في محادثة مع نبيه برّي: الغنوشي يؤّكد على تضامن التونسيين مع الشعب اللبناني بعد الحادثة الاليمة    إيداع رئيس نادي الحمامات السجن..جامعة كرة القدم تتولى الملف    إصابة نادين نجيم في انفجار بيروت.. التفاصيل    الكشو: أكبر عدو للتونسيين هو التراخي وليس الكورونا    سامية عبو"ماناش حزب فاشي باش نطردو نوابنا وإعتذار شكيب الدرويش مرفوض"    باولو ديبالا يتفوق على رونالدو    اسبانيا : ريال مدريد يعتزم بيع عدد من لاعبيه فقط لدعم خزينته    السفارة الأمريكيّة تحذّر من انبعاث غازات سامّة بسبب تفجيرات بيروت    صيف للمطالعة..كاتب وكتاب ..التداخل الأجناسي في الأدب العربي المعاصر لمحمد آيت ميهوب    انفجار بيروت: عدد المفقودين يفوق عدد القتلى    المعالم الأكثر زيارة في العالم    علماء يبتكرون جلداً إلكترونياً قادراً على الإحساس    قبل مواجهة تايسون.. وضع خطة لحماية أذني جونز من العض    الرابطة الأولى..برنامج الجولة السادسة إيابا    اليوم: السباحة ممنوعة بهذه الشواطئ    مصطفى بن أحمد : نحن مع سحب الثقة من الغنوشي..وتصريح الشاهد قد يكون أخرج من سياقه    كيف وصلت شحنة الموت إلى لبنان؟    إلغاء الدورة 42 لمهرجان صفاقس الدولي    صفاقس : الطبوبي يحيي الذكرى 73 لمعركة 5 اوت    تفاقم عجز الميزانية خلال النصف الأوّل من2020    قائمة النوّاب المستقلّين الذين سيلتقيهم المشيشي اليوم    تعنيف محامية داخل مركز أمن بالمروج    سليانة ...يقتل عمه بطعنة سكين    المهدية ... بسبب خلاف بين نقابتي الأساتذة والمتفقّدين ...تعطّل إصلاح امتحانات الباكالوريا لليوم الثالث    المغرب: 12 قتيلا و36 مصابا بحادث انقلاب حافلة    حملة أمنية واسعة بسوسة تسفر عن ايقافات وحجز دراجات    الصليب الأحمر اللبناني: عدد قتلى انفجار بيروت بلغ 100    ايقاف امرأة أرمنية في مطار ميونخ تحمل عظام زوجها    صفاقس ...«كورونا» تمنع مهرجان قرمدة من العالمية    بالفيديو..صحفي تونسي تدمّر منزله بالكامل    إشراقات... لكم دينكم ولي دين    شهيرات تونس ..«أم ملال» الصنهاجية ..حكمت تونس بالوصاية وكانت عونا لأخيها الأمير الصنهاجي    من مصر والمغرب والأردن واليمن.. عرب بين ضحايا انفجار بيروت    اليوم.. هشام المشيشي يلتقي عددا من النواب المستقلين    صفاقس.. إيقاف 8 أشخاص بشبهة التورط في جريمة قتل شاب اصيل سوسة    برمجة رحلة جويّة لاجلاء عدد من التونسيين العالقين في الجزائر    الكتلة الوطنية تنبه    لبنان في حداد وطني وسط ارتفاع حصيلة ضحايا الانفجار الذي هز مرفأ بيروت الثلاثاء    ليلة النجوم    ترامب يلمح إلى أن انفجار مرفأ بيروت "اعتداء" وليس "حادثا صناعيا"    قضى ايام العيد مع عائلته: إصابة وافدة بكورونا لشخص من مدينة سليمان    بداية من هذا الأحد .. قناة التاسعة تنطلق في بث مجلة فنية ثقافية    مهرجان صفاقس: الغاء الدورة 44 ..واقامة مهرجان قرمدة رغم الكورونا ؟    فكرة: بعد بيروت ...أرى ما أرى    قيس اليعقوبي يباشر مهامه على رأس النادي البنزرتي    لطفي العبدلي يفتتح الدورة 40 لمهرجان السيليوم الدولي بالقصرين    وقفة احتجاجية في طبلبة للمطالبة بإعادة فتح فضاء عائلي بعد غلقه بالقوّة العامة    تونس: التصريح ب34 مشروعا خلال الأشهر السبعة الأولى من 2020 بكلفة استثمارية تناهز 15مليون دينار    معرض صفاقس 2020: دورة للنّسيان ووقت التّغيير حان    سيدي بوزيد: تعليق نشاط 14 رخصة لبيع التبغ والوقيد    كوفيد-19: اتفاقية شراكة لاعادة تنشيط القطاع السياحي    اليوم انطلاق مهرجان بنزرت الدولي.. عرض الزاوية في الافتتاح و اجراءات صحية صارمة    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    ارتفاع احتياطي تونس من العملة الصعبة إلى 138 يوم توريد    3 أسابيع راحة لمتوسط ميدان النجم    مسح شامل لرخص بيع التبغ بولاية بنزرت    طقس الثلاثاء.. الحرارة في انخفاض    أعلام تونس .. نابل دار شعبان الفهري ..الصحابي الشيخ أحمد فهري الأنصاري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجزائر تتهم تركيا وقطر بتخريب ليبيا.. بتواطؤ من مجلس الأمن والجامعة العربية

اتهم وزير الخارجية الجزائري صبري بوقادوم، تركيا وقطر "ضمنياً" بتعطيل الحل السياسي في ليبيا من خلال إغراقها بالأسلحة والمرتزقة.
وأكد بوقادوم، خلال مؤتمر صحفي بمقر صحيفة الشعب الحكومية، أن أي تهديد عسكري لليبيا يعد "استهدافاً للجزائر"، موضحاً أنه لو كان تم احترام وقف توريد السلاح ووقف نقل المرتزقة لتم حل الأزمة.
وجدد تحذير الجزائر من "صوملة ليبيا" (تحويلها إلى النموذج الصومالي)، معتبراً أن الوضع الحالي في جارتها الشرقية تحول إلى "حرب بالوكالة".
وقال وزير الخارجية الجزائري: إن هذه الحرب بالوكالة "ستحول ليبيا إلى صومال جديد، وهي اليوم تعيش السيناريو السوري".
وأضاف: "مصلحة الجزائر من مصلحة ليبيا وليس لدينا أي أطماع سياسية أو عسكرية أو اقتصادية في هذا البلد".
وفي إشارة مبطنة إلى تركيا ومحاولتها السيطرة على منابع النفط الليبية، قال بوقادوم: "نتمسك بوحدة ليبيا وليس لنا أطماع لا في الغاز ولا في النفط".
وتدعم تركيا مليشيات طرابلس وتنظيم الإخوان الإرهابي، وسط اتهامات دولية وإقليمية بأن مقصدها الرئيسي السيطرة على مناطق حقول النفط الليبي.
وشدد الوزير الجزائري على موقف بلاده "الرافض لكل أشكال التدخلات العسكرية الخارجية في ليبيا"، لافتاً إلى جهود الدبلوماسية الجزائرية في "صمت" لإيجاد حل سلمي للأزمة.
وقال: "الدبلوماسية الجزائرية تواصل العمل في الكواليس وفي صمت من أجل الوصول إلى حل سياسي يجمع كل الفرقاء الليبيين في أقرب وقت".
وتحدث بوقادوم عن "صراع مصالح في مجلس الأمن هو من تسبب في عرقلة تعيين وزير الشؤون الخارجية الجزائرية الأسبق رمطان لعمامرة في منصب مبعوث أممي إلى ليبيا".
وتابع: "تعيين لعمامرة كمبعوث أممي بليبيا عارضته ضغوطات وصراع مصالح بمجلس الأمن الدولي بعد عرض هذا القرار على 15 عضوا به".
كما كشف وزير الخارجية الجزائري عن وجود اتصالات "يومية ودائمة" مع مصر لبحث فرص الحل السلمي للأزمة الليبية.
وقال: "هناك اتصالات يومية بين الجزائر والقاهرة، وأتواصل بشكل دائم مع وزير الخارجية المصري سامح شكري لبحث تطورات الوضع في ليبيا، إضافة إلى اتصالات أخرى مع تونس وتشاد ومختلف دول الجوار ".
وفي المقابل، نفى التقارير الإعلامية التي أوردتها وسائل إعلام قطرية وإخوانية عما اسمته "عداء" قائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر للجزائر.
في سياق متصل، انتقد وزير الخارجية الجزائري "ضمنياً وللمرة الأولى" الخراب الذي عملت عليه الدبلوماسية القطرية في الجامعة العربية في إطار حديثه على إصلاحها.
واعتبر صبري بوقادوم أن "قرار قصف ليبيا في 2011 لم يكون من مجلس الأمن بل بضوء أخضر من الجامعة العربية".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.