3 نواب يطالبون بعرض تقرير طبي مفصل حول الحالة الصحية لراشد الغنوشي    الكاف: الوضع الصحي مازال حرجا    السرس: السيطرة على حريق في جبل معيزة    جيش البحر ينقذ 8 مهاجرين غير شرعيين    أكثر من 100 إصابة بكورونا بين أعضاء الوفود في أولمبياد طوكيو    مركز الامن بالشيحيّة : ايقاف نفرين لبيع القهوة خلسة خلال الحجر الصحي الشامل    احباط 9 عمليات "حرقة" وانقاذ 175 شخصا من الغرق    لخلاص جرايات الصناديق الاجتماعية: البريد التونسي يقرر فتح 162 مكتبا غدا السبت    عالميا.. 3.8 مليارات جرعات تطعيم كورونا    طوكيو 2020: بسباس والفرجاني يستهلان غدا منافسات مسابقتي سيف المبارزة والسيف الحاد    الاحتفاظ بالمعتدي على طبيب بالمستشفى الجهوي الياسمينات ببن عروس وأدراج اخر محل التفتيش    القبض على سبعة أشخاص بالقصرين وسيدي بوزيد وجندوبة كانوا بصدد اجتياز الحدود الغربية خلسة    منظمة الأطباء الشبان تدين الإعتداء الذي تعرض له الطبيبان باستعجالي مستشفى الياسمينات ببن عروس    صفاقس: تسجيل 11 حالة وفاة و 389 إصابة بفيروس كورونا    الكشف عن معايير جديدة سيتم اعتمادها في ترتيب اندية الرابطة الاولى    اعلان 1359 اصابة بكورونا في طوكيو اليوم الجمعة    البريد التونسي يعلن فتح 162 مكتب بريد بصفة استثنلئية، غدا السبت، لخلاص جرايات الصناديق الاجتماعية    قفصة: تسجيل 41 مخالفة صحية خلال النصف الأول من شهر جويلية    الفخاخ ينفي خبر تبرئته من تهمة تضارب المصالح    توتنهام يمدد عقد سون حتى 2025    مجلس نواب الشعب ينعى النائب المؤسس محمد نزار قاسم    اتحاد الفلاحين: الحكومة ترد الجميل بالترفيع في الأسعار ونحن لن نصمت    قيس سعيد: لسنا في منافسة مع أحد.. نحن ننافس الزمن    اليعقوبي: لن نقبل بعودة مدرسية دون تلقيح التلاميذ    الليغا: ريال مدريد يعلن إصابة كريم بنزيما بفيروس كورونا    بعد شفاءه من الكورونا: اولى صور الغنوشي من بيته    الإطاحة بالمصنف الخطير "ولد عبد الستار" في الجبل الاحمر    الأولمبياد ينطلق اليوم...تعرف على قائمة أكثر الدول العربية تتويجا بالميداليات الذهبية    مبروك كرشيد يكذب خبر وفاة الحبيب الصيد    فضيحة التجسّس تتفاعل ..ماكرون يعقد اجتماعا «استثنائيا» لمجلس الدفاع    محطات في حياة «شادية العرب» (2)..سعاد محمد ... كانت الفنانة المفضلة للسادات وللزعيم بورقيبة... !    المكناسي: أجواء الأصالة الخلاقة    طقطوقة اليوم: أم كلثوم...أقولك إيه عن الشوق    اختراعات لم تكن لتراها لولا السفر إلى الفضاء...معدات رجال الإطفاء    طقس اليوم: ارتفاع في درجات الحرارة    تشجيع على التسجيل في منظومة إيفاكس    وصول باخرة عسكرية فرنسية محملة بالأكسجين إلى ميناء رادس    الإسلام دعا إلى المحافظة على البيئة    حماية البيئة أحد مقاصد الشريعة    بنزرت: اندلاع حريق بالفضاء الداخلي بمصنع لتحويل الملابس المستعملة بالمنطقة الصناعية بمنزل جميل    توزر... يحتكر أطنانا من المواد الغذائية المدعمة    نجاة رئيس مدغشقر من الاغتيال وتوقيف فرنسيين اثنين    النائب منجي الرحوي : الزيادة في الأسعار أصبح أسبوعيا!!!    العاب طوكيو – تنس : انس جابر تواجه الاسبانية سواريز نافارو في الدور الاول    حجاج بيت الله الحرام يواصلون رمي الجمرات في ثاني أيام التشريق    QNB يعزز تواجده في آسيا بافتتاح فرعه بهونغ كونغ    صناعة الأواني الطينية...موروث الزمن الجميل يتوه وسط عالم الحضارة    ارتفاع صادرات منتوجات الصيد البحري إلى 1ر11 ألف طن، مع موفى ماي 2021    عيدنا بين الأمس واليوم؟    الحجاج يرمون جمرة العقبة في أول أيام عيد الأضحى    تنبؤات "مخيفة" لهذا العام للمنجم الفرنسي الشهير نوستراداموس    أنا يقظ المشيشي قضى نهاية الأسبوع في نزل فاخر وترك أهل الوباء في الوباء    قيل إن حالتها خطيرة: آخر التطورات الصحية للفنانة المصرية ياسمين عبد العزيز    تونس: كورونا ينقل الأضاحي من "بطحاء الحي" إلى الإنترنت    "مجنون فرح" في اختتام أسبوع النقاد.. تونس عنوان دائم للحب والفرح    إصدار طابعين بريديين حول موضوع : "المجوهرات التقليدية المتوسطية"    غياب الجمهور في مهرجاني قرطاج والحمامات واعتماد تقنيات البث الرقمي للعروض    وزارة الشؤون الدينية تنعى الشَّيخ "محمّد الكَامل سعَادة"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



منظمة الأطباء الشبّان: إعلان شهر الغضب في إطار حراك الشهيد بدر الدين العلوي
نشر في الخبير يوم 15 - 01 - 2021

نشرت المنظمة التونسية للأطباء الشبان أمس 14 جانفي 2021 بيانا جاء فيه أنّه تحل ذكرى 14 جانفي على الأطباء الشبان يومين بعد أربعينية استشهاد الطبيب بدر الدين العلوي الذي كان حدثا مأساويا يؤكد الوضعية الكارثية التي بلغها قطاع الصحة العمومية وصحة قراءة المنظمة وقواعدها لمدى انهيار الوضع وضرورة التعاطي الفوري من قبل الجميع من أجل الإنقاذ وتنفيذ الحلول التي ما فتأت مختلف الأطراف وعلى رأسها المنظمة تقدمها" وفق البيان.
وتابع البيان: "إن الدماء والإهانة، كانا الرد الذي تلقيناه في المنظمة التونسية للأطباء الشبان أمام جهود منظورينا وتضحياتنا وصبرنا على انعدام أدنى مقومات الكرامة والحماية وإمكانيات العمل ما يجبرنا في قيادة المنظمة على دعوة كل قواعدنا من طلبة وداخليين ومقيمين وأطباء لإعلان شهر الغضب في اطار حراك الشهيد طبيب بدر الدين العلوي والانطلاق في تحركات يقع الاعلان عن تراتيبها داخليا ووضع برقيات التنبيه بها لدى مصالح رئاسة الحكومة ووزارة الصحة والكليات في الابان".
هذا ولا تتوقف التحركات قبل امضاء ما يفيد التزام الدولة بتحقيق هذه المطالب:
أولا – تسمية مستشفى باسم بدر الدين العلوي والتأكد من تعويض عائلته مع احترام حرية عائلة الشهيد في الرفض او القبول بالتعويض و احترام خصوصياتهم العائلية (اتفاق مكتوب مع أجل التنفيذ)
ثانيا – التزام الدولة بالتأمين على حياة الداخليين والمقيمين (اتفاق مكتوب مع أجل التنفيذ)
ثالثا – اصدار أمر حكومي ببعث الهيئة الوطنية لإصلاح قطاع الصحة العمومية محددا التركيبة والصلاحيات والبرنامج والامكانيات المادية واللوجستية (اتفاق كتابي مع أجل التنفيذ)
رابعا – إقرار خطة واضحة لتأمين المؤسسات الصحية من الاعتداءات على الأعوان والتجهيزات والتأكيد على اجبارية التتبع من قبل المؤسسة التي يعتدى على أعوانها (اتفاق مكتوب مع أجل تنفيذ)
كما حمّلت المنظمة التونسية للأطباء الشبان مسؤولية ما الت إليه الوضعية الوبائية من خطورة مرشحة للتفاقم قريبا لسلطة الاشراف و على رأسها وزارة الصحة و رئاسة الحكومة "مؤكدين اننا تقدمنا بعديد الحلول التي لم يقع الاصغاء لها و اكدنا عديد المرات ان العنصر البشري هو اهم سلاح في مكافحة الوباء غير ان وزارة الصحة اجابتنا بعدم خلاص عشرات الاطباء الشبان الذين عملوا في الخطوط الاولى ضد الوباء منذ بدايته والاستغناء عنهم" وفق البيان.
وجدّدت المنظمة دعوتها لكافة قواعدها للعمل بكل جهد كعادتهم من اجل انجاح التحركات التي سيتم الاعلان عنها في شهر الغضب مع الاخذ بعين الاعتبار الوضع الوبائي الحالي في رزنامة التحركات و اشكالها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.