منظمة الاطباء الشبان تدعو الى تتبع كل من لا يكشف عن إصابته بكورونا للطبيب    المشيشي يعلّق على التعيينات في رئاسة الحكومة: لا تصدقوا كل ما...«ما يُروّج أو ما يُقال»....    حول رفض تعيين معلمين من قفصة: الفرع الجامعي للتعليم الأساسي في تطاوين يوضّح    موفى 2020 دخول محول المطار حيز الاستغلال    القبض في بنقردان على امرأة محكوم عليها ب3 سنوات سجنا من أجل الانتماء إلى تنظيم إرهابي    عدنان الشواشي يكتب لكم : نعم ... أنا مع حكم الإعدام    الكاف.. تسجيل 15 إصابة جديدة بكورونا    رئيس جامعة النزل: وضع السياحة كارثي..وأغلب الفنادق قد لا تفتح أبوابها مجددا    يوميات مواطن حر: تخمة العطش    منفذ هجوم باريس كان يستهدف شارلي إبدو    رئيس الحكومة يشرف على مباراة نهائي كأس تونس    عصابة خطيرة عابرة للولايات: تمارس التنقيب عن الآثار....وبحوزتها قطع نفيسة لا تقدر بثمن ومخطوطات تاريخية للبيع بمئات الملايين    سوسة: 110 إصابة جديدة ب«كوفيد 19» و4 وفيات في يوم واحد    عائلة وأصدقاء «رحمة» ينظمون مسيرة غاضبة:...«عندنا طلب وحيد»    الهوارية: رئيس الحكومة وقناة TF1 الفرنسية يكرمان باعث المشروع السياحي «المغامر»    محمد نجيب عبد الكافي يكتب لكم من مدريد: رواية صالح الحاجّة «حرقة الى الطليان» تستحق القراءة    نهائي كأس تونس لكرة اليد: نقل تلفزي مباشر لمباراتي الذّكور والإناث    وفاة الكوميدي المنتصر بالله    الإتحاد الآسيوي يرفض طعن الهلال السعودي    سنفرا يكشف حقيقة علاقته بأحلام الفقيه    أميمة بن حفصية: لن أمثّل في "قلب الذّيب 2" دون بسّام الحمراوي    البريد التونسي يوضح في خصوص الحكم الصادر ضد وزير النقل معز شقشوق    المدرب لطفي السبتي في ذمة الله    وزير التربية: مشروع الإصلاح التربوي في تونس يجب ان يراعي زمن الطوارئ والجوائح    بتخفيضها لسعر 1200 منتجا لسنة كاملة: mg تتحدى غلاء الأسعار    منزل تميم.. حجز 270 بذرة نبتة مخدر "الماريجوانا"    وفاة الفنان المصري المنتصر بالله    رئيس الحكومة يعلن يوم 26 سبتمبر من كل سنة يوم وطني للسياحة الريفية    يرصدون مساكن عدد من العسكريين في بنزرت: القبض على 3 أشخاص    26 سبتمبر.. يوم وطني للسياحة الريفية    الحمامات .. تسجيل أول حالة وفاة بفيروس كورونا    أريانة: لم يتم غلق اية مؤسسة تربوية او قسم رغم اصابة احد الاساتذة بفيروس كورونا    بهدف التوقي من فيروس كورونا : إحداث لجنة "تدخل عاجل" صلب وزارة الشباب والرياضة    النجم الساحلي: اصابة الحارس ايمن المثلوثي بفيروس كورونا    محمد الحبيب السلامي يتدّبر: ...آيتان من سورة البقرة    المشيشي: إمكانية اللجوء إلى غلق المناطق المصنفة ساخنة    النقابة الوطنية للصحفيين تدعو إلى الالتزام بالبروتوكول الصحي والعمل عن بعد    في حمام الأنف... الاطاحة ببارون ترويج الكوكايين و في حقه 9مناشير تفتيش    قبلي: الشروع عشية اليوم في فك الاعتصام قبالة المنشات البترولية غربي معتمدية الفوار    رئيس الوزراء اللبناني المكلف يعتذر عن تشكيل الحكومة    ترامب: لن نخسر الانتخابات إلا إذا زوروها    حاولوا تهريب المخدرات بالطائرة... فوقعت بهم    الصندوق الوطني للتأمين على المرض يقاضي المعتدين على أعوانه    طقس اليوم: انخفاض في الحرارة وسحب مصحوبة ببعض الأمطار    تحية لروح الكاتب كمال الزغباني..«حفلة الحياة» في مدينة الثقافة    مستقبل سليمان ... محمد الزوابي مدربا جديدا لحراس المرمى    وزارة الداخلية تكشف تفاصيل جريمة "عين زغوان" واعترافات القاتل    التداوي الطبيعي ..الجلجلان يقاوم الربو و يقوي الذاكرة    «زهرة الحناء» للشاعرة جهاد المثناني ..عاطفة بلا ضفاف وعقل متزن    حماس: مواصلة إسرائيل مشاريعها الاستيطانية تكشف أكاذيب المطبعين معها    بيل: تعرضت لضغط كبير... ولست نادما على مغادرة الريال    رانيا يوسف تطالب بإعدام مدرّس تحرّش بطفلة    اعترافات قاتل الفتاة رحمة بمنطقة عين زغوان    البريد التونسي يصدر طابعين بريديين جديدين    منبر الجمعة: الايمان علم وعمل    نفحات عطرة من القرآن الكريم    اسألوني    بورصة تونس تتكبد خسائر ثقيلة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عيد الحوت بحلق الوادي.. دورة استثنائية في زمن الكورونا..عروض متنوعة واجراءات صحية

تعيش مدينة حلق الوادي على وقع مهرجان عيد الحوت السنوي،في دورته السادسة وهي دورة استثنائية تنطلق يوم الأربعاء 19 وتتواصل إلى غاية يوم الجمعة 21 اوت 2020، وفق بروتوكول صحي سيتم اعتماده طيلة أيام المهرجان بسبب فيروس كورونا.
وينتظم مهرجان عيد الحوت في فترة صعبة رغم ما تشهده البلاد من تواصل انتشار فيروس كورونا والاشكاليات المادية التي تمر بها وزارة الثقافة في ما يتعلق بدعم المهرجانات والأنشطة الثقافية وفق تصريح لمدير المهرجان المنصف الشاوش،والذي أكد أنه وبالرغم من كل هذه الصعوبات فقد تقرر تنظيم مهرجان عيد الحوت تحت شعار "مدينة حلق الوادي: مدينة الثقافة ... مدينة السياحة ... مدينة التعايش والتسامح"؛ وهو فرصة لتنشيط المدينة مع اعتماد البروتوكول الصحي وحماية الزوار وذلك من خلال شراكة مع الكشافة التونسية التي ستتكفل بتطبيق البروتوكول الصحي.
وسيشهد المهرجان عروضا مهمة ومتنوعة لدوره الاساسي في تنشيط الحركة الاقتصاديّة والسياحية والثقافية.
وأعلنت الهيئة المديرة اليوم الجمعة 14 اوت خلال ندوة صحفية عن برنامج هذه الدورة،الذي سيكون متنوعا مع احترام ضرورات هذه الفترة وفق مدير المهرجان المنصف الشاوش، وسيفتتح بتنشيط ثقافي بمنطقة حلق الوادي، كرنفال وعرض ماجورات ودمى عملاقة إلى جانب عرض عالمي العاب بهلوانية وسحرية لفؤاد الجليدي،وستكون سهرة الافتتاح تحت اشراف وزيرة الثقافة بعرض صوفي "بحور العشق" للشيخ أحمد جلمام وخالد بن يحيى بفضاء الكراكة.
وستكون سهرة اليوم الثاني مع فرقة الوطن العربي للموسيقى بقيادة الأستاذ عبد الرحمان العيادي،اما سهرة الاختتام فستكون مع العرض الشبابي "الكابريه لاند".
ويضم المهرجان أبناء حلق الوادي وكل الزوار وعدد من السياح الذين سيتمتعون بسحر حلق الوادي وجمالها.
وقال المنصف الشاوش مدير المهرجان إنه تم الاستغناء في هذه الدورة عن تركيز نقطة بيع السمك من المنتج الى المستهلك، وذلك بسبب كورونا وإلغاء اي نشاط خارج فضاء الكراكة والإقتصار على أن يكون نشاط المهرجان داخل الفضاء مع تطبيق البروتوكول الصحي تحت إشراف الكشافة التونسية في إطار شراكة مع المهرجان من أجل المحافظة على صحة الزوار وطمانتهم.. كما أنه سيتم غلق نهج روزفلت والاكتفاء بالتنشيط دون تجمعات لتكون فعاليات المهرجان داخل الفضاء فقط.
ويمثل مهرجان عيد الحوت بحلق الوادي مناسبة لعرض الانشطة الثقافية والاقتصادية وهو موعد سنوي للزوار والتجار لمشاهدة عروض متنوعة بشارع روزفلت انسجاما مع العرض التسويقي التجاري والاستهلاكي لأشهر أطباق الأسماك بمختلف أنواعها.
ويأتي هذا الموعد في ظرف استثنائي من أجل أن تعيش مدينة حلق الوادي تحت أنغام الموسيقى رغم الكورونا، وقد تقرّر تقليص عدد المقاعد لمختلف السهرات إلى 50% مع الحرص على تطبيق التباعد الجسدي ومختلف الإجراءات الوقائية المفروضة في ظل عودة انتشار الفيروس ومن أجل حماية الزوار.
وستشرف الكشافة التونسية على تطبيق البروتوكول الصحي خلال فعاليات المهرجان (قيس الحرارة والعمل على احترام مسافة التباعد الاجتماعي وتوفير وسائل التعقيم..).
ويهدف المهرجان الى إبراز خصائص مدينة حلق الوادي الحضارية والتاريخية والطبيعية والسياحية، ويسعى القائمون عليه ليكون مهرجانا دوليا، ويجعل من مدينة حلق الوادي وجهة الجاليات الأجنبية لما عُرفت به من فضائل التعايش السلمي والتآلف الاجتماعي.. ويجعل مهرجان عيد الحوت، حلق الوادي،المدينة المنارة، والمدينة السياحية الرائعة مما يعكس دوره في التعايش والتسامح وتجميع الأديان.
كما أن المهرجان يعتبر متنفسا لأبناء حلق الوادي والأجانب لتذوق مختلف أنواع السمك التي تعرف بفضل المهرجان تخفيضا في الأسعار والاستمتاع بالموسيقى..
أكد السيد المنصف الشاوش ان المهرجان ينتظم في هذه الدورة بصفر ميزانية وان السلط المحلية المتمثلة في بلدية حلق الوادي هي التي تكفلت بتوفير كل الإمكانيات التي تتعلق بالبروتوكول الصحي والفضاء إلى جانب دعم المندوبية الجهوية للثقافة وذلك من أجل أن يكون المهرجان قائم الذات رغم كل الصعوبات لتنشيط مدينة حلق الوادي.
وأشار إلى أن التكلفة الاجمالية للدورة الحالية بلغت 30 الف دينار، الى جانب المساعدات العينية والمصاريف اللوجستية من الفاعلين الداعمين للمهرجان.
واكد المنصف الشاوش أن الهيئة اصرت على اقامة المهرجان من أجل خلق حيوية ثقافية وتنشيط مدينة حلق الوادي حتى تكون تونس دائما بلد الحياة ومنارة ثقافية مرجعية ، مع الالتزام بتطبيق كل الشروط الصحية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.