تونس ترفع أسعار الوقود 5% لخفض العجز في الموازنة العامة    أسعار النفط تصعد لذروة عامين بدعم هبوط الدولار وتعافي الطلب    الجزائر: هدفنا الوحيد في ليبيا هو أمنها واستقرارها    جهاز مكافحة التجسس البريطاني. قرصنة إلكترونية من قبل "دول معادية" للالاف من البريطانيين    كاس الكونفدرالية الافريقية : ممنوع التعثر على النادي الصفاقسي والنجم الساحلي    التونسية أنس جابر تقفز إلى المركز 25 في التصنيف العالمي    ميناء حلق الوادي: إحباط محاولتي سفر غير قانونيّة إحداها باستعمال بطاقة إقامة أجنبيّة مفتعلة    كمال الدوخ: '4 آلاف مسكن اجتماعي جاهز من مخطط يهدف لبناء 30 ألف مسكن'    بعد اتهامه بتلقي اموال من الخارج.. مدير حملة الرئيس يقاضي النائب الخياري    كمال الدوخ: "النفايات الإيطالية ستعود إلى مصدرها"    رأسية يورينتي قرب النهاية تقود ليدز للتعادل مع ليفربول    بايرن ميونيخ وبوروسيا دورتموند يؤكدان معارضتهما لدوري السوبر الأوروبي    قريبا اطلاق موقع واب خاص بالتوحد وبرنامج خاص للجمعيات    العاصمة: هيروين وماريخوانا في أحد المنازل    المغرب يعلّق الرحلات الجوية مع أكثر من 50 دولة    ارتفاع عدد حالات الوفاة بكورونا في جندوبة    تورطوا في سرقات بمطار تونس قرطاج....سجن 5 متهمين مدة 20 سنة وتخطئتهم ب62 الف دينار    جندوبة ..إيقاف مروّج مخدرات وحجز أقراص مخدرة وكوكايين    نجم في رمضان..الفنّانة سلاف    باجة .. أمطار الربيع أنقذت صابة الحبوب    اليوم..ارتفاع في درجات الحرارة وهدوء نسبي في حالة الطقس    أخبار اتحاد تطاوين: هل يعود المسعي ام يتواصل فرض الانضباط ؟    أخبار الملعب التونسي: الهيئة تحفّز اللاعبين ودعوة لالتفاف الجماهير    أخبار النادي الافريقي: إعداد بدني شاق ... ودّ مع العمران وراحة بيومين    حملة رمضان 2021 التضامنية لدعم قرية الأطفال س و س المحرس    الأستاذ عبد الله الأحمدي ل«الشروق» .. الدستور فرّق بين القوات المسلحة وقوات الأمن الوطني    يفتح أبوابه قريبا في غزة ..المركز الثقافي التونسي لحفظ الذاكرة و وفاء لدماء الشهداء    مع الشروق.. مصالحة جديدة في الشرق الأوسط !    ماذا يعني تحرير أسعار المشروبات الساخنة في المقاهي ؟    قفصة..ثلاث إصابات بالبنادق في معركة حول أرض مرعى    الكاف...المدير الجهوي للتجارة ل«الشروق»...هذه أسباب شحّ الزيت النباتي    عين على التلفزيون ..حرقة... وجيعة كبرى وجيل جديد من الممثلين!    بسبب دورها في مسلسل «القاهرة كابول»...ممثلة تونسية متهمة بالتشجيع على جهاد النكاح    جرة قلم ... ويَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا    فضائل السلوك في رمضان..الحذر من عقوق الوالدين    رمضان شهر الصدقة    المهدية...حجز مواد غذائية فاسدة    مسابقة «الشروق الرياضي» 16..جوائز مالية هامة في انتظاركم شاركوا بكثافة    جديد الكوفيد ... 226 ألف تونسي تلقوا التطعيم    قائمة بأكثر الدول تضررا في العالم بوباء كورونا    الوضع في العالم    شرطية سعودية بزي عسكري عند الكعبة تثير اهتمام المواطنين (صور)    زيادة جديدة في اسعار المحروقات    كرة القدم الأوروبية: فيفا وويفا والاتحادات الوطنية تبدي معارضة شديدة لبطولة "دوري السوبر"    العجز التجاري لتونس يتقلّص بحوالي 363 مليون دينار خلال شهر مارس 2021    القصرين: رفع 103 مخالفة إقتصادية خلال الأسبوع الأول من شهر الصيام    الحرس الديواني يحجز بضائع مهربة بقيمة 21 مليون دينار خلال شهر مارس    حمة الهمامي معلقا على السجال حول خطاب الرئيس.."هدف الرئاسات الحكم ولا تعنيهم ماسي الشعب"    الجزائر.. سفارة تركيا تنفي ادعاءات بالتدخل في الشأن الداخلي    في "السيرك" علاء الشابي يضيّع البوصلة    الSNCFT: اضافة سفرات جديدة على خط أحواز الساحل وتعديلات في برمجة شهر رمضان    في حقه 10 قضايا اجرامية مروع المواطنين بمقرين في قبضة الامن    ماكرون يؤكد وجود رغبة "مشتركة" في المصالحة مع الجزائر رغم رفض البعض    القيروان : حسب تقرير محكمة المحاسبات، مخطوطات القيروان النفيسة في وضعية رديئة    معاذ بن نصير: تراجع الإقبال على عادات وتقاليد رمضان يعود إلى تغير نمط عيش الأسرة التونسية    في السادس من رمضان وصل الجيش إلى شراة العلوية    هكذا رأيت دراما رمضان    اتهام الإسلام بهضم حقوق المرأة.. كيف يردّ عليه العلماء؟-بسام ناصر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





احتقان تونسي بدون مبرر تجاه الهبة الاماراتية
نشر في الخبير يوم 05 - 03 - 2021

من هنا و هناك تعالت أصوات المطالبين بإعادة الهبة الإماراتية من حيث أتت، و التي تم بمقتضاها إرسال لقاحات مضادة لفيروس كورونا إلى تونس. و فجأة أصبح الشعب التونسي "الفقير" يتغنى بعزة نفسه و ترفعه عن قبول هذه الهبة، بسبب الإعلانات المنتشرة على المواقع الإخبارية الإماراتية، التي تحدثت عن الإستعداد الدائم من قبل دولة الإمارات، لإعانة كل الشعوب بما في ذلك تونس.
كما وصفت مواقع أخرى فرحة التونسيين و تثمينهم لهذه الهبة و هذا التعاون بين البلدين. و هذه الأمور يمكن أن يتحدث عنها أي إعلام في أي دولة كانت… هذا و لا تزال الدولة التونسية عاجزة تماما عن اقتناء الحد الكافي من اللقاحات المضادة للكوفيد 19 لشعبها الذي تتهاوى جُثَثُهُ يوما بعد يوم، من ما يجعل المذلة الحقيقية قائمة بين المواطن التونسي و من يَسُوسُونَهُ، لا مَن يُقدمون له يد العون حفاظا على الأرواح فيه.
و ليس بالأمر العجيب أو الغريب من حديث وسائل الإعلام الإماراتية عن مثل هذا الموضوع و التغني به.. فتونس نفسها لم تكن بمنأى عن التشهير و التغني بمساعداتها المرسلة إلى الدول الأخرى، و جرائدنا و مجلاتنا و مواقعنا الإلكترونية خير شاهد على مثل هذا الكلام.
فَلِمَ نتعنّت اليوم و نَتَرَفّع و نُغَالِي في ردة الفعل تجاه هذه الهبة، خاصة في مثل هذا الظرف الحساس، الذي عجزت فيه حكومتنا و رئاستنا عن حماية الأرواح البشرية!!!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.