارات الناقلة للجرحى والجثامين للاستراحة واحتساء القهاوي    حمة الهمامي باكيا : نعيش كابوسا منذ سنة ونصف..مرض راضية سببه «شارون» وهذه التفاصيل    بلغت 45 ملم بمنوبة.. كميات الأمطار المُسجلة على امتداد ال24 ساعة الأخيرة    الولايات المتحدة: "هواوي" تهديد للأمن القومي الأمريكي    المكناسي: اتحاد الفلاحة والصيد البحري يعلن عن وقف جمع صابة الزيتون وإغلاق المعاصر    باريس : ممثلة تونسية تشتم سائق تاكسي وتنعته ب"عربي وسخ"    في رواق الفنون علي خوجة بالمهدية : معرض الفنان خالد عبيدة "خط الترحال2 و"شك ّ جميل" للشاعر كمال الغالي    فيديو/ رئيس الزمالك: حمدي النقاز خائن ونصّاب    الولايات المتحدة تعلن أنها ستعين سفيرا في السودان للمرة الأولى منذ 23 عاما    الحبيب الجملي يؤكد ان الحكومة القادمة ستفتح صفحة جديدة مع المنظمة الشغيلة خدمة لتونس وللشغالين    متحيل أنشأ حدودا وهمية ووعد مهاجرين بتهريبهم    الموسيقى نافذة سجينات منوبة على العالم الخارجي    يوميات مواطن حر : طلاق بطلاق    حادث عمدون: القبض على شخص سرق مقتنيات الضحايا    القيروان: حجز 4000 لتر من المياه تروج بصفة عشوائية بواسطة خزانات بلاستيكية    رمزية البيت في «ما لا تقدر عليه الريح» لفاطمة بن محمود (2 2)    الخنيسي والبدري على رأس المرشحين لجائزة أفضل لاعب افريقي    بلغت قيمتها الجملية زهاء 800 الف دينار: حجز 54 الف علبة سجائر مهربة و معسل على متن 5 شاحنات بتطاوين    الشاعر الفلسطيني منير مزيد ل«الشروق» : عندما يرفع السياسيون أيديهم عن الثقافة ستتحرّر الشعوب    الشخير عند الطفل يقلل من ذكائه ومستواه الدراسي    صفاقس: حجز 3 أطنان من اللحوم البيضاء الفاسدة    اتفاقية بين وزارة التعليم العالي والخطوط التونسية تمكن إطار التدريس الجامعي من أسعار تفاضلية على متن رحلات الناقلة الوطنية    بطولة الكرة الطائرة ..نتائج مقابلات الجولة العاشرة    إشراقات..الفرقة الناجية    في الحب والمال/هذه توقعات الابراج ليوم الخميس 05 ديسمبر 2019    السعودية تفتح باب التجنيس أمام هؤلاء    بداية من مساء اليوم..جولان المترو رقم 4 على سكة واحدة بين محطتي بوشوشة والسعيدية    هند صبري عن شعبان عبدالرحيم: ''صاحب القلب الطيب''    حظك ليوم الخميس    البنتاغون: لن نرسل 14 ألف جندي إلى الشرق الأوسط    فتح باب المشاركة في الدورة الثانية لمهرجان ''قابس سينما فن''    الفوائد الصحية والغذائية لزيت القرفة    مشروبات ساخنة لدفء وصحة الحامل    حظك ليوم الاربعاء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجزائر.. أئمة يقلصون التراويح إلى النصف!
نشر في الحوار نت يوم 05 - 09 - 2009

الجزائر- توعدت وزارة الأوقاف الجزائرية عددا من أئمة المساجد بالعقاب الشديد بعد قيامهم باختصار الورد القرآني الخاص بصلاة التراويح إلى النصف، أي من جزء إلى نصف جزء، بحجة التخفيف على الناس، واعتبرت الوزارة أن هذا الأمر "خروج عن الإجماع وشق لصف الأمة".
وسجلت الوزارة في الأيام الماضية من شهر رمضان الكريم عدم التزام بعض الأئمة بالتعليمات التي أصدرتها بشأن صلاة التراويح، ومنها قراءة حزبين اثنين (جزء) في صلاة التراويح؛ حيث اكتفوا بتلاوة حزب واحد فقط في صلاوة التراويح، أي بمعدل ثمن حزب في الركعة الواحدة، وذلك عكس ما هو مألوف، أي ربع حزب في الركعة، مبررين ذلك بأنهم تلقوا تعليمات بالتخفيف على المصلين، خاصة في ظل ارتفاع درجة الحرارة.
ونفى عدة فلاحي، مستشار وزير الشئون الدينية والأوقاف، أن يكون صدر من الوزارة أي تعليمات باختصار قراءة القرآن في صلاة التراويح، مؤكدا أن "الوزير أكد في أكثر من مناسبة أنه لن يتساهل مع التلاعب بتعليمات الوزارة"، ووصف هذه المخالفة بأنها "خروج على الإجماع ومساس بوحدة الأمة" على أساس أن جميع المصلين الجزائريين يختمون القرآن في صلاة التراويح، بحسب تصريحات نقلتها عنه صحيفة "الشروق اليومي" الجزائرية الجمعة.
وتوعد الفلاحي الأئمة "الذين يرتكبون هذه المخالفة بالعقاب الشديد، خاصة إذا لم يذكروا مصدر ما يقولون إنها تعليمات تلقوها بالاختصار في الصلاة".
ولتنظيم أداء المساجد في شهر رمضان أصدرت وزارة الشئون الدينية والأوقاف 7 تعليمات موجهة للأئمة المشرفين على تأدية صلاة التراويح عبر مختلف ولايات القطر الجزائري، هي: أن يكون الإمام حافظا لكتاب الله، وأن يؤم المصلين من دون القراءة في المصحف، وأن تكون التلاوة برواية ورش عن نافع، والالتزام بتكبيرة سجدة التلاوة، والالتزام بقراءة حزبين اثنين يوميا، مع التعهد بختم القرآن كاملا في شهر رمضان، والالتزام بأن تكون صلاة التراويح 8 ركعات يضاف إليها ركعتا الشفع وركعة الوتر.
"إسقاط حق"
وبحسب "الشروق اليومي" فقد قسَّم هذا الاختصار المصلين في المساجد التي شهدته بين مستحسن ومستهجن؛ حيث رأى المؤيدون الأمر إيجابيا خفيفا دون مشقة، بينما رأى الرافضون أن هذا الاختصار إفراغ لصلاة قيام الليل من محتواها، كما أنه يسقط حق المصلين في ختم القرآن كاملا في شهر رمضان.
وأشارت الصحيفة كذلك إلى ضعف حجة "التخفيف بسبب ارتفاع درجة الحرارة"، مستدلة على ذلك بأن الاختصار في صلاة التراويح شهدته بعض مساجد العاصمة والمدن الكبرى التي تتميز بمناخ أكثر اعتدالا عن مناطق الجنوب.
وتشهد صلاة التراويح عبر مختلف مساجد القطر الجزائري إقبالا منقطع النظير، إلى درجة أن العديد من بيوت الله أصبحت عاجزة عن استيعاب جموع المصلين؛ ما جعلهم يؤدون الصلاة بالشوارع والأزقة المحيطة بالمساجد.
وتستقبل مساجد الجزائر المقدر عددها بحوالي 20 ألف مسجد في صلاة التراويح أزيد من مليوني مصل، حسب إحصائيات غير رسمية.
وتلجأ وزارة الشئون الدينية والأوقاف مع قدوم شهر رمضان المبارك سنويا، إلى الاستعانة بعدد من الأئمة المتطوعين لأداء صلاة التراويح، في إطار سد النقص المسجل على مستوى عدد من المساجد.
كما غادر 120 إماما جزائريا قبل بداية شهر رمضان إلى الخارج للمشاركة في إمامة الناس خلال صلاة التراويح، ومعظمهم توجه إلى فرنسا، بحكم وجود جالية جزائرية كبيرة هناك، وذلك بتكفل تام من الدولة.
وفي سابقة هي الأولى من نوعها تنقل قناة القرآن الكريم (القناة الخامسة للتلفزيون الجزائري) هذا العام وقائع صلاة التراويح من مسجد "الأمير عبد القادر" بقسنطينة على الهواء مباشرة.
وفي مهمة أخرى من مهامها الرمضانية ستبدأ مختلف مساجد الجزائر في 15 رمضان في جمع زكاة الفطر المقدرة هذا العام ب 100 دينار جزائري (1.4 دولار أمريكي).
وقال الدكتور بو عبد الله غلام الله، وزير الشئون الدينية والأوقاف، في هذا الخصوص إن "زكاة الفطر من المستحسن جمعها في المساجد؛ كون الإمام وجمعيات المساجد على علم بالفقراء".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.