في المتلوي والمظيلة: شلل تام في الفسفاط بعد إندلاع احتجاجات جديدة    جندوبة: فلاحون يطالبون بجبر الأضرار التي لحقتهم جراء أزمة "كورونا"    على الحدود: الكشف عن كواليس اجتماع عاجل قادته 3 قيادات إرهابية مالية بعناصر تونسية وجزائرية    نقطة وحيدة تكفيه لتجديد العهد مع الناسيونال.. الأولمبي الباجي يعود اليوم للتمارين    أمّ تحرق طفليها بأماكن حساسة من جسدهما...والسبب غريب    بعد التحاق المنستير وصفاقس: 11 ولاية خالية من كورونا    صفاقس خالية رسميا من كورونا    دراسة: أكثر من 27 بالمائة من التونسيين في حالة هشاشة أو هشاشة شديدة إزاء الفقر    الحرايرية.. العثور على أب لطفلين مذبوحا والاحتفاظ بزوجته    الإذاعة الوطنية تعتذر عن بث تأوهات جنسية على المباشر    عادل العلمي تعليقا على حادثة «القوارص»: الخمر القاتل الاول في تونس ويجب أن يكون الضحايا عبرة لغيرهم    الترفيع في المبالغ المرصودة للقروض    غدا: اصحاب سيارات الاجرة "لواج " يحتجون أمام مجلس نواب الشعب    غازي الشواشي : ''حان زمن القطع مع ثقافة رزق البليك''    وفاة أشهر كومبارس كوميدي في السينما بمصر    قبائل ليبيا... عين تركيا على منطقة الهلال النفطي    صورة زلزلت امريكا : شرطي يضغط على عنق رجل حد الموت (صور)    المهدية: 3 شبان من ضمن الذين تسمّموا بسبب احتساء عطر "القوارص" في حالة صحية حرجة    خطأ على فايسبوك…ينتهي بزواج بين بريطانية وشاب تونسي! (صور)    السبيخة.. يقتل والده برصاصة على وجه الخطأ    الفخفاخ: الحكومة عازمة على المضي في الإصلاحات الكبرى وفي مقدمتها رقمنة الإدارة    ابتكار جديد يتيح للجمهور التشجيع والاستهجان في الملاعب عن بعد    كارم بن هنية يواصل تحضيراته في اذريبجان مع عناصر من المنتخب الوطني لرفع الاثقال في انتظار الاجلاء    روسيا تدعو الرئيس الجزائري لزيارتها    الجامعة التونسية لكرة القدم تعد دليل اجراءات صحي استعدادا لعودة النشاط    البؤرة الجديدة لكورونا: أمريكا اللاتينية    جندوبة: الفلاحون يحتجون ويهددون بالتصعيد'    النجم الساحلي يحدد موعد إستئناف التدريبات    تصادم عنيف بين 3 سيّارات    ترامب يهاجم «تويتر»: لن أسمح لكم!    مبادرة إنسانية رائعة من حمدو الهوني    غرق قارب ل"حراقة" بصفاقس: مستجدات عمليات البحث    فرار شخصين تناولا ''القوارص'' من المستشفى الجهوي بالقصرين    جندوبة: يوم غضب ومسيرة للفلاحين    83 عيّنة سلبية للعائدين من السعودية    إمكانية اخضاع السياح للحجر الصحي الاجباري وتحمل مصاريف الإقامة: الرابحي يوضح    كلام هشتاق..النواب عالباب    الممثل مهذّب الرميلي أحد أبطال «النوبة 2» ل «الشروق: نجحنا في «النوبة» لأننا كنا صادقين    علاء الشابّي: هكذا تعرّفت على سامي الفهري ''في قالب فدلكة''    ام العرائيس ..حريق آخر غامض بإقليم فسفاط قفصة    شاركت في انتاج مسلسل «نوبة 2»..فاطمة ناصر تعتزم إنتاج مسلسلات وأفلام تونسية    قائد ليفربول : استلام درع لقب البريميرليغ دون مشجعين في الملعب سيكون غريبا    أم تقتل طفلها المتوحد والكاميرا تفضحها    فاران قبل عودة الليغا: نريد كل شيء    صفاقس: التجاوزات في شهر رمضان ....668 محضرا.. ومحجوزات قاربت ال100 ألف دينار    الترجي يعود للتمارين    أزمة سياسية كبرى وصعوبات لتغيير النظام السياسي...لا حلّ إلا ... بتغيير النظام الانتخابي    مع الشروق: منعرج خطير في الحرب الليبية    استعدادات لعودة الطلبة والتلاميذ    طقس الاربعاء 27 ماي 2020    تونس تحتل المرتبة الخامسة في افريقيا من حيث الاندماج المنتج    بعد إصابتها بكورونا..رسالة صوتية من رجاء الجداوي    إجراء ات إستثنائية لنقل تونس خلال الفترة الثانية من الحجر الصحي الموجه    حافظ قايد السبسي: أهل الغدر أفسدوا عيدنا    كاظم الساهر يفاجئ جماهيره يوم العيد    سيدي بوزيد.. توقعات بإنتاج 70 الف طن من الطماطم المعدة للتحويل    عثمان بن عفان جامع المسلمين على مصحف القرآن (الحلقة الأخيرة)..عثمان يُستشهد على مصحفه    الأردن: ضبط شخص أمّ ونظم صلاة العيد وألقى خطبتها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رئاسية 2019/ مرصد “شاهد” سجل عديد النقائص والإخلالات في الدورة الثانية من الرئاسية ويدعو الى معاقبة الجرائم والمخالفات الانتخابية ولا سيما شراء الأصوات
نشر في المصدر يوم 14 - 10 - 2019

أعلن “مرصد شاهد” لملاحظة الانتخابات، أن الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية اتسمت ب”تواصل بعض الإخلالات” في تسيير مكاتب الاقتراع، وبتسجيل “خروقات من قبل المتشرحين للصمت الانتخابي”، وحالات “توجيه للناخبين، وتوزيع للأموال لشراء الأصوات”، مصدرا جملة من التوصيات للتمكن من تفادي هذه النقائص والخروقات في المستقبل.
وعرضت نائبة رئيس “مرصد شاهد”، مريم غوبرا، ومديره التنفيذي، الناصر الهرابي، في ندوة صحفية عشية اليوم الاثنين، التقرير الأولي الخاص بملاحظة انتخابات الدور الثاني للرئاسية بمقر “مرصد شاهد” بوسط العاصمة، وجاء فيه “أنه رغم الجهود المبذولة من الهيئة العليا المستقلة للانتخابات… لاحظ المرصد تواصل بعض الإخلالات التي تعكس عدم جاهزية أعضاء مكاتب الاقتراع وضعف تكوينهم”.
وتتمثل النقائص في “سوء التنظيم”، مثل غياب الكيس الآمن في أغلب مكاتب الاقتراع بدائرة باجة وبعض مكتب دوائر منوبة وصفاقس 2، وغياب اسم ناخبة من قائمة الناخبين في نابل 1، واختلاف الأرقام المسندة للناخبين في السجل الانتخابي مقارنة بمنظومة الهاتف الجوال.
وتتمثل النقائص أيضا في “ضعف تكوين” أعضاء مكاتب الاقتراع، من ذلك مغادرتهم المكاتب لأكثر من 10 دقائق، وبقاؤهم في ساحة المركز بتعلة عدم وجود ناخبين، وطلب تدخل مراقبين للتثبت من بطاقة الناخب بدلا من تدخل أعضاء المكتب، والامتناع عن ختم ورقة التصويت من الخلف، وإدلاء ناخب بدائرة سوسة (مركز اقتراع بن خلدون) بصوته بمكتب، في حين انه مسجل في مكتب آخر، مما أدى الى غلق المكتب مدة 15 دقيقة بعد التفطن الى الخطأ.
كما سجل نقص في عدد الملاحظين التابعين لهيئة الانتخابات في دائرة المهدية، وخروج كافة المراقبين من مراكز الاقتراع بنفس الدائرة، وغياب رئيس مركز اقتراع بأريانة، وتصوير ناخبة ورقة الاقتراع داخل الخلوة بمكتب الاقتراع عدد 04 بمركز مدرسة حي الخليج ببن عروس. وقد تم إلغاء الورقة.
ولاحظ “مرصد شاهد”، منذ فتح مكاتب الاقتراع، “غيابا ونقصا” في تواجد الملاحظين وممثلي المترشحين ومراقبي الهيئة في مكاتب الاقتراع بالدوائر الانتخابية المرصودة، مثل منوبة وتونس 1 وتونس 2 وأريانة والمنستير وبن عروس وصفاقس 2 وباجة وسليانة وسوسة وجندوبة.
ومن ناحية أخرى، لاحظ “مرصد شاهد” خرقا للصمت الانتخابي، مثل ورود اتصالات يوم 12 أكتوبر من أرقام هاتف خاصة تدعو للتصويت لمترشح بعينه، وتوجيه للناخبين لصالح نفس المترشح في العديد من مراكز الاقتراع، مثل مركز 02 مارس بسيدي حسين، ومركز الاقتراع الكبارية 3 بتونس 1، ومركز اقتراع صالح بن صالح بالمكنين بدائرة المنستير، ومركز الاقتراع 14 جانفي بمجاز الباب بباجة، وغيرها بدوائر القصرين والصفاقس 1 وسوسة وبن عروس.
ولاحظ أيضا “توزيعا للأموال وشراء لذمم الناخبين” في مراكز الاقتراع دوار الحوش بدائرة بن عروس (وقد تم تسجيل محضر عدلي فيها)، والرويعي بحمام بورقيبة بدائرة جندوبة، ومدرسة الوريمة بسيدي بوعلي بدائرة سوسة، و02 مارس بحي التضامن بدائرة أريانة، ومدرستي جبل الجلود وحي الفتح بدائرة تونس 1، وغيرها من مراكز الاقتراع.
وووفق معدي التقرير، فإن كل أعمال التأثير وتوزيع الأموال والهدايا المرصودة، تتعلق بالمترشح نبيل القروي.
وأوصي المرصد في ختام تقريره الهيئة العليا المستقلة للانتخابات بتتبع كل من تورط في ارتكاب جرائم ومخالفات انتخابية، وخاصة منها توزيع الأموال وشراء ذمم الناخبين، وبنشر المحاضر المسجلة من قبل أعوان الأمن لفائدة الهيئة “حالا ودون انتقاء، وتحيين ذلك بنشر مآلات تلك المحاضر”.
كما أوصى بتفعيل الدور الرقابي للهيئة، وعدم التضييق على الملاحظين وتمكينهم من القيام بعملية الملاحظة منذ انطلاق التصويت وانتهاء الى عملية الفرز، وبالعمل على تحسين جودة تكوين رؤساء وأعضاء مكاتب الاقتراع والتحري قبل اختيارهم في إمكانية انتمائهم السياسي لبعض القائمات المترشحة.
كما دعا المرصد الناخبين الى التحلي بضبط النفس وروح المسؤولية والقبول بنتائج الانتخابات.
وقال المسؤولان عن المرصد خلال الندوة الصحفية، إنه سيتم تبليغ هذه التوصيات الى هيئة الانتخابات خلال اللقاء التقييمي المرتقب بينها بين المجتمع المدني، بعد استكمال التصريح بنتائج الدورة الرئاسية الثانية، والعمل على تحقيق التوصيات في نطاق النشاط المشترك مع الجمعيات والمنظمات المماثلة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.